لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي.. ؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 32 من 32

الموضوع: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي.. ؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    سؤالي واضح بورك فيكم فلماذا جعلتموه مقارنة بين العلماء

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,135

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    قال الشيخ مقبل الوادعي - رحمه الله : وأما الأوائل فهمُ الحفاظ كابن حجر والذهبي وغيرهم وأما المعاصرون فلا يتجاوز أحدهم مرتبة الباحث في السنة.
    قلتُ: وأما أسباب عدم وجود أمثال الأوائل... فالأسباب كثيرة... فلا داعي للخوض فيها.
    وكان أيضًا فيمن سبق من يقارن بين الصحابة والتابعين وأيهما أفضل، ولكن الخيرية في مضمون الحديث أتت بكلمة (ثم) فلا أدرى ما الذي يجدي من مقارنة شيء قد بت فيه بقول فصل... فهذه الخيرية نتاج الهدى... والذي هو العلم النافع والعمل الصالح... ولم ينفك هذا عن ذاك.
    لا شك بأن الله يزرق هذه الأمة الولادة برجال يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر وينصحون الناس بعلم... واما هؤلاء فلا تجد عندهم المقارنة فضلاً عن مدارستها... بل ما عندهم من علم فهو (من) علم الأوليين. فطنوا فلم يهدروا أوقاتهم وجهدهم بهذا.
    واما التصانيف فليست بعبرة... ( فكان الليث أعلم من مالك ولكن ضيعه أصحابه. ) أين التصانيف؟
    وأما الحفظ فلا يجدي إدعاء أن أحد أحفظ من الأوائل لأن طبقات الحفاظ كان آخرها طبقة السيوطي ومعاصريه. فمن حفاظ المعاصرين وأنـَّـا لهم... فهم يتهتهون في قراءة القرآن إلا من رحم ربي.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوإبراهيم المحيميد مشاهدة المشاركة
    بعيد جداً ...
    جزاك الله خيرا. وقولك بعيد جداً ينفي الإستحالة. المشكلة تكمن في فهم المسألة التي بين أيدينا ، فمن فهمها بالنسبة لمن سبق من السلف فقد غلط والأقرب أن يقاس أثر العالم بالنسبة للواقع الذي وُجد فيه ، فبالنسبة للظروف والملابسات التي تشخص واقعنا يوجد علماء أئمة بالنسبة لزمانهم كنسبة أولئك المتقدمين لزمانهم ، بل اليوم المغريات والصوارف كثيرة جداً ، والدنيا اليوم خداعة ومتقلبة وسريعة و فتانة بشكل رهيب ، فلذلك أن يوجد أئمة أمثال الألباني وابن باز غيرهما شيء له وزنه ، أما من يجرّد الزمان عن واقعه وظروفه ويحاكم أناس حقبة ما بأناس حقبة أخرى ، دون اعتبار لما ذكرت ، فهو إجحاف في الحكم. إذاً الأفضلية معتبرة بالنسبة والتناسب ، أما هكذا على جهة الإطلاق فغمط لحق علماءنا المعاصرين. هذا أمر أما الأمر الآخر ، وهو مجرد مثال يستدل به على نظائر كثيرة ، هو أن العلماء أمثال ابن حجر ختموا الطريق بأعمال عظيمة ، ولنأخذ فتح الباري كمثال ، الذي هو أعظم أعمال ابن حجر ، ماذا أبقى ابن حجر لمن خلفه لكي يشرح البخاري ، ولذلك قال الشوكاني : لا هجرة بعد الفتح (أي فتح الباري). ومن جاء ليشرح البخاري اليوم فلن يشرحه دون أن يكرر جل ما جاء في الفتح بل سيعتمد على الفتح في أكثر شرحه ! وقس على ذلك سائر الفنون ، ولذلك لا يلام علماء اليوم على أن أتوا في زمان ختمت قبله كثير من الشروحات وقررت فيها كثير من العلوم والمسائل في مختلف الفنون ، وإلزامهم بإضافة نوعية جديدة تختلف كلياً عن عمل الأوائل تكليف بما لا يطاق ، ولذلك أقيّم علماء اليوم بمعايير أخرى ، كالأثر في العلم والخلق ، وكإبداعهم في معالجة قضايا معينة وتجديدهم في مجالات محددة - وذلك لكثرة مستجدات اليوم وتنوعها على نحو لم يتصوره ولم يتوقعه كثير من الأوائل - مثل إضافة الألباني العظيمة لعلم الحديث وإضافة عبدالخالق عظيمة العظيمة في علم اللغة ، وإضافة ابن عثيمين القيّمة لعلم العقيدة بتقريبه لها على نحو لم يسبق إليه ، الخ.


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    867

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    هل المقصود أنه الأحفظ؟ ففي عصرنا من هو أحفظ من ابن حجر.
    من....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    348

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أظن أن هذا السؤال يطرح على العلماء لأنهم أدرى بأنفسهم و أدى بمن سبقهم.
    واظن أن علماء السلف حتى وان كان بعضهم ليس أعلم من علماء عصرنا الحاضر الا أنها كانوا أفهم لكتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم فهذا الهدف من العلم والله أعلم.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    638

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    ليس زمنا كزمن ابن تيمية او الذهبي ولا الذهبي مثل زمن الصحابة
    اوصيك بتقوى الله واتباع محمداخي ادعي الله ان يشفيني ويتوب علي اسأل الله ان يدخلك الجنةغيرحسابhttp://www.livequran.org/
    مفيد جدا لطالب علمhttp://majles.alukah.net/showthread....755#post324755

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    الحقيقة حينما فكرّتُ بهذا الأمر في يومٍ ما ، خطر ببالي أن أحد الأسباب الرئيسية هو انتشار الذنوب والفتن في هذا الزمن ؛ بحيث لا بُدّ للمرء أن يكون له منها نصيب ، فهي في كُلّ مكان حتى في الطرقات ، ومعلوم أن المرء ينسى العلم بالذنب يُصيبه ، وإنّك إذا ما قارنت السلف بالخلف في *الحفظ والفهم والإدراك ونحوه ،
    وكذا في *الورع والتقى والإخلاص وما إلى ذلك ..
    وأيضًا في *العمل بالعلم فهو الأساس ..
    وفي *الانقطاع عن الدنيا وملاذاتهـا بحيث أصبح العلم شغلهم الشاعل ، بل لذتُهم فيه ..
    وغيره وغيره وغيره ..
    الله المستعان ..!

    فالزمن يختلف والعقول كذلك ..
    ولعله حقًا تصديق قول الحبيب ( خير الناس قرني ثم الذين يلونهم ) الحديث ..
    ....
    إِنَّهُ مَنْ يَّتَّقِ ويَصْبِرْ فَإِنَّ اللَّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ المُحْسِنِينَ

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    لو ننظر الى مستوى العلوم التجريبية و التقنية والطبية والصناعات ووسائل المو اصلات
    في عصر الذهبي و ابن حجر
    و لننظر لها في عصرنا الحاضر
    ما حدود الفرق
    الفارق مهول وكبير
    لم تطورت
    ولم يتطور البحث في العلم الشرعي ولم نتفوق على مستوى ابن حجر و الذهبي
    فضلا ان يوجد مثلهم
    مع علمنا ان علوم الشريعة لها مدد خاص وعناية خاصة من الله
    (و لقد يسرنا القران للذكر فهل من مدكر)
    ---
    السبب نفتقد منهج صنع العظماء
    ---
    لو كان مخترع الطائرة ابن حجر او الذهبي
    لما تطورت الى عصرنا
    بل كنا نددن حول طيارتهم و لا نتجاوزها
    تاملوا هذه المقولة المحبطة للهمم
    قال الشوكاني : لا هجرة بعد الفتح (أي فتح الباري).
    سيقال لا طيارة بعد طيارة ابن حجر و الذهبي
    --
    بينما صناع الحضارة المعاصرة اجادوا فتح العقول و استثمارها في الا بداع
    وشحذ الهمم للعلم و البحث و المعرفة

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    973

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معارج مشاهدة المشاركة
    لا يستوي إطلاق القول :بأن ابن حجر أعلم من البخاري بإطلاقه بأن ابن تيمية أعلم من أحمد أو الشافعي

    فالأول بعيد والثاني محتمل من وجهين:-
    1-أن ابن حجر توجه للبراعة في الحديث وغلب عليه كما لا يخفى ولهذا سهلت المقارنة بينه وبين البخاري فرجحت كفة الأخير بوضوح تام
    بخلاف ابن تيمية فقد أجمع المترجمون له أنه موسوعة في كل شيء أو جل العلوم
    2-وأنه أطلق القول بأن ابن تيمية لم ير مثله من قرون بعضهم قال خمسة قرون وبعضهم قال ثلاثة
    وأشباه ذلك أطلقه علماء أكابر وبعضهم أعداء لابن تيمية نفسه
    وذهب العلامة الألوسي في رده على النبهاني أن ابن تيمية لا يقل علما عن الشافعي إن لم يكن أكثر
    في رده على النبهاني !ممكن ذكر عنوان الكتاب ورقم الصفحة لان العلامة محمود شكري الالوسي له في الرد على النبهاني مؤلفان الاول :غاية الاماني والثاني :الاية الكبرى في الرد على النبهاني في رائيته الصغرى وكلاهما مطبوع ،وانا شخصيا استبعد ان يصدر مثل هذا الكلام عن الالوسي رحمه الله .

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو قتادة السلفي مشاهدة المشاركة
    هذا كلام لا يسمن ولا يغني من جوع ولا ادري ما الفائدة العلمية من القول ان فلان اعلم من فلان وانه يوجد من هو اعلم من ابن حجر والذهبي!!
    هذا امر غيبي والله اعلم ولكن ما قدمه هؤلاء من العلم يصعب على المعاصر ان يقدمه للامة وعلماء العصر كلهم عالة على هؤلاء الافذاذ.
    كلامٌ من ذهب
    بارك الله فيك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي


    يبدو انه من المفيد الا شارة الى انه -من البداهة- ان فكرة هذا المو ضوع
    تتجاوز مجرد التكاثر والتفاخر والمقارنات التافهة
    الى حث الهمم الى بذل الجهد للنبوغ و الا بداع
    والى الا ثار العظيمة التي تتحقق على يد المبدعين
    ولماذا يستبعد البعض بل ويقرر اخرون عجز الامة او صعوبة النبوغ فيها
    لم التصاغر و التخاذل امام عظمة الماضي
    فالماضي العظيم يتطلب
    دراسة واتقان
    و تطوير ومواصلة ومتابعة
    على مستواه بل و اعظم منه
    --لاشك ان الا مر يتطلب و يتطلب..--
    لكنه ليس محالا بل هو امر مطلوب وممكن
    (واتقوا الله ويعلمكم الله)
    وهو الفتاح العليم)
    وهو حي لا يموت وفضله لم يتوقف
    (ولقد يسرنا القران للذكر)
    لكن
    (فهل من مدكر)

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: لماذا كان من الصعب ان يظهر عالم جهبذ بمعنى الكلمة في عصرنا هذا كابن حجر او الذهبي

    خذ الجواب من الصويان ...

    لا يُستطاع العلم براحة الجسد

    أحمد بن عبد الرحمن الصويان


    كنت أتأمل الجهود العلمية العظيمة التي تميَّز بها الرعيل الأول من سلف الأمة ، وعجبت أشد العجب من كثرة الحفظ وقوته ، ومن القدرة البالغة على الاستحضار والاستنباط ، والجَلَد الكبير على تحصيله وتتبُّعه والرحلة في طلبه .. ونحو ذلك ممَّا تميزوا به -رضي الله عنهم- ، ورحت أبحث عن أسباب تلك القدرات الفائقة ، فتحصَّلت لديَّ أشياء عديدة ذكرها أهل العلم في أدب الطلب ، ولكن استوقفني أمر في غاية الأهمية ، ألا وهو الجدّية الصارمة في تلقِّي العلم وتعليمه ؛ فالطالب منذ نعومة أظفاره ينذر نفسه للعلم ؛ فلا وقت عنده للهو المباح - فضلاً عن غيره - ، ولا وقت عنده للاشتغال بهموم الدنيا ومسؤولياتها إلا ما ينبغي ، ترفَّع عن زخارف الدنيا وما فيها ، وجرَّد قلبه من ذلك كله ، وأقبل بكُلِّيِّتِه على طلب العلم ، وأصبحت لذته العظمى في مذاكرة العلم ومدارسته والعمل به .
    وتأمل معي سيرة الإمام أحمد بن حنبل تجد أبلغ العظة والعبرة في ذلك : قال الإمام أحمد : كنت ربما أردت البكور إلى الحديث ، فتأخذ أمي ثيابي وتقول : حتى يؤذن الناس ، وحتى يُصبحوا .
    وكنت ربما بكرت إلى مجلس أبي بكر بن عياش وغيره [1] .
    ومن جدية الإمام أحمد في طلب العلم ما حدَّث به قتيبة بن سعيد قال : كان وكيع إذا صلى العتمة ينصرف معه أحمد بن حنبل ؛ فيقف على الباب فيذاكره وكيع ، فأخذ وكيع ليلة بعضادتي الباب ثم قال : يا أبا عبد الله ! أريد أن ألقي عليك حديث سفيان ، قال : هات .. [وأخذا يتذكران] فلم يرك قائماً حتى جاءت الجارية فقالت : قد طلع الكوكب ، أو قالت : الزُّهرة ! ! [2] .
    لقد كانت مجالس الإمام أحمد عامرة بالذكر والطاعة ممَّا زاده سكينة ووقاراً ؛ فقد قال تلميذه أبو داود - وهو من أعرف الناس به - : لقيت مائتين من مشايخ العلم فما رأيت مثل أحمد بن حنبل ، لم يكن يخوض في شيء مما يخوض فيه الناس من أمر الدنيا ، فإذا ذُكر العلم تكلم [3] .
    ولهذه الجدية كان أئمة العلم يُجِلُّون الإمام أحمد ويوقرونه ؛ فها هو ذا خلف بن سالم يقول : كنا في مجلس يزيد بن هارون فمزح يزيد مع مستمليه ، فتنحنح أحمد بن حنبل ، فضرب يزيد بيده على جبينه ، وقال : ألا أعلمتموني أن أحمد ها هنا حتى لا أمزح [4] .
    وقد كان من نتيجة هذا الحرص والجلد على طلب العلم أن أصبح الإمام أحمد من أعظم حفاظ الحديث حتى قال أبو زرعة الرازي لعبد الله بن أحمد : أبوك يحفظ ألف ألف حديث ، فقيل له : وما يدريك ؟ قال : ذاكرته فأخذت عليه الأبواب [5] .
    ونظائر هذا كثيرة جداً عند تتبع أخبار الأئمة السالفين ، ويمكن أن تكون مادة خصبة لدراسة علمية كبيرة الحجم .. ولكن تأمل معي ما ذكر ، ثم انظر حالنا في طلب العلم تجد شيئاً عجباً ، وكأنك تتدحرج من قمة جبل شامخ سامق إلى قعر واد سحيق ! قلِّب بصرك هنا وهناك ، وانظر في نفسك والى طلاب العلم من حولك ، أترى في حالنا ما يوازي أو يقارب ما قرأته عن سلفنا الصالح ؟ ! وما هي هموم طلاب العلم وتطلعاتهم .. ؟ ! كم هي تلك المباحات التي توسع فيها أكثرنا حتى أصبحت علامة تميزنا ؟ ! من ذا الذي يملك الصبر والجلد على البحث والدراسة والتنقيب في بطون الكتب بلا كلل ولا ملل ؟ ! من ذا الذي يملك طول النَّفَس والقدرة على سهر الليالي ذوات العدد للتفكر والاستنباط ؟ ! إن العلم بحر واسعٌ بعيدة أطرافه ، عميقة قيعانه ، لن يبحر فيه إلا الأشداء ، ولن يصل المرء فيه إلى لآلئه المكنونة وجواهره المخزونة وهو لم يضع قدميه بعدُ على شاطئه القريب ، وصدق يحيى بن أبي كثير حينما قال : لا يُستطاع العلم براحة الجسد [6] .

    ________________________
    (1) الجامع لأخلاق الراوي ، 1 / 151 .
    (2) مناقب الإمام أحمد ، ص 61 .
    (3) حلية الأولياء ، 9/ 164 .
    (4) حلية الأولياء ، 9/ 169 ، ومناقب الإمام أحمد ، ص 67 .
    (5) تاريخ بغداد ، 4 / 420 ، وطبقات الشافعية ، 2 / 27 .
    (6) صحيح مسلم ، كتاب المساجد ومواضع الصلاة (1 / 428) .


صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •