تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    14

    Question تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة

    لقد شاءت الأقدار أن تضع هذه المدينة محط نظر الكثير من المهتمين بالعلم والبحث بله أصحاب المشارب المنحرفة والثقافات المضللة قديماً وحديثاً حتى صيروها في بعض المراحل محط أطماع وصراع لكثير من التوجهات و المشارب . ولسنا في سرد تاريخي لما دار من صراع بين كثير من الطامعين للسيطرة الروحية والسياسية على هذه المدينة فإن كتب تاريخها لتقف بالباحث على ساحل طويل لهذا الأمر . و أنما نود توضيحه في هذه الصفحات هو ما آل إليه اليوم حال هذه المدينة من اختيارها كعاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2010 م للميلاد من قبل المنظمة الإسلامية للثقافة والعلوم, وبالتالي أوقعها ذلك كما وقعت سابقاً بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة ، فهي اليوم وكما كانت تعاني من مطارق أهل الخرافة والغلو والداعين لها حيث أن اختيار هذه المدينة لهذا الأمر حرك أصحاب الاتجاهات الراديكالية من هؤلاء وأعوانهم للتوجه إلى الاستئثار وبدون منازع على كعكة اختيار تريم لهذا الأمر وإظهار هذه المدينة وكأنها خالصة لهم وثقافتهم فقد صرح أحد الواضعين والمحركين للبرنامج المعد لهذه الفعالية بأنه لا يمكن لأحد إظهار إسلام غير إسلامها ( أي التصوف ) . وتنبع هذه العبارة من قناعة راسخة تحركها إمكانيات غير محدودة وعقول مدبرة وأياد ٍخفية . وهذا الأمر غير مستغرب على هؤلاء لأنهم ورثوه وتوارثوه بل يحملهم الاعتقاد الباطل والنظر الناقص أن من أجلْ وظائفهم وأهم رسائلهم أن تبقى تريم خالصة لهم من دون الآخرين حتى لو أدى ذلك إلى تزوير الحقائق والتاريخ وإقصى الآخرين والتحايل والتضليل للجهات الرسمية والخارجية وهم وإن كانوا لا يشكلون في ثقافة هذه المدينة العريقة سوى نسبة ضئيلة لا تتعدى 30% من الناحية السكانية والثقافية والعلمية . فما يحرصون على إظهاره إعلامياً من المحافظة على التراث ، فكثرة المؤسسات ودور الدراسات وعادات ( عوائد ) وزيارات لا تعد في محل البحث العلمي الدقيق إلا تكراراً لوجه عملة واحدة باطنها فيه الضلال وظاهرها الاستماتة على الحفاظ على ما كان عليه الآباء والأجداد على شعار ( بل على ملة عبد المطلب ).
    فاختيار تريم لهذا الأمر لم يأتِ كما يعتقد القوم للحفاظ على معالمهم وتراثهم بل جاء كما بينه العلامة الشيخ علي بن سالم بكير حيث قال في محاضرة له بهذا الصدد:: ( بل جاء لتقدير دورها الدعوي والثقافي في نشر الإسلام في آسيا وأفريقيا . ) وهكذا يجب أن يفهم هذا الاختيار ويجب التحرك نحو إبراز هذه المدينة ودورها العلمي والثقافي في خدمة الدعوة الإسلامية .
    ومن أجل إنجاح هذه الفعالية نرى أنه لابد من الأمور الآتية ::
    1- إشراك جميع الهيئات والمؤسسات والمثقفين والعلماء والمهتمين بالثقافة والتراث في إبراز هذه الفعالية وذلك في جميع ما يتعلق بإبرازها كلٌ بحسب جهده وموقعه منذ وضع برامج الفعالية وحتى نهاية عامها وذلك ما لم يتم . فقد صرح أحد أعضاء المجلس المحلي بذلك حيث قال :: ( ولم يخطر على بال أحد أن تنفرد مجموعة تمثل الأقلية من سكان المدينة يتكلمون باسم الجميع وبما يخالف أقوالهم أفعالهم بنسبة 99.9% وهذا ما يترجمه التصور بالأنشطة و الفعاليات الثقافية والذي رفع إلى الجهات المعنية مستخدمين الإقصى لمعظم الشرائح بالمدينة ومستغلين المتنفذين منهم في السلطة ) .
    2- أن يكون الهدف لهذه الفعالية خدمة الثقافة الإسلامية وليس خدمة لتكريس ثقافة بالية وخرافة عفا عليها الزمن يحاول المتعصبون لها إحياءها وإلباس هذه المدينة العريقة بلباسها مستغلين مثل هذه الفعاليات والمناسبات للإيحاء للآخرين أن تريم ما هي إلا بلاد للخرافة والعادات مستخدمين جميع ما أوتوا من دعم ونفوذ وقوة لتكريس مثل هذه الثقافة المنحرفة وإسباغ هذه المدينة العريقة بصبغتها .
    3- ما دامت تريم عاصمة الثقافة الإسلامية فإن هذه فرصة لمراجعة تاريخ هذه المدينة ودورها في بناء ثقافة إسلامية صحيحة قائمة على عقيدة صافية جاء بها الإسلام لتعمّق العبودية لله سبحانه وتعالى وفتح باب لدراسة هذا التاريخ ونخله وتمحيصه بالبحث والدقة العلميين بعيداً عن روح الانتصار للرأي والعصبية .
    4- لا بد أن يهب جميع المهتمين بالثقافة والتراث الإسلامي وترسيخ المفاهيم الإسلامية الصحيحة من التعاون على إبراز هذه الفعالية وإعادة الدور لهذه المدينة الذي تستحقه في بناء ثقافة إسلامية نابعة من روح العقيدة الإسلامية الصحيحة وقائمة على العلم والمعرفة وبيان جميع الثقافات الدخيلة والمنحرفة والتي عكرت صفاء دور هذه المدينة في نشر العلم والثقافة الإسلامية الصحيحة .
    5- بيان ما يراد لهذه المدينة من قبل ثلة من الناس أكبر همهم الحفاظ على ثقافتهم والسعي وراء عاداتهم وتقاليدهم حتى ولو كانت هذه التقاليد تخالف الصريح من الثقافة الإسلامية السليمة والنظرة الضيقة للآخرين وتحييدهم وإقصائهم من المشاركة في مثل هذه الفعاليات وبيان ذلك لجميع الجهات الرسمية والخارجية حتى لا تصبح هذه الفعالية تكريساً لواقع يراد لهذه المدينة أن تعيش فيه وأن تموت عليه .
    لهذا فإنه ومن خلال المتابعة فإنه لا يفصلنا عن هذه الفعالية إلا وقتاً يسيراً ونرى أن إقامة هذه الفعالية تدور في نفق غامض فالتهيئة داخل هذه المدينة لم تظهر إلى الآن وبرنامج هذه الفعالية اقتُصر في إعداده على مجموعة قليلة استأثرت به ووضعته في طي الكتمان واجتماعات ومناقشات هذه الفعالية لم يدع إلا نفراً يسير يتسللون لواذاً وكأنما يريدون أن يزوجوا امرأة بغير علمها .
    لهذا نرى أنه يجب مراجعة سريعة من قبل المهتمين والمسؤولين على هذا الأمر حتى يحقق الهدف الذي وضع له ويتم الأثر الذي اختير من أجله وإلا فإن أثر هذه الفعالية ربما يصير تزييفاً أو إقامتها ستئول إلى عرقلة .. نسأل الله السلامة والعافية ونخشى أن تصبح هذه المدينة عالقة بين سندان الثقافة ومطارق الخرافة ...


    علي مبارك ملص
    للتواصل مع الكاتب / حضرموت / تريم
    777419069

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    بــــلاد الشــــام
    المشاركات
    312

    افتراضي رد: تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة

    لقد شاءت الأقدار
    بارك الله فيكم أخي الكريم،،، لكن هذه القولة فيها مافيها من المخالفة التي نبّه عليها بعض أهل العلم جزاهم الله خيرا، فالأولى أن يقال : شاء الله أو ماشابه، والله أعلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    بــــلاد الشــــام
    المشاركات
    312

    افتراضي رد: تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة

    هل يجوز قول شاءت الظروف
    السؤال :
    قرأت في عدد من القصص والمقطوعات الأدبية والمقالات الصحفية عبارة ( شاءت الظروف أو شاءت الأقدار ) فما هو حكم هذه العبارة ؟.

    الجواب :
    الحمد لله
    هذه من الألفاظ التي لا ينبغي قولها ، لأنه ليس للظروف ولا للأقدار مشيئة .
    وقد سئل العلامة محمد بن صالح العثيمين حفظه الله عن هذه الألفاظ فقال : ( شاءت الأقدار ، وشاءت الظروف ألفاظ منكرة ، لأن الظروف جمع ظرف ، وهو الزمن ، والزمن لا مشيئة له ، وكذلك الأقدار جمع قدر ، والقدر لا مشيئة له .
    وإنما الذي يشاء هو الله عز وجل نعم لو قال الإنسان : اقتضى قدر الله كذا وكذا فلا بأس ، أما المشيئة فلا يجوز أن تضاف للأقدار ، لأن المشيئة هي الإرادة ، ولا إرادة للوصف ، وإنما هي للموصوف ) . مجموع فتاوى ورسائل محمد بن عثيمين 3/131-132 .


    من كتاب الإيمان بالقضاء والقدر لـ محمد بن إبراهيم الحمد ص 147.




  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة

    السلام عليكم
    احبابي في الله أشكركم على التنبية لكن نحن في مدينة تريم نحتاج الى أفكاركم وابداعاتكم في القيام بهذه المسؤولية واظهار منهج السنة على أفضل حاج فهل انتم مستعدون

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    بــــلاد الشــــام
    المشاركات
    312

    افتراضي رد: تريم بين سندان الثقافة ومطرقة الخرافة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعنى مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    احبابي في الله أشكركم على التنبية لكن نحن في مدينة تريم نحتاج الى أفكاركم وابداعاتكم في القيام بهذه المسؤولية واظهار منهج السنة على أفضل حاج فهل انتم مستعدون

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حفظكم الله

    تفضلوا هنا


    ::: منتديات صوفية حضرموت :::

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •