إلى إخواننا المقبلين على العمرة أعشاب بسيطة للوقاية من أنفلونزا الخنازير
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: إلى إخواننا المقبلين على العمرة أعشاب بسيطة للوقاية من أنفلونزا الخنازير

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي إلى إخواننا المقبلين على العمرة أعشاب بسيطة للوقاية من أنفلونزا الخنازير

    إلى إخواننا المقبلين على العمرة أو الحج تقبل الله من الجميع
    هناك أشياء بسيطة للوقاية من أنفلونزا الخنازير قرأتها في الشبكة فقمت بنقلها للإفادة :
    1- أكد أطباء صينيون أن إحتساء كوب من اليانسون الدافيء وليس المغلي عقب الاستيقاظ صباحاُ يعد أفضل وقاية من الاصابة البشرية من مرض انفلونزا الخنازير الذي تفشى في بقاع شتى من العالم وذكرت مجلة (ميديكال ريسيرشيز) الصينية المعنية بالشؤون الطبية أن إحتساء اليانسون الدافيء يفوق في فاعليته تناول عقار (تامفيلو) الذي طورته شركة "روش" السويسرية ويستخدم حاليا على نطاق عالمي واسع للوقاية من انلفونزا الخنازير ذلك أن أحد المكونات الاساسية المستخدمة في إنتاج ذلك العقار هو (حمض الشيمكيك) الذي يستخرج من قرن ثمرة اليانسون ويترك عدة اسابيع ليتخمر .
    2-أكدت استاذة العلاج بالطب البديل جميلة دهراب ان الوقاية هي افضل علاج لانفلونزا الخنازير، مشيرة الى ان عملية تقوية المناعة من شأنها الحد من انتشار المرض الذي بات يفتك بالعالم، مطالبة كل شخص ان يستخدم اليانسون الصيني بشكل يومي من خلال وضع خمس او ست حبات منه مع ماء ساخن ويشربه يوميا حيث انه يعمل على الوقاية من انفلونزا الخنازير، مضيفة ان الكركم بعد طحنه ثم تذويبه بحجم نصف ملعقة في ماء وشربه كفيل بالعمل على تقوية الجهاز المناعي كما انه يعمل على ايقاف نمو الخلايا السرطانية
    ** خبر جديد :
    سالم الشريف - الرياض
    سجلت هيئة الدواء والغذاء ووزارة الصحة رسميا عقارا يُستخدَم في علاج أنفلونزا الخنازير اطلقته إحدى الشركات الوطنية بعد عدة ابحاث ودراسات اثبتت فاعلية الدواء وصحته وملاءمته وجدواه .
    ووفقًا لنائب رئيس هيئة الدواء والغذاء لشؤون الدواء الدكتور صالح باوزير فإن الدواء - وهو صناعة سعودية ويحمل اسم "اوسلتا" - يعتبر العقار الأول في العالم الذي يعمل كمضاد فعال للانفلونزا ، لاسيما بعد انتهاء فترة حماية العقار الذي يُستخدَم في علاج ألانفلونزا " تاميفلو " . وقال لـ"المدينة" : إن هذا الدواء يعد من الادوية الجليسة أو البديلة ، ويوفر 30% من سعر العقار الذي كان يستخدم في السابق ، مشيرا إلى انه لايستخدم إلا بوصفة طبية لمن تكتشف اصابته بأنفلونزا الخنازير (h1n1).
    الى ذلك بيّن مصدر بوزارة الصحة ان الهيئة العامة للغذاء والدواء هي التي تقوم حالياً بتسجيل الأدوية وتسعيرها والرقابة عليها، حيث أنها باشرت هذه المهمة منذ شهر تقريبا ، وستكون الرقابة والتسجل من ضمن مهامها.
    من جهته قال الدكتور توفيق خوجه مدير عام المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لـ"المدينة" : إن دواء "اوسلتا" الذي صنعته احدى الشركات السعودية اجرت عليه وزارة الصحة عدة اختبارات ووجد انه يتمتع بنفس القدرات والمواصفات التي تصنعها شركة روش ، مبينا أن الدواء اثبت فاعليته في مكافحة المرض . وأبان المكتب التنفيذي الاختبارات التي اعتمدتها وزارة الصحة وبذلك يكون الدواء فعالا .
    من جانبه قال الدكتور خالد الزامل مساعد المدير العام للشركة المصنعة للدواء : إن الدواء يستخدم لمن ثبتت إصابته بالمرض خلال الأيام الأولى ، ولا يعطى للوقاية و للحيطة والحذر مشيرا الى ان فكرة تصنيع العقار بدأت منذ الاعلان عن أول حالة اصابة بانفلونزا الطيور ، وذلك من خلال اعداد الدراسات والبحوث العلمية وتم تسجيل الدواء بمختبرات وزارة الصحة بعد التأكد من انه فعال وله قدرة على مكافحة المرض . وأوضح ان الدواء تم تأمين كمية كبيرة منه للخدمات الصحية لوزارة الداخلية بعد اجراء الاختبارات والابحاث عليه وتم الانتهاء منها وتسويقه نهاية الشهر الماضي.
    وأبان الزامل أنهم خاطبوا وزارة الصحة بشأن تأمين الدواء للمستشفيات والمراكز الطبية ، لافتا الى ان المفاوضات جارية مع الوزارة في انتظار ان ينتهي عقدهم مع احدى الشركات الأجنبية التي تؤمن لهم الدواء تحت مسمى “ اوزلتا مافير “ . وحول سعر الدواء قال الزامل : إن سعر الدواء يؤمن للمراكز الصحية بسعر المصنع 91 ريالا ،وسيتم تأمينه لدول مجلس التعاون الخليجي.
    وشرح أن فوسفات اوسلتا يعتبر عقارًا أوليًا كابحًا وصادًا قويًا ومادة انتقائية لكبح إنزيمات فيروس الأنفلونزا التي هي عبارة عن بروتينات سكرية توجد على سطح الفيريون( الجسم الفيروسي الذي يتكون من بروتينات غلافية) ويعتبر نشاط الفيروس ضروريا لإطلاق جزيئات الفيروس المكونة حدّيا من الخلايا المصابة من أجل المزيد من انتشار الفيروسات المعدية في الجسم حيث تقوم المادة الناشئة من الايض بكبح وصدّ الفيروس .
    * يرجى النشر للتوعية.

  2. #2
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,520

    افتراضي رد: إلى إخواننا المقبلين على العمرة أعشاب بسيطة للوقاية من أنفلونزا الخنازير

    بارك الله فيكم على هذه الفائدة الطِّبيَّة القيِّمة..
    وبالمناسبة فإنَّ الذي يسمع تحذير الناس من العمرة هذه الأيام يظنُّ أنَّ مكة حرسها الله ووقاها من الأوبئة صارت مدينة موبوءة، الأمر في مكَّة كما هو في كثير من بلاد الدنيا عادي جدًّا.
    وقد أعجبني كثيرًا قول أحد الأطباء: إنَّ مخاطر السَّفر للعمرة ليست أقل من مخاطر السفر للسياحة، مع أننا لم نسمع هذه الدول السياحية تحذر الناس من القدوم للسياحة خوفًا من المرض.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: إلى إخواننا المقبلين على العمرة أعشاب بسيطة للوقاية من أنفلونزا الخنازير

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم على هذه الفائدة الطِّبيَّة القيِّمة..
    وبالمناسبة فإنَّ الذي يسمع تحذير الناس من العمرة هذه الأيام يظنُّ أنَّ مكة حرسها الله ووقاها من الأوبئة صارت مدينة موبوءة، الأمر في مكَّة كما هو في كثير من بلاد الدنيا عادي جدًّا.
    وقد أعجبني كثيرًا قول أحد الأطباء: إنَّ مخاطر السَّفر للعمرة ليست أقل من مخاطر السفر للسياحة، مع أننا لم نسمع هذه الدول السياحية تحذر الناس من القدوم للسياحة خوفًا من المرض.
    بارك الله فيكم أبا عمر
    وهذا ما قصدته من الموضوع
    أن أنفلونزا الخنازير المزعومة ليست بالخطورة المشاع عنها
    وكذلك مكة حرسها الله نظيفة خالية
    وأن ازدحاماً في مباراة للكرة قد ينقل العدوى مثل أى إزدحام في المناسك ورغم ذلك لم يمنع أحد مباريات الكرة
    ويبدو أن البعض يشتهى فتاوى بمنع أداء المناسك
    رد الله كيدهم في نحورهم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    59

    افتراضي انفلونزا وسائل الإعلام!

    قرأت هذه الكلمة وأنا أعلم أن قراءتي لها جاءت متأخرة! ولكن كل شيء بقدر فأحببت أن أبين بعض الأمور: أهمها خطر تلك الجرثومة الخطيرة وذلك الوباء الخبيث المنتشر في كل بيت من بيوت المسلمين والتي قد تكون هي الفتنة التي لا تدع بيتاً إلا دخلته! وهي (وسائل الإعلام بعامة) والقنوات (الفضائحية) بخاصة!
    لن أتحدث كثيراً عن هذا الوباء الخطير ولكنني أذكر أن هذه الجرثومة شلت أدمغتنا ومنعتنا من التفكير حتى في الأمور التي هي أظهر من الشمس في بعض الأحيان!
    فوصيتي لكل مسلم أن يتقي الله تعالى ويحاول علاج نفسه من هذا الوباء الذي يعمل أعداء الله تعالى على تشكيل عقولنا وتوجهاتنا من خلاله.. وفينا سماعون لهم!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •