جمال خاشقجي..هذه بضاعتُكم رُدت إليكم.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: جمال خاشقجي..هذه بضاعتُكم رُدت إليكم.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    465

    افتراضي جمال خاشقجي..هذه بضاعتُكم رُدت إليكم.



    بسم الله الرحمن الرحيم


    يبدو أن لدى الأستاذ جمال خاشقجي خلطا كبيرا بين "التشويش" – وهو مانراه بين الفينة والفينة في أعمدة بعض الصحف وفي صدارتها صحيفة الوطن المدانة بلسانالنائب الثاني –حفظه الله- ، وبين "النصيحة" التي أمر الله تعالى بها في غير موضع منالقرآن ، وعدها من صفات المستثنين من الخسارة والهلاك في سورة العصر يقولتعالى: (وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر)) ، وفي الحديث يقول صلى الله عليه وسلم((الدين النصيحة ، قلنا لمن يا رسول الله ؟، قال لله ولرسوله ولأئمة المسلمين وعامتهم))، والملك إمام للمسلمين في هذه البلاد ، وللعلماء وأهل الصلاح والتقى أن يناصحوهبالحسنى وبما يليق بمقامه ، ويبينوا له الخطأ ؛ فليس أحد على وجه الأرض معصوما عنالخطأ والزلل ، خصوصا ونحن في زمن كثر فيه المغررون ودعاة الباطل وسيطروا على منابعالتواصل مع ولي الأمر ومع عامة الناس ؛ فصاروا يبثون سمومهم عبر الصحف وقنوات الإعلام المختلفة ، ليلبِّسوا علىالأئمة والعامة ويوهموهم أن كيت وكيت مما هو مشتمل على مخالفات شرعية ، إنما هو مما ترتقي بهالأمم في ميادين الحضارة المادية!!
    والشيخ الفاضل سعد الشثري -حفظه الله- وجه نصيحة هادئة بعيدة عنالجعجعة والتحريض والتأليب على ولي الأمر ، فالعلماء هم أحرص الناس على تماسكالدولة ، وأحرص الناس على أمنها ورخائها ، وهم يعلمون علم اليقين أن الأمن والرخاءلا يتأتى لبلاد المسلمين إلا بالتزام شرع الله ، وإقامة دينه، والتمسك بشعيرة الأمربالمعروف والنهي عن المنكر.
    وأما المشوشون حقا فهم من يتطاول على منهج الدولة المستمد من كتابالله وسنة رسوله –صلى الله عليه وسلم- وفهم السلف الصالح ، وهم من يسمح للأقزاموالمتعالمين بالتطاول على الثوابت في أعمدة الصحف ، وهم من ذكرهم سمو الأمير نايففي أكثر من مؤتمر وتوعد بتأديبهم .
    وأما ترشيح وتعيين الملك للشيخ الشثري ؛ فهو أمر يشكر عليه خادمالشريفين -أيده الله- ، وهو دليل نظرة ثاقبة منه لأنه وضع الشخص المناسب في المكانالمناسب ؛ فالقضية ليست قضية جيل جديد وما إلى ذلك مما ذكر الخاشقجي ، ولكنها جدارة ، واستحقاق وعلم غزير وحجة وقوة في الحق نال بها الشيخ هذه الثقة من ولي أمره .
    والشيخ حفظه ليس مغفلا ولا متهوكا فهو يعلم ما في هذه الجامعة منالمنافع الدنيوية تبعا لما سيُدرس فيها من علوم متطورة قائمة على البحث العلمي ، لكنهيعلم أيضا أن كل نافع دنيوي إذا ترتب عليه مفسدة دينية وإخلال بأخلاق المسلمين فإنهيكون محرما درءًا للمفسدة ، وإعمالا للقاعدة المحكمة (درء المفاسد مقدم على جلب المصالح)،وهو لم يطالب بإغلاق الجامعة ، وإنما نصح بفصل النساء عن الرجال فيها ومنع الاختلاط ،وهو أمر متفق تماما مع سياسة الدولة ومنهجها الذي عُرف عنها.
    وهو وغيره من العلماء لا ينظرون لمفسدة الاختلاط العظيمة فحسب ،بل ينظرون لما سيؤول إليه الأمر في هذه الجامعة وغيرها من الجامعات ، وأثر ذلك فيتغريب هذه الدولة التي قامت على منهج رباني قوامه الأمر ((بالمعروف والنهي عن المنكر))، فكيف لدولة تميزت بهذه الشعيرة التي أكرمها الله بها أن تجاهر بمنكر في جامعةيقال أن سيشار إليها بالبنان في مجال البحث العلمي؟ ، وكيف تستجلب عطايا اللهوهباته بمساخطه؟
    وإن تأريخ بعض الجامعات العربية الشهيرة التي كانت منطلقا للتغريبوالتبشير معلوم لكل من قرأ تأريخ الأمة المعاصر بواقعية بعيدا عن أحلام وخيلاتأتباع الغرب ،
    وعقلاء الأمة يعلمون أن أسياد الحضارة المادية في هذا العصر لن يمكنونا من اللحاق بهم ، ويعلمون أنهملن يدعونا نسابقهم ونسحب بساط الحضارة والرقي من تحت أقدامهم ، وإنما هي مصائد وشباكينصبونها لنا يريدون صدنا عن ديننا وعقديتنا.
    وأما قميص عثمان الذي رفع المشوشون الخ بحسب مقال الخاشقجي فليسإلا جعجعة وتهويل، ومحاولة لصد ولاة الأمر عن سماع نصح الناصحين.
    وإن أراد الأستاذ جمال أن يعرف من الذي يلوح بقميص عثمان منذأحداث الحادي عشر من سبتمبر، فهم من وقف ضد الدولة في كثير من سياستها ، فنقدواالمناهج التعليمية التي وضعتها الدولة ، وحملوا عليها حملا عظيما وحملوها جريرة الإرهاب ظلما وعدوانا ، ونقدوا العلماءالذين اختارهم ولي الأمر ليكونوا مرجعية دينية للدولة ، ونقدوا القضاء والصقوا بهالتهم والفِرى ، وانتقدوا جهاز الهيئة وطالبوا بحله واختلقوا على أفراده القصصوالروايات الكاذبة ، وكالوا التهم للوهابية تضامنا مع الغرب ، مع علمهم أن ما هناكشيء يدعى وهابية إنما هو إعادة وتجديد لما اندرس من منهج السلف وعقيدتهم ، ومع علمهم أنالدولة منذ المراحل الأولى لها إنما قامت بعد نصر الله وتوفيقه ببركة دعوة الشيخالذي ينسبون له هذا المصطلح المحدث..والذي زايد عليه المزايدون لخبيئة سوء يضمرونها في أنفسهم..كشف الله عنها في مقالاتهم.
    علما أن سمو النائب الثاني قد طالب هؤلاء المشوشين وفي أكثر من محفل بالتوقف عنهذه الحملات ضد الوطن والعقيدة في أعمدتهم الصحفية وتصريحاتهم التي يدلون بها لقنوات مشبوهة ومعادية للدولة السعودية حماها الله وحرسها من كيد الكائدين ، غير أن كتاب الأعمدةالمشوِّشة والمتمردة على ولي أمرها ضربوا عن كلام سموه صفحا ، واستمروا بمباركة رؤساءالتحرير في التحريض ضد سياسة الدولة ومنهجها السلفي الحكيم..فهؤلاء هم المشوشونحقا ، وليس العلماء الناصحين.
    وأما الثورة المعرفية التي يتكئ عليها الأستاذ جمال لتمرير أولاختلاط يحدث في سلك التعليم في هذه البلاد الطيبة ، فليست دينا ولا دستورا ولا شريعة نتلقىمنها التوجيه وما يجوز وما لا يجوز ، فنحن مسلمون نتلقى علم الحلال والحرام منالقرآن والسنة وفق فهم سلف الأمة كما أمرنا بذلك رب العزة والجلال وأمرنا به نبينا محمد -صلىالله عليه وسلم- ، ونحن في دولة ميزان الحق والباطل عند ولاتها كتاب الله وسنة نبيه –صلىالله عليه وسلم-.
    والله تعالى قد فرق بين الذكر والأنثى في قوله تعالى: (وليس الذكركالأنثى) ، وفي ديننا من النصوص التي تحرم الاختلاط وتنهى عنه ما لايحصى ، منهاقول النبي –صلى الله عليه وسلم- لنساء خرجن من المسجد بعد آداء فريضة ، وكن يمشين في وسط الطريق: ((استأخرن فإنهليس لكن أن تحققن الطريق عليكن بحافات الطريق، يقول راوي الحديث فكانت المرأةتلتصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به))
    ولكل عاقل منصف أن يقارن بين امرأة تسير في الطريق عائدة من بيتالله وهي في غاية الاحتشام والالتزام بالحجاب الشرعي غير أنها كانت تمشي وسط الطريقفينهاها رسول الله عن ذلك خشية مخالطتها للرجال والافتتان بها، وبين أخرى تسير فيممرات الجامعة وساحاتها وحدائقها وتجلس في صالاتها الرياضية مع الرجال كتف بكتف على الهيئة التيرأيناها منتشرة في كثير من مواقع الشبكة العنكبوتية ، ثم يأتي من ليس له ناقة ولاجمل في الفتيا فيبيح لها ذلك ويسوغه بحجة أن الثورة المعرفية تتطلبه!!
    هل الخاشقجي وغيره ممن هبوا للذود عن حياض الاختلاط في تلك الجامعة بدعوى الثورةالمعرفية أرحم بهذه الأمة أم نبيها الذي حذرا مرارا وتكرارا من فتنة النساء ونهاهنعن أن يخالطن الرجال ولو في الطريق مرورا؟؟؟.
    نحن نعلم يقيناً أن خادم الحرمين فيه من الخيرية ما يجعله يقف ضدأي دعوة للفساد في بلاد الحرمين أرض الرسالة ومنبع التوحيد ومأزر الإيمان ، ولكناستقراء حال الدول العربية من حولنا والتي آل أمرها إلى التغريب يؤكد لنا أن أولشرارة للتغريب بدأت من المرأة وفك القيود عنها ، كانوا يقولون الثورة المعرفيةوالتقدم الحضاري والرقي المادي كما يقال اليوم هنا ، وانتهى الحال بتلك الدول –نسأل الله أنيردهم إليه ردا جميلا- أن تفلتت من كثير من شرائع الدين ، بل بعض الدول استبدلتالقوانين الوضعية بشريعة الله ، ومع هذا فلا زالت في باب الحضارة المادية والتقدم التقني تقبع ساكنة في مؤخرةالمؤخرة للدول النامية ، فلا هم تقدموا ونافسوا في عمارة الأرض وارتقوا في علومالدنيا ، ولا هم بقوا على ما يحب الله ويرضى في جوانب كثيرة من شريعته.
    فالمتقدمون المسيطرون على الحضارة -وهم من نعرف- لن يرضوا لنا أن ننافسهم ، ولن يمدوا يد لنا العون كي نسبقهم، أو نكون قريبا منهم ، أو نكون قريبا ممن همقريبون منهم.
    وإن أهمونا أنهم أتوا يحملون إلينا حضارة على طبيق من ذهب في جامعة تقنية متقدمة ، يريد بها ولي الأمر خير الأمة ، ويريدون هم أن يجعلوها حجر الأساس للتغريب!
    ((ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين))
    وأما السبئية التي يلوح بها الخاشقجي (مستفزا ولامزا بها من يخالفه) ويقول أنها تلمز لحصول شيء من الاختلاط في المدارس والكليات!!!
    فلا ندري يلمز من بالسبئية؟؟
    فنحن لم نسمع من يلمز ويغمز في هذا الشأن ، إلا ما كان من تصريحاتللأستاذة (نورة الفايز) تبشر المسلمين أنه يجري الإعداد لتجربة الدمج في الصفوفالدنيا ، فرد على تصريحها عالم كبير ذو قدر ومكانة عند ولاة الأمر، وكان رده نصيحةواضحة لم يلمز فيها بشيء ولا عنى أحدا (فليس من شيم العلماء الهمز واللمز) كما صنع الخاشقجي فيمقاله هذا!!
    وأما قناة المجد وما تجنى به عليها ، فإننا لو افترضنا جدلا أنالشيخ لم ينصح وإنما شارك في التشويش –كما ادعى الأستاذ جمال- فإن القناة بريئة منذلك كل البراءة ؛ فهي لم تتعمد تمرير نصيحة الشيخ الطيبة –التي سماها هو تشويشا- كما يمرر رؤساء التحرير مقالات (التشويش والتشكيك ) ، بل هو لقاء مباشر لا يُدْرَىما الأسئلة التي ستوجه للمفتي ، ولا بما سيجيب الشيخ على المتصل.
    وكان الأحرى بالخاشقجي (إن كان حقا حريصا على الدولة وأمنهاومصالحها) أن يبدأ بنصح نفسه وإخوانه رؤساء تحرير الصحف الذين كثيرا ما يمررون فيصحفهم مخالفات واضحة للنظام الإعلامي الذي وضعته الدولة وعممته بمرسوم ملكي .
    وسأتي هنا بمثالين اثنين فقط يثبتان صحة ما أقول..
    فمن ضمن مواد النظام الإعلامي الصادر بمرسوم ملكي:

    *((يمنعمنعا باتا ظهور أي صور للنساء في الجرائد والمجلات السعودية مهما كان نوعهاوسببها))
    والمادة الأولى فيه تنص على:
    *((يلتزم الإعلام السعودي بالإسلام في كل ما يصدر عنه ، وهو يحافظعلى عقيدة سلف هذه الأمة ، ويستبعد من وسائله جميعها كل ما يناقض شريعة الله التيشرعها للناس)).

    أليست صحفنا المحلية –وفي مقدمتها الوطن- تنشر صور النساء وباستمرار؟؟
    وحتى بعد توجيه خادم الحرمين لرؤساء تحرير الصحف في لقائه بهم لم يكفوا عن ذلك!!
    فمنالذي خالف ولي الأمر وأحدث تشويشا عند المواطن الذي يقرأ مواد النظام الإعلامي للدولة ويرى مخالفة الصحف لها جهارا نهارا ، وعن سبق إصرار وترصد؟؟
    أليست الصحف تنشر مقالات تتعارض مع عقيدة السلف وتشكك فيكثير من الثوابت وتنال من المنهج السلفي وعلمائه؟؟
    ألم تفتح صحفنا الباب على مصراعيه لغير ذوي الاختصاص من الكتاب كييخوضوا في مسائل الشرع الدقيقة؟؟
    حتى رأينا من يفتي في مسائل عقدية محسومة!! ، ورأينامن يتهوك في مسائل العبادات والمعاملات ليأتي بعضهم بالبواقع!! ،
    ورأينا عناوين بعضالمقالات في صحيفة الوطن وغيرها مسيئة للنبي صلى الله عليه وسلم!!
    ورأينا بعضالمقالات تتهكم بحديثه -عليه الصلاة والسلام- !!
    ورأينا من ينال من الصحابة ، ويتطاول على العلماء!!
    ورؤساءالتحرير –والخاشقجي أحدهم- يمررون ذلك ويباركونه ويختلقون لكتابهم التأويلاتوالأعذار الواهية!!.
    أليست سياسة المخالفة العلنية لنظام الدولة وقوانينها هو ما يحدث الفتنة حقا ويشوش عامة الناس؟؟ بل أكثر من ذلك أنه يكون مبررا لأصحاب الفكر الضال كي يبرروا به إجرامهم وإرهابهم؟؟
    وبعد هذا السرد المختصر والمختزل لبعض تشويشات الصحف وأعمدتها فإنأقل ما يقال عن القائمين على تلك الصحف التي تخالف بعض أوامر الله ، ولا تباليلمواد نظام الدولة الإعلامي ، ولا تأبه لتوجيه الراعي الأول في هذه البلادالمباركة..أنهم ((جُهال وليسوا بأهل قرآن وسنة)).
    ويحق لنا أن نقول لرؤساء تحرير الصحف بقول الأستاذ جمال لقناةالمجد: ((لقد حان الوقت أن تدُعى صحفنا عامة وصحيفة الوطن خاصة صراحة إلى تحملمسؤوليتها بأن تكون شريكا كاملا في تنفيذ مواد النظام الإعلامي للدولة لا مثيرةلغبار ومشوشة للرؤى والرأي ومخالفة لنظام الدولة القويم))

    وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وسلم.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: جمال خاشقجي..هذه بضاعتُكم رُدت إليكم.

    بارك الله فيك. وأثابكم الله على الغيرة على دينه وعلماء شرعه.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: جمال خاشقجي..هذه بضاعتُكم رُدت إليكم.

    فنقدواالمناهج التعليمية التي وضعتها الدولة ، وحملوا عليها حملا عظيما وحملوها جريرة الإرهاب ظلما وعدوانا ، ونقدوا العلماءالذين اختارهم ولي الأمر ليكونوا مرجعية دينية للدولة ، ونقدوا القضاء والصقوا بهالتهم والفِرى ، وانتقدوا جهاز الهيئة وطالبوا بحله واختلقوا على أفراده القصصوالروايات الكاذبة ،
    طبعا افهم من كلامك انك تعيبين نقدهم لكون نقد بباطل لا نقد بحق ؟ صحيح ؟
    جزاك الله خيرا
    مع انى لااعرف مالموضوع اصلا فى السعودية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •