" أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أنفسنا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أنفسنا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    289

    Lightbulb " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أنفسنا

    لحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد .

    فإن كان منَّا بكاء فليكن على أنفسنا ، لا على مشايخنا وأئمتنا ؛ ذلك أنهم لقوا ربهم وقد قدموا لأنفسهم ما يفرحون به .

    1. فالشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله مات وقد نصر العقيدة السلفية ، وبيَّن المنهج الحق الواضح ، وألَّف عشرات الرسائل ، وأفتى آلاف الفتاوى ، وله مئات الأشرطة العلمية النافعة ، مات وقد حج أكثر من خمسين حجة وأضعافها من العُمَر ، ومئات الطلبة النابغين النابهين ، مات وأمامه شفاعات شفع فيها لمستحقيها ، وأموال قدَّمها لمحتاجيها ، وعمل خير لا يمكن إحصاؤه ها هنا .
    أمثل هذا يُبكَى عليه ؟؟

    2. وشيخنا الألباني رحمه الله نصرَ السنة ، وقمع البدعة ، وأوضح المحجة ، وبيَّن صحيح السنَّة مِن ضعيفها ، وألان للناس الحديث ، وله عشرات الكتب النافعة ، وآلاف الأشرطة العلمية الشرعية .
    أمثل هذا يُبكَى عليه ؟؟

    3. وهذا رفيق دربهم وثالث أئمتنا الشيخ ابن عثيمين ، يلقى ربه – إن شاء الله – ولم يترك فنّاً إلا وشرحه وبيَّنه ، وله آلاف الفتاوى والأشرطة ، ومئات الطلبة بل آلاف منهم من تتلمذ عليه مباشرة ومنهم من تتلمذ على أشرطته ، ألان للناس الفقه ، فقرأ الناس الفقه وفهموه بعد كان لا يجرؤ عليه إلا الخاصَّة .

    وأنا أقول

    4: وهذا بقية السلف إمام الدنيا محب الصغار والضعفاء رحيم بهم متواضع مع الشيخ والطالب , رفيق السنة أينما ذهب الإمام ( عبد الله الجبرين ) تلميذ أئمة السنة فيا له من تلميذ تخضع الركب تحت رجليه وتلين الألسنة إليه عاش (77) سنة يُفقّه الناس ويعلمهم وينصحهم قمع البدعة ومحضها وكشف الأدعياء وحذر منها أينمـا كان في الحفلات والدورات والرحلات له في الأسبوع (40) درساً فمن فقه إلى عقيدة إلى أدب جمّ مات ولم نبك على أنفسنا على تقصيرنا . على تفريطنا تُجاه ربنا .
    ألمثل هذا يبكـى عليهِ !
    أينما تراه تخفض عينيك ! ترى بالنظر إليه .. الزهد ! ... الورع ! ... التقوى ! ... الخشية ! .. هيبـة العلماء ! ... تراه وكأن سلفنا الماضي حاضر ! .. تراه وكأن خلفنا في هذا الزمن يضارع ! .. فيا أيّها المستقبل كن لهذا الشيخ حافظا .. وله داعيا ..لموت هذا العامل العلامة .. الحافظ الفهّامة .. فيا أيها اليراع سطّر .. وعن السابقين مثّل .. وبه أقتد .. يا من شتم الشيخ ! يا من ظلمت حقه ! يا من قلّلت من قدره ! اعلم أنّ قولك كقول النملة تصيح على جيش وكدوي النحل عند الحيش فاحفظ لسانك وصنه .. فإن لم تقدر فافصمه .. فهو أستر عليك في الدنيا والآخرة .. ولستم بأحوج من الدعاء من الشيخ ! هذا وقد فات الأوان ! بعدما تقلب الزمان ! وأكثرتم من القيل والقال ! . فاستفت أيها المفتي قلبك قبل أن تفتي الناس بالناس , واعلم أن كل كلمة أنت مؤاخذٌ بها , فما ينفعك يوم لا ينفع مال ولا بنون إلآ من أتـى الله بقلب سليم .

    اللهم لا تُضْحه عنْ ظِلّكَ السّابِغ. ولا تجْعَله مُضغَةً للماضِغِ. فقدْ مدَدْنا إليْكَ يدَ المسْألَةِ. وبخَعْنا بالاسْتِكانَةِ لكَ والمَسْكَنةِ.
    اللهم إنّا استَنْزَلْنا كرَمَك الجَمّ. وفضْلَكَ الذي عمّ. بضَراعَةِ الطّلَبِ. وبِضاعَةِ الأمَلِ . أن ترحم الشيخ رحمة واسعة .. وأن تفسح له في قبر وتنور له فيه . اللهم آآمين . اهـ

    يموت الشيخ وهو صاحب همَّة عالية ، لم يمنعه مرض من إفتاء ، ودروس ، وخطبة جمعة ، لم يبع دينه بعرض من الدنيا ، أتته الدنيا وهي راغمة فركلها برجله ، وُهبت له أبنيةٌ فجعلها وقفاً على طلبة العلم، وأُعطي الأموال الطائلة فجعلها للنفقة عليهم ، أفتى ودرَّس الطلبة والمعتمرين والحجاج ، لم تأت عليه سنة إلا وفيها عدة عُمَرٍ وحجة ، كان فيها العابد والمعلِّم والمربِّي والمنفق في سبيل الله .
    أمثلُ هذا يُبكَى عليه ؟؟

    إخواني :
    إنما يُبكى على من مات مقصِّراً لاهياً تاركاً أمر الله ، أما من مات على عقيدة صحيحة ، ومنهج صحيح ، وتعليم وتوجيه وتربية : فهنيئاً له هذه الميتة مع كثرة فتن هذا الزمان .
    أسألكم بالله ألا تحبون أن تموتوا على مات عليه هؤلاء الأئمة ؟؟
    فلم لا نعمل عملهم ؟ ولا نقدم لأنفسنا مثل ما قدَّموا ؟؟
    وإنه وإن في القلب لوعة وحسرة على فقدان أئمة الهدى ، فإن فيه فرحاً بأنهم يقدمون على ربٍّ غفور رحيم كريم ، أسأله سبحانه أن يجزل لهم المثوبة وأن يسكنهم الفردوس ، وأن يبدلنا خيراً منهم، وأن يلحقنا بهم على خير .
    والحمد لله أولاً وآخراً
    أ.هـ http://www.saaid.net/Doat/ehsan/7.htm

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أن

    جزاك الله خير وأسأل الله ان يغفر لعلمائنا وسائر المسلمين امين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أن

    وجزاك الله بمثله ... وبارك الله فيك .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة معاذ احسان العتيبي مشاهدة المشاركة
    إخواني :
    إنما يُبكى على من مات مقصِّراً لاهياً تاركاً أمر الله ، أما من مات على عقيدة صحيحة ، ومنهج صحيح ، وتعليم وتوجيه وتربية : فهنيئاً له هذه الميتةhtm
    الله المستعان

    بارك الله فيكم ، ونفع بكم

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    289

    افتراضي رد: " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أن

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الوليد الناصري مشاهدة المشاركة
    الله المستعان

    بارك الله فيكم ، ونفع بكم
    وفيك بارك أخي الفاضل , ونفع بك .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    12

    افتراضي رد: " أعَلَى مثل مشايخنا : ابن باز والألباني وابن عثيمين والجبرين نبكي ؟فلنبكِ على أن

    مات الذين يعاش في ....
    ماتوا وقد قدموا للإسلام ما عرفه القاصي والداني!!
    ولكن السؤال المهم: أين نحن من هذه خارطة خدمة الإسلام؟؟؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •