رفقا بعلمائنا يا سخائل الشؤم
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: رفقا بعلمائنا يا سخائل الشؤم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    2

    افتراضي رفقا بعلمائنا يا سخائل الشؤم

    رفقاً بعلمائنا يا سخائل الشؤم
    عبد الرحمن بن طاهر - 30/9/2009


    رفقاً بعلمائنا يا سخائل الشؤم
    الكاتب/ عبد الرحمن بن طاهر
    لجينيات



    يحار العقل والفكر ، ويخفى الوصف والذكر وإذا عُرف السبب بطل العجب.
    لقد حُوربت هذه البلاد المباركة، وولاتها، وعلمائها، راعيها ورعيتها من قبل ومن بعد.
    ولقد حازت هذه البلاد قدم السبق في شتى المجالات ( فضلاً من الله ونعمة ) ولكن الذي لم يعرفه البعض أن كل ذي نعمة محسود.
    نعم هم كثر فحاولوا ترجمة هذه البغضاء والتعبير عن دوافن الصدور والله يقول ( قَدْ بَدَتِ الْبَغْضَاءُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ وَمَا تُخْفِي صُدُورُهُمْ أَكْبَرُ) وترجم أعداء هذه البلاد هذا النوع من الحقد باستخدام ثلاثة أنواع من الأسلحة ضد هذه البلاد وولاتها وأهلها ونوعوا في استخدام هذه الأسلحة من برهة لأخرى.
    - فيضربون تارة بالإرهاب والتشدد واستباحة الدم المعصوم والتفجير والتكفير.
    - ويضربون تارة بالتحلل والتمييع وتفتيت مبادئ الدين والهجرة بالعقول من الرشد إلى الظلال.
    - وتارة يضربون بسلاح المسكرات والمخدرات وإزهاق العقول ونشر ثقافة الجريمة والاعتداء.

    فطال أذاهم هذا البلد بجميع شرائحه.
    وما أشبة الليلة بالبارحة:
    في الوقت الذي كنا ننتظر من إعلامنا أن يكثف جهداً في تبصير الناس بمحاولات اليهود الجادة في اقتحام المسجد الأقصى وما يعانيه أطفال ونساء غزة وإذا برئيس تحرير جريدة الوطن يصبحنا في يوم الثلاثاء 10/10/ 1430هـ بصباح لم نكن نرغب فيه بأن جعل من نفسه وصحيفته أداة تستخدم في نوع من أسلحة تدمير البلاد وهو لا يعلم ولو علم لما فعل ( وَلَوْ عَلِمَ اللَّهُ فِيهِمْ خَيْرًا لَأَسْمَعَهُمْ ) بالنيل من علماء الأمة والتقليل من قدرهم والحط من شأنهم ونصب نفسه متحدثاً رشيداً باسم ولي أمرنا مترجماً أفعاله بما يراه ويهواه.
    ليس المقام للحديث عن الجهد المبارك المشكور الذي يبذله ولي أمرنا خادم الحرمين - رعاه الله- في التطوير والتجديد والسعي بنا إلى مقارعة أرقى الدول فذلك يحتاج لأن نسطر باليراع كلاماً يحتاج لمطولات الكتب.
    وليس المقام لحديث مستفيض عن حاجة البلاد لمثل هذا التطور العلمي.
    وليس المقام مقام الحديث عن التجاوزات الشرعية التي احتوتها هذه الجامعة.
    ليست المسألة مسألة تعدّ على عالم وقور أو شيخ فاضل فحصول الأذى من الأقزام للكبار سنة جارية وابتلاء قديم ليرفع الله به الدرجة ويحط به الخطيئة وتحقيق لقوله تعالى ( أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ ) وإذا أحب الله عبداً ابتلاه ولو بمثل هؤلاء الرعاع.
    لست هنا في مقام المدافع عن مقام فضيلته فالله تولى الدفاع عن أولياءه ونحسب الشيخ ممن له قدم صدق في العلم بكتاب الله وسنة رسوله ( إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آَمَنُوا ) ليس الدفاع عن ذات الشيخ فحسب بل هو دفاع عن ما يريد أن يصل إليه الكاتب الهزيل بأسلوب باهت وطرح مكشوف وسرقة في نحر الظهيرة لم تعد تخفى على أبناء هذا البلد المبارك. ليس دفاعاً عن الشيخ بل دفاع عن شرف المهمة التي يؤديها والمهنة التي ينتمي إليها والتي حاول ويحاول ولا يزالون كذلك سخائل الشؤم وغربان السوء ونذر الشؤم حمالوا الحطب ومشعلوا اللهب ويل لهم ثم ويل لهم يوم تبلى السرائر وتنكشف الضمائر ويظهر ما في الصدور ويكشف المستور وينشر المسطور ( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ ) إن كانوا ممن يلقي لذلك بالاً.
    أما علم هذا وأمثاله أن العلماء أمنة للأمة؟
    أما علم هذا وأسياده أن العلماء هم ورثة الأنبياء؟
    أما علم هذا وأتباعه أن العلماء حصن للأمة من الشبهات والشهوات؟
    لقد كان الأولى بك وأولى لك يا رئيس التحرير أن يكون لدورة رمضان أثر في تهذيب سلوكك وتغيير نهجك نعوذ بالله من الخذلان ومن العمى بعد البصيرة.
    أتظن يا فاقد البصيرة بأنك ستصل لشهواتك بمثل هذا الأسلوب في محاولة ضرب العلماء بالولاة والعكس؟ أم أن مسلسلات الغرام قد أثرت فيك؟
    أشوّش عليك شيطانك إلى حد الخرف بأن تنصب نفسك مترجماً لنيات ولاة أمورنا وتترجم أفعالهم النبيلة بما يوافقك هواك ويوصل لمبتغاك؟
    يا هذا: ما أبقيت لغيرك؟ تطاولت على الراعي وتعديت على الرعية.
    يا هذا: من أين لنا بأرض تقلك وسماء تظلك وولي أمر يحكم بما ترضاه وعالم يفتي بما تحبه وتهواه؟
    يا هذا: أما كان يجدر بك أن تسخر قلمك لوضع خطط ودراسات تخدم بها دينك وبلدك ليكون في مصاف أكبر الدول تقدماً وازدهاراً بما يتوافق مع شرع الله بدلاً من أن تقنعنا بجدوى الإختلاط وأهميته؟
    أم أنه قد أطرب قلبك مشهد أبناء وبنات المسلمين عشية افتتاح الجامعة في اختلاط سافر ورقص ماجن وغناء صاخب؟ أهذا ما تصبوا له وترقبه من خلل الرماد؟
    يا هذا: أهذا غاية قصدك ومنتهى رشدك وبالغ جهدك؟
    إذا لم يكن عون من الله للفتى *** فأول ما يقضي عليه اجتهاده
    يا رئيس التحرير: لقد حررت الشيطان هذه المرة وقمت عنه بديلاً من منبره لتلقي خطبتك البتراء وتظهر سريرتك الخرقاء.
    يا رئيس التحرير: لقد أزتك الشياطين من خلفك أزّا ، أما علمت أن الله يعد لك عدّا؟ أما تخشى أن تكون ممن يساقون رفدا ؟ لقد أخذ عليك أسيادك عهدا ، لقد جئت شيئاً إدّا، وسوف تأتي ربك يوم القيامة فردا.
    يا رئيس التحرير: إن سعيك لتحرير الوصول إلى حرية التحرر من مبادئ الدين لم يعد يخفى.
    يا رئيس التحرير: أهذا كل ما أملاه عليك زائر حائط المبكى في اجتماع مصر أم لا زال لديك المزيد؟ فلتأتنا منه بخبر يقين.
    يا رئيس التحرير: ضربتم على وتر المرأة فما أفلحتم، وتطاولتم على الهيئة، ففشلتم وتعديتم على القضاء فخسرتم، واليوم على هيئة كبار العلماء فأركستم.
    يا رئيس التحرير: دونك دونك، اعرف قدرك وإياك وغدرك ، قد نبأنا الله من أخباركم.
    يا رئيس التحرير: من بصق على السماء فليمسح وجهه بعد لحظات فاملأ أكمامك مناديل.
    يا رئيس التحرير: لقد ارتقيت مرتقاً صعباً قاعدته هشة وأركانه قشه.
    يا رئيس التحرير: أما آن لك أن تتحرر من قيود الشيطان وجنده لتعيش في رحاب حرية الدين كريماً عزيزاً حتى ولو افتديت نفسك ممن ملّكتهم إياها بما تملك فليس المبعض كالحر في أحكام الدين فضلاً عن المملوك .
    رأيت الحق لا يخفى ولا تخفى شواكله *** ألا فانظــر لنفسـك أي زاد أنــت حاملـه
    لمنزل وحدة بين المقــابر أنت نــازله *** قصير السمك قد رصت عليك به جنادله



    منقول من : لجينيات

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    429

    افتراضي رد: رفقا بعلمائنا يا سخائل الشؤم

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخطيب البغدادي مشاهدة المشاركة
    يا رئيس التحرير: من بصق على السماء فليمسح وجهه بعد لحظات فاملأ أكمامك مناديل.
    أحسنت أخى
    بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: رفقا بعلمائنا يا سخائل الشؤم

    وماذا قال هذا الرجل ؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: رفقا بعلمائنا يا سخائل الشؤم

    أخي خالد المرسى
    مساء عاطر
    لو تكرمت بالرجوع إلى مقال رئيس ترير صحيفة الوطن في تاريخ 10/10/1430 وستجد ما قال وأنت الحكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •