يا أهل العراق : هل من باعث لتراث هذا الشيخ العراقي المهتدي من التصوف للسنة ؟!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: يا أهل العراق : هل من باعث لتراث هذا الشيخ العراقي المهتدي من التصوف للسنة ؟!

  1. #1
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,203

    افتراضي يا أهل العراق : هل من باعث لتراث هذا الشيخ العراقي المهتدي من التصوف للسنة ؟!

    بسم الله الرحمن الرحيم
    هو الشيخ عبدالله الحسو – رحمه الله - ، ترجم له الأستاذ أحمد المختار في كتابه : " تاريخ علماء الموصل " ( ص 42 ) بقوله :
    ( ولد الحاج عبدالله بن محمد الحسو سنة 1890م في مدينة الموصل ، وقرأ علوم الشريعة الإسلامية الغراء على شيوخ عصره الموصليين ، ثم لازم تدريس الشيخ الحاج محمد الرضواني وقرأ عليه علوم المعقول والمنقول حتى أجاه برواية العلوم والتدريس مع من أجاز من أقرانه. وكان الشيخ الرضواني قد فتح قلبه لتلميذه .
    ومما يُذكر عن الشيخ الحاج عبدالله الحسو أنه كان كلِفاً بمذهب المتصوفة ردحاً من شبابه ، غير أنه رجع عما كان عليه من الحب للصوفية والمتصوفة ، وأخذ يؤلف في نقد مذهبهم رسائل عديدة من طريق غير مباشر ، عندما كان يكتب مناصراً لمذهب السلف ، وينشر رسائله تارة مصرحاً باسمه ، وأخرى باسم يستعيره وهو (الشيخ عبدالمتعالي) ، ومن تلك الرسائل : " الافتراء على الأبرياء وأضراره " ، و " تلخيص وتعليق لكتاب البراهين المهدية إلى العقائد المنجية " لمؤلفه سلطان بن حسن الموصلي ، وهو أحمد من تولى التدريس في مدرسة جامع نبي الله شيت، وهناك غير ذلك من الكتب والرسائل.
    وقد كان ينشر بعض آرائه وأفكاره في المجلات الدارجة ، من أمثال " التمدن الإسلامي " التي كانت ومازالت تصدر في دمشق ، و مجلة " الهدى النبوي " التي كانت تصدر ناطقة باسم جامعة أنصار السنة المحمدية في القاهرة، وقد اشتغل الشيخ الحسو بالتدريس في مدرسة آل الرضواني حتى عُين قبيل وفاته مدرساً في مدرسة جامع رابعة خاتون ، ثم كان إماماً وخطيباً وواعظاً في جامع عمر الأسود، وقد حج في أخريات حياته مرتين ، وقد علمت بأن الشيخ الحسو ينتمي إلى قبيلة عربية هي عشيرة العبيد العراقية. توفى رحمه الله سنة 1960م ، ودُفن في مرقد الإمام عون الدين الشهير بابن الحسن بالموصل..) انتهى .
    قلتُ : من مؤلفاته – رحمه الله - :
    1- الإيضاح المبين في هدم الإسلام للكفر المشين .
    2- البراهين المهدية إلى العقائد المنجية . تأليف سلطان بن حسن الموصلي ؛ اختصره و علق عليه الشيخ الحسو .
    3- الافتراء على الأبرياء وأضراره .
    4- هداية الخلق إلى سبيل الحق .
    5- المسائل البهية في الرجوع إلى رب البرية .
    فلعل أحد الفضلاء من أهل العراق يقوم بجمع مقالاته في المجلتين السابقتين ، مع كتبه في مجموع واحد ؛ بعثًا لذكره ، ونشرًا لعلمه – رحمه الله - .
    تنبيه : ترجم له - أيضًا - الأستاذ مصطفى مسلم في كتابه " علماء أكراد " ( ص 75 – 87 ) ، وأفادني أحد الفضلاء أن الشيخ حمدي السلفي لم يذكره في كتابه " تراجم الأكراد " بالرغم من التقائه به . فهل هو عربي أو كردي ؟ تحتاج إفادة .

    وهنا كتابه " البراهين المهدية إلى العقائد المنجية " للشيخ سلطان بن حسن الموصلي – رحمه الله - ، الذي تأثر برسالة الشيخ محمد بن عبدالوهاب – رحمه الله – " كشف الشبهات " ، مع شرح الشيخ الحسو عليه ، مصورًا ، هدية من إحدى الأخوات الفاضلات :

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: يا أهل العراق : هل من باعث لتراث هذا الشيخ العراقي المهتدي من التصوف للسنة ؟!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ياشيخ سليمان وجُعلْتَ دليلا على كل خير
    تابعت كتب الشيخ الحسو واطلعت عليها سريعا ،فوجدت كتاباته تتميز بأمور تقريبا :
    تقرير العقيدة الصحيحة عقيدة أهل السنة والجماعة .
    الرد على بعض المخالفين في قضايا العقيدة خاصة كالصاوي وغيره وهو يتحدث عن خبرة بمناهج المتصوفة.
    الانتصاف لشيخ الاسلام ابن القيم .
    الإيجاز المفيد في كتبه .
    وينقصني جمع مقالاته للاطلاع عليها عسى الله أن يييسر كل عسير .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •