رحم الله أبا حفص عمر قصيدة رائعة جدا جدا
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: رحم الله أبا حفص عمر قصيدة رائعة جدا جدا

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    10

    افتراضي رحم الله أبا حفص عمر قصيدة رائعة جدا جدا





    رحم الله أبا حفص عمر
    قصيدة رائعة جدا جدا
    وبصوت أكثر من رائع
    لن تستطع ان تمنع نفسك من البكاء في كل مرة تسمعها

    أولا رابط القصيدة صوت
    http://www.4shared.com/account/file/...9c/_____9.html


    ثانيا القصة التي كتبت من أجلها القصيدة

    قال أسلم مولى عمر : خرجت ليلة مع عمر إلى حرة واقم ، حتى إذا كنا بصرار إذا بنار فقال : يا أسلم هاهنا ركب قد قصر بهم الليل ، انطلق بنا إليهم ، فأتيناهم فإذا امرأة معها صبيان لها و قدر منصوبة على النار وصبيانها يتضاغون ، فقال عمر : السلام عليكم يا أصحاب الضوء ، قالت : وعليك السلام . قال : أدنو . قالت : أدن أو دع . فدنا فقال : ما بالكم ؟ قالت : قصر بنا الليل و البرد ، قال : فما بال هؤلاء الصبية يتضاغون ؟ قالت : من الجوع . فقال : و أي شيء على النار ؟ قالت : ماء أعللهم به حتى يناموا ، الله بيننا و بين عمر .
    فبكى عمر و رجع يهرول إلى دار الدقيق فأخرج عدلا من دقيق و جراب شحم ، و قال : يا أسلم احمله على ظهري ، فقلت أنا أحمله عنك ، فقال : أنت تحمل وزري يوم القيامة ؟ فحمله على ظهره و انطلقنا إلى المرأة فالقى عن ظهره و أخرج من الدقيق في القدر ، و ألقى عليه من الشحم ، و جعل ينفخ تحت القدر و الدخان يتخلل لحيته ساعة ، ثم أنزلها عن النار، و قال إيتني بصحفة . فأتي بها فغرفها ثم تركها بين الصبيان ، وقال : كلوا ، فأكلوا حتى شبعوا – و المرأة تدعو له و هي لا تعرفه – فلم يزل عندهم حتى نام الصغار ، ثم أوصلهم بنفقة و انصرف ، ثم أقبل علي فقال : يا أسلم ، الجوع الذي أسهرهم و أبكاهم



    ثالثا كلمات القصيدة

    كنت ليلاً مع أمير المؤمنين عمر الفاروق ذي القدر المكين
    صاحب الدرة ثاني الراشدين مَن به الله أعز المسلمين
    فقووا حتى أذلوا المشركين
    ..............................

    وإذا نار أضاءت سحرا قال يا أسلم قم ماذا أرى
    علَّهم ركب يريدون القِرى فخرجنا وهو كالسهم انبرى
    ودنونا من خِبَاء المصطلين
    ..............................

    فإذا بامرأة قد نصبت قدرها بين عيال أعولت
    ثم حيينا فردت واستوت قال هل أدنو فقالت إن أردت
    فبخير أودع القلب الحزين
    ..............................

    قال ما بال العيال تصرخ قالت الجوع وإني أنفخ
    أُوهِم الصبية أني أطبخ علَّهم من بعد ذا أن يفرخوا
    ويناموا حول قِدري جائعين
    ..............................

    يالنار أُضرمت في الأضلع أحرقت قلبي وأجرت مدمعي
    بيننا الله وبين الأصلع هاأنا من فرط جوعي لا أعي
    بين نَوْح وصياح وأنين
    ..............................

    قال يا أماه مَن أدرى عمر بك قالت ذاك أدهى وأمر
    من تولى أمرنا لا يستقر ينبري للناس في قر وحر
    يسمع الشاكي ويؤوي البائسين
    ..............................

    وَيْ لعمري كيف يرعى وينام ليس هذا من قوانين الأنام
    من سها عن نوقه جنح الظلام يتولى رعيها راعي الحمام
    إنما هذا جزاء الغافلين
    ..............................

    ولقد أصغى لها من غير ضيق وهو بالإصغاء للشكوى خليق
    فمضى بي ذلك الشيخ الشفيق يسرع الخطو إلى دار الدقيق
    وأتى منها بدهن وطحين
    ..............................

    ثم قال احمل عليَّ قلت وي بل أنا أحمل قال احمل علي
    قلت عفوًا قال هل منكم فتي يحمل الأوزار عني يا أُخي
    يوم يُؤتى بي لرب العالمين
    ..............................

    وسرى الفاروق خوف النقمة في الدجى يحمل قوت الصبية
    وهو ممن بشروا بالجنة لا يرى في حمله من حطة
    بل قيامًا بحقوق المسلمين
    ..............................

    فمضى بي مسرعًا نحو الصغار فأتيناهم وهم في الانتظار
    ولفرط الجوع بين الجنب نار في استعار ما لهم منها قرار
    ورأونا فاشرأبُّوا قائمين
    ..............................

    قالت الأم اصبروا قد جاءنا ذلك الشيخ بما فيه المنى
    ولقد يسره الله لنا والأمير غافل عن حقنا
    في كتاب الله بالنصر المبين

    ..............................

    فدنا منها برفق وابتسام ودموع العين منها في انسجام
    قال قومي هيئي هذا الطعام معنا إن اليتامى لا تنام
    بالطوى والله خير الرازقين
    ..............................

    رحم الله أبا حفص عمر وسقى بقعته صوب المطر
    فلقد أبصرت أسلاك الشرر تلفح اللحية منه بالسحر
    وهو مهتم بإنضاج العجين
    ..............................

    قالت الأم وقد رُمنا القيام وتركنا عندها فضل الطعام
    يا رعاك الله يا ساري الظلام تحمل الأقوات للغرثى الصيام
    أنت أولى من أمير المؤمنين
    ..............................

    قال إي يرحمك الله اعدلي واذكري خيرًا ولا تستعجلي
    فإذا جئتِ الأمير فادخلي تجديني قاعدًا في المنزل
    وعليَّ الجد في ما تطلبين
    ..............................

    وتنحى عنهم مستترا رابضًا مربض آساد الشرى
    وأنا أطلب تعجيل السرى فإذا هو مقبل مستبشرا
    شاكرًا لله رب العالمين
    ..............................

    قال يا أسلم قد أسهرهم قارس الجوع بل استعبرهم
    ولذا أحببت أن أبصرهم في سرور وكذا غادرهم
    فلقد ناموا جميعًا باسمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: رحم الله أبا حفص عمر قصيدة رائعة جدا جدا

    ماشاءالله جميل ، وكانت تكون أجمل لولا صوت الأطفال والديك ! وتكرار آخر جملة مرات .

    جزاك الله خير

    لكن من كاتب القصيدة ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    58

    Exclamation رد: رحم الله أبا حفص عمر قصيدة رائعة جدا جدا

    رحمك الله يا أخي...
    نكأت جرحا....ليتك لم تفعل...ليتك لم تفعل...سامحك الله...
    قد سمعت القصيدة منذ سنوات...
    لله درك يا أمير المؤمنين...
    ويا ربي إن القلبَ ملكك إن تشأ
    جعلتَ محيل القلبِ ريان مُخصبا

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •