أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    قال الشاعر العشماوي:

    أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ .. وفي ضمير القوافي ثار بركانُ
    أقبلت ياعيدُ، والرمضاءُ تلفحُني .. وقد شَكَتْ من غبار الدربِ أجفانُ
    أقبلت ياعيدُ، هَذِيْ أرضُ حسرتنا .. تموجُ موجًا وأرضُ الانس قيعانُ
    أقبلت ياعيدُ، والظلماء كاشفة .. عن رأسها، وفؤاد البدر حيرانُ
    أقبلت ياعيدٌ، أُجري اللحن في شفتي .. رطبًا، فيغبطني أهلٌ وإخوانُ
    أزفٌ تهنئتي للناس أُشعرهم .. أني سعيدٌ وأن القلب جذلانُ
    وأرسل البسمةَ الخضراءَ تذكرةً .. إلى نفوسِهمُ تزهو وتزدانُ
    قالوا وقد وجهوا نحوي حديثهَمو .. هذا الذي وجُهُه للبشر عنوانُ
    هذا الذي تصدر الآهاتُ من دمه .. شعرًا رصينًا له وزنٌ وألحانُ
    لا لن أعاتبهم، هم ينظرون إلى .. وجهي، وفي خاطري للحزن كتمانُ
    والله لو قرؤوا في النفس ماكتبت .. يدُ الجراح، وما صاغتْه أشجانُ
    ولو رأوا كيف بات الحزنُ متكئًا .. على ذراعي،وفي عينيه نُكرانُ
    لأغمضوا أعينًا مبهورةً وبكوا .. حالي، وقد نالني بؤسٌ وحرمانُ
    أقبلت ياعيدُ، والأحزان نائمة .. على فراشي، وطرف الشوق سهرانُ
    من أين نفرح ياعيدَ الجراح وفي .. قلوبنا من صنوف الهم ألوانُ؟
    من أين نفرح والأحداث عاصفة .. وللدُّمى مُقَلٌ ترنو وآذانُ؟
    من أين؟ والمسجد الأقصى محطمةٌ .. آماله، وفؤاد القدس ولهانُ؟
    من أين نفرح ياعيد الجراحِ وفي .. دروبنا جُدُرٌ قامت وكثبانُ؟
    من أين؟ والأمّة الغرّاء نائمة .. على سرير الهوى، والليل نشوانُ؟
    من أين؟ والذل يبني ألفَ منتجعٍ .. في أرض عزتنا، والربحُ خُسرانُ؟
    من أين نفرح والأحبابُ مااقتربوا .. منا، ولا أصبحوا فينا كما كانوا؟
    يامن تسرَّب منهم في الفؤادِ هوىً .. قامت له في زوايا النفس أركانُ
    أصبحتُ في يوم عيدي والسؤال على .. ثغري يئنُّ وفي الإحشاء نيرانُ
    أين الأحبّةُ؟ لاغيمٌ ولامطرٌ .. ولا رياضٌ ولا ظلٌّ وأغصانُ؟
    أين الأحبّة ُ لا نجوى معطّرةٌ .. بالذكريات، ولا شيحٌ وريحانُ؟
    أين الأحبّةٌ؟ لابدرٌ يلوح لنا .. ولا نجومٌ بها الظلماءُ تزدان؟
    أين الأحبّةُ؟ لا بحرٌ ولاجزرٌ .. تبدو، ولا سفن تجري وشطآنٌ؟
    أين الأحبّةُ؟ وارتدَّ السؤال إلى .. صدري سهامًا لها في الطعن إمعانُ ؟

    لستُ أريد أن أجعل من الأعياد أحزانًا ! ولا أرغب في أن أستثير من قلوب الفرحين أشجانًا !

    ولكن كما نبارك لبعضنا بيوم العيد ، ونتقابل فيه بالترحيب والتسليم ومباسم التجديد !

    كذا ينبغي علينا أن لا نغفل مواساة مَن أدركه العيد وهو يرسف في قيود من حديد !

    أو من يعاني من بطش كل جبار عنيد !

    فغدًا يشرق صباح الأفراح والسرور علينا !
    وتتفتح مباهج الحياة ناشرة أثواب زينتها علينا .

    وهناك في مشارق الأرض ومغاربها من إخواننا المعذبين والمحرومين ، ما يحجم القلم عن وصْف أحوالهم في البؤس والشقاء المبين .

    فغدًا يدرك العيد أبًا قد قتل ابنه وماتتْ ابنته !
    أو رجلا ذبح الأعداء أخاه أو قُتِلتْ زوجتُه!

    وغدًا تشرق شمس العيد على دموع الثكالى وآهات الأمهات !

    وغدًا يجيئ اليوم الذي تبكي فيه نساء المسلمين على ما نزل بساحتهن من المصائب والنكبات !

    وغدًا يصيح الصباح على صرخات الفتيات المغتصبات في معتقلات الذلُ والهوان !

    وغدًا تتدقٌّ الساعات على حسرات المظلومين وهم مطروحون على أعتاب أبواب أهل الكفر والطغيان !

    وهنا أقف فلا أستطيع الكلام ! وينزف كبدي وتعاودني الأسقام والآلام !

    فاللهم : عيدًا يكون المسلون فيه جميعًا في سرور وحبور ، ويومًا لا يبقى فيه مؤمن إلا وصار كوكب أفراحه في سماء سعادته يدور.

    اللهم : ليلةً لا تدع فيها امرأة من المسلمين إلا وقد أشبعتها من موائد سترك وإنعامك وإحسانك !

    وساعاتٍ لا تشاهد فيها فتيات الإسلام إلا مشاهد عفوك وآيات عزِّك وجمالِك.

    وكيف لا نطمع في كرمك وأنت دللتنا عليه ! وكيف لا نجرؤ على طلب فضلك وأنت الذي أرشدتنا إليه .

    فقطرة من فيض جودك تملأ الأرض ريّا ... ونظرة من عين رضاك تجعل الكافر وليّا.

    ولم أُسلِّمِ النَّفْس للأحزان تُؤلِمُها ... إلا لعلْمي بأن الحزنَ يَشفيها .
    فَنظرةٌ منك يا سُؤْلي ويا أمَلي ... أشْهَى إليَّ من الدنيا وما فيها .
    نَفْسُُ المحبِّ على الآلام صابرةٌ ... لعلَّ مُتْلِفَها يومًا يُدوايها

    وختامًا: نسال الله الثبات حتى الممات ، ومزيدًا من الأعمال الباقيات الصالحات .

    فإنه بكل جميل كفيل ... وهو حسبنا ونعم الوكيل.

    وكتبه ببنانه : أبو المظفر السناري .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي هنا صفحة خاصة(تهنئة العيد)

    بسم الله والحمدلله وسبحان الله والله اكبر

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته....



    كل عام وانتم بخير...



    تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال والقيام

    نعم فقد جاء العيد هنا في السعودية وننتظر اخوانا خارج السعودية من تهنئة

    ونسأله سبحانه وتعالى ان يتقبل صيامنا وقيامنا وصيامكم وقيامكم وجميع المسلمين والمسلمات وان يثبتنا واياكم على طاعته حتى الممات

    واخيرآ اقول كل عام وانتم بخير ومن العايدين


    ننتظركم (تهنئة العيد)
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,364

    افتراضي تهنئة بالعيد

    السلام عليكم و رحمة الله



    عيد فطر مبارك سعيد ولكم الثواب ان شاء الله.



    أسأل الله سبحانه و تعالى أن يتقبل طاعتنا في رمضان ، وأن يثبتنا عليها بعد رمضان و تقبل الله منا ومنكم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,987

    افتراضي رد: هنا صفحة خاصة(تهنئة العيد)

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    تقبل الله منا صالح العمل
    وتجاوز ربنا عن كل إثم أو زلل
    إنه حليم كريم
    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي رد: هنا صفحة خاصة(تهنئة العيد)

    امين وانا ايضآ
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    502

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    أقبلت يا عيدُ و الأحزانُ >>> أحزانُ !!
    أسأل الله أن يُذهب الأحزان عن الأمة الإسلامية والمسلمين ..
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    هذه سنة سيئة سنها المتنبي -كما يقول الشيخ العودة-
    وذلك في قوله:
    عيد بأية حال عدت يا عيدُ
    والوسط أن نفرح بالعيد فرحاً لا يطغي
    ولا ننسى إخواننا في الوقت نفسه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    تقبل الله منا ومنكم
    http://www.islam-qa.com/ar/ref/49021/تهنئة

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    تقبل الله منا ومنكم ..
    الدكتور عبدالوهاب الطريري كتب مقالة جميلة في العيد .. لعلي انقلها هنا ، بعد العيد ان شاء الله : )
    سؤال لصاحب الموضوع *
    هل لديك ديوان شعر ؟
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    جزى الله الجميع خيرًا.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: أقبلت يا عيدُ والأحزانُ أحزانُ !

    عرفتُ أن هذه الأبيات الجميلة لا يخطهـا إلا الشاعر العشماوي ..!
    أجرى الله على قلمه الحقّ .. آمين ..

    شكر الله لصاحب الموضع ما سطَّر ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •