الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    التُرَاب (مِنْهُ خُلِقْتُ وَإِليِْهِ أَعُودْ)
    المشاركات
    35

    Lightbulb الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال تعالى في سورة النساء :
    { فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما } .
    نصيحة غالية من العلامة الألباني - رحمة الله عليه - للشباب والشابات .
    للإستماع من هنا :



    http://www.salafishare.com/26R77G9V2DZ9/SL0ZDM7.mp3

    أو :

    http://www.box.net/shared/d6u4m6utaz
    أو :


    http://www.islamup.com/view.php?file=e58775baa4
    قال الشيخ ناصر الألباني - رحمة الله عليه - :
    الشاهد أن فكرة امتناع الفتيات المسلمات من التعدد, هذه فكرة خطيرة جدا, ومخالفة للشريعة الإسلامية وعليهن أن يطرحوا الأهواء الشخصية وأن يُخضعوا أنفسهن للأحكام الشرعية وإلاّ فلن يكونون مسلمات حقا صالحات كما قد يدعي منهن أنها ملتزمة ولكنها إذا وُجهت لمثل هذا الحكم الشرعي استنكفت والله عز وجل يقول في القرآن الكريم :{ فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما } .


    فنحن ننصح الشبّات بل الشابات أن يرفعوا عن أفكارهم قضية عدم جواز التعدد الاّ لضرورة بل هو جائز بدون ضرورة, وذلك خير للشباب المسلم ولو من الناحية الشهوانية أن يقضي وطره بالحلال بالزوجة الثانية خير له بأن يقضي وطره بالحرام بأن يتخذ خليلات وصاحبات بالحرام, والله المستعان , فغيرة المرأة وكراهة أن يتزوج زوجها لا يقدح في إيمانها لكن يجب أن ترضى وتؤمن بقضاء الله وقدره

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

    وبعد

    فهذه ورقة فيها إجابة على من يسأل هل غيرة المرأة تعارض الإيمان وهي جزء من رسالة طويلة حول غير المرأة وتعدد الزوجات وليكن في العلم أنها ليست دعوة للنساء للاستسلام للغيرة فكثير مما يصدر من النساء يكون من تزيين الشيطان للإفساد وكثيرا ما عنست المرأة بسبب رد الخاطب الصالح بسبب أنه متزوج وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أتاكم من ترضون خلقه و دينه فزوجوه إن لا تفعلوا تكن فتنة في الأرض و فساد عريض أخرجه الترمذي وابن ماجه وغيرهما وكم تعرضت المرأة للفتن وللفساد بسبب رد الكفء
    !!
    هذه الرسالة ليست دعوة للنساء للاستسلام للغيرة ولكن منعا لسوء الظن بالمرأة الصالحة التي تغار على زوجها
    !!
    فلا يصح اتهامها بأنها تحارب السنة أو تكره السنة , حديثي عن الغيرة ليس عمن تكره مشروعية الزواج وتسعى لمنعه .


    قال الإمام مسلم في صحيحه
    حدثنا أحمد بن عبدالله بن يونس وقتيبة بن سعيد. كلاهما عن الليث بن سعد. قال ابن يونس: حدثنا ليث. حدثنا عبدالله بن عبيدالله بن أبي مليكة القرشي التيمي؛ أن المسور بن مخرمة حدثه؛أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر، وهو يقول "إن بني هشام بن المغيرة استأذنوني أن ينكحوا ابنتهم، علي بن أبي طالب. فلا آذن لهم. ثم لا آذن لهم. ثم لا آذن لهم. إلا أن يحب ابن أبي طالب أن يطلق ابنتي وينكح ابنتهم. فإنما ابنتي بضعة مني. يريبني ما رابها. ويؤذيني ما آذاها".


    94 - (2449)

    حدثني أبو معمر، إسماعيل بن إبراهيم الهذلي. حدثنا سفيان عن عمرو، عن ابن أبي مليكة، عن المسور بن مخرمة. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "إنما فاطمة بضعة مني. يؤذيني ما آذاها".

    95 - (2449)

    حدثني أحمد بن حنبل. أخبرنا يعقوب بن إبراهيم. حدثنا أبي عن الوليد بن كثير. حدثني محمد بن عمرو بن حلحلة الدؤلي؛ أن ابن شهاب حدثه؛ أن علي بن الحسين حدثه؛ أنهم حين قدموا المدينة، من عند يزيد بن معاوية، مقتل الحسين بن علي رضي الله عنهما، لقيه المسور بن مخرمة. فقال له: هل لك إلي من حاجة تأمرني بها؟ قال فقلت له: لا. قال له: هل أنت معطي سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فإني أخاف أن يغلبك القوم عليه. وايم الله! لئن أعطيتنيه لا يخلص إليه أبدا، حتى تبلغ نفسي. إن علي بن أبي طالب خطب بنت أبي جهل على فاطمة. فسمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب الناس في ذلك، على منبره هذا، وأنا يومئذ محتلم، فقال "إن فاطمة مني. وإني أتخوف أن تفتن في دينها".
    قال ثم ذكر صهرا له من بني عبد شمس. فأثنى عليه في مصاهرته إياه فأحسن. قال "حدثني فصدقني. ووعدني فأوفى لي. وإني لست أحرم حلالا ولا أحل حراما. ولكن، والله! لا تجتمع بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم وبنت عدو الله مكانا واحدا أبدا".


    96 - (2449)

    حدثنا عبدالله بن عبدالرحمن الدارمي. أخبرنا أبو اليمان. أخبرنا شعيب عن الزهري. أخبرني علي بن حسين؛ أن المسور بن مخرمة أخبره؛ أن علي بن أبي طالب خطب بنت أبي جهل. وعنده فاطمة بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم. فلما سمعت بذلك فاطمة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت له: إن قومك يتحدثون أنك لا تغضب لبناتك. وهذا علي، ناكحا ابنة أبي جهل. قال المسور: فقام النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته حين تشهد. ثم قال "أما بعد. فإني أنكحت أبا العاص ابن الربيع. فحدثني فصدقني. وإن فاطمة بنت محمد مضغة مني. وأنما أكره أن يفتنوها. وإنها، والله! لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله عند رجل واحد أبدا".
    قال، فترك علي الخطبة.
    ـــــــــــــــ ــــــــــــــ
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
    "وأما غيرة النساء بعضهن من بعض فتلك ليس مأمورا بها لكنها من أمور الطباع كالحزن على المصائب وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال :" كلوا غارت أمكم "لما كسرت القصعة .
    "وقالت عائشة أولا يغار مثلى على مثلك وقالت ما غرت على امرأة ما غرت على خديجة"


    وعن فاطمة أنها قالت للنبي صلى الله عليه و سلم إن الناس يقولون إنك لا تغار لبناتك لما أراد على أن يتزوج بنت أبي جهل وخطب النبي صلى الله عليه و سلم وذكر صهرا له من أبي العاص وقال حدثني فصدقني ووعدني فوفاني وقال :إن بني العاص استأذنوني في أن يزوجوا بنتهم عليا واني لا آذن ثم لا آذن إلا أن يريد ابن أبي طالب أن يطلق ابنتي ويتزوج ابنتهم والله لا تجتمع بنت رسول الله وبنت عدو الله عند رجل أبدا فهذه الغيرة التي جاءت بها سنة رسول الله صلى الله عليه و سلم"
    انتهى
    من ك الاستقامة
    ـــــــــــــــ ــــــ
    قال الحافظ ابن القيم رحمه الله:"الرجل إذا شرط لزوجته أن لا يتزوج عليها، لزمه الوفاءُ بالشرط، ومتى تزوَّج عليها، فلها الفسخ"
    من ك زاد المعاد




    م/ن
    ملاحظة : هذا الموضوع كنت قد وضعته قبل فترة في ملتقى أهل الحديث فأحببت أن أنقله هنا لأخواتي لتعم الفائدة...
    قال الإمام مالك -رحمه الله - " ليس العلم بكثرة الرواية وإنما هو نور يضعه الله في قلب من يشاء "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته غاليتي الروميصاء
    وبارك ..الله فيك غاليتي .. على هذا الموضوع الذي انتقيته ونقلته لنا .. ورحم الله شيخنا الألباني .. رحمة واسعة وبقية علماء أمتنا ..
    وبعد غاليتي .. فلا شك أن الغيرة في المرأة شيء فطري .. قد جبلت عليه .. ولكن .. من أرادت رضى ريها بحق فإنها تسارع لعمل الخيرات غير مبالية بأثر ذلك .. طالما أنها تبغي وجه الله تعالى .. فما هذه - حول رفضها لفكرة التعدد -الا وساوس يدخلها الشيطان وسموم يبثها كي يعكر صفو عبادتها .. فالعاقلة من تتدارك ذلك .. ولكم للمرأة من الأجر الشيء العظيم إن هي أدخلت السرور على قلب أخت لها في الله قد فاتها قطار الزواج .. أو كانت أرملة .. أو كانت حتى مطلقة .. أجر على صبرها .. وأجر على إدخالها السرور لقلب أخت لها في الله العظيم
    - وأعلم امرأة كانت لا تنجب أبدا .. واراد زوجها ان يتزوج عليها فطلبت هي له .. ولكن لسبب قد قدره الله لها رفض ان يتزوج من طلبتها له وطلقها ..ولا حول ولا قوة الا بالله .. لم يراع ألمها بسبب ابتلائها في عدم الإنجاب بل زاد ألمها بطلاقه لها وألقاها كسيرة الخاطر ..ومثل هذه المرأة .. الصابرة كغيرها الكثير - فانظري غاليتي لو أنك أدخلت السرور على قلبها .. وشعرت أنك سبب في سعادة امرأة أخرى والله لن تتسع الدنيا لفرحتك أو على قلب امرأة أرملة مات عنها زوجها فبقيت وحيدة .. تجابه هذه الدنيا بألم .. أو أخت لك فاتها قطار الزواج .. ولا زالت تحلم بالزوج الصالح .. وتكوين أسرة .. و..و الخ
    وعليها - اي المرأة المسلمة - ألا تخشى شيئا طالما ابتغت وجه الله تعالى ولتكن على يقين بأن الله تعالى لن يضيعها أبدا .. ولكن أين نجد تلك المرأة المسلمة بحق ..؟ نسأل الله ان يهدي بنات المسلمين لطريق الحق والرشاد ..
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    أعيش في ملك الله
    المشاركات
    448

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    وهذا موضوع ذو علاقة أوردته لنا أختنا الغالية الحافظة بارك الله لنا ولها وسدد على طريق الحق خطانا وخطاها
    وأذكّر بنات المسلمين وشبابهم أن المستفيد الوحيد من الأمر هذا هم أعداء الإسلام فقط .. وعلينا الا نساهم في هدم مجتمعنا بمعولنا ونساندهم في ذلك .. وعلى بنات المسلمين وحتى شباب المسلمين أن يتقوا الله في بعضهم البعض ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=28537
    ولما قـسا قلبي وضاقـت مذاهـبي
    جعلـت الرجـا ربي لعفـوك سلمـا
    تعـاظــمني ذنبي فلمـا قرنتـه
    بعفـوك ربي صـار عفـوك أعظمـا

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    نقل موفق ومهم وقيم ..
    وفقكِ الله .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الراجية رحمة الله وعفوه مشاهدة المشاركة
    فانظري غاليتي لو أنك أدخلت السرور على قلبها .. وشعرت أنك سبب في سعادة امرأة أخرى والله لن تتسع الدنيا لفرحتك أو على .....
    الزوجة الأولى ليس لها منة على ضرتها حتى وإن فرشت لها الأرض ورودا ، والله عز وجل يقول : ( من عمل صالحا فلنفسه ومَن أساء فعليها ) .
    وسعادة المرأة بيد الله عز وجل ، لا بيد فلانة وعلانة .
    وتعدد الزوجات تشريع رباني حكيم ، لن ينتظر إمضاء المرأة عليه حتى يُطبق في المجتمع المسلم .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    التُرَاب (مِنْهُ خُلِقْتُ وَإِليِْهِ أَعُودْ)
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    الراجية رحمة الله وعفوه...
    أسعدني مرورك يا غالية.........
    وبوركت على الإضافة الطيبة وجزاك الله خيرا.............
    قال الإمام مالك -رحمه الله - " ليس العلم بكثرة الرواية وإنما هو نور يضعه الله في قلب من يشاء "

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    التُرَاب (مِنْهُ خُلِقْتُ وَإِليِْهِ أَعُودْ)
    المشاركات
    35

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأمل الراحل مشاهدة المشاركة
    وسعادة المرأة بيد الله عز وجل ، لا بيد فلانة وعلانة .
    وتعدد الزوجات تشريع رباني حكيم ، لن ينتظر إمضاء المرأة عليه حتى يُطبق في المجتمع المسلم .
    هذا هو الكلام الحق فالتعدد تشريع من الله وحاشى لله أن يحكم بشئ ليس في مصلحة للبشر
    بل هو العليم الخبير الحكيم يعلم أحوال عباده ويعلم ما يصلح حالهم فيا أيتها الزوجة الأولى كفاك عنادا وإصرارا على عدم تحقيق شرع الله ولا تقفي حاجزا بين تحقيق رغبة زوجك في التعدد واعلمي أنه إن لم يعدد برضاك فسيعدد رغما عنك .......

    تقول لي إحدى الأخوات في الله ( سامحها الله ) عندما سمعت أن زوجها سيتزوج عليها بأنها لا تريده أن يأتي إليها أبدا وأنها لن تتخلى عن أولادها ولكن هي لا تريد زوجها ؟؟؟
    ولا أدري أين هذا الكلام من شرع الله....
    هداها الله وأصلحها....

    بوركت أختي الأمل الراحل وجزيت خيرا.....
    قال الإمام مالك -رحمه الله - " ليس العلم بكثرة الرواية وإنما هو نور يضعه الله في قلب من يشاء "

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    ولاية وادي سوف الجزائر
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    باسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، بارك الله فيك أختي وجزاك الله كل خير على هذا الموضوع القيم ...
    في الحقيقة أرى شخصيا أن أمر التعدد هو حق شخصي للرجل لا دخل فيه للمرأة ، إن شاء أن يعدد فله ذلك ، ولست أدري أي جدوى من أخذ موافقة الزوجة ، وإن كان من باب الأدب أن يعلمها بأنه يريد أن يعدد ...
    أما أمر الغيرة فهو طبيعي جدا ، وعلى الزوج أن يراعي ذلك ، ولست أدري لماذا تعتبر المرأة أن زواج الرجل عليها إهانة لها ...
    يجب أن نعيد النظر في ذلك ... طبيعة الرجل تختلف تماما عن طبيعة المرأة ، هو يحب أن يعدد ولا بأس بذلك حتى أن الشرع يضمن له هذا الحق ...
    أما مسألة العدل ؛ فهذه مسألة تتعلق به هو لا دخل لأحد فيها ، والله سيحاسبه على ذلك ، وليس للمرأة أي دخل ...
    على المرأة أن تحترم زوجها وتطيعه وتكون تحت أمره مادام زوجها ، وأن تحترم إرادته ورأيه ... هذا ما على المرأة أن تفعله أما أن توافق أو لا توافق فما دخلها ؟؟
    إن أي امرأة تحب زوجها حقا ، تفعل ما يحب ، وتحقق له ما يحب وتساعد على تحقيق ما يحب ... هذا ما أراه ...
    وأرى من من واجب المرأة المسلمة إن رأت في زوجها خيرا ، ورأت أن يمكنه أن يعدد أو له رغبة في ذلك ، وأو ليس له مانع من ذلك أن تخطب له من تناسبه ، ففي ذلك حفظ للمرأة المسلة ومنع لها من سلوك سبيل الرذيلة ...
    هذا ما أراه و الله أعلم ..

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: الألباني: امتناع الفتيات المسلمات من التعدد,فكرة خطيرة جدا

    [quote=آية عبد الله;265937]إن أي امرأة تحب زوجها حقا ، تفعل ما يحب ، وتحقق له ما يحب وتساعد على تحقيق ما يحب ... هذا ما أراه ...
    Quote]
    لا عاد .. ما توصل للدرجة هذي ، أساعده على التعدد .
    أهم شيء اكف شري عنه وعن ضرتي وبس .
    أما إني أساعده على الزواج علي ، فهذا مستحيل ، ولكل شيء حدود .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •