الابتهاج في الحياة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الابتهاج في الحياة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي الابتهاج في الحياة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    في مشاركتي هذه سوف اتخذ أسلوباً أو طريقة ما كنت تعودت الكتابة بها ، إلا أني رأيت كثيراً من إخواني ـ حفظهم الله ـ في هذا المجلس قد سلكوا طريقها قبلي وفيها خير ونفع .
    الطريقة هي عرض السؤال في موضوع ما وترك الإجابة للإخوة الكرام ، فهم أهل لإثراء أي موضوع .
    سؤالي : لماذا نحن في حياتنا لدينا المهارة الكبرى في خلق المنغصات ، وليس لدينا فيها المهارة على أسباب خلق السرور ؟
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    ~✿على ضفة البحر الأبيض المتوسط✿~
    المشاركات
    5,053

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    ذكرتني أخي الفاضل بقول الدكتور عايض القرني لنصنع من الليمون شرابا حلوا !!! فعلا لما ننكد على انفسنا و نحاول ان نخلق المشكلة و نحن في غنى عنها ؟؟؟ و هل ديننا هو دين تقطيب الجبين و هل ينافي ديننا السرور ؟؟؟ لا و الله افرح كما شئت لكن في فرحك ارض ربك ... و كم يعجبني الدكتور عمر عبد الكافي حينما يقول : هناك من يظن أن أسنانه عورة فلا يضحك و لا يبدي السرور أبدا .
    شكرا أخي على الطرح المميز
    اللهم ارزق أمتك شميسة ووالديها حُسن الخاتمة
    اللهم ارزقني الإخلاص في القول والعمل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    أحسنت والله يا أمة الوهاب شمسية وبارك فيك .
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    نحن إذا حدث ما يستوجب الحزن أفرطنا فيه بل نبالغ في الحزن على أي شيء يحصل لنا ، كثير منا إذا لم يجد سبباً من أسباب الحزن أو الاكتئاب أوجده ، بدلاً من أن يسعى في إيجاد أسباب السعادة ، كأن السعادة عليه حرام . ينازع في الشيء التافه والحقير فيحزن من أجل ذلك فيجعل من الحبة الصغيرة قبة . والبعض ولو فرح بالحياة وابتهج بها فابتهاج قليل يعقبه حزن طويل ، فلماذا ؟
    مادام الإنسان قائماً بواجباته تجاه ربه ، مبتعداً عما حرم الله لماذا يحزن ، بل لماذا التنغيص على نفسه وعلى من حوله ؟
    هناك لا شك امور وأشياء لها سبب في حياتنا تجعلنا كذلك . سوف أتكلم عنها في مشاركة لاحقة ، لأنني سوف أترك المجال والحديث لأخ يدلي بدلوه ونستفيد من علمه ووجهة نظره .
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    859

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    يقول أحمد أمين في فيض الخاطر ( 10 / 203 ) : " والحياة فن من الفنون فغذا ضاع فن الحياة ضاع السرور بها ، بل السرور بالحياة نفسه فن من الفنون ، ويخطئ من يظن أن أسباب السرور كلها في الظروف الخارجية ، فيشترط لأجل أن يكون مسروراً مالاً وبنين وصحة ونحو ذلك .
    فالسرور يعتمد على النفس أكثر مما يعتمد على الظروف ، وفي الناس من يشقى في النعيم ومنهم من ينعم في الشقاء ، ومن الناس من لا يستطيع أن يشتري ساعة سعيدة ضاحكة مستبشرة بأغلى الأثمان ، ومنهم من يستطيع أن يشتريها بأتفه الأثمان ، وذلك لا ختلافهم في الطبع والمزاج " .
    واجعَل لوجهكَ مُقلَتَينِ كِلاَهُما مِن خَشيةِ الرَّحمنِ بَاكِيَتَانِ
    لَو شَاءَ رَبُّكَ كُنتَ أيضاً مِثلَهُم فَالقَلبُ بَينَ أصابِعِ الرَّحمَنِ


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    أعلم أن الشقة بعيدة، و لكن التحاقي بالمنتدى المبارك كان من قريب...

    و رأيي -بارك الله فيكم- في هذا الموضوع -ابتداءا دون تفكر و تأنٍّ- التالي:

    إن كان النبي -فداه نفسي و أمي و أبي و ولدي- في حياته و بين أصحابه -خير القرون- و قد منَّ الله عليهم بظهور الكلمة و علو الدين و شفاء الصدور قال -عليه صلوات ربي و سلامه-: " إِنِّي أَرَى مَا لا تَرَوْنَ ، وَأَسْمَعُ مَا لا تَسْمَعُونَ , أَطَّتِ السَّمَاءُ وَحَقٌّ لَهَا أَنْ تَئِطَّ ؛ مَا فِيهَا مَوْضِعُ أَرْبَعِ أَصَابِعَ إِلا وَمَلَكٌ وَاضِعٌ جَبْهَتَهُ سَاجِدًا لِلَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، وَاللَّهِ لَوْ تَعْلَمُونَ مَا أَعْلَمُ لَضَحِكْتُمْ قَلِيلا وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا , وَمَا تَلَذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ عَلَى الْفُرُشِ ، وَلَخَرَجْتُمْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ ، وَلَوَدِدْتُ أَنِّي شَجَرَةٌ تُعْضَدُ "...إسناده ضعيف ويحسن إذا توبع...
    فأنى لنا بربكم -و الحال منا ما ترون- أن نفرح و نسعد بالعيش و دنيانا ضائعة أو تكاد، و الآخرة منا على خطر؟؟!!

    إنا لله و إنا إليه راجعون...

    اللهم أحسن لنا عيشنا و خاتمتنا...

    السلام عليكم.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    172

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    النفس تميــل دومــا إلى الشـــر.
    و لا تكتب بخطّك غير شيىء
    *********** يسرّك في القيامة أن تراه

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: الابتهاج في الحياة

    قال أبو حاتم بن حبان البستي رحمه الله و رضي عنه: الواجب على العاقل أن يستميل قلوب الناس إليه بالمزاح، وترك التعبُّس.
    {روضة العقلاء ونزهة الفضلاء} .
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •