الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    921

    افتراضي الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد
    أرجو من حضرتكم أن تتفضلواعلي بتخريج هذه الأحاديث وبيان درجتها
    الأول
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلمي ياعلي تعلم القران وعلمهاوان تفعل انت هكذافالملائكة يطوفون قبرك الي القيامة كما يطوفون الكعبة
    الثاني
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم وقت اختتام القران الكريم ينزل سبعون الف ملائكة لكي يقولون امين علي دعاء القاري
    الثالث
    النبي صلي الله عليه وسلم بكثرة يدعوبهذالدعاء"ا لهم سلمنالرمضان وسلم رمضان لنا"
    الرابع
    قال رسول الله صلي الله عليه وسلم من يقرء هذالدعاء مرة يكون له اجراكثر من سبعين الف تسبيحات"لااله الاالله عددرضاه لااله الاالله زنة عرشه لااله الاالله عددخلقه لااله الاالله ملأ سماواته لااله الاالله ملأ ارضه لااله الاالله ملأ مابينهما لااله الاالله مثل ذلك معه والله اكبرمثل ذلك معه والحمد لله مثل ذلك معه
    الخامس
    هل يجوز بيا ن الحديث بدون سند وبدون حوالة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ... شكرا لك ... بارك الله فيك ... شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    أخوكم في الدين
    محمديامين بن منيرأحمدالقاسمي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,364

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    و عليكم السلام و رحمة الله وبركاته

    الحديث الأول بغير هذا اللفظ :

    يا على تعلم القرآن وعلمه الناس فلك بكل حرف عشر حسنات فإن مت مت شهيدا يا على تعلم القرآن وعلمه الناس فإن مت حجت الملائكة إلى قبرك كما يحج الناس إلى بيت الله العتيق (أبو نعيم عن على)
    أخرجه أيضًا : الديلمى (5/320 ، رقم 8314) .

    و هو موضوع للمزيد أنظر الرابطين :

    http://ahlalhdeeth.com/~ahl/vb/showthread.php?p=724669

    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=79

    الحديث الثاني لم أجده و لفظه لا يصح أن يكون حديثا.

    الحديث الثالث :

    أخرج ابن عساكر في تاريخ دمشق ( 51 / 186) :
    أخبرنا أبو الفتح نصر الله بن محمد الفقيه حدثنا نصر بن إبراهيم أنبأنا أبو القاسم عمر بن أحمد الواسطي أنبأنا أبو الحسين محمد بن أحمد الملطي حدثني أبو بكر محمد بن إبراهيم بن أسد القنوي حدثنا ابن قتيبة حدثنا أحمد بن البحتري حدثنا ضمرة عن بكر ابن إسحاق عن فيروز عن جابر عن أبي جعفر محمد بن علي قال كان النبي ( صلى الله عليه وسلم ) إذا استهل هلال شهر رمضان استقبله بوجهه ثم يقول
    اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام والعافية المجللة ودفاع الأسقام والعون على الصلاة والصيام وتلاوة القرآن اللهم سلمنا لرمضان وسلمه لنا وسلمه منا حتى يخرج رمضان وقد غفرت لنا ورحمتنا وعفوت عنا ثم يقبل على الناس بوجهه فيقول أيها الناس إنه إذا أهل هلال شهر رمضان غلت فيه مردة الشياطين وغلقت أبواب الجحيم وفتحت أبواب الرحمة ونادى مناد من السماء كل ليلة هل من سائل هل من تائب هل من مستغفر اللهم أعط كل منفق خلفا وكل ممسك تلفا حتى إذا كان يوم الفطر نادى مناد من السماء هذا يوم الجائزة فاغذوا فخذوا جوائزكم
    قال محمد بن علي لا تشبه جوائز الأمراء

    و ابن أبي الدنيا في ( فضائل رمضان ) ( 20 ):
    حدثنا عبد الرحمن بن واقد ، قثنا ضمرة بن ربيعة ، ثنا بشر بن إسحاق ، عن جابر بن يزيد ، عن أبي جعفر ، قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا استهل هلال شهر رمضان أقبل على الناس بوجهه ، ثم قال : ........


    و أخرجه ابن فنجويه في أماليه (5) :
    حدثنا والدي حدثنا أحمد بن جعفر بن حمدان بن عبد الله حدثنا مسبح بن أحمد بن مسبح حدثنا أحمد بن محمد بن عمر بن يونس حدثنا معروف بن موسى العماني حدثنا عبد الله بن جبلة الصنعاني حدثني الحسن بن محمد بن الحنفية حدثني أبي عن أبيه علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : « كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استهل شهر رمضان استقبل القبلة بوجهه ، ثم قال .......
    وأخرجه الديلمي عن علي كما في كنز العمال (24291)


    و أخرج الطبراني في ( الدعاء) (912) :
    حدثنا حفص بن عمر بن الصباح الرقي ثنا خلف بن الوليد الجوهري ثنا أبو جعفر الرازي عن عبد العزيز بن عمر بن عبد العزيز عن صالح بن كيسان عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال كان رسول الله يعلمنا هؤلاء الكلمات إذا جاء رمضان أن يقول أحدنا
    اللهم سلمني لرمضان وسلم رمضان لي وتسلمه مني متقبلا
    وأخرجه أيضا الديلمي في الفردوس ، و الذهبي في السير ( 19 / 51)و قال : غريب

    و الشاشي في مسنده

    السند منقطع بين صالح بن كيسان و عبادة رضي الله عنه أما طريق أبي جعفر ففيها جابر بن يزيد بن الحارث رافضي متروك.

    و قد ورد عن بعض التابعين كما عند الطبراني في الدعاء :

    بكر بن سهل ، ثنا عبد الله بن يوسف ، ح وحدثنا أبو عبد الملك أحمد بن إبراهيم الدمشقي ، ثنا محمد بن عائذ ، قالا : ثنا الهيثم بن حميد ، ثنا النعمان بن المنذر ، عن مكحول ، أنه كان يقول إذا دخل رمضان : " اللهم سلمني لرمضان ، وسلم رمضان لي ، وتسلمه مني متقبلا "

    و في حلية الأولياء :

    أحمد بن إسحاق ، قال : ثنا عبد الله بن سليمان بن الأشعث ، قال : ثنا عمرو بن عثمان ، قال : ثنا الوليد بن مسلم ، عن أبي عمرو الأوزاعي ، قال : كان يحيى بن أبي كثير " يدعو حضرة شهر رمضان : اللهم سلمني لرمضان وسلم لي رمضان ، وتسلمه مني متقبلا "


    أما رواية الحديث بدون سند فلا تروي ذلك إلا إن كنت تعرف صحة الحديث أما إن كان ضعيفا فأروه بصيغة التمريض أما إن كان موضوعا فلا يصح ذلك بحال

    و الله أعلم


    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    شكر الله للجميع آمين. ونزيد تعقيباً فنقول:

    * أما الأول:
    فقد تفرد بإخراجه الديلمي في (الفردوس) ولم يتابع عليه أو يُشهد له من وجه آخر.
    وإسناده في (زهر الفردوس):
    (قال أبو نعيم: حدثنا أبو بكر المقرئ، أخبرنا أحمد بن الحسن بن علي المقرئ، حدثنا محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن موسى بن جعفر، حدثنا عم أبي الحسين بن موسى وعلي بن موسى قالا: أخبرنا موسى بن جعفر، عن أبيه، عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن علي مرفوعاً).
    قلت: وهذا إسناد موضوع.

    * وأما الثاني:
    فكما ذكر الإخوة. ولم يأتي في ختم القرآن بهذه الصيغة أو نحوها حديث يصح. فتنبه

    * وأما الثالث:
    فقد روي من حديث علي رضي الله عنه، ومن حديث عبادة بن الصامت، كما قد روي موقوفاً عن غيرهما.
    والحديث مشهور، ومعناه صحيح، ولا يحكم عليه بالوضع إطلاقاً.

    * وأما الرابع:
    فقد تفرد بإخراجه الديلمي في (الفردوس) من حديث ابن مسعود رضي الله عنه؛ وسنده في (زهر الفردوس) قال:
    (أخبرنا أبي، أخبرنا أبو الفضل الكرابيسي، أخبرنا أبو العباس ابن تركان، حدثنا عبد الرحمن بن الحسن الأسدي، حدثنا محمد بن صالح، حدثنا محمد بن عبد الله البصري بمكة، حدثنا عبيد الله بن محمد بن الأشعث بن جابر الحذائي، حدثنا الأعمش، عن إبراهيم، عن ابن مسعود مرفوعاً).
    قلت: وهذا إسناد تالف لا يساوي شيئاً. وروى ابن أبي الدنيا نحوه عن معاذ.

    * وأما الخامس:
    فقد أجاب الأخ الكريم (أبا عبد الكريم) عن ذلك. فمتى ما كان الحديث صحيحاً ثابتاً وكان المتكلم به ثقةً فيجوز له أن يرويه بلا سند ولا عزو، والعمل على ذلك في أكثر الأحايين، فإن لم يكن كذلك فلا.

    والله تعالى أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •