مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

    تكلم ابن القيم وذكر ممّ استثني الفرد في الاستثناء المنقطع :
    http://tafsir.org/vb/showthread.php?t=2266

    ولكنني لم أستطع تطبيق قاعدته على بعض الآيات ، مثل قوله سبحانه :

    (( وَلَمَّا دَخَلُواْ مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِى عَنْهُمْ مِّنَ اللَّهِ مِن شَىْءٍ إِلاَّ حَاجَة ً فِى نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا ))

    أفيدونا يا إخوة ، ممّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع -على الأصحّ- ؟
    وهل نستطيع أن نطبّق قاعدة ابن القيم على هذه الآية الكريمة ؟
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    الحمد لله ، وجدت جواباً قوياً
    قال أبو بكر الصيرفي : يجوز الاستثناء من غير الجنس , ولكن بشرط , وهو أن يتوهم دخوله في المستثنى منه بوجه ما , وإلا لم يجز
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,513

    افتراضي رد: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الاستثناء في لغة العرب يصح من جنس المستثتنى منه ويسمى متصلانحو قوله تعالى : ( فشربوا منه إلا قليلا منهم ) ، كما يصح من المستثنى منه إذا اتحدا في الصفة دون الجنس نحو ويسمى منقطعا ، وإن كنت أرى أنه من باب المتصل أيضا قوله تعالى : ( فسجد الملائكة كلهم أجمعون إلا إبليس ) ، فإبليس استثني من الملائكة مع انه ليس من جنسهم لإيمانه كإيمانهم لما أمروا بالسجود
    وسيأتي مزيد بحث إن يسر الله ذلك .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    211

    افتراضي رد: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخوي العزيزين ... هذه أولا.
    ثم قد استظهر العلامة ابن القيم - رحمه الله - في بدائع الفوائد 3/936 " نسخة الشيخ علي العمران " بعد ذكره الخلاف في المسألة : أنه ليس من شرط الاستثناء المنقطع دخول المستثنى في المستثنى منه وهو رأي الأكثرين ... ثم ذكر أمثلة عدة تضمنت بحوثا رائقة.
    أما العلامة القرافي في عقد المنظوم في الخصوص والعموم فيقول في الباب العشرين منه الذي قصره على المخصصات المتصلة 2/293 - 294 ... أثناء فوائد جمعها :( الأولى: أنك لا تجد أحدا إلا يقول: المنقطع أنه المستثنى من غير الجنس، والمتصل هو المستثنى من الجنس، هذا هو المسطور في كتب الأدباء والنحاة والأصوليين، وهو غلط في القسمين ... ) ... ثم بعد أن بين وجه ذلك من خلال مثال ذكره ... قال: ( ... بل الحق أن يقول: المتصل أن تحكم على جنس ما حكمت عليه أولا بنقيض ما حكمت به أولا، فلا بدّ في المتصل من هذين القيدين، ومتى انخرم أحدهما صار منقطعا، إما بأن يحكم على غير الجنس، نحو: رأيت القوم إلا ثوبا، أو بغير النقيض، فيكون المنقطع متنوعا إلى نوعين، والمتصل نوع واحد، ويكون المنقطع كنقيض المتصل، فإن نقيض المركب بعدم أجزائه ).
    وشرح كل ذلك مع الأمثلة على المشايخ الكرام ... وخاصة أبا مالك وفقه الله الذي يبدو أنه شغل عنا بأمر جلل يسر الله أموره.
    ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها ... ... فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    جزاكم الله خيراً ،
    أفدتموني

    وهذا تعريف أضيفه :
    الاستثناء المنقطع : هو استثناءُ تابعٍ لأفراد جنس المستثنى منه ، لا استثناء الفرد نفسه .
    مثل : (رأيت الصيادين إلا شباكهم)

    بقي يا إخوة : التطبيق على عدة آيات كريمة ليثبت التعريف المختار مما ذُكِر .
    أكرمكم الله
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    211

    افتراضي رد: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    وإياك ..
    نسيت أن أذكر لك أن العلامة الطاهر ابن عاشور ذكر في تفسيره التحرير والتنوير ما معناه: أن الاستثناء في آية سورة يوسف = منقطع، لأن الحاجة في نفس يعقوب - عليه السلام - ليست بعضا من الشئ المنفي إغناؤه عنهم من الله، وتقدير الكلام عنده: لكن حاجة في نفس يعقوب - عليه السلام - قضاها ... أي: أنفذها نصيحة لأبنائه.
    ضاقَت فَلَمّا اِستَحكَمَت حَلَقاتُها ... ... فُرِجَت وَكُنتُ أَظُنُّها لا تُفرَجُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    920

    افتراضي رد: مِمَّ يُستثنى الفرد في الاستثناء المنقطع ؟

    جزاك الله خيراً أخي الباجي

    إضافة :
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمد مشاهدة المشاركة
    الاستثناء المنقطع : هو استثناءُ تابعٍ لأفراد جنس المستثنى منه ، لا استثناء الفرد نفسه .
    والفرق بينه وبين (لكن) –على هذا التعريف-
    أنّ (لكن) : استدراك شيء لم يوجد في الذهن حين ذِكْر المستدرك عليه .
    أما (إلا) هنا : فهي استثناء شيء تابعٍ - ذهنياً أو حكماً - للمستثنى منه .

    ولكن ، هل المذكور هو أصح تعريف للمنقطع ؟
    اللهم صل على محمد وعلى أزواجه وذريته كما صليت على آل إبراهيم ، وبارك على محمد وعلى أزواجه وذريته كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •