الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    921

    افتراضي الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد.
    من فضلك أجب علي الأسئلةالاتية
    الأول
    من فصلك دلني علي تخريج هذاالحديث ودرجته
    إن الله تعالي قسم العقل علي مئة جزء وأعطي جزءاواحدالكل المخلوقات مع الأنبياء والباقي تسعةوتسعون جزءاللعقل أعطي لخاتم المرسلين محمد صلي الله عليه وسلم
    الثاني
    كيف يكون لباس النبي صلي الله عليه وسلم وخاصة وضحوكيفية قميص النبي
    الثالث
    أرجوكم أن تدلوني علي كيفيةلحيةالنبيمع توضيح كيفيةشواربه
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    921

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    أفيدوني بالإجابة
    جزاكم الله تعالي في الدارين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    وعليكم السلام روحمة الله وبركاته..

    أما بالنسبة للسؤال الأول: فلا يثبت هذا الحديث بهذا اللفظ أبدا ولا أصل له منروايات الأئمة المعتبرين رحمهم الله تعالى، وغالب أحاديث العقل التي بهذه الصورة موضوعة باطلة لا أصل لها.

    أما صفة قميص رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فقد ثبت في السنة عند أبو داود وغيره أنه كان يحب من الثياب القميص، وكان كم قميصه إلى الرصغ، وفي رواية الطبراني: كانا كمي رسول الله إلى أسفل من الرسغين.
    والرسغ والرصغ: هو الساعد.

    وأتى في رواية البيهقي في الشعب من حديث أنس: كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم قميص من قطن قصير الكمين.
    وفي رواية ابن عباس عنده: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلبس قميصا قصير الكمين والطول.
    وقال ابن عباس أيضا عنده: لبس النبي صلى الله عليه وسلم قميصا وكان فوق الكعبين وكان كماه بدو الأصابع. وفي رواية: مع الأصابع.

    قلت: وهذا يحتمل تعدد القمصان التي لبسها رسول الله صلى الله عليه وسلم.

    وورد عند الترمذي في الشمائل من حديث قرة رضي الله عنه: أنه رأى قميص رسول الله مطلقاً؛ أو زر قميصه مطلق. أي كان مفتوح الأزرار. قال: فأدخلت يدي في جيب قميصه فمسست الخاتم.

    قال الجزري في الغريب وغيره: القميص ثوب مخيط بكمين غير مفرج يلبس تحت الثياب.
    قال في القاموس: ولا يكون إلا من القطن وأما الصوف فلا.

    وأما لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد ثبت في السنة الصحيحة أنها كثيفة مربعة إلى منتصف صدره يراها من يقف خلفه من جانبي وجهه صلى الله عليه وسلم.
    أما الشارب فلم تختلف الرواية عنه أنه كان يحفه الحف المعتاد الذي لا يصل إلى وصف البشرة التحتية.

    والله تعالى أعلى وأعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •