من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

    قُلْتَ: السَّلامُ، فهلْ جَلَبْتَ سلاما ،،،،،،، لعـراقنا والقُــدْسِ يا أوبَامَا ؟!

    قُلْتَ: السَّلامُ، فَهَلْ حَمَيْتَ صغارَنا ،،،،،، من أَهْلِ وُدِّكَ*؟ هل أَزَلْتَ رُكَاما؟!

    أَحَمَيْتَ غزَّةَ من قـذائفِ ظالمٍ ،،،،،،، قَطَع الرؤوسَ، وأحرقَ الأَحلاما ؟!

    أَتُراكَ لم تُبْصِرْ مساجدَها التي ،،،،،،، هُدِمَتْ ولم تُبْصِرْ هناكَ ضِرَامَا ؟!

    دَعْنـي من التَّنْميقِ فيما قلْتَه ،،،،،،، فبَريقُ قولكَ لا يُزيل خصاما

    وبَريقُ قَوْلكَ لا يؤمِّن خائفًا ،،،،،،، فينا، ولا يمحو بـكَ الآلاما

    القولُ لا يمحو جريمةَ ظـالمٍ ،،،،،،، غَصَبَ الدِّيارَ، ولا يُزيحُ ظَلاما

    ماذا تُفيدُ قتيلَنا وجريحَنا ،،،،،،، أقوالُ من لا يَفْرِضُ الأحكاما؟!

    نَمَطٌ من التخدير ظلَّتْ أمتي ،،،،،،، تَطوي على سكـراتِهِ الأعواما

    أَرئيسَ دولتِه العظيمةِ، رُبَّما ،،،،،،، رجع الكلامُ على الخطيبِ سِهاما

    هذا كلامُكَ يا رئيسَ بلادهِ ،،،،،،، سَخَّرْتَ في ترويـجه الإِعلاما

    هَلَّا أَزَلْتَ حصـارَ غَزَّةَ، إنَّها ،،،،،،، كانَتْ أَمامك تشتكي الأَسْقَـاما ؟!

    هَلَّا فَتَحْتَ لها المعابرَ حينما ،،،،،،، قَـارَبْتَهَـا، وجَعَلْتَه إِلْـزَامَا ؟!

    شكرًا على بعضِ العباراتِ التي ،،،،،،، طيَّرْتَهَـا فوقَ الرؤوسِ حَمَامَا

    شكرًا فإنَّ الشُّكْرَ من أخلاقنا ،،،،،،، يغدو علينا واجبًا ولِزَامَا

    أمَّا الحقيقةُ فهي خَلْفَكَ، كلَّما ،،،،،،، سارتْ أمامًا سِرْتَ أنتَ أمَامَا

    أنَّى تَرَاها وهي خَلْفَكَ، دُوْنَهَا ،،،،،،، وَهْمٌ، ومقلةُ مُخْبِرٍ تَتَعامـَى ؟!

    إنْ كنتَ تَبغي أنْ تكونَ علامةً ،،،،،،، للمصلحينَ، فأَعْلِنِ الإِسلاما !

    انطقْ بأجمل ما يُقال شهادةً ،،،،،،، للهِ خالصةً، تُزِيلُ قَتَاما

    كُنْ مثلَ جَدِّكَ مسلماً مسترشدًا ،،،،،،، أَعْلِنْ بها للخـالقِ استسلاما

    قامتْ عليكَ الحجَّةُ الكبرى، فلا ،،،،،،، تَعْصِ المسيحَ إذا أَرَدْتَ سَلَامَا

    فهو الذي بثَّ البِشَارَةَ مُوْقِنَاً ،،،،،،، عن أَفضلِ الرُّسْلِ الكرامِ ختاما

    وهو الذي سَيُقِيْمُ حين رجوعهِ ،،،،،،، ديـنَ الإلـهِ شريـعةً ونِظَـاما

    وسَيَكْسِرُ الصُّلْبَانَ كَسْرَ موحِدٍ ،،،،،،، كمحمدٍ إِذْ كَـسَّرَ الأَصناما

    أَوَ كانَ عيسَى لو رأى التَّهْوِيدَ في ،،،،،،، مَسرَى النَّبِيِّ سيقبَلُ الإِجراما ؟؟

    قُلْتَ: السَّلامُ، وتلك أَجْمَلُ لفظةٍ ،،،،،،، في الأرضِ تمنح رَحْمَةً وَوِئَاما

    تحمي الدِّيارَ من الدَّمارِ وأهلهَا ،،،،،،، تَرْعى الشيوخَ وتَحْرُسُ الأَيتاما

    إنْ كُنْتَ تَعني ما تقولُ فَهَبْ لنا ،،،،،،، فعلاً جميلاً، يُبْهِـجُ الأَقلاما

    عوِّضْ ملايينَ الضَّحايا إِنْ تَكُنْ ،،،،،،، تَبْغِي السَّلامَ، وأَوْقِفِ الحاخاما

    وخُذِ اليَهودَ إلى بلادِكَ إِن تَكُنْ ،،،،،،، تبغي لهم وَطَناً، وكُنْ مِقْدَاما

    خُذْهُمْ إليكَ هديَّةً مبذولةً ،،،،،،، وارفعْ بهم في أَرْضِكَ الأَعلامَا

    شرِّفْ بهم مِقْـدَارَ بَيْتٍ أبْيَضٍ ،،،،،،، فهـو الذي مَنَحَ اليَهودَ مَقَامَا

    وهو الذي بالنَّقْضِ* أَيَّدَ ظُلْمَهُمْ ،،،،،،، في كلِّ مُؤْتَمَـرٍ يَشُدُّ حِزَامَا

    فهناكَ سوف تكونُ أكبَرَ مُنْقِذٍ ،،،،،،، وتكونُ أَرْفَعَ في المَحَافِلِ هَامَا

    أمَّا العباراتُ التِّي نمَّقْتَهَا ،،،،،،، فحروفها لا تكشِفُ الأَلْغَامَا

    وحروفُها لا تُنْقِذُ الأَقْصَى ولا ،،،،،،، تبني البيـوتَ وتَمْنَعُ الهدَّامَا

    وحروفُها لا تَمْنَعُ الأَفْغَانَ من ،،،،،،، قَتْلٍ ينالُ أرامـلاً ويَتَامَى

    أرئيسَ دَوْلتهِ، كلامُكَ خُطْبَةٌ ،،،،،،، طارتْ ونخشى أَنْ تَصِيْرَ جَهَامَا

    هذا الكلامُ، وإِنَّمَا الفعلُ الذي ،،،،،،، يَنْفـي ويُثْبِتُ يا رئيسُ كَلَامَا

    كم مِنْ عَمالقةٍ كِبارٍ أَسْرَفُوا ،،،،،،، في وَهْمِهـم فتحوَّلوا أقزامَا



    --------------------
    *أهل ودِّه: اليهود في فلسطين.
    *حق الفيتو.

    (منقول من موقع فرسان السنة)

    وللاستماع لها بصوته:http://www.awfaz.com/vb/showthread.php?t=805

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

    ماشاء الله قصيدة راااائعة
    جزاكم الله خير على هذا النقل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

    وإياك أختي.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

    جزاكم الله خيرًا وأحسن إليكم ..

    وهذه قصيدة في زيارة أوبامـا للشيخ حامد العلي ..
    * قال هذه القصيدة لما سمع بالمدائح تكال لأوباما بسبب خطابه في القاهرة .. !!

    أطالوا المدْحَ وامتدحُوا الهجينا ** وجنُّوا في مدائحهم جُنونا

    وذاكَ هو النفاقُ وليس إلاَّ ** حثالةُ ساسَـةٍ ومنافقـونـا

    خُلوفٌ لا ترى فيهم رجالاً ** وتعـجزُ أن ترى فيهم رصينا

    لقد سكتَتْ مقالتُهم طويلا ** حكتْ في صمْتِ منطقها المنونا

    وكانت غزَّةُ الأبطال تبكي ** من الظُّلـمِ الذي قطع الوتينا

    ولازالت بها فقرٌ وجـوعٌ ** فموتٌ والجميـع غدا سجينا

    وأرضُ القدس بالأغلال أنَّت ** من (الصهيون) تُسْمعنا الأنينا

    وأرض الرافدينِ بها جيوشٌ ** وأضـرمت الجيوش بها أتونـا

    عراقُ المجد والسودان ثكلى ** كذا اليمن الذي أضحى عزينا*

    وما الأفغان إلاَّ فـي بلاءٍ ** وقـد جمعـوا لهم حقداً دفينا

    وفي أرض الجهاد أرى دماءً ** تجاوزت الألـوفَ مع المئيـنا

    (سواتٌ)تشتكي من هوْل قصفٍ** وأوقـد نارَه (المتأمركونا)

    لقد سكتوا وبالإسلام جرحٌ ** وهـم من حُزْنـه متبسِّمونا

    لقد سكتوا وماكانوا رجالاً ** وما نطقـوُا ولا حرفيْن فينـا

    فلمَّا قيلَ (أوبامـا) سيَـأْتي ** يـزوِّر فـي مقالته الميونـا**

    تنادوْا للمديحِ وما أراهـمْ ** سوى الببْغاءِ ، أعرفهمْ يقيـنا

    وما هذا الزعيمُ سوى عدوِّ ** وإن أبـدى كلاماً مُستكيـنا

    وما دعواهُ في الإنصـافِ إلاَّ ** كدعوى العفِّـةَ المتهتِّـكونا

    كذلِكَ ساسةُ العُربان أيضاً ** وتُبـدي في تلوِّنـها الفنـونا

    خداعٌ لايزال بهم جهـاراً ** يـزيـد عمايـة المتهوّكيـنا***

    إلى كمْ تُخدعون نرى سراباً ** وجعْجعـةً ولم نرهـا طحينا

    أ ( أوباما ) سينُصفُنا ؟! هُراءٌ **غدا لسياسةٍ _ تطغى _ رهينا

    لقد أعطى اليهودَ عُهُودَ كفْرٍ ** أولاكَ همُ البغـاةُ الغاصبُونا

    فكم أذكوْا بناَ نيْرانَ ظُلمٍ ** وعاثـوْا قاتـلينا ومُفْسدِيـنا

    ألا يامعجبين بقوْلِ علجٍ ** خذُوا عنـّي النُّهى ودعُوا المجونا

    إذا كان الكلامُ بلا فِعالٍ ** فقائلـُـهُ به يغـدوُ لعيــنا
    ****
    *عزين : متمزّق
    **الميون : جمع مين ، والمين : الكذب
    *** المتهوّك : المخدوع
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    153

    افتراضي رد: من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

    ربوع الإسلام
    جزاك الله خير على نقل هذه القصيدة الصادقة,,له وقع بالقلب...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: من عبد الرحمن العشماوي ==> إلى أوباما.

    يالله ما أجمل ما قرأت ..
    دمتم للحق ناصرين ولأعدائه داحضين
    تنويهي
    فخلوا ملامي إن ألمَّ بي البكاء .. فإن فراقََ الصالحينَ عسيرُ

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •