طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 78

الموضوع: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    102

    افتراضي طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    بسم الله وما توفيقي إلا بالله ، وبعد أيها القراء ، فقد هداني البحث والتقصي مع الأسف إلى حقيقة خفيت عليكم ، حقيقة أن سرني أن وقفت عليها - فلقد ساءني والله أن نسخت حلماً لذيذاً عشت به زمنا رغدا ، فليست كل حقيقة سارة ، وما كل حلم يشتهي المرء أن يفيق من أضغاثه، ولكنه التعمق في البحث والإلحاح في التحقيق العلمي - قاتلهما الله - ...


    وأوجز فأقول : إن الدكتور طه حسين الذي سمعتم به وقرأتم عنه ، شخص لا وجود له في دنيانا هذه ، وأنه من مخلوقات الخيال ليس إلا ...


    أتهزون رؤوسكم استنكارا ... يا سبحان الله ...


    إن هذا الرجل الذي يزعمون أن اسمه الدكتور طه حسين ، وأنه عاش بمصر في أوليات القرن العشرين ، وأنه صاحب هذه الكتب المختلفة التي نسبوها إليه ونحلوه إياه ... كل ما اطلعت عليه مما يعزى له ، يحملني على التردد بين رأيين ، أحدهما : أن يكون هناك أناس كثيرون يتسمون " طه حسين" ، وثانيهما : أن يكون هذا اسماً استعاره فرد أو عدة أفراد لما كتبوه ونشروه:


    1- ذلك أنه - على ما روي - أزهري النشأة ، والأزهر هذا جامعة إسلامية كبرى يلبس طلابها الجبة والقفطان والعمامة ...، فهو على هذا ( شيخ ) ، ويقولون أنه كان في صدر أيامه يكتب في صحيفه يومية اسمها ( الجريدة ) ، ولكني راجعت مجموعة هذه ( الجريدة ) في دار الكتب فألفيت أحد أدباء ذلك العصر واسمه ( عبد الرحمن شكري ) يسميه ( طه أفندي حسين ) في مقال له . وهو ما لا سبيل إلى حمله على أنه خطأ أو زلة قلم . لأن الفرق بين أفندي والشيخ كان من الوضوح ، والاختلاف في التعليم والنشأة والوسط والزي كان من الشدة ، بحيث لا يعقل أن يقع الخلط بينهما، فهل (طه أفندي حسين) هو عين (الشيخ طه حسين) ؟؟
    ولاشك أن شكري كان يعرف المُعنى ( بطه أفندي حسين ) فقد كانت بينهما ملاحاة ، يدل على ذلك قصيدة نشرتها الجريدة بإمضاء ( طه حسين ) ومطلعها :
    ( قل لشكري فقد غلا وتمادى بعض ما أنت فيه يشفي الفؤاد )
    وأحر بمتهاجيين أن يعرف كل منهما صاحبه وأن لا يجعله ( أفنديا) وهو شيخ .


    ومما هو خليق أن يضاعف الشك في أنهما شخص واحد ، أن الشِّعر لم يكن من أدوات الشيخ طه حسين ، وأن ناشري كتبه ومترجمي حياته لم ينسبوا إليه بيتا واحداً .


    2- ويعزى إلى طه حسين - ولا أدري أيهما ؟- مقال بل عدة مقالات في الجريدة يدعو فيها إلى تغيير الهجاء ورسم الكلمات . فهل كان الداعي إلى هذا والمُلِحُّ فيه الشيخ طه أو طه أفندي ؟ أما الشيخ فكان على ما يقولون مكفوف البصر، وكان في ذلك الوقت لا يزال طالبا بالأزهر ومن المعلوم أن طلبة الأزهر كانوا من المحافظين ومن أشد طبقات المتعلمين استنكاراً للبدع ونفوراً من أصحابها، وكثيراً ما كانوا يتجاوزون الاستهجان بالقلب و باللفظ ، ويتضاربون بما كانوا يتفكهون بأن يسموه ( السلاح الأحمر ) يعنون به النعال ! ولم يرووا أن الشيخ طه كان من أبطال هذه المعارك (الحمراء ) ولا من ضحاياها ، وأخلق به ألا يكون.


    وقد كان كما يزعمون ضريراً ، فلو أنه صاحب هذه البدعة والمنادي بها لأصابه رشاش من قذائفها.

    زد على ذلك أنه ضريرا . وما اهتمام الضرير برسم الكلمات ؟!! ما له ولهذا وهو لا يعاينه ولا يكابد صعوباته ؟! إن الاهتمام لذلك والتحمس له أحق بأن يكون من رجل يكابد الكتابة بنفسه ، لا من كفيف ما عليه إلا أن يملي. وهو على كل حال خاطر أولى به أن يجري ببال مبصر لا ضرير.


    فالأرجح في الاحتمال ، والأقرب إلى المعقول أن يكون هناك شخصان اسم كل منهما ( طه حسين ) ، وأحدهما : أفندي ، مبصر ، يقول الشعر ويدعو إلى تغيير الهجاء. والثاني : شيخ ضرير يكتب في الأدب .


    3- أما الدكتور طه حسين صاحب ( حديث الأربعاء ) ، أهو الشيخ أم الأفندي ، أم هو لا هذا ولا ذاك ، بل شخص ثالث ؟؟
    أما أنه أحدهما ؛ فإني أقطع بنفيه ، وحسبك الفرق بين أسلوب هذين وأسلوب ثالثهما. وسأنقل لك فقرات تريك من التباين ما لا يدع مجازاً للشك في أن الكُتَّابَ عديدون.
    قال الشيخ طه حسين في كتابه ذكرى أبي العلاء : " كان أبو العلاء يحرص أشد الحرص على أن يخفي نفسه على القارئ في بعض رسائله ، ولكن شخصه كان يأبى إلا الظهور. وكان يلقي بينه وبين القارئ أستاراً صفيقة من غريب اللفظ ، وحُجُبَاً كثيفة من ثقيل السجع ، ويقيم حوله أسواراً منيعة من المباحث اللغوية والصور الدينية ، ولكن عواطفه الحادة تأبى إلا أن تخترق هذه الموانع كافة لتصل إلى قلب القارئ فتترك فيه ندوباًً ولدغات ؛ الجمر أخف منها وقعاً ، وأهون احتمالاً"
    وهو أسلوب لا شذوذ فيه كما ترى. ولكن اقرأ الآن الفقرة الآتية من كلام ( الدكتور طه حسين) في نفس الموضوع والمعنى :

    قال : " ذلك أن أبا العلاء كان - كما تعلم - من أشد الناس إيثاراً للغريب وتهالكا عليه. ثم كان أبو العلاء إلى هذا - فيما اعتقد أنا - يتكلف الغريب ، ويتعمده ليصد عامة الناس وجهالهم – سواء في ذلك العلماء وغير العلماء- عن قراءته والظهور على ما فيه . وكأن أبا العلاء كان لا يكتب لعصره ، وكأن أبا العلاء كان يحس أن عصره خليق ألا يكتب له ، وكأنه كان يكتب لهذا العصر الحديث الذي نحن فيه وللعصور التي تليه ، وكأنه كان يخشى على آثاره الأدبية أن يفهمها أهل زمانه فيفسدوها ويشوهوها ويحولوا بيننا وبين فهمها، وكأنه إنما أقام من الغريب وقواعد النحو والصرف والعروض والقافية طلاسم وأرصاداً شغل بها أهل عصره عن هذا الكنز حتى لا يصلوا إليه ، وحتى تسلم لنا نحن خلاصته ، فنترك للقدماء نحوهم وصرفهم وغريبهم وعروضهم وقوافيهم ، ونفرغ لخلاصة هذا الكنز من فلسفة في الخلق والجماعة والدين ".


    ثم اقرأ للشيخ طه حسين قوله من ذكرى أبي العلاء أيضاً " من قرأ رسالة الغفران وأراد أن يفقه معناها حق الفقه احتاج إلى دقة ملاحظة ، وحذق فطنة ، وبعد نظر ، ونور بصيرة ، وإلى أن يدرس روح الكاتب فيحسن درسه ويعرفه أغراضه ، فإذا لم يوفق إلى ذلك مرت به رسالة الغفران وهو يظنها من أقوم كتب الدين ".


    وقس هذا إلى ما كتبه الدكتور : "أراد أبو العلاء أن يتفكه، وأراد أبو العلاء أن ينقد، وأراد أن يكفر، وأراد أن يؤمن، ولست أحتاط في لفظ ولا أتحرج من معنى، وإنما أريد أن أكون حراً فيما أفهم وفيما أقول ، فالحرية وحدها هي السبيل إلى فهم أبي العلاء هذا كله ، أراد أن يتفكه فتفكه إلى غير حد ، وأراد أن ينقد فنقد في غير رحمة ، وأراد أن يكفر فكفر بغير حساب ، وأراد أن يؤمن فآمن في غير شك . أراد هذا كله ووفق إلى هذا كله أحسن توفيق الخ".
    وإنما أكثرت من المقتطفات ليتيقن القارئ أن الكاتبين شخصان مختلفان ، ولا عجب أن يكونا كذلك فإن الأسلوب صورة من النفس.


    4- وهكذا صار عندنا من المشتركين في حمل هذا الاسم ثلاثة أشخاص متباينين : شيخ وأفندي ودكتور. ويظهر أن هناك أكثر من دكتور طه حسين واحد. ففي بعض المقالات المعزوة إلى هذا المتسمي ( الدكتور طه حسين ) تنويه بأن كاتبها كفيف ، وفي البعض الآخر ما يفيد أنه مبصر ، فهو يقول : ( قرأتُ ورأيتُ وشهدتُ ) وما إلى ذلك من الألفاظ الدالة على الرؤية، ويصف لك بعض المشاهد لا تخيلاً بل كما هي كائنة ، مثال ذلك بعض رسائل بعث بها من فرنسا وفيها يصف مناظر البلدان ، ومقالات عن روايات شهد تمثيلها ولم يقتصر في كلامه عنها على تناول القصة بل جاوز هذا إلى التمثيل والأداء.


    5- ومما يؤكد هذا التعدد أيضاً في الشخصيات : أن لأحد هؤلاء الدكاترة – فإنهم على ما يبدوا لي كثر – أبناء يسميهم أسماء إفرنجية ، وأن الصحف المحفوظة في دار الكتب مختلفة فبعضها يقول : الشيخ طه حسين ، والبعض يذكر : الدكتور طه ، وواحدة تزعمه أستاذاً في الجامعة ، وأخرى صحفياً ، ومعروف أن قوانين ذلك العصر لا تجيز أن يكون المرء موظفاً في جامعة أميرية وصحفياً في الوقت عينه. و أحد هؤلاء الدكاترة كان مولعاً باللاتينية واليونانية وكان يلح على وزارة المعارف أن تدرسهما في المدارس الثانوية ولا يكاد يتفق ذلك مع الصبغة الأزهرية الأولى. أضف إلى ذلك أن ( الشيخ طه حسين ) كان ذا لحية ، وأن دكتور الجامعة أو الصحفي كان أفندياً حليقاً ،


    فالأمر كما ترى لا يعدو إحدى اثنتين : إما أن يكون هناك أشخاص عديدون بهذا الاسم ، وهو غير محتمل ؟، أو أن يكون هذا الاسم مستعاراً ، وهو الأرجح...

    يتبع ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    404

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    أأنت الذي في "الساخر" ؟
    أم , لا ؟
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر
    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر
    أبوالليث

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,879

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    أخي الحبيب - حقيقة - لم أر عبقريًا يفري فريك.
    يا أخي حقيقة إنك وإن كنت الأخير زمانه فقد أتيت بما لم يستطعه الأوائل
    ومن يستطيع مثل ما خطت يمينك؟!!!!!!!!!!!!!
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    579

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    هات ما عندك أيها المحب ، والتعليق يكون في آخر كلامك!

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي مشاهدة المشاركة
    أخي الحبيب - حقيقة - لم أر عبقريًا يفري فريك.

    يا أخي حقيقة إنك وإن كنت الأخير زمانه فقد أتيت بما لم يستطعه الأوائل

    ومن يستطيع مثل ما خطت يمينك؟!!!!!!!!!!!!!
    لم تر شيئاً بعد ُ يا صديقي
    ولإن طال بك زمان لأجعلنك تضيف أضعاف ما وضعت من علامات التعجب

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    أخي!
    كلامك كبير وخطير!!!!!!!!
    ولن نعجل بنقده حتى تكمل كما قال الفاضل أبو الفرج المنصوري
    لكن
    بداية: جهز جوابا لهذا السؤال:
    لم لم يتبرأ الشيخ الأزهري من بلايا غيره؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    يتبع ...

    لقد كان عصر الامة العربية في الخمسينات : عصر فقدان للهوية، فبعد سقوط الدول العثمانية التي كانت تمثل على الاقل بعدا اسلاميا وإن كان ضعيفا يربط مواطني تلك الدولة، سقط العرب من جديد في بؤرة الاستلاب الثقافي والسياسي الاستعماري، فلما تحررت بعض البلاد العربية وخاصة مصر والشام بدأت الرحلة مجددا للبحث عن هوية مفقودة. فلهذا كان الصراع شديدا بين مختلف التيارات السياسية والثقافية والدينية لملء ذلك الفراغ، فقد كان هناك الاسلام والقومية العربية والاشتراكية والناصرية وغيرها، وكانت هناك الانظمة الملكية والجمهورية والشرقية والغربية ...

    فلما تبنت مصر في بداية الخمسينات الميلادية النظام الاشتراكي القومي الناصري، اراد اخواننا المصريون في خضم المنافسة الشديدة بينهم وبين التيارات الاخرى ابراز ما لمصر من تراث ثقافي ضخم وما لهم من ريادة ادبية تخولهم قيادة الامة العربية.

    وفي هذا السبيل اخترعوا لنا شخصيات في كل مجال ومن ثم اهالوا على كل شخصية من آيات التبجيل والريادة ما يخول لها قيادة الامة العربية في ذلك المجال. فاخترعوا حكاية عميد الادب العربي، وحكاية امير الشعراء وحكايات اخرى يطول بنا المقام لسردها. فاختاروا لعمادة الادب العربي شخصية من نسج خيالهم سموها طه حسين،

    ووضعوا لتلك الشخصية كتبا ومؤلفات يضيق عنها الحصر. ومن دهاء اخواننا المصريين انهم اختاروا هذا الاسم المركب من كلمتين محترمتين بين العرب جميعا فطه لارضاء اهل السنة لانه من اسماء محمد صلى الله عليه وسلم وحسين لارضاء الشيعة الذين يقدسون حسينا رضي الله عنه.

    وقد استغل النظام الاشتراكي في مصر هذه الكتب التي نسبها الى ما يسمى بطه حسين في الاساءة الى الاسلام والقرآن، فزعموا انه قال في كتابه المنسوب اليه «في الشعر الجاهلي»: «للتوراة ان تحدثنا عن ابراهيم واسماعيل، وللقرآن ان يحدثنا عنهما ايضا، ولكن ورود هذين الاسمين في التوراة والقرآن لا يكفي لاثبات وجودهما التاريخي، فضلا عن اثبات هذه القصة التي تحدثنا بهجرة اسماعيل بن ابراهيم الى مكة )».

    ولعلك تلاحظ ان هذا الكلام قيل في خضم الصراع العربي ـ الاسرائيلي في الخمسينات والستينات للابتعاد عن العلاقة التاريخية التي تربط بين العرب واليهود، ولكنهم اساءوا للقرآن الكريم تلك الاساءة العظيمة كما ترى.

    ومن التناقض الذي لا ينقضي منه العجب انهم نسبوا الى ما يسمى طه حسين دعوته الى اتباع الغرب وحضارته حلوها ومرها خيرها وشرها، مع انهم يزعمون معاداة الغرب في حينه ومحاربة الامبريالية. وهذا دليل آخر على فشل حبكتهم في صياغة وصناعة تلك الشخصية، فحبل الكذب قصير كما يقول المثل، فإنه من الصعوبة بمكان صناعة شخصية كبيرة بحياتها ومؤلفاتها من دون وجود خلل ما او ثغرة من الثغرات.

    اما حياته المزعومة فهي مليئة بالمتناقضات. وما بني على المتناقضات فلا يمكن بقاؤه على مر الايام. فهؤلاء يزعمون تارة انه يدافع عن الاسلام وتارة يزعمون انه يسيء اليه.
    تارة يزعمون انه يدافع عن العرب وتارة يزعمون انه يدعو مصر لتبتعد عن العرب لتنضم لحضارة البحر الابيض المتوسط، او لتعود الى جذورها الفرعونية.

    تارة يزعمون انه متخصص في الفلسفة الاجتماعية وتارة يزعمون انه عميد الادب العربي.

    تارة يزعمون انه شيخ ازهري، وتارة يزعمون انه تخرج في اشهر الجامعات الفرنسية «السوربون».

    ولكنني اتحدى ان يكون تخرج في احدى الجامعات الفرنسية رجل بهذا الاسم، فقد راجعت سجلات الطلاب المتخرجين في الجامعات الفرنسية في الفترة التي زعموا انه تخرج فيها فلم اجد إلا رجلا واحدا يقال له «تاها هسين»، فلعل هؤلاء المزورين استغلوا هذا الاسم وصحفوه وصنعوا له شخصية ادبية ليمرروا كذبتهم الكبيرة على العالمين العرببي والغربي في آن....




    يتبع ....

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي بن الروبي مشاهدة المشاركة
    بداية: جهز جوابا لهذا السؤال:
    لم لم يتبرأ الشيخ الأزهري من بلايا غيره؟
    وهل هناك شيخٌ في الأصل ؟؟؟!!!!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    موضوعٌ جدُّ شيق، والزعم جدّ خطير، لذلك فما زال الأمر في حاجة إلى إثباتات ترتكن إلى أدلة مادية ملموسة وموثقة، وليس لمجرد التخمينات والتكنهات التي تولدت عن استقراء نصوص بعينها.
    ولتقل لي أخي الحبيب:
    بماذا تفسر التسجيلات الإذاعية والصوتية التي توجد في أرشيف الإذاعة والتليفزيون المصري؟

  10. #10
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    3,953

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    يا مولانا، المثبت مقدم على النافي ، ومن علم حجة على من لم يعلم ... !!!

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,196

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    بعض الإخوان لم يفهم غرض الكاتب، ويحمله على المعنى الحرفي!
    واصل الإبداع، ولا تنشغل بالأسئلة!
    سر فلا كبا بك الفرس!
    ولعلك تذكر أن (تاها هوسين) زعم أن فقراء المصريين يتطلعون إلى الأكل بالشوكة والملعقة!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
    بعض الإخوان لم يفهم غرض الكاتب، ويحمله على المعنى الحرفي!
    !
    الحقيقة: أن الكاتب هو الذي يحمل القُرَّاء على اعتقاد حرفيَّة ما يقول !
    ولئن كان غرضه دون ما تنشقُّ عنه حلاقيم حروف كلماته الواضحات : فما أراه إلا وقد جاوز حدَّ الإشارة لما يروم ، وشطًَّ عن شاطئ الحقائق بخلْطِه المجهول بالمعلوم !

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,987

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محب الأدب مشاهدة المشاركة
    يتبع ...

    ووضعوا لتلك الشخصية كتبا ومؤلفات يضيق عنها الحصر. ومن دهاء اخواننا المصريين انهم اختاروا هذا الاسم المركب من كلمتين محترمتين بين العرب جميعا فطه لارضاء اهل السنة لانه من اسماء محمد صلى الله عليه وسلم وحسين لارضاء الشيعة الذين يقدسون حسينا رضي الله عنه.

    يتبع ....
    ليس من أسماء النبي صلى الله عليه وسلم طه, بل هي حروف مقطعة.

  14. #14
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    3,953

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    وما أدري كيف استطاع الأخ المحب اتهام اخواننا المصريين بهذه التهمة الساذجة !!

    ووضعوا لتلك الشخصية كتبا ومؤلفات يضيق عنها الحصر. ومن دهاء اخواننا المصريين انهم اختاروا هذا الاسم المركب من كلمتين محترمتين بين العرب جميعا فطه لارضاء اهل السنة لانه من اسماء محمد صلى الله عليه وسلم وحسين لارضاء الشيعة الذين يقدسون حسينا رضي الله عنه.
    هذا كلام لا يستقيم البتة،
    والأدباء الفرنسيون يبجلون طه حسين ويحترمونه !! (ما أدري الشيخ أم الدكتور)
    طبعا الاختيار للقارئ، بما أن الكاتب ترك لنا حرية الاختيار !!
    وأنا ظاهري في هذه الأمور، ولن أتنازل عن ظاهريتي أبداً ... ابتسامات

  15. #15
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    لعل الكاتب يقصد أن (طه حسين) كان يقف وراءه جيش من الكتبة المجهولين الذين يرسمون له ما يراد أن يصل عن طريق شخصيته المحاطة بالتهويلات المكذوبة.
    وذكر -دليلا على صدق ذلك- أن كتاباته يظهر الاختلاف والتفاوت في أسلوبها من كتاب إلى كتاب.

    وهذا غير مستبعد.

    أو لعل الكاتب يقصد أن طه حسين كان مجرد واجهة يكتب ما يملى عليه من أفكار، وأنه وإن كان واحدا إلا أن وراءه عدة أشخاص يملون عليه ما يدس به السم في العسل.

    وهذا أقرب من سابقه.

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,196

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    الذي وقع في روعي أن الكاتب يستهزئ بشكّ طه حسين في الثوابت، ويحاربه بسلاحه، فيقول: يستطيع أي كاتب أن يشكّ في وجودك!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  17. #17
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خزانة الأدب مشاهدة المشاركة
    الذي وقع في روعي أن الكاتب يستهزئ بشكّ طه حسين في الثوابت، ويحاربه بسلاحه، فيقول: يستطيع أي كاتب أن يشكّ في وجودك!
    بارك الله فيكم شيخنا الفاضل

    والذي وقع في نفسي أن يقال مكان العبارة المعلمة بالأحمر: (يستطيع أي كاتب أن يشكك في وجودك نفسه إذا كان سيعتمد على أشباه الحجج الواهية التي نفيتَ بها الشعر الجاهلي).

    وقد وقع للعبد الفقير قريب من هذا في مشاركة سابقة:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showpo...00&postcount=2
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    هذا كلام فارغ لا يستحق نقاشا من أصله!

    ولو استطاع هذا المتكلم أو غيره أن يعطي دليلا واحدا على أي شيء مطلقا فسيظهر بوضوح بطلان كلامه بنفس كلامه!!

    يعني مثلا: قوله (لغات القبائل العربية التي كانت في اليمن لا يوجد لها أثر في الشعر الجاهلي كلغة حمير)

    نقول له: كيف عرفت أن هذه القبائل كانت تتكلم تلك اللغات؟
    لا يمكن أن تعرف ذلك مطلقا إلا بأدلة أضعف من الأدلة التي نقل بها الشعر الجاهلي، فإن كان الشعر الجاهلي باطلا بطلت حجتك، وإن كان الشعر الجاهلي صحيحا بطلت حجتك أيضا، فهي باطلة على كل تقدير.

    وهكذا كل شبهة يوردها يمكن نقضها بنفسها!

    والخلاصة أن مثل هذه الشبهات لا يقولها إلا من هو أجهل الناس بالمنقول، أو هو صاحب هوى يجحد ما تستيقنه نفسه!

    وإن أردت مزيد بسط فراجع كلام العلامة محمود شاكر في (قضية الشعر الجاهلي في كتاب ابن سلام).
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    الأخوان الفاضلان : خزانة الأدب وأبو مالك العوضي :
    أرجو ألا يقع في روعكما شيء بعيد عن ظاهر الكلام المكتوب ... !!! ،
    كما أرجو أن تنتحلا مذهب الظاهرية ولو لفترة محدودة ، كما هو حال الحبيب أسامة سامحه الله الذي يصف التعمق في البحث والإلحاح في التحقيق العلمي بالسذاجة !!! ...
    وأنصحه بألا يغتر كثيراً بالذائع من الأقوال والمشهور من الأحوال ...!!!

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    الفاضل/ محب الأدب
    أحبكم الله ونفع بكم!
    لقد استروحتُ إلى كلام الفاضلين :خزانة الأدب وأبي مالك نفع الله بهما، فإذا بك تأمرهما أن يُعملا الظاهر ويأخذا بالأصل!
    فبيّن لنا - حفظك الله- مرادك ، فالعقول ليست في رتبة واحدة في الإدراك، ولا تتركنا أسرى الحيرة والارتباك(ابتسا ة)

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: طه حسين : شخصية خيالية - ليست حقيقية - من ابتكار المصريين لدواعي سياسية وقومية !!

    الأخ محب الأدب هل صحيح أن شخصا يدعى جمال عبد الناصر حكم مصر؟! وإن لم يكن الأمر حقيقيا فما توجيهك لما يشاع عن وجود مثل هذه الشخصية في تاريخ مصر المعاصر؟!
    أرجو يا أخي ان تحمل كلامي على ظاهره بعيدا عن التأويلات و أريد جوابا علميا مدققا، وجزاك الله خيرا .

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •