هذا المقـــال اهديه لكــل الاخوة الذين تناحروا بسبب المذاهــب ونســوا ان المصدر الحقيقي للإســـلام هو الله .. من خلال كتابه الـكريم وسنة نبيه الأمين ..



*************

يقول ربي عــز وجــل في ســورة النور (((18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (19) )) صدق الله العظيم

وتفسيــرها يقــول .. هذا تأديب لمن سمع شيئاً من الكلام السيء فقام بذهنه شيء منه وتكلم به، فقد قال تعالى: {إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا} أي يختارون ظهور الكلام عنهم بالقبيح {لهم عذاب أليم في الدنيا} أي بالحد، وفي الآخرة بالعذاب {واللّه يعلم وأنتم لا تعلمون} أي فردوا الأمر إليه ترشدوا، وقال النبي صلى اللّه عليه وسلم: "لا تؤذوا عباد اللّه ولا تعيروهم ولا تطلبوا عوراتهم، فإنه من طلب عورة أخيه المسلم طلب اللّه عورته حتى يفضحه في بيته" .. طبعــا التفسير لأبن كثــير ..

كم يــؤلمني ما آلت اليه أمورنا نحن كمسلمين ..
لقد حولـنا الدين الاســلامي والاسلام من دين العبــادة الصداقة والـتـآلف والتعاضد ونبذ الحقد والكره والفتنه الى دين المـذاهب والتعصب ..!!
فصــرنا ننجرف وراء ما يسمى بالمذهب دون الدين ..
فلو سـُـب الاســلام ما أخذتنا العزة مثل ما تأخذنا اذا احدهم قام بسب مذهبنا ..!!
لا اطــلق هذا القول على الكل ولكن على الفــئة التي تعشق الجدال والتكفير والشقاق وليس في لسانها ســوى أنهم الفئة الناجية ..!!
لو أراد الله ان يرينا من من المذاهب صحيح لاخبــر نبيه الكريم ..
ولكن ما هذا الا اختبــار لنا .. يمتحن الله فيه قوة ايماننا وترابطنا وتوحدنا

تصوروا ان الناس حاليــا تركوا محاسن الدين واحكامه اليسيرة السهلة وراحوا ينبشون عن كل شيء يختلفون فيه من أجــل .. ان مذهبي يقول هذا .. والشيخ الفلاني قال هذا وحرم ذاك ..
ولم يراعــوا ان المــرجع والمصدر بين أيديهم .. وهو يحوي ما هو حــلال وحرام .. بدون مــرجع آخر في عصرنــا هذا
لمـــاذا نأخذ بقول شيخ واحد ..!! والله أمــرنا بالتقصــي والبحث عن بواطن الأمور ..
ولمــاذا نحارب بعضنــا البعض وهنــاك من ينتظـر ان تقع بيننــا الفتنة لينقض علينـا ..
لماذا لا نقتــدي بأخـلاق اصحــاب الدين الصحيح ..
ولمــاذا حوارنا يتسم دائمــا بالشدة والغضب والتعصب ..
وقال ابن تيمية : وقد اختلف اصحاب الرسول عليه الصلاة والسلام في مسائل,فلم يكفر بعضهم بعضاً, ولم يقاتل بعضهم بعضاً في مسائل الخلاف , وصلى بعضهم خلف بعض. فقد تختلف معي , في اربع مسائل او خمس , لكن انا اخوك وانت اخي , ونصلي مع بعض .. وللحديث بقية

لماذا لا نتحاور بالتي هي احسن .. وأجمــل ..

يقول الشيخ عائض القرني في أداب الحوار .. :
وثمرة الحوار: الوصول الى الحق,فمن كان طلبه الحق وغرضه الحق وصل اليه باقرب الطرق , وألطفها وأحسنها, والطريق الواضح هو طريق الحوار الذي سلكه الرسول صلى الله عليه وسلم قبل ان يحمل السيف ,قال سبحانه : ( لقد ارسلنا رسلنا بالبينات) ]الحديد:25[,فقبل ان يرسلهم بالسيوف القاطعات والرماح المرهفات , أرسلهم بالايات والبينات, وكما يقول ابن تيمية- رحمة الله -: إن الانبياء بعثوا بالحجج والبراهين , والخلاف واقع في الامة , قال سبحانه: ( ولايزالون مختلفين (118) الا من رحم ربك ولذلك خلقهم) ] ,قيل ( اللام) هنا ليست القصد ولا للسبب عند بعض المفسرين وانما للصيرورة , وقيل : ان الله – سبحانه وتعالى- خلقهم ,فنوع في مفاهيمهم ومواهبهم ,فوقع الخلاف في ذلك ,فلابد ان نعترف ان الخلاف واقع في الامة

****************

وهنا ايضــا مقال نشرته جريدة الوسط في عددها الــرابع في شهر جمادى الأولى 1418 هـجري

الوسط : هل ترون أن الفروق بين الإباضية وأهل السنة قليلة ؟ وهل هي سبب كاف لتسويغ الافتراق بيننا ؟

الشيخ الخليلي : مع التسامح الذي يجب أن يكون بين الأمة لا نجعلها فروقا تؤدي إلى القطيعة وإنما هي اجتهادات ومهما كان الأمر فكل منا أراد أن يوافق الحق وكل منا أراد الحرص على الصواب .. ولكننا إلى جانب ذلك ندعو دائما إلى أن تنتزع من القلوب العصبية وأن تكون النظرة نظرة سليمة وأن يكون الاحتكام إلى النصوص الصريحة الواضحة من القرآن والسنة ، وقد قال في هذا الإمام السالمي من الإباضية رحمه الله :-
ونحن لا نطالب العبادا * فوق شهادتيهم اعتقادا
فمن أتى بالجملتين قلنا * اخواننا وبالحقوق قمنا

الوسط : بنظركم ما هي وسائل التقريب بين المذاهب الإسلامية ؟

الشيخ الخليلي : نسأل الله سبحانه أن يؤيد هذا الدين بما يجمع الشمل ويوحد الكلمة وقبل كل شيء الوسيلة هي سلامة القلوب فعندما تكون القلوب سليمة يأتي الله بالخير لأن كل واحد يكون ينشد الحق وكل واحد يتجرد من العصبية التي كثيرا ما تحول بينهم وبين أبصار الحق .

فالوسيلة الكبرى هي هذا أعني سلامة القلوب ، وهذا مع وجود الاحتكاك واطلاع كل واحد على ما عند الاخر .

ولنتــرك النقاش للعلمــاء .. فهم أدرى بالدين وخباياه منا نحن ..
ولنترك السب والقذف وشتم المسلمين والعـلماء خاصة .. لان الرسول بين ان لحوم العـلماء مسمومة ..
وكذلك بين الله تعالى ورسوله ان اختــلاف العلمــاء رحمــة
والدين الاســلامي والايمـان .. ليس ما ظهر به الانسان امام الناس ..
ان الله لا ينظـر الى صورك واشكـالكم (( قد يجوز فيه المذهب الفلاني والعلاني )) ولكن ينظــر الى صوركم وأعمالكم (( ما استقر في القلب من دين وورع وصدقه القلب وعمِـلت به الجـوارح

اسأل ربي العــلي القدير .. ان يـُذهب عنا حمية المذاهب والفِرق .. ويبدّلها بحمية الدين والحق
وان يجعلـنا الى بعضنــا اقرب واحب من الأم الى ابنهــا .. ومن الماء الى منبعه .. ومن الدم الى قلبه ..
وان تستعيد امة الاســلام مجدها الذي ذهبت به الخلافات والاختلافات
وان تعود أمة غيورة على عرض بعضها البعض .. وان تدافع عن حياض امنها وأمانها

اللهم آمين ..

مــلاحظــة // ارجــو ان تعذروني ان زل قلمي .. وشاع في المقـال أنيني وألمي ..
فانا مجــرد شخص أشكي ما يحدث في عالمي وزمني ..
اعتذر على اطالتي ولكن هذا جـزء يأن به صدري .. وصدر بعض اخوتي
اخوتي .. ان كان ما كتبت صحيح فهو بتوفيــق من الله ..
وان كان خطــأ ..وهو يحتمل الصواب والخطــأ .. فمني ومن الشيطــان

وســلامي لقلوووبكم ..

* اتمنــى من اللي يريد يــرد ان يرد بعيــداً عن المشــاكل والردود التي تحمل علامة الشقاق والفرقة وان يرد بلطف ولين.

*منقول للفائدة*