الدرر البازية على الأحاديث النبوية - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 145

الموضوع: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث





    ** كتاب الصلاة




    19 - روي عن عائشة أنها أمّت نسوة في المكتوبة فقامت بينهن وسطاً.قلت: أخرجه الحاكم في المستدرك عن عبد الله بن إدريس عن ليث عن عطاء عن عائشة أنها كانت تؤذن وتقيم وتؤم النساء فتقوم وسطهن. انتهى، وسكت عنه.انظر نصب الراية ج2 ص30 قلت هذا السند ضعيف؛ لأن فيه ليث بن أبي سليم وهو ضعيف، ولأن ذكر الأذان فيه منكر؛ لأنه ليس للنساء أن يؤذن، ولا أن يقمن، وإنما ذلك من خصائص الرجال.ولهذا لم تذكر هذه الزيادة في الروايات الأخرى التي ذكرها المؤلف ولا في الروايات التي ذكرها الحافظ في التخليص. والله ولي التوفيق.(( 26 / 277 )






    20 - قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا يقبل الله صلاة حائض إلا بخمار)) رواه أحمد ، وأهل السنن إلا النسائي بإسناد صحيح . والمراد بالحائض : البالغة ( 10 / 409 )





    21 - قال صلى الله عليه وسلم : ((من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله تعالى على النار)) رواه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح عن أم حبيبة رضي الله عنها . ( 11 / 8 ) ( 12 / 34 )

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث




    ** كتاب الصلاة



    22 - ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه إذا كان قائما في الصلاة وضع كفه اليمنى على كفه اليسرى في الصلاة على صدره ثبت هذا من حديث وائل بن حجر وثبت هذا أيضا من حديث قبيصة الطائي عن أبيه وثبت مرسلا من حديث طاووس عن النبي صلى الله عليه وسلم ( 11 / 13 )





    23 - ثبت من حديث وائل بن حجر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا سجد وضع ركبتيه قبل يديه ( 11 / 15 )





    24 - وأما قوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة (وليضع يديه قبل ركبتيه)) فالظاهر والله أعلم أنه انقلاب كما ذكر ذلك ابن القيم رحمه الله إنما الصواب أن يضع ركبتيه قبل يديه حتى يوافق آخر الحديث أوله وحتى يتفق مع حديث وائل بن حجر وما جاء في معناه ( 11 / 15 ) ( 25 / 149 )

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث





    ** كتاب الصلاة




    25 - - الثابت في الأحاديث سكتتان : إحداهما : بعد التكبيرة الأولى ، وهذه تسمى سكتة الاستفتاح ، والثانية : عند آخر القراءة قبل أن يركع الإمام وهي سكتة لطيفة تفصل بين القراءة والركوع . وروي سكتة ثالثة بعد قراءة الفاتحة ، ولكن الحديث فيها ضعيف ( 11 / 35 )





    26 - قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((لعلكم تقرءون خلف إمامكم)) قلنا نعم قال ((لا تفعلوا إلا بفاتحة الكتاب فإنه لا صلاة لمن لم يقرأ بها)) [1] رواه الإمام أحمد والترمذي بإسناد حسن ( 11 / 35 )





    27 - هل يستحب لكل من قرأ . {أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ} أن يقول : ( بلى وأنا على ذلك من الشاهدين ) ، وإذا قرأ : {أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى} قال : ( بلى أشهد ) ، وإذا قرأ : {فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ}قال : ( آمنت بالله ) ؟


    ما يقال عند آخر قراءة سورة التين ، وآخر سورة المرسلات ، الحديث في ذلك ضعيف ( 11 / 31 ) ( 24 / 401 )





    [1] رواه الترمذي في ( الصلاة ) برقم ( 286 ) ، وأبو داود في ( الصلاة ) برقم ( 701 ) ، وأحمد في ( باقي مسند الأنصار ) برقم ( 21636 ) و ( 21684 ) .

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث

    ** كتاب الصلاة

    28 - إذا قرأ : {فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ} يقول : ( لا نكذب بشيء من آيات ربنا ) ؟

    لم ينقل عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول ذلك عند قراءته هذه الآية في الصلاة أو غيرها .وإنما المنقول عنه صلى الله عليه وسلم أنه لما قرأ سورة الرحمن على الصحابة رضي الله عنهم أخبرهم أن الجن كانوا يقولون لما قرأ عليهم هذه الآية : {فَبِأَيِّ آلاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ} ولا شيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد ) ( 11 / 31 ) ( 24 / 401 )


    29 - روى أبو داود عن معاذ بن عبد الله الجهني بإسناد حسن أن رجلا من جهينة أخبره بأنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقرأ في الصبح {إِذَا زُلْزِلَتِ الْأَرْضُ} في الركعتين كلتيهما[1] ( 11 / 33 )


    30 - أخرج النسائي بإسناد حسن عن عقبة بن عامر رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قرأ في الفجر بالمعوذتين ( 11 / 33 )


    [1] رواه أبو داود في ( الصلاة ) برقم ( 693 ).

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث

    ** كتاب الصلاة

    31 - المسجد الحرام لا يحرم فيه المرور بين يدي المصلي ولا يقطع الصلاة فيه شيء من الثلاثة المذكورة - المرأة بالغة أو الحمار أو الكلب الأسود - ولا غيرها ، لكونه مظنة الزحام ويشق فيه التحرز من المرور بين يدي المصلي ، وقد ورد بذلك حديث صريح فيه ضعف ولكنه ينجبر بما ورد في ذلك من الآثار عن ابن الزبير وغيره وبكونه مظنة الزحام ومشقة التحرز من المار(11 / 38 )

    32 - عن أبي جهيم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيرا له من أن يمر بين يديه)) ؟ الحديث صحيح ، رواه البخاري ومسلم في الصحيحين ولفظه هو كما ذكر في السؤال ، وأما ما يوجد في بعض الكتب من زيادة [من الإثم] بعد قوله ((ماذا عليه)) فليست هذه الزيادة صحيحة من جهة الرواية ولكن معناها صحيح (11 / 39 )


    33 - قال صلى الله عليه وسلم : ((إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئا فإن لم يجد فلينصب عصا فإن لم يجد فليخط خطا ثم لا يضره من مر بين يديه)) [1] رواه الإمام أحمد وابن ماجة بإسناد حسن ، قاله الحافظ بن حجر في ( بلوغ المرام) ( 11/ 39 )


    [1]رواه الإمام أحمد في ( باقي مسند المكثرين من الصحابة ) برقم ( 7087) و ( 7149 ) و ( 7297 ) ، وأبو داود في ( الصلاة ) برقم ( 591 ) .

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث



    ** كتاب الصلاة




    34 - حديث ابن عباس رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((لا تصلوا خلف النائم ولا المتحدث)) ضعيف من جميع طرقه كما نبه على ذلك الخطابي وغيره، ومما يدل على ضعفه أيضاً ما ثبت في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل وهي معترضة بين يديه) والله ولي التوفيق.( 26 / 289 )



    35 - قد دلت السنة الصحيحة على أن الأفضل للمصلي حين قيامه في الصلاة أن يضع كفه اليمنى على كفه اليسرى على صدره قبل الركوع وبعده ثبت ذلك من حديث وائل بن حجر وقبيصة بن هلب الطائي عن أبيه رضي الله عنهما . وثبت ما يدل على ذلك من حديث سهل بن سعد الساعدي رضي الله عنه . أما وضعهما تحت السرة فقد ورد فيه حديث ضعيف عن علي رضي الله عنه ، أما إرسالهما أو وضعهما تحت اللحية فهو خلاف السنة ( 11 / 40 )



    36 - قال صلى الله عليه وسلم : ((إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها)) أخرجه أبو داود عن أبي سعيد رضي الله عنه بإسناد صحيح ( 11 / 41 ) ( 24 / 21 )

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث




    ** كتاب الصلاة




    37 - جاء في حديث ضعيف أنه صلى الله عليه وسلم كانت تمر بين يديه المرأة وغيرها وهو يصلي في المسجد الحرام ( 11 / 42 )




    38 - ثبت في الحديث الصحيح عن أنس رضي الله عنه قال : (صليت خلف رسول الله صلى الله عليه وسلم وخلف أبي بكر وعمر وكانوا لا يجهرون بـ{بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ})[1] وجاء في معناه عدة أحاديث ، وورد في بعض الأحاديث ما يدل على استحباب الجهر بها ولكنها أحاديث ضعيفة ، ولا نعلم في الجهر بالبسملة حديثا صحيحا صريحا يدل على ذلك ( 11 / 48 )



    39 - ثبت في حديث وائل بن حجر عند النسائي بإسناد صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا كان قائما في الصلاة قبض بيمينه على شماله وفي رواية له أيضا ولأبي داود بإسناد صحيح عن وائل أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم بعدما كبر للإحرام وضع يده اليمنى على ظهر كفه اليسرى والرسغ والساعد ( 11/55 )





    [1] رواه الإمام أحمد في ( باقي مسند المكثرين ) برقم ( 12434 ) ومسلم في ( الصلاة) برقم ( 399 ) والنسائي في كتاب ( الافتتاح ) برقم ( 907 ).

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث



    ** كتاب الصلاة



    40 - روى ابن خزيمة من حديث وائل أنه ( وضعهما على صدره )، والبزار (عند صدره ) ، وعند أحمد في حديث هلب الطائي نحوه ، وهلب بضم الهاء ، وسكون اللام بعدها موحدة ، وفي زيادات المسند من حديث علي أنه (وضعهما تحت السرة ) وإسناده ضعيفاً ( 11 / 55 )



    41 - ورد في سنن أبي داود والنسائي وصحيح ابن السكن عن ابن مسعود رضي الله عنه قال : رآني النبي صلى الله عليه وسلم واضعا يدي اليسرى على يدي اليمنى فنزعها ووضع اليمنى على اليسرى إسناده حسن ( 11 / 55 )



    42 - روى أبو داود عن علي رضي الله عنه ( أن السنة وضع اليدين تحت السرة ) فالجواب : أنه حديث ضعيف كما صرح بذلك الحافظ ابن حجر كما تقدم في كلامه رحمه الله ، وسبب ضعفه : أنه من رواية عبد الرحمن بن إسحاق الكوفي ويقال الواسطي وهو ضعيف عند أهل العلم لا يحتج بروايته ، ضعفه الإمام أحمد وأبو حاتم وابن معين وغيرهم ، وهكذا حديث أبي هريرة عند أبي داود مرفوعا ( أخذ الأكف على الأكف تحت السرة ) لأن في إسناده عبد الرحمن ابن إسحاق المذكور وقد عرفت حاله ( 11 / 56 )

  9. #49
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث




    ** كتاب الصلاة




    43 - المحفوظ في السنة ورحمة الله فقط وهذا هو المشروع أن يقول : ( السلام عليكم ورحمة الله ) عن يمينه وشماله ، أما زيادة ( وبركاته ) ففيها خلاف بين أهل العلم ، وقد روى علقمة بن وائل عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال هكذا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، لكن في رواية علقمة عن أبيه خلاف بين أهل العلم في صحة سماعه من أبيه أو عدمها ، ومنهم من قال : إنها منقطعة ، فالمشروع للمؤمن ألا يزيدها وأن يقتصر على : ( ورحمة الله ) ، ومن زادها ظانا صحتها أو جاهلا بالحكم فلا حرج وصلاته صحيحة ، ولكن الأولى والأحوط ألا يزيدها خروجا من خلاف العلماء وعملا بالأمر الأثبت والأحوط ( 11 / 66 ) ( 25 / 175 )



    44 - القول بإجزاء التسليمة الواحدة ضعيف لضعف الأحاديث الواردة في ذلك وعدم صراحتها في المطلوب ولو صحت لكانت شاذة لأنها قد خالفت ما هو أصح منها وأثبت وأصرح . لكن من فعل ذلك جاهلا أو معتقدا لصحة الأحاديث في ذلك فصلاته صحيحة ( 11 / 66 )



    45 -روى الإمام أحمد رحمه الله في المسند بإسناد صحيح أن عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه قال : يا رسول الله ، حال الشيطان بيني وبين صلاتي وبين قراءتي ، قال : (ذاك شيطان يقال له خنزب ، فإذا أنت حسسته فتعوذ بالله منه واتفل عن يسارك ثلاثا ، قال : ففعلت ذاك فأذهبه الله عز وجل عني).( 3 / 302 ) ( 25 / 170 )

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث



    ** كتاب الصلاة



    46 - الحديث المشهور أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الصلاة تضرع وتخشع وأن تقنع أي ترفع يديك تقول يا رب يا رب ) هو حديث ضعيف . كما أوضح ذلك الحافظ ابن رجب وغيره ( 11 / 72 - 73 )



    47 - وردت أحاديث صحيحة عن النبي صلى الله عليه وسلم كلها تدل على شرعية الذكر المذكور بعد صلاة الفجر وبعد صلاة المغرب ، وهو أن يقول : ( لا إله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير ) عشر مرات فيشرع لكل مؤمن ومؤمنة المحافظة على ذلك بعد الصلاتين المذكورتين ( 11 / 76 ) ( 26 / 70 )



    48 - يقرأ آية الكرسي : {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ} فهذه الآية يقرأها الرجل والمرأة بعد الفريضة ، جاء في الأحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((من قالها بعد كل صلاة لم يمنعه من دخول الجنة إلا أن يموت)) والحديث في ذلك له طرق كثيرة تدل على صحته وثبوته عن النبي صلى الله عليه وسلم ( 11 / 21 )

  11. #51
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث




    ** كتاب الصلاة




    49 - حديث معاذ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له : ((لا تدعن دبر كل صلاة أن تقول اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك)) [1] أخرجه أبو داود والترمذي والنسائي بإسناد صحيح فالأفضل أن يكون هذا الدعاء وأشباهه قبل السلام ( 11 / 77 - 78 ) ( 25 / 157 )



    50- ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه سمع رجلا يدعو في صلاته ولم يحمد الله ولم يصل على النبي صلى الله عليه وسلم فقال ((عجل هذا)) ثم دعاه وقال صلى الله عليه وسلم ((إذا صلى أحدكم فليبدأ بتحميد ربه والثناء عليه ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يدعو بما شاء)) رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وصححه الترمذي وابن حبان والحاكم وإسناده صحيح ( 11 / 81 )



    51 - ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه خرج على الناس ذات يوم في المسجد وهم يرفع بعضهم الصوت على بعض بالقراءة فقال: ((أيها الناس كلكم يناجي الله فلا يرفع بعضكم صوته على بعض أو قال: فلا يجهر بعضكم على بعض)) [2] ( 12 / 392 ) ( 24 / 377 )




    [1] سبق تخريجه في (46).
    [2]- رواه الإمام أحمد في ( مسند المكثرين ) برقم ( 4692 ، 5096 ) ، ومالك في ( الموطأ ) في ( النداء للصلاة ) برقم ( 163 ).

  12. #52
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث





    ** كتاب الصلاة




    52 - قال النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة الطواف : ((يا بني عبد مناف لا تمنعوا أحدا طاف بهذا البيت وصلى أية ساعة شاء من ليل أو نهار)) أخرجه الإمام أحمد وأصحاب السنن بإسناد صحيح ، ( 11 / 113 )





    53 - ما درجة صحة هذا الحديث : ((لا صلاة بعد العصر حتى تغرب الشمس ولا صلاة بعد الصبح حتى تطلع الشمس إلا بمكة ..إلا بمكة ..إلا بمكة ..))؟


    هذا الحديث بهذه الزيادة إلا بمكة ضعيف . أما أصل الحديث فهو ثابت في الصحيحين وغيرهما عن جماعة من الصحابة رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((لا صلاة بعد الصبح حتى ترتفع الشمس ولا صلاة بعد العصر حتى تغيب الشمس)) ( 11 / 115 ) ( 25 / 186 ) ( 26 / 294)



    54 - قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((صلاة الليل والنهار مثنى مثنى)) [1] رواه الإمام أحمد وأهل السنن بإسناد صحيح من حديث ابن عمر رضي الله عنهما وأصله في الصحيحين بلفظ ((صلاة الليل مثنى مثنى)) ( 11 / 120 ) ( 12 / 34 )




    [1] رواه الترمذي في ( الصلاة ) برقم ( 389 ) وابن ماجه في ( إقامة الصلاة والسنة فيها ) ، برقم ( 1312 ) ، والإمام أحمد في ( مسند المكثرين من الصحابة ) برقم ( 4560 ) .

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث



    ** كتاب الصلاة




    55 - جاء في الحديث الصحيح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال ((من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة)) [1] خرجه الإمام أحمد وأهل السنن بأسانيد صحيحة ( 11 / 125 ) ( 25 / 177 )




    56 - ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم حديث ما معناه : أن من صلى صلاة الصبح في جماعة وجلس يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين فإن ذلك يعدل حجة وعمرة تامتين هل هذا صحيح؟




    في صحته خلاف ، والصواب أنه حديث حسن لكثرة طرقه ( 11 / 149 )



    * وقال رحمه الله في موضع آخر ( هذا الحديث له طرق لا بأس بها، فيعتبر بذلك من باب الحسن لغيره، وتستحب هذه الصلاة بعد طلوع الشمس وارتفاعها قيد رمح، أي بعد ثلث أو ربع ساعة تقريباً من طلوعها ) ( 25 / 171 ) ( 26 / 69 - 310 )




    57 - هل ورد في تغيير المكان لأداء السنة بعد الصلاة ما يدل على استحبابه؟



    لم يرد في ذلك فيما أعلم حديث صحيح ولكن كان ابن عمر رضي الله عنهما وكثير من السلف يفعلون ذلك والأمر في ذلك واسع والحمد لله . وقد ورد فيه حديث ضعيف عند أبي داود رحمه الله . وقد يعضده فعل ابن عمر رضي الله عنهما ومن فعله من السلف الصالح ( 11 / 149 ) ( 25 / 166 )




    [1] رواه الترمذي في ( الصوم ) برقم ( 734 ) وابن ماجه في ( إقامة الصلاة والسنة فيها ) برقم ( 1317 ) ، والإمام أحمد في ( مسند الأنصار ) برقم ( 20450 ) .

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    جزاك الله خيرا
    وفي سلسلة الفوائد من دروس الشيخ رحمه الله عامي 98 & 99 هجري التي طبعت حديثا أحكام كثيرة على الأحاديث ونقد للرجال والأسانيد فحبذا لو أضفت منها كذلك وإن لم يتيسر لك فلعلي أساهم معك في نقلها بإذن الله تعالى

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    الأخ الكريم أبو عاتكة : حياك الله وبياك والمجال متاح للإضافة والاستدراك . بارك الله فيك ونفع بك .

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث




    ** كتاب الصلاة




    58 - قال صلى الله عليه وسلم : ((من صلى اثنتي عشرة ركعة في يوم وليلة بني له
    بهن بيت في الجنة)) [1] أخرجه مسلم عن أم حبيبة وأخرجه الترمذي بإسناد حسن وزاد ((أربعا قبل الظهر وركعتين بعدها وركعتين بعد المغرب وركعتين بعد صلاة العشاء وركعتين قبل صلاة الفجر)) [2] ( 11 / 152 )






    59 - قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((ما من عبد يذنب ذنبا ثم يتطهر فيحسن الطهور ثم يصلي ركعتين ويتوب إلى الله من ذلك الذنب إلا قبل توبته)) [3] خرجه الإمام أحمد بإسناد صحيح من حديث علي رضي الله عنه عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه ( 11 / 168 )



    60 - اختلف العلماء في حديث صلاة التسابيح والصواب أنه ليس بصحيح لأنه شاذ ومنكر المتن ومخالف للأحاديث الصحيحة المعروفة عن النبي صلى الله عليه وسلم في صلاة النافلة ، الصلاة التي شرعها الله لعباده في ركوعها وسجودها وغير ذلك ، ولهذا الصواب : قول من قال بعدم صحته لما ذكرنا ولأن أسانيده كلها ضعيفة ( 11 / 169 )


    * وقال رحمه الله تعالى في موضع آخر ( الصواب أنه – حديث صلاة التسابيح - موضوع، كما صرح بذلك العلامة ابن الجوزي في الموضوعات، وضعفه الترمذي والعقيلي، وقال الحافظ ابن حجر في التلخيص: (الحق أن طرقه كلها ضعيفة)، وضعفه شيخ الإسلام ابن تيمية والمزي، والحق أنه موضوع كما قدمنا، وكما صرح بذلك ابن الجوزي في الموضوعات؛ لضعف أسانيده ونكارة متنه ومخالفته للأحاديث الصحيحة المتواترة في بيان صفة الصلاة الشرعية، والله ولي التوفيق) ( 26 / 229 ، 375 )

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث



    ** كتاب الصلاة



    61 - جاء الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((إن الرجل ليقوم في الصلاة ولا يكتب له منها إلا نصفها... إلى أن قال إلا عشرها)) [1] رواه أبو داود بإسناد جيد. ( 12 / 9 )




    62 - ( لا صلاة لجار المسجد إلا في المسجد) هذا اللفظ رواه الإمام أحمد والدارقطني والحاكم والطبراني والديلمي كلهم بأسانيد ضعيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال الحافظ بن حجر رحمه الله : ( ليس له إسناد ثابت وإن اشتهر بين الناس ) فهو حديث ضعيف ليس بمحفوظ عن النبي صلى الله عليه وسلم ، إنما هو مشهور عن علي رضي الله عنه . ، وعلى فرض صحته فمعناه محمول على أنه لا صلاة كاملة لجار المسجد إلا في المسجد ، لأن الأحاديث الصحيحة قد دلت على صحة صلاة المنفرد لكن مع الإثم إن لم يكن له عذر شرعي ( 12 / 38 ، 43 ) ( 26 / 291 )




    63 - قال النبي صلى الله عليه وسلم : ((صلاة الرجل مع الرجل أزكي من صلاته وحده وصلاته مع الرجلين أزكي من صلاته مع الرجل وما كان أكثر فهو أحب إلى الله)) [2] خرجه أبو داود وغيره بإسناد حسن ( 12 / 163 )




    [1]- رواه الإمام أحمد في ( مسند الكوفيين ) برقم ( 18136 ) ، وأبو داود في ( الصلاة ) برقم ( 675 ) .

    [2]- رواه النسائي في ( الإمامة ) باب الجماعة إذا كانوا اثنين برقم ( 843 ) ، وأبو داود في ( الصلاة ) باب في فضل صلاة الجماعة برقم ( 554 ).

  18. #58
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث


    ** كتاب الصلاة

    64 - ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على أن يمين كل صف أفضل من يساره، ولا يشرع أن يقال للناس: اعدلوا الصف، ولا حرج أن يكون يمين الصف أكثر، حرصاً على تحصيل الفضل. أما ما ذكره بعض الحاضرين من حديث: ((من عمَّر مياسر الصفوف فله أجران))[1] فهو حديث ضعيف خرجه ابن ماجه بإسناد ضعيف وهو مخالف للأحاديث الصحيحة الدالة على فضل ميامن الصفوف، والله ولي التوفيق.. ( 12 / 208 ) ( 26 / 268 ، 291 )

    65 – ( رأى صلى الله عليه وسلم رجلا يصلي خلف الصف وحده فأمره أن يعيد الصلاة ) . رواه أحمد وأبو داود والترمذي وصححه ابن حبان وإسناده حسن ( 12 / 225 )

    66 - لا يجوز للمسلم أن يصلي خلف الصف وحده . لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ((لا صلاة لمنفرد خلف الصف)) وإذا صلى وحده وجب عليه أن يعيد ، لهذا الحديث وللحديث الذي ذكرته في السؤال وهما حديثان صحيحان .وليس له أن يجر من الصف أحدا . لأن الحديث الوارد في ذلك ضعيف ( 12 / 226 ) ( 25 / 160 )


    [1] أخرجه ابن ماجه في كتاب إقامة الصلاة، باب فضل ميمنة الصف برقم 1007.

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث


    ** كتاب الصلاة


    67 - حديث: ((أيعجز أحدكم أن يتقدم أو يتأخر أو عن يمينه أو عن شماله في الصلاة)) أخرجه أبو داود في الصلاة في باب الرجل يتطوع في مكانه الذي صلّى فيه وهذا سنده ج1 ص246.
    حدثنا مسدد أخبرنا حماد وعبد الوارث عن ليث عن الحجاج بن عبيد عن إبراهيم بن إسماعيل عن أبي هريرة
    رضي الله عنه قال: رسول الله صلى الله عليه وسلم... الحديث.
    وهذا الحديث ضعيف؛ لأن في إسناده الحجاج بن عبيد مجهول كما في التقريب، وقال أبو حاتم: مجهول.
    وفي إسناده أيضاً إبراهيم بن إسماعيل وهو أيضاً مجهول الحال، كما في التقريب، وبهذا يتضح ضعف الحديث المذكور( 26 / 274 )


    68 - أخرج أبو داود ، عن عائشة رضي الله عنها بإسناد حسن ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " لا يزال الرجل يتأخر عن الصف المقدم حتى يؤخره الله في النار " ([1]) ( 16 / 103 )

    69 - حديث عثمان بن أبي العاص الثقفي ، أنه قال : يا رسول الله : اجعلني إمام قومي . فقال النبي - صلى الله عليه وسلم - : (( أنت إمامهم ، واقتد بأضعفهم ، واتخذ مؤذناً ، لا يأخذ على أذانه أجراً )) . رواه الإمام أحمد ([2]) وأهل السنن ([3]) ، بإسناد صحيح ( 23 / 216 )


    ([1] )رواه أبو داود في ( الصلاة ) باب كراهية التأخر عن الصف الأول برقم 679
    ([2] )أخرجه أحمد برقم 15676 ، ( أول مسند المدنيين ) .
    ([3] )أخرجه الترمذي برقم 666 ( كتاب الأذان ) ، باب اتخاذ المؤذن الذي لا يأخذ على أذانه أجراً ، وأبو داود برقم 447 ( كتاب الطلاق ) باب أخذ الأجر على التأذين .

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,607

    افتراضي رد: الدرر البازية على الأحاديث النبوية

    أ - السعي الحثيث فيما حكم عليه الشيخ ابن باز من الأحاديث




    ** كتاب الصلاة




    70 - هل ورد في تغيير المكان لأداء لسنة بعد الصلاة ما يدل على استحبابه؟


    لم يرد في ذلك فيما أعلم حديث صحيح ولكن كان ابن عمر - رضي الله عنهما- وكثير من السلف يفعلون ذلك والأمر في ذلك واسع والحمد لله.وقد ورد فيه حديث ضعيف عند أبي داود - رحمه الله -وقد يعضده فعل ابن عمر - رضي الله عنهما- ومن فعله من السلف الصالح ( 25 / 166 )





    71 - ثبت عن النبي - صلى الله عليه وسلم-: ((أنه فتح الباب يوماً لعائشة وهو يصلي...)) ( 25 / 164 )





    72 - روى أحمد وغيره بإسناد صحيح عن علي - رضي الله عنه – عن الصديق - رضي الله عنه – أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: ((من أذنب ذنباً ثم تاب ثم تطهر وصلى ركعتين فتاب إلى الله من ذلك تاب الله عليه))([1]) أو كما قال عليه الصلاة والسلام. هذا صحيح وثابت وهو من الأسباب المعروفة إذا أذنب وأتى شيئاً مما يكرهه الله ثم تطهر وصلى ركعتين – صلاة التوبة- ثم سأل ربه واستغفره فهو حريٌّ بالتوبة كما وعده الله بذلك، وحديث صلاة الاستخارة يسمى أيضاً صلاة الحاجة؛ لأن الاستخارة في الحاجات التي تهم الإنسان فيشرع له أن يصلي ركعتين ويستخير الله في ذلك. ( 25 / 165 )




    [1] - أخرجه الإمام أحمد في مسند العشرة المبشرين بالجنة، مسند أبي بكر الصديق - رضي الله عنه -، برقم 46.

صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •