متى يكون قول الصحابي حجة؟ وهل له حكم الرفع في الأحكام؟ وسؤال عن كلام للشيخ العلوان.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: متى يكون قول الصحابي حجة؟ وهل له حكم الرفع في الأحكام؟ وسؤال عن كلام للشيخ العلوان.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    128

    افتراضي متى يكون قول الصحابي حجة؟ وهل له حكم الرفع في الأحكام؟ وسؤال عن كلام للشيخ العلوان.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    س/ متى يكون قول الصحابي حجة ؟
    س/ وقول الصحابي إذا كان في الأحكام هل له حكم الرفع ؟
    س/ قال سليمان العلوان في بعض أشرطته بالمعنى ولا ليس بالنص ( بعض المتأخرين يوهم أبو زرعة أو يوهم الإمام أحمد بأنه وجد طريقاً لم يصلها غيره ويصحح الحديث) هل معنى الشيخ فرج الله عنه أنه إذا حكم العلماء الجهابذة ( مثل الإمام أحمد وأبو زرعة والنسائي والبخاري والترمذي وغيرهم من الأئمة )بالحديث بالضعف أن نقدم أقوالهم على المتأخرين . ( مثال : حديث حفصة رضي الله عنها مرفوعاً : من لم يبيت الصيام من الفجر فلا صيام له ) حكم عليه العلماء المتقدمين مثل الإمام أحمد والترمذي وغيرهم بالوقف وصححه الألباني وغيره ؟
    واتمنى من مشايخنا أن يذكر بعض المراجع والبحوث للنستفيد .
    تنبيه : قول الشيخ سليمان العلوان بالمعنى وليس بالنص .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    128

    افتراضي رد: متى يكون قول الصحابي حجة؟ وهل له حكم الرفع في الأحكام؟ وسؤال عن كلام للشيخ العلوا

    جـ 1 /
    سئل الشيخ ابن عثيمين ـ غفر الله له ـ: من الأصول التييرجع إليها طالب العلم الشرعي أقوال الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ فهل هي حجة يُعمل بها؟

    فأجاب بقوله: قول الصحابي أقرب إلى الصواب منغيره بلا ريب، وقوله حجة، بشرطين:

    أحدهما: أن لا يخالف نص كتاب الله تعالى أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم،

    والثاني: أن لا يخالفه صحابيآخر.

    فإن خالف الكتاب أو السنة فالحجة في الكتاب أو السنة، ويكون قوله منالخطأ المغفور.

    وإن خالف قول صحابي آخر طلب الترجيح بينهما، فمن كان قولهأرجح فهو أحق أن يتبع، وطرق الترجيح تعرف إما من حال الصحابي أو من قرب قوله إلىالقواعد العامة في الشريعة أو نحو ذلك.


    ولكن هل هذا الحكم عام لجميع الصحابة أو خاص بالخلفاء الراشدين أوبأبي بكر وعمر ـ رضي الله عنهماـ .

    أما أبو بكر وعمر ـ رضي الله عنهما ـ فلاريب أن قولهما حجة بالشرطين السابقين، وقولهما أرجح من غيرهما إذا خالفهما، وقولأبي بكر أرجح من قول عمر ـ رضي الله عنهما ـ. وقد روى الترمذي من حديث حذيفة بناليمان ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"اقتدوا بالذين من بعديأبي بكر وعمر" ، وفي صحيح مسلم من حديث أبي قتادة ـ رضي الله عنه ـ في قصة نومهم عنالصلاة، قال النبي صلى الله عليه وسلم:"فإن يطيعوا أبا بكر وعمر يرشدوا" .

    وفي صحيح البخاري في باب الاقتداء بسنن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنعمر بن الخطاب قال: " هما المرءان يقتدى بهما" ،يعني رسول الله صلى الله عليه وسلموأبا بكر ـ رضي الله عنه .

    وأما بقية الخلفاء الراشدين، ففي السنن والمسندمن حديث العرباض بن سارية ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلمقال:"فعليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين تمسكوا بها وعضوا عليهابالنواجذ" . وأولى الناس بالوصف هذا الخلفاء الأربعة ـ رضي الله عنهم ـ فيكون قولهمحجة .

    وأما بقية الصحابة، فمن كان معروفاًبالعلم وطول الصحبة فقوله حجة، ومن لم يكن كذلك فمحل نظر، وقد ذكر ابن القيم ـ رحمهالله تعالى ـ في أول كتابه(إعلام الموقعين): أن فتاوى الإمام مبينة على خمسة أصول،منها: فتاوى الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ، والعلماء مختلفون فيها ، لكن الغالب أواللازم أن يكون هناك دليل يرجح قوله أو يخالفه فيعمل بذلك الدليل.
    http://www.sahab.net/forums/showthread.php?t=349758

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2010
    المشاركات
    389

    Post رد: متى يكون قول الصحابي حجة؟ وهل له حكم الرفع في الأحكام؟ وسؤال عن كلام للشيخ العلوا

    السلام عليكم
    لي بحث منذ سنتين في هذه المسألة , كتبته أثناء دراستي في " تمهيدي ماجستير" , سأحاول وضعه هنا لاحقاً لتعم الفائدة إن شاء الله تعالى.
    والسلام عليكم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •