رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    616

    افتراضي رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)

    رد ابي قتادة على المدعو السنعوسي (دفاعا عن شيخنا ابن جبرين حيث ان السنعوسي الجاهل اتهم الشيخ رحمه الله باباطيل يعلم الله ان الشيخ منها بريء)
    بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على من لا نبي بعده محمد واله وصحبه اما بعد:
    فان من نعم الله عز وجل على عباده وجود العلماء العاملون بينهم وقد رفع الله شأنهم ودرجتهم فقال تعالى(‏يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَالَّذِينَأُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ‏) وقال النبي صلى الله عليه وسلم : يرفع الله بهذا القران اقواما ويضع به اخرين) وممن نحسبه ان الله رفعه الامام العلامة الدكتور عبد الله بن جبرين رحمه الله رحمة واسعة نحسبه كذلك والله حسيبه, وشهد له القاصي والداني بالعلم والفقه واثنى عليه اهل العلم قديما وحديثا وبكى عليه الكثير ورثاه اقوام ويكفي في شهادة ذلك جنازته كما كان الامام احمد يقول: بيننا وبينكم يوم الجنازة) محاطبا اهل البدع, فبفضل الله رأينا تلك الحشود التي حشدت الى جنازة الشيخ رحمه الله فالحشود لم يكونوا من المفسدين والظالمين والفاسقين انما كانوا من اهل الايمان والتقى والعلم فقد حظر جنازته مجموعة من العلماء والفقهاء وطلبه العلم, وترحم عليه الكثير ودعا له بالخير نسال الله ان يرحمه رحمة واسعة.
    وكم حزن الناس بوفاته وفقدانه فقد ودعت الامة الاسلامية احد العلماء الافذاذ الفطاحلة واحد من بقية السلف.
    فكم وجدنا من ثناء الناس عليه وتناولت كثير من المنتديات والمواقع الكلام عنه وذكر سيرته واظهار الحزن عليه.
    وراينا جماعة من اهل العلم يثنون عليه ويترحمون عليه ومجمعون على قولهم انه احد اعلام هذه الامة , فها هو الشيخ الوالد سماحة المفتى العام عبد العزيز ال الشيخ يثني عليه ويذكر شيئا من حياته مع الشيخ , وايضا الشيخ عبد العزيز الراجحي والشيخ صالح الفوزان والشيخ سلمان العودة والشيخ الطريري وجمع غفير من العلماء اثنوا عليه حتى ان الشيخ العالم عبد الكريم الخضير لما سُئل عمن يطعن في الشيخ قال: ان هؤلاء في التأصيل العلمي قطاع طريق. فجزاه الله خيرا على كلمته هذه.
    ولا شك ان هناك قوم من المفسدين اعداء الدعوة السلفية الذين همهم سب العلماء والطعن فيهم, والوقيعة في اهل العلم ولو بعد وفاتهم فرحوا واستبشروا خيرا بوفاة الشيخ رحمه الله فاقول لهم ما قاله الشيخ عادل ابو الفضل عادل في قصيدته التي رثى فيها العلامة الالباني:
    يا ايها الشاني المبدي عداوته****رويدك اليوم لا تفرح ان انشعبا
    فالشيخ ان مات جسما لم يمت عملا***بل خلف الذكر والطلاب والكتبا
    فلا تستبشر خيرا فان علم الشيخ لم يمت.
    ولهذا صدق من السلف من قال: ان من علامات اهل البدع الوقيعة في اهل السنة. ولهذا كان بعضهم يقول : اذا رايتم من يطعن في الامام احمد فاعلم انه مبتدع. فهؤلاء المفسدون الي يسمون بالربيعيين الذين همهم الطعن في اهل العلم والدعوة السلفية لم يسلم منهم احدا, كانوا يتهموننا بالطعن في العلماء , واذا بنا نجد ان الذين يطعنون في اهل العلم هم انفسهم ما تركوا عالما له تأثير على الناس الا طعنوا فيه, طعنوا في الشيخ العلامة بكر بوزيد والشيخ المحدث ابي اسحاق الحويني والشيخ العلامة ابن جبرين والشيخ العلامة عبد الكريم الخضير والعلامة محمد المختار الشنقيطي ما تركوا عالما الا طعنوا فيه ولا داعية الا تكلموا فيه باسم منهج السلف الصالح وهم كاذبون فهم يعلمون انهم ليسوا على منهج السلف الصالح انما هم على منهج الخلف الطالح المفسدين في الارض.
    ففي اليوم الذي كنت اطالع فيه الاخبار عن الشيخ ابن جبرين رحمه الله حتى اعطاني احد الاخوة بيانا لاحد المتطفلين المتشيخين الجاهل الذي لا يستحق ان يكون من طلبة طلبة طلبة الشيخ, يُحذر فيه من منهج الشيخ ومما جاء في كلامه:
    اولا: ان الترحم على الشيخ هو من باب الترحم على المسلم وقال: اسال الله ان يرحم الشيخ فاقول مجيبا عليه: فان الشيخ ليس بحاجة الى ترحمك المزيف الذي يخرج من قلب مريض حاقد عليه, وما الترحم عليه فليس فقط من باب انه مسلم بل من باب انه من علماء الامة الاسلامية فها هم المسلمون في جل بلاد العالم يترحمون عليه ليس لانه مسلم فقط بل لانه عالم رباني نفعه الله بعلمه ورفع شانه نحسبه كذلك والله حسيبه.
    ثم قال ايضا : انه يُحذر من منهج الشيخ ومسلكه المشين (هكذا بكل وقاحة) لان الشيخ في نظره خاصم عن اهل البدع.
    فاقول مجيبا عليه: ماضر بحر الفرات يوما ****أن خاض بعض الكلاب فيه
    واقول مجيبا بلسان العلامة رحمه الله:
    يخاطبنى السفيه بكل قبح
    واكره ان اكون له مجيبا
    يزيد سفاهةوازيد حلما
    كعود زاده الاحراق طيبا
    فمن انت ايها القزم الجاهل حتى تحذر من منهج الشيخ رحمه الله ومنهجه واضح جلي وهل تخفى الشمس في وضح النهار , ان منهج الشيخ رحمه الله هو منهج السلف الصالح وهذا لمن قرا كتبه وسمع دروسه وجالسه, اما الامعة الذي يردد ما يسمع وينعق بما لا يعلم فليس لنا عليه سبيل فما انت الا من واحد من الهمج الرعاع اتباع كل ناعق, فها هي كتب الشيخ ودروسه فبين لنا ايها المغرور مخالفة الشيخ لمنهج السلف الصالح, اللهم الا اذا كنت تقصد ان الشيخ خالف منهجك ومنهج شيخك, فهذا شيء اخر ولسنا بصدد الكلام عنه, اما ان الشيخ خاصم عن اهل اهل البدع معاذ الله ان يكون الشيخ ممن كان يدافع عن اهل البدع بل الشيخ كان شديدا على اهل البدع ومحذرا من البدع واهلها وهذا الامر لا يُدركه الا من درس عند الشيخ وقرا بعض فتاويه, ولا يدركه جاهل احمق يردد كل ما يسمع مثلك, واذكرك بقول النبي صلى الله عليه وسلم: من قال في اخيه ما ليس فيه كان حقا على الله ان يسقيه من ردغة الخبال) فانت افتريت ونسبت الى الشيخ ما ليس فيه فاتق الله والزم الصمت واعرف قدرك وقف عند حدك.
    ثم قال الجاهل ان ليس كل عالم مات تُغفر زلاته وضلالاته الى اخر كلامه فاقول مجيبا عليه: ان ذلك في يد الله عز وجل واسال الله ان يغفر لجميع موتى المسلمين, ونحن ايها المسكين على خطى سلفنا الصالح وعلى منهجهم اننا نرجو للمحسنين ونخاف على المسيئين كما ذكر ذلك ابن قدامة المقدسي في لمعة الاعتقاد, فنحن نرجو الخير للشيخ وبل نحسبه ممن مات على الخير وختم الله له بخاتمة حسنة, وشهد له الكثير بالصلاح والتقى والعلم والتواضع وغير ذلك وهذه علامة خير وفيها بشرى له والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: انتم شهداء الله في الارض.
    ثم قال: ان كلام الشيخ موجود ولم يتغير فيبقى ما كان على ما كان حتى يتبين خلاف ما كان عليه الى اخر كلامه الذي يوحي انه خرج من جاهل مغرور , فاقول مجيبا: و الله عجبا من كلامك الذي ليست له اسس علميا اصلا انما هو كلام انشائي , فالحمد لله ان كلام الشيخ موجود وانه لم يتغير فهذا من فضل الله على الشيخ ومن فضله علينا ان ابقى لنا كلامه وعلمه حتى نستفيد منه وان الله ثبته الى الممات فالحمد لله على نعمته هذه فنسال الله ان يُثبتنا على ما نحن عليه من اتباع السنة ومنهج السلف الصالح وان يحفظنا من المفسدين اصحاب الجرح والتجريح, اما قولك كلام العلماء فيه فالحمد لله سمعنا كلام اهل العلم فيه كالشيخ ال الشيخ والراجحي والفوزان وسلمان العودة والشيخ عبد الكريم الخضير ولجنة البحوث والافتاء, الا اذا كانوا كل هؤلاء عندك ضلال ليسوا على منهح السلف!! فهذا شيء اخر
    ولا ادري من هم علمائك الذين تتبجح بهم؟ لعلط تقصد حدثاء الاسنان الامعات الذين صار هم الواحد منهم الطعن في اعراض الناس وشغل الناس بالقيل والقال وفلان حزبي وفلان قطبي وو فاسال الله العفو والعافية وان يحفظنا من منهجكم الضال الذي بدأ يظهر على حقيقته وهو الطعن في اهل السنة وخصوصا علمائهم, وهذا الامر الذي كان عليه اهل البدع قديما وكان السلف يحذرون من هذا المنهج بل كانوا يجعلون من علامات اهل البدع الطعن في علماء السنة ومن علامات اهل السنة محبة علماء السنة, فمثلا : كان الامام عبد الرحمن بن مهدي يقول:اذا رايت بصريا يحب حماد بن زيد فهو صاحب سنة.
    وكان الامام احمد بن يونس رحمه الله يقول:امتحن اهل الموصل بمعافى بن عمران فان احبوه فهم اهل السنة وان ابغضوه فهم اهل بدعة كما يُمتحن اهل الكوفة بيحيى.
    فرحم الله سلفنا الصالح لما نبهوا الى هذا الامر المهم , فعلامة اهل السنة محبة علماء السنة وعلامة المبتدعة الطعن وبغض علماء السنة ومن علماء السنة في زماننا هذا الامام ابن جبرين رحمه الله فلا يحبه الا صاحب سنة ولا يبغضه الا صاحب بدعة او هوى او جاهل احمق امعة.
    وفي الختام اقول لصاحب البيان وهو ممدوح السنعوسي اتق الله عز وجل واياك بغض اهل العلم فان لحومهم مسمومة, واسلك سبيل السلف الصالح ودع عنك سبيل المفسدين اعداء منهج السلف الصالح واعداء اهل العلم وقديما قيل ان الجهال لاهل العلم اعداء فهذا حالك وحال الذين على شاكلتك, للاسف الشديد ملئوا قلوبهم ببغض اهل السنة ودعاتها وشغلوا انفسهم بالرد عليهم واتباع هفواتهم وما هكذا كان السلف اصلا, بل كان الواحد منهم يدافع عن اهل السنة فها هو الامام عبد الله ابن المبارك يدافع عن ابي حنيفة لما اتهموه بالتجهم فقال: والله ما كان يقول يقول جهم وما قال بخلق القرآن. فانتم يا اشباه الرجال طعنتم في دعاة سلفيين نقع الله بهم الامة الاسلامية وتُحذرون منهم وفي المقابل لا نسمع لكم ولا كلمة في الرد على العلمانيين والليبراليين والحداثيين والماركسيين والقوميين والروافض والصوفية والمفسدين في الارض بل شغلكم الشاغل فلا ن حزبي وفلان قطبي فاسال الله ان يهديكم او ان يرد كيدكم الى نحوركم وان يكف شركم عن المسلمين, ورحم الله الامام ابن جبرين وغفر الله له وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه واخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والله اعلم وبالله التوفيق .
    واسال الله ان يكون ردي هذا لوجهه الكريم, واني لاحسب هذا من اعظم القربات الى الله عز وجل وكيف لا وانا ادافع عن عالم من علماء السنة الافذاذ رحمه الله واذب عن عرضه واسال الله ان اكون ممن شملهم حديث النبي صلى الله عليه وسلم: من ذب عن عرض اخيه في الدنيا ذب الله عن عرضه يوم القيامة) والسلام عليكم ورحمة الله
    كتبه اخوكم ابو قتادة السلفي ليلة الثلاثاء 6 شعبان 1430 الموافق ل 28 يوليو 2009

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,364

    افتراضي رد: رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)

    بارك الله فيك اخي على غيرتك

    إنه لعجيب حقا !!!! أين هي حسنات الشيخ ؟ يتكلم عنه كأنه سبكي زمانه ؟ ما هذه الحرب التي يشنها بعضهم على علماء الأمة ؟؟؟
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)

    "طعنوا في الشيخ العلامة بكر بوزيد والشيخ المحدث ابي اسحاق الحويني والشيخ العلامة ابن جبرين والشيخ العلامة
    عبد الكريم الخضير والعلامة محمد المختار الشنقيطي ما تركوا عالما الا طعنوا فيه ولا داعية الا تكلموا فيه باسم منهج
    السلف الصالح وهم كاذبون فهم يعلمون انهم ليسوا على منهج السلف الصالح انما هم على منهج الخلف الطالح
    المفسدين في الارض."

    نعم والله .. لم يتركوا شخصا تدثر بدثار أهل العلم إلا وقد نهشوا
    شيئا من لحمه تحت شعارات براقة وعنواين رنانة,
    باسم "بيان الحق"
    أو باسم "الرد على المبتدع"
    أو باسم "الجرح والتعديل"
    قاصدين بذلك تشويه السمعة وإسقاط الهيبة,
    أعاذنا الله والمسلمين من شرهم..

    فهاهو مسلكهم الغريب وشأنهم العجيب في التضليل والتبديع والتفسيق .. قد
    أوصلهم إلى متاهاتة ذميمة وانقساماتة سقيمة
    فعلى سبيل المثال لا الحصر:
    تُبرئ من الشيخ أبو الحسن المأربي وكأنه لم يكن واحدا منهم..
    وكذلك الشيخ فالح الحربي..
    حتى قيل فيهما أنهما أشد عداوة للسنة من سفر وسلمان وعائض وغيرهم!!؟
    وهاهم اليوم قد إشتد الخلاف بينهم حتى وصل تبادل الإتهامات بين كبار
    مشائخهم .. وأعلام قدوتهم ..
    فهاهو الشيخ محمد بن عبد الوهاب الوصابي يتهم بالخاينة للمنهج
    وهاهو الشيخ عبد الرحمن العدني يتهم بالحزبية
    وممن هذه الإتهامات من شيخهم الناصح الأمين "كما يحلوا لهم تسميته" يحيى
    الحجوري..

    هذا وهم يذمون الحزبية ويتنقصونها..
    ولكن صدق من قال رمتني بدائها وانسلت...

    إخوتي في الله..
    "إن هؤلاء القوم وصلوا إلى ما وصلوا إليه من البغضاء والشحناء بسبب
    إبتعادهم عما يشغلهم فأشغلهم الله بأنفسهم"...
    فيا ربي سلِّم سلِّم...



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)

    يا أخي الفاضل "عبد الكريم بن عبد الرحمن" الشيخ ابن جبرين رحمه الله لا يحتاج من هؤلاء النكرات أن يذكروا حسناته
    فهي مذكورة من أول لحظة مرض فيها الشيخ ؛ فكيف عند موته !!!؟؟؟؟
    بارك الله فيك ...
    وبارك الله في الأخ أبو قتادة السلفي
    وجعله من الذابين عن السنة وأهلها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,364

    افتراضي رد: رد ابي قتادة السلفي على المدعو السنعوسي (رد على كلامه في الشيخ ابن جبرين)

    هذه هي الفتنة فلو إهتم طلبة العلم بما يفيدهم لكان خير لهم.

    لا بد من بذل جهد أكبر لتنبيه المسلمين لمثل هذه الأمور فالصفوف إنقسمت حتى أن أحد الشيوخ قال هدى الله نصرانيا فأعتنق الإسلام فإذا بالاخوة هداهم الله من الغد يمتحنونه في العلماء فيسألوه ماذا تقول في فلان !!!!

    بذل أن يبكي المسلمون على فقدان بن جبرين رحمه الله ها هو من يتسلط عليه و أعداء الأمة يتربصون بنا الدوائر.

    قال تعالى : ولا تتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم.

    و الله إن موت العلماء مصيبة ، رجال عملوا و قدموا و بلغوا الأمانة فماذا فعلنا نحن ؟ هل حافظنا على الميراث ؟

    كان الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري في درسه ، وطلابه من حوله ، فورد عليه كتاب فيه نعي عبدالله بن عبدالرحمن الدارمي فنكس البخاري رأسه ، ثم رفع واسترجع ودموعه تسيل على خديه ثم أنشأ يقول :


    عزاءٌ فما يصنـع الجازع * ودمع الأسى أبداً ضائعُ
    بكى الناس من قبل أحبابهم * فهل منهم أحدٌ راجعُ
    تدلى ابن عشرين في قبره * وتسعون صاحبها رافعُ
    وللمرء لو كان يُنجي الفرار * في الأرض مضطرب واسعُ
    يُسلِّم مهجتــه سـامحا * كمـا مدّ راحته البائعُ
    وكيف يوقّى الفتى ما يخاف * إذا كان حاصده الزارع

    قال رسول اللَّه يقول: ((إِنَّ اللَّهَ لا يَقْبِضُ الْعِلْمَ انْتِزَاعًا يَنْتَزِعُهُ مِنَ الْعِبَادِ، وَلَكِنْ يَقْبِضُ الْعِلْمَ بِقَبْضِ الْعُلَمَاءِ، حَتَّى إِذَا لَمْ يُبْقِ عَالِمًا اتَّخَذَ النَّاسُ رؤوسًا جُهَّالاً، فَسُئِلُوا فَأَفْتَوْا بِغَيْرِ عِلْمٍ فَضَلُّوا وَأَضَلُّوا)) رواه البخاري ومسلم ، وقال ابن عباس رضي الله عنهما في تفسير قوله جل وعلا: أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّا نَأْتِي الأَرْضَ نَنْقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا [الرعد: 41]، قال: (خراب الأرض بموت علمائها وفقهائها وأهل الخير منها) .

    ذهب البارحة بن الباز و العثيمين و الالباني و الشنقيطي و اليوم بن جبرين ، هم يذهبون تباعا فحافظوا على الأمانة كما نقلوها لنا لابد ان ننقلها لأولادنا حتى ينصر الله هذه الأمة ، اللهم أنصر المسلمين اللهم آمين.
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •