دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    465

    افتراضي دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    بسم الله الرحمن الرحيم

    مقدمة:
    في كثير من مقالاته وحواراته يُؤكد الدكتور عبد العزيز قاسم ـ رئيس تحرير مجلة رؤى ـ أنه تربى تربية سلفية ، وأنه أحد أفراد التوجه السلفي ( الوهابي ) في المملكة العربية السعودية .
    ومَن يرقب عبد العزيز قاسم بعينين ، أو يصغي إليه بأذنين ، يعلم أن السلفية في واد وعبد العزيز قاسم في وادٍ آخر ، وحين يلتقيان فمتنافرين يتناطحان وفي أحسن الأحوال لا يتعارفان!! .
    فالمتتبع لأقواله وأفعاله يجد منه الرفض بل والتطاول على ( السلفية ) التي نعرفها ، ويجده يسعى في إيجاد نسخة جديدة معدلة من السلفية ، فيما يسمى بتحديث الخطاب الديني !

    ويضيق المقام عن تقصي مواقف الدكتور عبد العزيز قاسم رئيس تحرير مجلة رؤى من السلفية ، فقط إشارات أضعها بين يدي القارئ .

    إننا أمام حالة من الرفض ، بل والبغض ، للتوجه السلفي الذي نعرفه ، وإننا أمام حالة من الإصرار على تغير الوضع القائم ليتماشى مع متطلبات العصر ، وإننا أمام حالة تحتمي ببعض العبارات الجميلة ترددها بين حين وآخر عن السلفية والسلفيين .
    وقد علمنا الله أن الأقوال إذا خالفت الأفعال ، فالقول قول الأفعال لا قول اللسان ، قال تعالى : {وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ . أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ }[ البقرة : 11ـ12]
    أرى قاسماً مراوغاً..متلوناً ، معادياً للسلفية ، حاله كمن عناه الشاعر :
    يعطيني من طرف اللسان حلاوة * * * ويروغ عني كما يروغ الثعلب ُ
    تارة يقولون ـ هو وأضرابه ـ لا بد أن نقيم المستجدات ونزنها برؤية عصرية بعيدة عن الخطاب الديني المنغلق! ، وتارة يقول لا بد من مواكبة تيار الحضارة الجارف وعدم التضييق على العباد ويجترون بعض نصوص التيسير ويحملونها على غير محملها الصحيح ، وتارة يثربون على من تمسك بمنهج الرعيل الأول ويزعمون أن الاستمساك بورقة التحريم يلغي فرص استثمار المستجدات العولمية لصالح الدين! .
    وكثيرا ما يصبون انتقاداتهم للخطاب الديني يستترون به لا يجرؤن على التصريح برفض وعداء وانتقاد السلفية !

    محاولة هدم السلفية من الداخل :
    يشبه قاسم في تعامله مع المنهج السلفي المفكر الحداثي محمد الجابري في تعامله مع العقل العربي ، الجابري يقول العقل العربي بحاجة لإعادة تكوين ، وقاسم يقول المنهج السلفي بحاجة لفك مداميكه وتغييره من الداخل! ، يقول: نصلح هذا الخطاب الديني من داخله!
    ولا تفسير لهذا إلا أنه محاولة لتنحية كبار العلماء الذين يقفون كحجر عثرة في طريق العصرانيين ومشاريعهم الانفتاحية !
    إنه يستخدم خطاباً متدنياً حين يتحدث عن هؤلاء الرموز ، فهو ينفر منهم ويصمهم بالانغلاق والجمود! ، وهاك الدليل من كلامه : يقول : في مقال له بعنوان: "الإصلاح من داخل التيار وقد بدأه بقوله:
    (( ولازلت أردّد بأن أكبر خطأ يرتكبه معارضو هذا التيار هو مهاجمته من الخارج، ومنالغفلة، بل ومن الحماقة بمكان، التصوّر بأن الفرصة سانحة للقضاء على هذا التيارالمتجذّر في هذه الأرض مذ أكثر من ثلاثة قرون، وطمس أدبياته عبر مقالات سطحية ساذجةهنا أو هناك، أو حتى الزعيق واللطم في فضائيات ناعقة، لا تجيد سوى الصراخ، ما يزيدهذا التيار متانةً وتكاتفًا وتحوصلاً، في حين أن النهج الصحيح يتمثل في محاولةتوجيه بوصلة هذا التيار إلى طريق المعاصرة والوسطية،))
    لا يخفى عليك أخي القارئ الكريم أن التيار الذي ظهر منذ ثلاثة قرون مواكبا لبداية ظهور الدولة السعودية بمراحلها الثلاث هو التيار الوهابي السلفي.."دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب" والتي كانت تجديداً لما كان
    عليه سلف الأمة ، ولم تأت بجديد من عند نفسها ، وما نعرفه أن العداء مع ( الوهابية ) هو عداء مع ما تركه لنا رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ، إذ لا وهابية ولا يحزنون ، بل دعوة سلفية تبتغي ما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضوان الله عليهم . وإن الرافضين لها هم الكارهين لهذا النموذج.

    وبرصد وتحليل تحركات قاسم على الساحة الفكرية نجد أنه يحاول مزاحمة العلماء الكبار بآخرين صغار -اقصد سنا وإلا فهم محترمين ومعتبرين لدينا جدا- من المنتسبين للتيار السلفي ، فهو في مجموعته وبرنامجه يقدم شباباً مع وجود الكبار . وندعه هو يتحدث ، يقول ردا على أحدهم في محاور حول سجال السينما:
    (وأنا معك كذلك بأن الزمن سيبدد كثيرا من آليات التفكير تلك وتحقق مواتهاوذلك مشاهد في دعاة انخلعوا عما كانوا عليه..)
    واضح لكل ذي لب وفهم أن الرجل يقصد بآلية التفكير..تفكير علمائنا ، أما الدعاة الذين انخلعوا عما كانوا عليه فأظنكم تعرفونهم جيدا.

    ويقول لآخر في نفس المنتدى:
    (وأجيبك يا عزيزي بأن التمتع بطول النفسوالتدرج في خطوات الإصلاح مسلك حكيم وفعال، والنوازل من حولنا تفك مداميك كل أي فكرمنغلق أو متردد ، ولست بالطبع معك في وصف خطابنا الديني بالظلامي والرجعي ، بل هوكأي فكر قابل للتطور والحداثة، ويتأكد ذلك في خطابنا الاسلامي.)

    وأيضا يقول لآخر:
    ( صديقي الأنيق جنتل:
    ... شيئافشيئا بمحاولات الفضلاء أمثالكم وهم يستصحبون الحكمة والعقل والرفق، سيفك مداميككثير من الأفكار الصدئة، ولكن برفق..أيها الأنيق.)
    وليتكم تعلمون أي فكر يحمل "جنتل" هذا الذي أسبغ عليه د.عبدالعزيز وصف الفضيلة!! ، وليس ذلك بغريب منه وقد ادعى أن الخاشقجي ينتمي للتيار الإسلامي المتطرف وأن الإسلاميين إنما ينقمون منه بعض الأفكار الإصلاحية الانفتاحية !!
    كما أظنه لا يخفى القارئ الكريم مقصود قاسم بالأفكار الصدئة!!.
    وهو ذكي لا يحب المواجهة التي لن يقوى ومن معه عليها ، لكن الرفق والصبر والتدرج هو شعار د.قاسم وصحبه في سبيل التخلص من الأفكار الصدئة وموروثات الماضي.

    وأختم هنا بأم البواقع واتهام قاسم للوهابية بالعمالة وذلك في ندوة بعنوان "تحولات الخطابات الثقافية السعودية.. رؤية إعلامية" جمعته بصديقه قينان الغامدي ، فقد جاء في خبر تلك الندوة : وعلق الدكتور عبدالعزيز قاسم على أن الوهابية كانت قبل الأخوان ووظفتها الدولة العثمانية ثم بريطانيا،

    هذا حال قاسم ، وبعض الكرام لا يزال يدور في حلقة احتواء وتأليف قاسم وأخذه بالرفق وعدم الإنكار عليه ، أملاً في أن ينصلح حاله .
    ألا إنني أهدي هذه النصوص ـ من كلام قاسم ويأتي ما هو أشد ـ لهؤلاء الكرام ، كي يفيقوا ، يكفي ، أفي كل مرة نلدغ من ذات الجحر ؟!!
    ألا ومن أصر فليبعد عني فلستُ منه وليس مني .

    عبدالعزيز قاسم..والتبشير بالدعاة الجدد!!
    قاسم يعلم تماما أن انخلاع* وتغيير من شابت لحاهم في الطلب من كبار العلماء عن منهجهم يكاد يكون مستحيلا ، فلا يتوقع أبدا أن يجد لمشاريعه العصرانية التغريبية تأييدا من الفوزان مثلا أو المفتي أو اللحيدان أو غيرهم من الكبار ، فلجأ للتواصل الإنساني مع بعض الصغار ، يريد إحراجهم بتعامله الراقي والمؤدب ، يريد منهم إن لم يقفوا محايدين من بعض القضايا ، أو يكون إنكارهم لطيفا ، وقد أثمر هذا مع بعض الفضلاء هنا في هذا الصرح الشامخ ( بناء ) ، فتجد أحد الفضلاء بسبب الاتصال الإنساني بينه وبين عبد العزيز قاسم لا يستطيع أن ينكر عليه إلا بينه وبينه أو على استحياء ؛ بل ربما يدافع عنه ، ثم الأهم أنه يريد أن يجعلهم في الواجهة بدلا عن العلماء ، فهولاء يؤمل فيهم الانخلاع كما انخلع غيرهم ، أو على الأقل يسهل مزاحمتهم ، أوْ ليس لهم في حس الناس ذاك الحب والتقدير !

    في مقال "المولد النبوي أما آن لهذا الجدل أن يتوقف" يرد قاسم على أحدهم قائلا:
    (أخي الواضح :
    قلت حفظك الله ( السؤال الكبير والذي يظهر في جميع المسائل المختلففيها هو :
    لماذا لا يقبل معظم علماء السلفية اختلاف الآخرين معهم ويعذرونوهمفيما اختلفوا معهم فيه؟
    في تصور اخيك المتواضع ان تيارا جديدا في داخل هؤلاء العلماء مختلف نوعا ما عنالباقين ممن يحملون الارث الماضي..شيئا فشيئا تفك المداميك وتتحلل نحو خير الدينوالوطن.)
    إذن هناك تيار جديد مختلف لا يحمل إرث الماضي الذي يحمله المنغلقون المترددون!!
    قاسم يعول كثيرا على المنخلعين ، ويأمل أن يتبعهم آخرون ، يتواصل معهم إنسانيا ، ومن يجد فيه غلظة على المخالف ورفض لفكرة العصرنة والتمييع كالشيخ الدويش والهبدان فإنه يحاول إسقاطه بطريقة أو بأخرى ، وهو يتوق جدا لتغير البارزين ذوي الأقلام الحادة والردود العقلانية المؤصلة والموجعة كالشيخ بندر الشويقي والشيخ سعد بن ناصر الغامدي ، وانظر ما يقول عن الشيخ الشويقي في سياق رده على أحدهم :
    ( وأخيرا لقد راهنت في هذا المنتدى على أن الشويقي مشروع مفكر واعد ، هو وثلة منزملائه في التيار السلفي، وانه وابراهيم السكران طليعة واعدة، سيكون لهما شأن كبيرفي مستقبل الأيام بتجديد كثيرا من آليات ونمطيات التفكير والتعامل مع المستجداتللتيار السلفي المحلي، بدون أن يعني ذلك أنهم سيتنازلون عن الأصول والأركان العامةللفكر ..
    وقد ردّ علي بعض الزملاء في (محاور) متهكمين إذاك..غير أن الايام أثبتت شيئا مماذهبت اليه..وسنرى ان شاء الله أخانا الحبيب بندر الشويقي، الذي توافر على هذهالعقلية الفذة ، إلا أن تقوده إلى الطريق الصحيح والأقوم والأليق بها ان شاءالله)

    ويصف العلماء والسائرين على نهج السلف الصالح من المستمسكين بنصوص الشرع وقواعده بدعاة العسر ويبشر في ذات الوقت بدعاة الوسط قائلا:
    (قلت حفظك الله ( لن يفهمون الا عندما - للأسف - يرون الأجيال القادمة تتفلت وتتحولالى أقصى اليسار (..
    الرهان بدعاة الوسط ، يعيدون الراية ممن دعاة العسرويتصدون للمجتمع كنماذج خلاقة تتعلق بها الأجيال، ويحولون دون أن تتحققرؤيتك..وللأسف هي في الطريق لما تراه.)

    قاسم وعقيدة الولاء والبراء وتقريب المخالف:
    في ملحق الرسالة قبل عدة سنوات فتح د.قاسم الباب على مصرعيه للمخالفين سواء من الطوائف والفرق كالصوفية والشيعة أو ممن يحملون أفكاراً فلسفية غربية معاصرة كالليبراليين والحداثيين ، في مكاشفاته تلك أخرج أولئك كي يبرروا كثيرا من طوامهم ، ونادى بعدها بالتقريب مع الشيعة ، بل وتبنى مشروع التقريب حتى أنه سافر للقطيف وزار مكتبة الصفار وأشاد بمشروع "ميثاق الشرف" ويتكئ على عبارات مجملة لبعض العلماء كحق الشيعة في العيش والمواطنة!! ، وكأن بيننا من يطالب بإعدامهم أو حرمانهم من مقومات الحياة!!
    والتقى الشيعة هناك ـ في القطيف ـ وحضر ندوة في منتدى الثلاثاء الشيعي وبشر الشيعة بدعاة جدد واعين سياسيا ، متجردين عن الأساطير والأوهام –يقصد ما يتعلق بعقيدة الولاء والبراء التي تنص على مفارقة أهل البدع والأهواء والبراءة منهم!!-،

    http://www.alwihdah.com/view.php?cat=2&id=419

    وكان يعرض في ملحق الرسالة كثيرا من القضايا والمسلمات يضعها على مقصلة النقد ، يعرضها على جهال ومغرضين ، وقام بنفس الدور في ملحق الدين الحياة ، وفي قناة دليل –التي لا أشك ذرة أنها قامت لدعم فكر العصرانيين من الإسلاميين حاملي مشاريع التغريب- .
    ويحتج قاسم على علمائنا لإنكارهم على المولد النبوي !! ، ويصنفه ضمن الخلاف الفقهي ، وتتعجب كثيرا وأنت ترى استماتة عجيبة منه في سبيل إدخال الاحتفال بالمولد ضمن الخلافيات السائغة!!
    ويترحم على المالكي محيي عقيدة عمرة بن لحي.
    ويزور الصوفية في معاقلهم "منتدى الروضة" "ومنتدى الوحدة" مبشرا بالتقارب مع الشيعة وغيرهم ومشيدا بحسن الصفار ، ومؤيدا لفتوى محمود شلتوت بجوز التعبد بالمذهب الجعفري!!
    كأنه عالم ألم بدقائق الخلاف مع الشيعة وبمسائل المذهب الجعفري!!.

    ويدافع عن خاشقجي ويصفه بالانتماء للتيار الإسلامي المتطرف!!!!!!
    ومن هنا تعلم أي اعتدال ينادي به قاسم!! فمادام الشأن أن خاشقجي إسلامي متطرف فقل على اعتدال ووسطية الدكتور ومن معه من العصرانيين السلام!!.
    وقينان الغامدي صديق مقرب كما الشيخ بندر الشويقي والشيخ سعيد بن ناصر!!
    ولا ننسى دفاعه عن المستر عبد الرحمن الراشد وتركي الحمد ، وحمله على الشيخ الدويش في سبيلهما!
    مع أننا لم نر له منذ ظهوره هجوما على ليبرالي واحد ، بل هو دائما يجتهد في تلميعهم ، ولا يعترف بتصنيفهم كليبراليين مع أنهم هم من صرح بانتمائهم لليبرالية!
    ثم يقول عن نفسه أنه : سلفي وتربى تربية سلفية!!

    أخيرا ليعلم من يعاتبني وهم ممن أحبهم وأقربهم أنه ليس بيني وبين قاسم عداوة شخصية ، بل وددت والله أني بعيدة عن هذا ، وأن قام له غيري .
    والقضية مناقشة فكر "العصرانية" يريدون استبدال السلفية الأصيلة بها عبر طرح إعلامي منمق وتواصل إنساني مؤدب ومهذب.*

    شذى صالح

    =========
    · لاحظ أنه يعبر بمصطلح الانخلاع وفرق بين التعبير بالتغير والانخلاع الذي يدل على خلع رداء ولبس آخر مغاير له.
    · ولكن السلفية بإرثها الأصيل المستمد من الوحيين ، وخطابها المتميز البعيد عن ميوعة العصرنة باقية ثابتة على المحجة البيضا حتى يأتي أمر الله ، بل لعل في ظهور بدعة العصرانيين في هذا الوقت بالذات سبب في نهوض السلفية وعودتها وبقوة للساحة ، والقضاء على فتنة وبدعة العصرنة ، يقول ابن تيمية –رحمه الله- : (ومن أعظم أسباب ظهورالإيمان والدين , وبيان حقيقة أنباء المرسلين ظهور المعارضين لهم من أهل الإفكالمبين ؛ وذلك أن الحق إذا جُحد وعُورض بالشبهات , أقام الله -تعالى- مما يحقّ بهالحق , ويبطل به الباطل من الآيات والبينات بما يظهره من أدلة الحق)
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    جزاكى الله خيرا
    ويوجد تيار سلفى ( سوى التيار السلفى الى اعتقد انه الاسلام فى انقى صوره ) معاصر فعلا منغلق ويجب اقول يجب علينا ارغام اهله الى المراجعة أو كشفهم وملاحقتهم بكل السبل

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    بارك الله فيك.. أختنا الكريمة على هذا المقال.
    للمدَّعين بوجود تيار أوتيارات سلفية منغلقة أومترددة! لنا أن نسألهم ما حدُّ الانغلاق عندهم؟ وما الوصف الذي يخرجون به عن الانغلاق المزعوم! الذي يعمم بطريقة هلامية، يضيع فيها الحق -إن كان ثم- ويسرح فيها الباطل ولا شك.
    أخشى أن تكون الأدواء مستعصية على الشفاء عند بعض المرضى الذين يرون المرض عند غيرهم!
    فمن زعم أنَّ هناك تيارًا منغقًا مترددًّا يحتاج إلى تفكيك من الداخل أومن الخارج؟! لمَ لا يحدِّد النقاط الدقيقة التي يصحُّ إطلاق الانغلاق عليها؟
    لم لا يكون الداء عند من يزعم أن ثم انغلاقًا؟ داء التفكك والتهلهل! الذي يحتاج إلى شد وربط، وإعادة تأهيلٍ وصيانة دوريَّة للفكر والتحصيل العلمي أوحتى الثقافي!
    والقضيَّة الأخرى.. هل كل انغلاقٍ مذمومٌ؟ قد يسمَّى التمسُّك بالثوابت انغلاقًا، كما يسمَّى التمسُّك بالأصول تخلفًا ورجعيَّة!
    أمَّا أسلوب التهكُّم الذي تعالج به الأمور عند المنوَّرين! فما أحرى المنادين الزاعمين للإصلاح بتركه، إذ لا يخدم مصلحةً ولا يفكك انغلاقًا، وليس من يخالف الرامي بذاك أقل نصيبًا من أساليب التهكم والسخرية التي قد يتفنن فيها، فتصير القضية الكبرى في البحث عن أساليب التهكُّم!
    أيضًا.. ثم دور.. من عدم احتواء الآخر ونبذه والانغلاق دونه =وصفه بالانغلاق.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    أردت البيان عن بعض ما أجمل في تعقيبي السابق، مما قد يساء فهمه، وقد راسلني بعض الأفاضل طلبًا للتوضيح.
    وقد قصدتُ بتعقيبي السابق الرد على طريقة القاسم وغيره ممن ينهج أسلوبًا تهكميًا في رده على من خالفه بدعوى الإصلاح من الداخل، فلو كان صادقًا في إصلاحه وتنويره فما أحراه بترك مثل هذا التهكم بمن يسميهم بالمنغلقين؛ إذ التهكُّم لا يخدم الإصلاح المنشود، بل قد يشفي صدور قومٍ لحاجةٍ في وقتٍ ما.
    وإلَّا فلِمَن خالفه أن يقابله في الرد عليه بالسخرية والتهكُّم، ولا يفقد مخالفُه أدوات التهكُّم المؤلم بالمتحَذْلِقين المتوالدين هذه الأيام، إلاَّ أن كرم النَّفس يمنع ذلك كثيرًا.

    أمَّا القضيَّة الأخرى فهي زعمه أنَّ التيار المنغلق من السَّلفيين لا يحتوي الآخر ولا يقبله ولا يفتح معه بابًا للحوار ولا .. ولا ...، فهل يفعله هو مع غيره؟
    أليس الأحرى به أن يطبَّق ما ذمَّ الآخرين (المنغلقين) بتركه، من عدم احتواء الآخرين وقبولهم؟!
    إذ من باب احتواء الآخرين التساهل في كلامه ومناقشته للتيار السَّلفي (المنغلق أوالمتردد!) بأسلوب أرقى من هذا، لا أن ينحَّيَه ويتهكَّم به بطريقة يقدر على أضعفاها من خالفه، وليست هذه الغاية المنشودة كما يُجَعْجَع عند دعاة (الإصلاح من الداخل)!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    جزاك الله خيرا يا شيخ عدنان فقد أجدت وأفدت
    فعلا هؤلاء قد يسمون السلفيين منغلقين والسبب انه يحاربون الشيعة ولايسمحون بالتقارب ولدولة الشيعية قوة لايُستهان بها
    وطبعا كلام من يصفنا بالانغلاق لذلك لايساور شيئا اذا عرض على المنهج العلمى
    لكن يا اخوة
    ثم أناس أكابر معاصرون سلفيون فعلا ينعتون بعض الاتجاهات السلفية بانها منغلقة وينتقدوهم فى أساليب دعوية خطيرة جدا
    فلماذ لانناقش ونعلق ونوضح هذا الانتقاد ( لعل المنتقدون لنا انتقادا غير منهجى يتوبوا وينتقدونا انتقادا منهجيا ) فنكون بذلك رددناهم الى رشدهم
    كما يقول العلماء فى تحريل سير الاخلاق الفطرية البغيضة كالحسد يُمكن ان يتحول الى غبطة لا أن نكتمه نهائيا )
    وهذا ا اخوة هو عين نعتى لهؤلاء بالمنغلقين كما فى مشاركتى السابقة

  6. #6
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد المرسى مشاهدة المشاركة
    ثم أناس أكابر معاصرون سلفيون فعلا ينعتون بعض الاتجاهات السلفية بانها منغلقة وينتقدوهم فى أساليب دعوية خطيرة جدا
    فلماذ لانناقش ونعلق ونوضح هذا الانتقاد ( لعل المنتقدون لنا انتقادا غير منهجى يتوبوا وينتقدونا انتقادا منهجيا ) فنكون بذلك رددناهم الى رشدهم
    كما يقول العلماء فى تحريل سير الاخلاق الفطرية البغيضة كالحسد يُمكن ان يتحول الى غبطة لا أن نكتمه نهائيا )
    وهذا ا اخوة هو عين نعتى لهؤلاء بالمنغلقين كما فى مشاركتى السابقة
    الجواب عن سؤالك من جهتين، الأولى بما تقدَّم: وهو تحرير معنى الانغلاق! ما المقصود به في كلام هؤلاء؟ وهل هو وصفٌ دقيقٌ أم فيه بغيٌ وانغلاق؟!
    الأمر الآخر أنَّ الانغلاق إن كان المقصود به: قطع الحوار مع المخالف وترك التواصل معه الجدلي معه بقصد دعوته وتقريب وجهات النَّظر و.. الخ، فهذا ليس خاصًّا ببعض التَّيَّارات السَّلفيَّة المدَّعى عليها ذاك الأمر؛ إذ الانغلاق (بل الإسكات والقمع والتجنِّي والإقصاء غير المبرَّر) للسلفيين موجود وبكثرةٍ ممَّن يتقصَّد مهاجمتهم في وسائل الإعلام بأنواعها.. فلم المزايدة؟!
    الأمر الآخر أنَّ مقصود كثيرٍ من الناس المراوغين بقضيَّة ترك الانغلاق هو إتاحة الفرصة والمجال للتيارات الفاسدة المفسدة برفع عقيرتها ومحاولة ترويج بضاعتها الكاسدة والدعاية، والتي (قد) تجد لها سوقًا، فلكل ساقطة لاقطة..
    وعليه فوجهة نظر من يوصفون (بالانغلاق) ممَّن جرَّب أوخبَر هؤلاء أنَّهم كاذبون في دعوى الحوار، وأنَّهم مراوغون، لا صدق لهم فيه، بل مقصودهم الدعاية، ومآرب أخرى..
    كالرافضة تنادي أوتُنَادَى بعض ثعالبهم للحوار، ثم يتَّضح في عدد من جولات الحوار أنَّهم ما أرادوا الحقَّ ولا قصدوه، ولا طلبوه، ولن، ولا!
    فلم الحوار إذن معهم؟
    هذه وجهة نظر الطرف الآخر الموصوف بالانغلاق.
    وأعلم رجلًا كان له باعٌ في مناظرة بعض أمثال هؤلاء، وحكى عمَّا يفعله هؤلاء من وراء الكواليس ممَّا يدلُّ على كذبهم، فأصابه إحباطٌ ويأسٌ من تضييع الجهد معهم مستقبلاً.
    تبقى قضيَّةٌ واحدة هي وجهة نظر من يريد التواصل مع هؤلاء بالحوار العلني هو تجلية أمرهم وأفكارهم لمن قد يغرَّر بلامع كلامهم.
    وحتى لا نوصف بالانغلاق فالأمر يسير في الوجهتين، ولكل حُجَّة وعذر.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    الجواب عن سؤالك من جهتين، الأولى بما تقدَّم: وهو تحرير معنى الانغلاق! ما المقصود به في كلام هؤلاء؟ وهل هو وصفٌ دقيقٌ أم فيه بغيٌ وانغلاق؟!
    الأمر الآخر أنَّ الانغلاق إن كان المقصود به: قطع الحوار مع المخالف وترك التواصل معه الجدلي معه بقصد دعوته وتقريب وجهات النَّظر و.. الخ، فهذا ليس خاصًّا ببعض التَّيَّارات السَّلفيَّة المدَّعى عليها ذاك الأمر؛ إذ الانغلاق (بل الإسكات والقمع والتجنِّي والإقصاء غير المبرَّر) للسلفيين موجود وبكثرةٍ ممَّن يتقصَّد مهاجمتهم في وسائل الإعلام بأنواعها.. فلم المزايدة؟!
    الأمر الآخر أنَّ مقصود كثيرٍ من الناس المراوغين بقضيَّة ترك الانغلاق هو إتاحة الفرصة والمجال للتيارات الفاسدة المفسدة برفع عقيرتها ومحاولة ترويج بضاعتها الكاسدة والدعاية، والتي (قد) تجد لها سوقًا، فلكل ساقطة لاقطة..
    وعليه فوجهة نظر من يوصفون (بالانغلاق) ممَّن جرَّب أوخبَر هؤلاء أنَّهم كاذبون في دعوى الحوار، وأنَّهم مراوغون، لا صدق لهم فيه، بل مقصودهم الدعاية، ومآرب أخرى..
    كالرافضة تنادي أوتُنَادَى بعض ثعالبهم للحوار، ثم يتَّضح في عدد من جولات الحوار أنَّهم ما أرادوا الحقَّ ولا قصدوه، ولا طلبوه، ولن، ولا!
    فلم الحوار إذن معهم؟
    هذه وجهة نظر الطرف الآخر الموصوف بالانغلاق.
    وأعلم رجلًا كان له باعٌ في مناظرة بعض أمثال هؤلاء، وحكى عمَّا يفعله هؤلاء من وراء الكواليس ممَّا يدلُّ على كذبهم، فأصابه إحباطٌ ويأسٌ من تضييع الجهد معهم مستقبلاً.
    تبقى قضيَّةٌ واحدة هي وجهة نظر من يريد التواصل مع هؤلاء بالحوار العلني هو تجلية أمرهم وأفكارهم لمن قد يغرَّر بلامع كلامهم.
    وحتى لا نوصف بالانغلاق فالأمر يسير في الوجهتين، ولكل حُجَّة وعذر.
    شكر الله لكم شيخنا وللأخ المرسي الشكر موصولا أيضا ،
    وأضيف أمرا آخر لبنود الانغلاق التي يثربون بها على السلفيين:
    @ رفضهم -أي السلفيون- لمشاريع التغريب المقنعة برداء الاسلمة ، فمثلا هم يعتبرون -ود.قاسم واحد منهم - أن رفض السينما نوع من التقوقع والإنغلاق ، ويلبسون على الناس بقولهم لم لا يمسك أهل الدين والدعوة بزمام المبادرة ويسيرون السينما بالاتجاه الصحيح!!!!
    وكأنها -السينما- مخترع جديد للتو ظهر وما زال الناس يتنافسون فيه!!
    وهي في الحقيقة كما تعلمون -وهم كذلك يعلمون- قد وجهت منذ مبكر جدا ، والممسك بزمامها منذ أكثر من قرن فساق الأمة!!!
    وقل مثل هذا في مشروع المرأة الداعية صوتا وصورة ، فهم يصنفون من يرفض ذلك منغلقا وقل مثله في نظائر هذه المشاريع التي تعارض نصوص وقواعد شرعية ثابتة وتفتح للفساد بابا عريضا.

    ومن عجيب الأمر وغريبه أن بعض من لا يقبل نقد سين أو صاد..يبرر لهم حتى قالوا أن السلفية سلفيتان سلفية العقيدة ، وسلفية المنهج ويقصدون ما يسمى بالسلفي المعاصر أو العصري!!
    وبعضهم يقول كن سلفيا في العقيدة عصريا في المنهج!!
    وحقيقة لا أدري من أوحى لهم بهذا التقسيم العجيب..لكنه التعصب عافانا الله والقراء.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,173

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    الله المستعان الأحزاب تغزونا من الغرب و التنظيمات تغزونا من الشرق

    ثبت الله علماء السلف

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    كلامكما صحيح
    ان اعداء الدعوة السلفية كثر لكن افتراءاتهم لاتثبت اذا عرضت على المنهج العلمى ول كانت ثبتت لكان نقدهم على العين والرأس
    لكن يا اخوة لابد وأن ننظر لنقد أكابر السلفيين والذين ينتقدون السلفيين نقدالعيوب خطيرة ولها أثارها الخطيرة على مسيرة الصحوة ان لم يرجع اهلها عن تلك العيوب
    يا اخوة هل ترون لو احد علماء أو أمراء السلف أتاه أتاه ليبصره ويعلمه ما لم يعلمه هل كان سيتضايق أم يتحاور معه ؟ ألم يقل الشافعى ماناظرت احدا الا ووددت أن يظهر الحق على لسانه ؟!
    ألم يقل النبى ( الدين النصيحة ؟
    من من الخلق سيستجيب ويأخذ بهذا الهدى ان لم يأخذ به اكابرنا
    وهم هم الذين يعلموننا ويقولون لنا أن الحق اكبر من كل المشايخ وأن المنهج فوق الجميع وأن مامنا الا راد ومردود عليه
    لكن الواقع اننا نجد هؤلاء العلماء معرضون عما يتوجه اليهم من نقد أكابر السلفيين وفى الوقت ذاته نجدهم يردون بالتفصيل على الجهمية والاشاعرة والطوائف الضالة ؟

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    الجميع بحول الله على نهج السلف والاختلاف بسيط

    هناك من يرى الاستفادة من منجزات العصر وتطويعها لخدمة الدعوة الإسلامية واحتواء التيارات الأخرى وكسبها أو على الأقل تفادي شرها ويرى أن الفتوى تتغير بتغير العصر تبعا لباب الاجتهاد المفتوح ما دامت الثوابت راسخة وقوية لم يتعرض لها أحد وكل هذا اجتهاد في الرأي يجب أن يقابل بالاحترام والتقدير والرد عليه - إن خالفناه - بهدوء وروية فمن صدر عنهم هذا الرأي إخوة لنا في الدين والتوجه وليسوا علمانيين معادين للدين ثم إنهم ليسوا علماء بل مثقفين وإعلاميين حادبين على أمتهم ويرجون صلاحها وفلاحها وهذا ما نحسبهم عليه وحسابهم على الله
    في المقابل من يخالفهم في آرائهم - مثلك أخت شذى والشيخ عدنان - لهم رأيهم القوي الذي تسنده نصوص شرعية ونظرة عميقة للواقع ومآلات الأمور وشواهد مما حصل في البلدان الأخرى
    الذي يؤلمني فقط هو هذه الحدية والهجوم المتبادل بن الفريقين وأنصارهما - كما لاحظته في موقع بناء وهنا - وكأن النقاش بين عدوين وليس بين إخوة مختلفين في الطرح
    د. محمد السعيدي يختلف مع د. قاسم في نفس المسائل التي تطرقت لها لكنه يبدي رأيه العلمي - وهو من هو في هذه المسائل - ولكنه لم يتعرض لشخصه أو يخرجه من دائرة السلفية بل كتب دفاعا عنه وذبا عن عرضه وهو - أي قاسم - صحفي طرح رأيا لنا الحق في قبوله أو رفضه وتصحيح أي خطأ يقع فيه وليس أن نجعله خصما للسلفية ومحاربا لها ونتفرغ - كما فعلت مؤخرا - للتحذير منه في كل منتدى وموقع نشارك فيه ونؤلب العامة عليه حتى وصل الأمر ببعضهم لتكفيره - كما جاء في رسالة أحدهم للشيخ عبد الله زقيل - أو الاعتقاد أنه ينفذ مخططا مرسوما لهدم السلفية من داخلها وغير ذلك مما يدخل في محاكمة النيات التي يأمرنا ديننا بتجنبها !
    اعلمي أختي الكريمة أنني أوافقك الرأي في المسائل التي طرحتيها وخالفت فيها د. قاسم مثل قضايا السينما والمرأة الداعية والحوار مع الشيعة وغير ذلك وخلافي معك هو في أسلوبك في الرد على من تخالفينه لا غير وفي ذات الوقت أعترض على أوصاف الانغلاق ونحوها التي يطلقها الطرف الآخر

    والنقطة الأهم إن نقد التيار السلفي - والمقصود به منهج دعاته وعلمائه في التعاطي مع مختلف المسائل - لا يعني بالضرورة نقد الفكر السلفي أو الدعوة السلفية نفسها ففرق بين الفكر - أيا كان - وبين منهج دعاته في تطبيقه وأحسب - تغليبا لحسن الظن - أن كل كلام د. قاسم وانتقاداته وملاحظاته يقصد بها أسلوب هؤلاء الدعاة وليس الفكر ذاته
    أصلح الله أحوال الجميع
    سبحان الحي الذي لا يموت

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فراس مشاهدة المشاركة
    الجميع بحول الله على نهج السلف والاختلاف بسيط

    هناك من يرى الاستفادة من منجزات العصر وتطويعها لخدمة الدعوة الإسلامية واحتواء التيارات الأخرى وكسبها أو على الأقل تفادي شرها ويرى أن الفتوى تتغير بتغير العصر تبعا لباب الاجتهاد المفتوح ما دامت الثوابت راسخة وقوية لم يتعرض لها أحد وكل هذا اجتهاد في الرأي يجب أن يقابل بالاحترام والتقدير والرد عليه - إن خالفناه - بهدوء وروية فمن صدر عنهم هذا الرأي إخوة لنا في الدين والتوجه وليسوا علمانيين معادين للدين ثم إنهم ليسوا علماء بل مثقفين وإعلاميين حادبين على أمتهم ويرجون صلاحها وفلاحها وهذا ما نحسبهم عليه وحسابهم على الله
    في المقابل من يخالفهم في آرائهم - مثلك أخت شذى والشيخ عدنان - لهم رأيهم القوي الذي تسنده نصوص شرعية ونظرة عميقة للواقع ومآلات الأمور وشواهد مما حصل في البلدان الأخرى
    الذي يؤلمني فقط هو هذه الحدية والهجوم المتبادل بن الفريقين وأنصارهما - كما لاحظته في موقع بناء وهنا - وكأن النقاش بين عدوين وليس بين إخوة مختلفين في الطرح
    د. محمد السعيدي يختلف مع د. قاسم في نفس المسائل التي تطرقت لها لكنه يبدي رأيه العلمي - وهو من هو في هذه المسائل - ولكنه لم يتعرض لشخصه أو يخرجه من دائرة السلفية بل كتب دفاعا عنه وذبا عن عرضه وهو - أي قاسم - صحفي طرح رأيا لنا الحق في قبوله أو رفضه وتصحيح أي خطأ يقع فيه وليس أن نجعله خصما للسلفية ومحاربا لها ونتفرغ - كما فعلت مؤخرا - للتحذير منه في كل منتدى وموقع نشارك فيه ونؤلب العامة عليه حتى وصل الأمر ببعضهم لتكفيره - كما جاء في رسالة أحدهم للشيخ عبد الله زقيل - أو الاعتقاد أنه ينفذ مخططا مرسوما لهدم السلفية من داخلها وغير ذلك مما يدخل في محاكمة النيات التي يأمرنا ديننا بتجنبها !
    اعلمي أختي الكريمة أنني أوافقك الرأي في المسائل التي طرحتيها وخالفت فيها د. قاسم مثل قضايا السينما والمرأة الداعية والحوار مع الشيعة وغير ذلك وخلافي معك هو في أسلوبك في الرد على من تخالفينه لا غير وفي ذات الوقت أعترض على أوصاف الانغلاق ونحوها التي يطلقها الطرف الآخر

    والنقطة الأهم إن نقد التيار السلفي - والمقصود به منهج دعاته وعلمائه في التعاطي مع مختلف المسائل - لا يعني بالضرورة نقد الفكر السلفي أو الدعوة السلفية نفسها ففرق بين الفكر - أيا كان - وبين منهج دعاته في تطبيقه وأحسب - تغليبا لحسن الظن - أن كل كلام د. قاسم وانتقاداته وملاحظاته يقصد بها أسلوب هؤلاء الدعاة وليس الفكر ذاته
    أصلح الله أحوال الجميع
    شكرا لدفاعك عن الدكتور قاسم
    والمنهج العلمى هو الذى يحدد ما ذا كان الخلاف بين اتجاهات ما بسيط أو عميق

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    330

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    الى من يرى بأن قاسم سلفي مارأيك بوصفه لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب بأنها وهابية !!
    هل يوجد سلفي يقول عن دعوة التوحيد وهابية !
    و أيضاً شماتته بالسلفيين أمام الشيعة بقوله :" مكاشفات الصفار أحدثت صدمة بين السلفيين "
    لماذا لم يقل "مكاشفات الصفار أحدثت صدمة بيننا نحن السلفيين " ؟

    كفوا عن الترقيع عباد الله

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    439

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    أبا ممدوح

    عبد العزيز قاسم حي يرزق وهو الأقدر على الدفاع عن نفسه لكن هناك فرق بين أسلوب الكتابة الصحفية وبين أسلوب الكتابة الشرعية أو الفكرية يعلمها من لديه الخلفية الكافية عن الإعلام
    كما أن الفكر السلفي شيء والمدارس التي تنسب نفسها إليه شيء آخر بمعنى أن دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله شيء ومن ينتسب إليها شيء آخر فيحق لسلفيين آخرين نقدهم وتخطئتهم مثلما من حق العالم المجتهد نقد المذهب الحنفي علميا دون أن يعني ذلك الانتقاص من قدر الإمام أبي حنيفة رحمه الله فمن ينتسب للدعوة السلفية حاليا لهم اجتهاداتهم وأحكامهم على مسائل كثيرة مستحدثة مستندين إلى فهمهم للنصوص الشرعية وكلام أهل العلم وخاصة الإمام محمد بن عبد الوهاب وهذه الاجتهادات من حق الآخرين نقدها ويبقى الحكم في المسألة والفصل فيها لأهل العلم
    وأذكر أن الخلاف هنا ليس على كون القاسم أخطأ أم لم يخطئ ؟ فأنا أوافقكم أنه مخطئ لكن الخلاف هو أن بعض من يرد عليه - وهذا للأسف أسلوب شائع لدى كثير من الإخوة - يحاول إسقاطه وتحطيمه وتصويره في صورة العدو للسلفية وكيل التهم لشخصه حتى يكاد المرء يعتقد أنه بإزاء أدونيس أو سيد القمني وغيرهما من أعداء الإسلام وليس بإزاء صحفي مسلم له رأي طرحه انتقد فيه أسلوب بعض العلماء والدعاة في التعاطي مع قضايا العصر بأسلوب صحفي سواء أصاب أو أخطأ فيجب أن نثني على ما أصاب فيه ونبين له ما أخطأ فيه ونحافظ عليه كصحفي وإعلامي محسوب على التيار الإسلامي له حضوره اللافت وتأثيره الجيد في الساحة
    أخيرا أنا لست عالما ولافقيها لأحكم على الرجل بل مسلم من عامة المسلمين ولم أر عالما أو داعية يحكم عليه بما حكمتم عليه بل وجدت العديد منهم يثنون عليه ويشاركون في برامجه ومجموعته البريدية وهم أولى عندي بالاتباع من أسماء مجهولة تكتب هنا أو هناك وتحاسب الناس وتحاكم نواياهم والله المستعان !
    سبحان الحي الذي لا يموت

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    87

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    الأخ /أبو ممدوح -بارك الله فيك :
    الشيخ محمد إسماعيل المقدم له كتاب اسمه (خواطر حول الوهابية ) ...
    طبعاً الكتاب يمدح دعوة الإمام -رحمه الله-،
    فقد يكون تعبيره (أى عبد العزيز قاسم ) بـ(الوهابية ) لا يقصد به ذماً أو سخرية.
    جزاكم الله خيراً.
    يَوْمَ تَأْتِي كُلُّ نَفْسٍ تُجَادِلُ عَن نَّفْسِهَا وَتُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَّا عَمِلَتْ وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ (111)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    أبا فراس..

    ليس مايطرحه د.قاسم خلاف حول مسائل اجتهادية -مع أنه ليس من أهل الاجتهاد - وليس نقدا بناءً بعلم وعدل لغرض الإصلاح ، بل هو إسقاط لحملة المنهج "العلماء" ،

    ما آلية التفكير التي يحملها هؤلاء العلماء والتي يبشر د.قاسم بأن الزمن سيبدد كثيرا منها ويحقق مواتها؟؟

    وهل يكون غرض الناقد المصلح السلفي -بزعمه- زوال آلية تفكير المخالف –السلفي أيضا-؟؟

    وهل رفض التقريب مع الشيعة وغيرهم من أهل البدع ومجالسة أهل الأهواء -التي يمارسها قاسم تحت مظلة المهنية الصحفية-تفكيرا منغلقا يفرح قاسم بقرب زواله وفك مداميكه؟؟.
    أرجو ألا تقول خلاف في الآراء وحوار لأن ما نقرأه إقصاءً حد الرفض والإلغاء

    ثم ما مقصوده بإرث الماضي؟؟
    هذا المصطلح الذي لم نسمعه إلا من التغريبيين –ليبراليين وحداثيين- ، يسمون نصوص الوحيين إرث الماضي ، وتارة يطلقونه على فهم السلف الصالح للنصوص!
    وبعدها تقول أن المقصود نقد منهج دعاة السلفية وتعاطيهم مع بعض المسائل؟!

    وما رأيك بما نُقل عنه في خبر لقائه مع الشيعة ((وفي معرض تحليله لما وصفه بحتمية التقارب المذهبي أرجع قاسم تفاؤله لوجود طليعة من رجال الدين الواعين سياسيا وبروز المشتركات المذهبية مقابل الأساطير والأوهام التي غذتها الكراهية طويلا))
    قاسم يرى التقارب أمرا حتميا يعني ليس اجتهادا من فضيلته قابلا للأخذ والرد بل حكما مقطوعا!!!
    ويرى ما يدعو للافتراق والمنابذة عبارة عن أساطير وأوهام!!!!
    ثم هل من النقد –كما تزعم- إحلال دعاة منفتحين أو منخلعين –كما عبر هو- مكان علماء يرى قاسم أنهم ذوي أفكار صدئة؟؟
    ولتتضح لك حقيقة ما يرمي إليه قاسم وأنه من صميم منهج العصرانيين تأمل ما يقول الشيخ محمد العبدة وهو خبير بالمذاهب المعاصرة :

    إنهم لا يهاجمون النصوص (قرآنا وسنة) ولكن يهاجمون العلماء الذين جمدوا على النصوص – بزعمهم – وتحت ضغط الواقع وباسم التجديد يشوشون مفاهيم الإسلام بإدخال الزيف على الصحيح،
    نفس ما يصف به قاسم علماءنا جمود انغلاق آلية تفكير صدئة..الخ.
    ثم هل العمل الصحفي مبرر كافي لقاسم كي يظهر المخالفين وينشر شبهات الزائغين عبر الملاحق الصحفية؟؟
    أيقبل سلفيا بهذا يا فاضل؟؟
    والعجيب أنه في الوقت الذي يكيل التهم لحملة المنهج السفي يصف غيرهم بالاعتدال ويلتمس لهم العذر أنهم يقدمون أفكارا غصلاحية منفتحة!!
    بل قال عن الصفار –وكلنا يعرف حقيقته- شيعي معتدل ويشد على يده ويؤازر وثيقته المقترحة!!،
    وحملة المنهج السلفي يتمنى زوالهم وحلول آخرين منخلعين مكانهم!!
    ثم تقول لا يعادي السلفية بل ينتقد من يحملها؟؟
    ناهيك عن اتهامه للوهابية بأنها كانت موظفة من قبل الحكومة البريطانية يعني عميلة مأجورة -هذا ما فهمته وفهمه غيري-!
    وهي فرية لم نسمعها إلا من أعداء السلفية.

    وأما النيات فلم نحاكمها ولم ندع علم ما في الصدور كي نحاكمها ، وإنما هو عرض لأقوال وفعال د.قاسم وحملها على ظاهرها.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    أين انتقد الدكتور قاسم المنهج السلفى ؟

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    أسأل عما اذا كان اخرج كتابا او مقالات خاصة بنقد المنهج ؟
    ثم اريد ترجمة له لأعرف عمن نتحدث ؟

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    ^
    ^
    مالك تحوم حول الحمى ولا تصرح بما لديك؟؟
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,550

    افتراضي رد: دكتور عبد العزيز قاسم وتنحية السلفية.

    لايتسع الوقت لقراءة الردود بقصد استخراج انتقاداته ؟
    نريد مكان انتقد فيه المنهج لننظر ثم بعد ذلك ان اردت قراءة الردود عليه فوقتها فقط أقرأ الردود عليه
    وقد بحثت عن ترجمة له على النت فلم أجد
    فليت احدكم يعطينى ترجمته

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •