من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 37
1اعجابات

الموضوع: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    165

    افتراضي من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    إخوانى الكريم من المعروف بأن شرح الشيخ إبن حجر العسقلانى علي صحيح البخارى والمسمى فتح البارى لاقى من الإنتشار والقبول الشئ الكثير وقيل أنه الشرح الأفضل والأوفى لصحيح البخارى ولكنى منذ مدة إطلعت علي شرح إبن الملقن علي صحيح البخارى المسمى التوضيح ووجدته سفراً ضخماً أكبر من كتاب فتح البارى فهل من فرق بين الشرحين ومن الأفضل في رايكم ..؟؟؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    433

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    اخي الفاضل بحسب اطلاعي البسيط
    ففتح الباري افضل فالحافظ يكثر النقل عن شيخه ابن الملقن بل و في بعض الاحيان يقل حرفيا فقد قرأت مع بعض الاخوه في فتح الباري بعض ابواب الحج و قارناه بشرح العمده لابن الملقن فوجدنا ابن حجر ينقل نصا و ما ينطبق على شرح العمده ينطبق على التوضيح و سبب التفضيل ان ابن حجر تميز شرحه بالصناعه الحديثيه بالاضافه انه يضيف على ما عند ابن الملقن في شرحه
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار
    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    523

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    بارك الله في الجميع..

    فتح الباري لايضاهيه أي شرح بل ولا يقاربه...
    أما ما يتعلق بالصناعة الحديثية فلن تجد منه بدا , ولن يشفيك غيره _ مع كون لم يروي الضمأكله_ لكن الشروح الباقية لاتقاربه في هذا.

    أما ما يتعلق بشرح ابن الملقن فإنه مع جلالته , فإن أغلبه نقول من ثلاثة شروح سبقته.. كما بين ذلك ابن حجر نفسه وعابه بذلك..
    ولم يتعرض لإشكالات الصحيح ويعالجها كما عالجها ابن حجر.
    وكنت قد سألت شيخنا الشيخ : د. عبد الكريم الخضير عن هذه المفاضلة منذ زمن؟ فأجاب بما ذكرت:
    قال: لم يكن شرح ابن الملقن في منزلة الفتح ..بل ولم يقارب.

    والله أعلم.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة ماجد مسفر العتيبي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    523

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الجروان مشاهدة المشاركة
    اخي الفاضل بحسب اطلاعي البسيط
    ففتح الباري افضل فالحافظ يكثر النقل عن شيخه ابن الملقن بل و في بعض الاحيان يقل حرفيا فقد قرأت مع بعض الاخوه في فتح الباري بعض ابواب الحج و قارناه بشرح العمده لابن الملقن فوجدنا ابن حجر ينقل نصا و ما ينطبق على شرح العمده ينطبق على التوضيح و سبب التفضيل ان ابن حجر تميز شرحه بالصناعه الحديثيه بالاضافه انه يضيف على ما عند ابن الملقن في شرحه
    بارك الله لك..
    قال الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد_ رحمه الله_ :
    " .. فإنه في شرحه الفائق"فتح الباري" _ ابن حجر_ اتكأ على شرح شيخه_ ابن الملقن_ في هذه الأحاديث التي تناولها بعزو على ندرة, وبدون عزو بكثرة..." {تقديمه لشرح ابن الملقن على العمدة}>

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    668

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    أليس ابن الملقن قد حفظ لنا بعض ما ضاع من شروح البخاري ؟
    فلعل له بذلك فضيلة .
    «وأصل فساد العالم إنما هو من اختلاف الملوك والفقهاء، ولهذا لم يطمع أعداء الإسلام فيه في زمن من الأزمنة إلا في زمن تعدد الملوك المسلمين وانفراد كل منهم ببلاد، وطلب بعضهم العلو على بعض» ابن القيم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    921

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الوليد التويجري مشاهدة المشاركة
    أليس ابن الملقن قد حفظ لنا بعض ما ضاع من شروح البخاري ؟
    فلعل له بذلك فضيلة .
    شكرا وجزاك الله

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,707

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    قال فضيلة الشيخ أحمد معبد في تقدمته للكتاب (1/ 17-18):
    أما بالنسبة للكتاب، فسبحان الله، فإن ما عده الحافظ ابن حجر مغمزًا في هذا الشرح في وقته، أصحبنا الآن في وقتنا نراه ميزة مهمة، فقد ذكر ابن حجر رحمه الله أن شيخه المؤلف اعتمد في هذا الشرح على شيخيه القطب الحلبي ومغلطاي، وزاد فيه قليلا، وقال أيضا: إنه جمع النصف الأول من عدة شروح، وأما النصف الثاني فلم يتجاوز النقل من شرحي ابن بطال وابن التين؛ والمعنيون بفهارس المخطوطات في العالم حتى اليوم يعلمون أن شرحي قطب الدين عبد الكريم بن عبد النور الحلبي ومغلطاي بن قليج لصحيح البخاري = لا يوجد منهما في تلك الفهارس إلا القطع اليسيرة، أما شرح ابن التين فلا يعرف وجود شيء من نسخه كلية.
    وبالتالي يصبح ما حفظه الإمام ابن الملقن من نقول عن هذه الشروح الثلاثة ثروة علمية لا تقدر، ويستحق عليها الثناء والترحم عليه.
    ورحم الله الحافظ ابن حجر، فقد كان توافر النسخ الخطية لهذه الشروح وغيرها في مكتبات مصر في أيامه، وعدم تصوره لما تعرضت له خزائن تلك المكتبات من التشتت والضياع والإحراق والنهب بعد ذلك؛ كل ذلك جعله ينتقد صينع شيخه في كثرة تلك النقول بل إنه سجل بنفسه في ترجمة شيخه المؤلف أنه كان له مكتبة خاصة ضخمة وأنه احترق جلها في أواخر حياته، فتغير علقه حزنا عليها.
    فلذلك يعد ما حفظه هذا الشرح من نقول من هذه الشروح أو من غيرها ميزة له الآن لا مغمزا، بل إن ابن الملقن عد نقوله مفخرة حرص على تقريرها..
    ." انتهى كلامه.
    ثم عدد جملا من الكتب التي عزا لها ابن الملقن وهي في عداد المفقودات الآن جلها أو كلها:
    تاريخ نيسابور
    سنن أبي علي بن السكن
    المختلف فيهم لابن شاهين
    الكنى للنسائي
    المراسيل لابن بدر الموصلي
    الصحابة للعسكري
    الأطراف لأبي مسعود الدمشقي
    أمالي ابن السمعاني
    وغير ذلك...
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,707

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد العزيز ابن ابراهيم مشاهدة المشاركة
    بارك الله لك..
    قال الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد_ رحمه الله_ :
    " .. فإنه في شرحه الفائق"فتح الباري" _ ابن حجر_ اتكأ على شرح شيخه_ ابن الملقن_ في هذه الأحاديث التي تناولها بعزو على ندرة, وبدون عزو بكثرة..." {تقديمه لشرح ابن الملقن على العمدة}>

    بارك الله فيكم، ورحم الله العلامة الشيخ بكر أبو زيد..
    يظهر جليًّا من سبر الشرحين الفتح والتوضيح أن اتكاء الحافظ ابن حجر كان على التوضيح، واتكاء التوضيح على شرح العمدة في شرح أحاديثها؛ إذ الأخير قد صُنِّف أولا، وابن الملقن يحيل عليه كثيرا جدًّا، لكن فيما عداها تراه يشرِّق ويغرِّب ويأتي بالفوائد والفرائد، ومن تتبَّع عرف.
    أما من ناحية المفاضلة بين الشرحين؛ فأرى أنه لا يستغنى بشرح عن آخر، سيما مثل "التوضيح"، فما قد يُعَّد مكروًرا في سَلْك شرح ما = قد لا يعد كذلك في سَلْك آخر.
    فاستيعاب الحافظ ابن حجر لشروح متقدميه وتمييز جيدها من رديئها= يجعل النفوس تميل إلى الفتح والإعراض الجزئي عن غيره، لكن اختلاف المعرفة من عصر إلى آخر، زيادة ونقصانا، تجعل "للتوضيح" أهمية في عصرنا، إذ ما قد يعدُّه الحافظ رحمه الله غير ذي أهمية في عصره؛ لارتفاع مستوى التعلُّم والتحصيل والاستيعاب وقتئذ-وهذه سِمَة عصر الحافظ- سَيُعَدُّ -في هذا العصر-من المهمات، بل قد يعده بعض أهل العلم من الفرائد.
    فتَكْمُن أهمية كتاب "التوضيح" من ناحيتين:
    الأولى: أنه تأليف لأحد العلماء الذين ساهموا في حفظ التراث وجمعه، وذلك بتصنيفه على عدة صور مختلفة.
    الأخرى: آراؤه في المسائل الفقهية، خاصة داخل المذهب الشافعي، فتراه ينقل ويستدل ويعترض ويوجه، وغير ذلك؛ فله آراء فقهية تنمُّ عن موسوعية في الجمع وبراعة في التسنيق والترتيب.
    وليس معنى هذا الكلام أن يترك الفتح جملة، لكن مثل هذه المطولات من الشروح لا يستغني طالب علم بكتاب منها عن آخر، إذا تفرَّد كل كتاب بميزة ليست في الآخر، فما لا يُدْرك كله لا يُتْرك كله.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

  9. #9
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,543

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    طيب أيهما أفضل في الصنعة الفقهية؟
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    بارك الله فى كل الأخوة المشاركين علي هذا النقاش المثمر بإذن الله
    خلاصة ما رأيته من أقوالكم أن الفتح من ناحية الصنعة الحديثية لا يقارن بغيره بحال من الاحوال ويرجع ذلك في الأساس لقوة الحافظ في هذا الشأن وتفوقه وعلو رتبته فيه , أما من الناحية الفقهية والشروحات المطولة الحاوية للفوائد والتنبيهات فالكتابين يكملان بعضهما فقد نجد باباً أو حديثاً يأخذ حقه من الشرح في كتاب أكثر من الآخر والعكس صحيح لذلك فالأفضلية إن وجدت ربما تكون نسبية في موضوع عن آخر ه فى غير الصنعة الحديثية التي يتفق الجميع علي تفوق الفتح فيها علي كل الكتب الأخرى .. والله أعلم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    392

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    بارك الله فيكم ، و أحسب أن ابن الملقن فاق الحافظ في الصنعة الفقهية .
    و الله أعلم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    186

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    فتح الباري دون منازع

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    لا هجرة بعد الفتح

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    يظهر جليًّا من سبر الشرحين الفتح والتوضيح أن اتكاء الحافظ ابن حجر كان على التوضيح، واتكاء التوضيح على شرح العمدة في شرح أحاديثها؛
    واتكاء ابن الملقن كان على إحكام الأحكام لابن دقيق العيد

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    165

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    لا شك أن كتاب فتح البارى يصنف من أهم دواووين الإسلام وقد ذاع صيته بين العلماء وطلبة العلم حتى ضرب فيه المثل في القوة العلمية ولكن هذا لا يجعلنا نقلل من قيمة كتاب التوضيح للشيخ سراج الدين إبن الملقن رحمه الله فهو في الأساس من مشايخ إبن حجر العسقلانى وقد أثر فيه بلا ريب وكانت كثير من نقولات إبن حجر عن التوضيح بل وهناك بعض المواضيع والمسائل ستجد أن شرحها في التوضيح أكبر والحديث هنا عن المسائل الفقهية أما عن الصنعة الحديثية فلا ريب أن الفتح لا ينافس , وإنظر لإسم مصنفه لتعرف السبب

    وبارك الله فيكم

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    أخي فتح الباري أتقن وأكثر تحريرا ، ومؤلفه أكثر اطلاعا وأعلم ، ولا يعني ذلك أن النوضيح عديم الفائدة بل في كلٍ خير ، والفتح أعلى .

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    353

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله الحمراني مشاهدة المشاركة
    قال فضيلة الشيخ أحمد معبد في تقدمته للكتاب (1/ 17-18):
    أما بالنسبة للكتاب، فسبحان الله، فإن ما عده الحافظ ابن حجر مغمزًا في هذا الشرح في وقته، أصحبنا الآن في وقتنا نراه ميزة مهمة، فقد ذكر ابن حجر رحمه الله أن شيخه المؤلف اعتمد في هذا الشرح على شيخيه القطب الحلبي ومغلطاي، وزاد فيه قليلا، وقال أيضا: إنه جمع النصف الأول من عدة شروح، وأما النصف الثاني فلم يتجاوز النقل من شرحي ابن بطال وابن التين؛ والمعنيون بفهارس المخطوطات في العالم حتى اليوم يعلمون أن شرحي قطب الدين عبد الكريم بن عبد النور الحلبي ومغلطاي بن قليج لصحيح البخاري = لا يوجد منهما في تلك الفهارس إلا القطع اليسيرة، أما شرح ابن التين فلا يعرف وجود شيء من نسخه كلية.
    وبالتالي يصبح ما حفظه الإمام ابن الملقن من نقول عن هذه الشروح الثلاثة ثروة علمية لا تقدر، ويستحق عليها الثناء والترحم عليه.
    ورحم الله الحافظ ابن حجر، فقد كان توافر النسخ الخطية لهذه الشروح وغيرها في مكتبات مصر في أيامه، وعدم تصوره لما تعرضت له خزائن تلك المكتبات من التشتت والضياع والإحراق والنهب بعد ذلك؛ كل ذلك جعله ينتقد صينع شيخه في كثرة تلك النقول بل إنه سجل بنفسه في ترجمة شيخه المؤلف أنه كان له مكتبة خاصة ضخمة وأنه احترق جلها في أواخر حياته، فتغير علقه حزنا عليها.
    فلذلك يعد ما حفظه هذا الشرح من نقول من هذه الشروح أو من غيرها ميزة له الآن لا مغمزا، بل إن ابن الملقن عد نقوله مفخرة حرص على تقريرها..." انتهى كلامه.
    ثم عدد جملا من الكتب التي عزا لها ابن الملقن وهي في عداد المفقودات الآن جلها أو كلها:
    تاريخ نيسابور
    سنن أبي علي بن السكن
    المختلف فيهم لابن شاهين
    الكنى للنسائي
    المراسيل لابن بدر الموصلي
    الصحابة للعسكري
    الأطراف لأبي مسعود الدمشقي
    أمالي ابن السمعاني
    وغير ذلك...
    بارك الله فيكم
    كنت قرأت كلام الشيخ قبل نـحو السنة
    ولعل هذه السانـحة مناسبة للتنبيه على أن شرح شيخه مغلطاي موجود كله أو أكثره
    وتوجد قطع جيدة من شرح عبد الكريم الحلبي
    ونظرة عجلى في بعض الفهارس الـمتداولة تُوقفك على خطإ من ظن أنه لم يُوجَد منهما إلا قطع يسيرة
    ويوجد أيضا مجلد من شرح التين في تونس بلد ابن التين
    ويوجد منتقى من كتاب الـمختلف فيهم لابن شاهين طُبع مرات
    والله الـموفق
    اللهم انصر كتابك وسنة نبيك وعبادك المسلمين

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    355

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    لاشك أن "فتح الباري " يفوق التوضيح بمراحل كثيرة . ومن تأمل الكتابين ظهر له ذلك جليا ، وابن الملقن - رحمه الله - عمدته في شرحه "شرح ابن بطال "

    و إذا أردتَ أن تعرف قدر الشرحين ، فانظر احتفاء العلماء بأي الكتابين ؟

    فمنذ زمان ابن حجر نفسه والاحتفاء بكتابه موجود ، فالبدر العيني أخذه بحروفه مع أن "شرح ابن الملقن" وشرح مغلطاي بين يديه ، وكذلك القسطلاني وكذلك السيوطي في شروحه وكذلك المناوي والملا علي القاري و غيرهم كثير .
    قال ابن القيم ( كلما كان العبد حسن الظن بالله حسن الرجاء له صادق التوكل عليه : فإن الله لا يخيب أمله فيه ألبتة فإنه سبحانه لا يخيب أمل آمل )

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    جزاكم الله خير اخي

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    10,707

    افتراضي رد: من الأفضل كتاب فتح البارى أم كتاب التوضيح لإبن الملقن .؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن ناصر مشاهدة المشاركة
    وابن الملقن - رحمه الله - عمدته في شرحه "شرح ابن بطال "
    لا، ليس عمدته وحده! (ابتسامة)
    بل معتمده كتب كثيرة، منها شرح ابن بطال أيضا كتب أخرى، ومن تتبع عرف؛ ومنها المحلى لابن حزم، والإعلام لابن الملقن وأكثر الإحالة عليه في مواطنه، وغيرها كثير، ليس هذا محلها، ولو رجعت إلى خاتمة المصنف ستجد معتمده في ذلك.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبدالرحمن بن ناصر مشاهدة المشاركة
    فمنذ زمان ابن حجر نفسه والاحتفاء بكتابه موجود ، فالبدر العيني أخذه بحروفه مع أن "شرح ابن الملقن" وشرح مغلطاي بين يديه
    هذه تحتاج إلى دليل بيِّن، فالذي يراجع شرح العيني مع التوضيح سيعرف أنه إنما اعتمد على شرح ابن الملقن أولا، ثم نقل عليه من شرح الحافظ.
    ومن الناحية الشكلية أيضا: ترتيب العيني وسلكه لشرحه ومقارنته مع شرح ابن الملقن.
    وقد عرض لنا في تحقيق التوضيح أشياء من ذلك منها:
    أن العيني كان ينقل عن التوضيح بحروفه أبواب كاملة، وهذا عرض لنا أثناء مقابلة الكتاب، ولا تحضرني الآن، حتى إنه كان ينقل حواشي سبط ابن العجمي على نسخته من التوضيح، مثلا:
    في عمدة القاري (14 / 246): قلت رأيت بخط بعض من أخذ عنه هذا المعترض على هامش الورقة التي في هذا الموضع من ( كتاب التوضيح ) قال فائدة الذي في الشفاء سواد بن عمرو... انتهى.
    وهذه الورقة من نسخة سبط ابن العجمي للتوضيح، وينقل العيني من شرح مغلطاي ومن شرح ابن الملقن مواضع كثيرة لا تحصى.
    وهذا كله لا ينقص من مكانة شرح الحافظ ابن حجر، فالحافظ استوعب شروح من قبله تحريرا، لا نقلا، وتبقى شروح من قبله رؤية أصحابها في عصورهم، ولكل شرح ميزة وعيب، ولا يخلو كتاب من فائدة. والله أعلم.
    وآفة العقلِ الهوى ، فمن علا *** على هواه عقله ، فقد نجا
    ابن دريد

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •