بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد
فقد وقفت مرارا على مقالات شوشوا بها على كثير من الشباب مفادها أن الشيخ لا علم له بما ينشر في موقعه وأن المشرفين عليه بعيدون عن الشيخ , فالشيخ يعتريه المرض وهو كريم جواد يعطي كل من سأله مشيرين إلى أنه أذن لنا في إنشاء موقع رسمي ـ وهم يشككون في كونه رسميا ـ من باب المسامحة والكرم.
ولا يعلم هؤلاء الإخوة أن الأمر جد غير هزل. وقد كان الشيخ يبدي حرصه على ظهور الموقع والبيان معه بصورة لافتة, فإنه ذكي يفقه الواقع ويعلم أن ظهور وقع رسمي له ضرورة في هذا الوقت بإشراف طلبة قريبين منه يثق فيهم كما يثق في ابنائه
ولا يعلم هؤلاء الإخوة أنني ألتقي بالشيخ مرارا في الاسبوع في بيته وفي معهد الأغمام الشاطبي حيث لا زال يدرس وكثيرا ما أعرض عليه بعض المقالات لأصحح فيها كلمة أو أزيل منها كلمة كما أشار علي مرة بحذف جملة من إحدى خطبه التي كتبها بخطه.وقد أذن في التصرف في المقالات بالحذف والتصحيح إن اقتضى الأمر ذلك.وأنا أتحدث عن نفسي لأنني أكثر من يلقى الشيخ في الأسبوع كله.
وقربنا من الشيخ مكننا من الاحتفاظ بأمور لا يعرفها غالب طلبته.وهم كثر .
وقد اشار بعض إخواننا في ذاك المنتدى للمفاضلة بيني وبين الأأستاذ عمر الحدوشي فرج الله كربه وسدده خطاه في رضاه , وهذا أمر بشع مستهجن , أليس لهم هم إلا المفاضلة , فلأقلها لهم وليرتاحوا, الأستاذ عمر الحدوشي أكبر مني سنا وله قوة حفظ واستحضار لا أملها بارك الله له فيها ونفعه بها في نفع المسلمين, ولست أشتغل بمثل هذه الأمور في المفاضلة, فكلنا يجتهد في نصرة السنة والدعوة إليها وقد نختلف .
وأما ما ذكره أولئك الأخوة من أنني أخالف منهج الشيخ في تكفير الحكام وغير ذلك من أمور الجهاد فمضحك حقيقة, فإنني ما أخذت هذه العقيدة إلا عنه حفظه الله تعالى وليراجع ما نشرناه عنه في الموقع ليظهر لك الأمر جليا,ولسنا نتبع فلانا أو علانا إنما قصدنا الحق, وكون الشيخ موافقا لمنهج الشيخ عمر الحدوشي فغريب, أولا يعلمون أنه كان بين الشيخ عمر والشيخ بوخبزة عداوة كان سببها الخلاف في المنهج, ثم تراجع الأخ عمر بعد خراب البصرة, وله وجهة نظر في أمور قد نختلف معه فيها إن مان من فروع العلم لا اصوله,
وقد رايت الشيخ الفاضل أحمد رضا صمدي حاول بيان حقيقة الصورة, وقد وفق لكن إخواننا أولئك لوحوا بأمور غريبة, كوجود تسجيلات صوتية للشيخ مفادها أن الشيخ من الدعاة إلى التفجيرات والخروج على الحكام . وهذا باطل ومقالات الشيخ عندنا في كتبه ومؤلفاته طافحة باستنكار ذلك, والعبرة في صحة نسبة ذلك عنه, وما ندري من هم هؤلاء الإخوة الذين يتكلمون عن الشيخ, يتسمون بأسماء مستعارة في المنتديات ثم يتكلمون ليكون لهم حرية أكثر وقدرة على المراوغة أكثر أفلا سموا لنا أنفسهم لنتبين أمرهم , ثم العبرة بعد الصحة في مقاصد الشيخ وحمله مطلقه على مقيده ومجمله على مبينه,ونسخ قديمه بحديثه, والآن صار من السهل تركيب الأصوات ومحاكاتها ببرامج متخصصةة ولذلك لا يوثق في شيء من ذلك حتى يتبين منه.
وأما أننا حصرنا حق نشر علم الشيخ على الموقع فلا ولو تأمل أولئك الإخوة حينما زعموا ذلك وقرأو في البيان الذي كتبته بعبارتي فكيف يكون الشيخ قد فضحنا وأنا من كتبته بعناية , أو لم يقرأوا أننا حصرنا الحق للموقع ولمن أذن له الشيخ, والذين أذن لهم الشيخ معروفون. فلا داعي للتشويش.
وأنا لا أعرف أولئك الإخوة, فإن كانوا شخصيات حقيقية فنحن نكن لهم الحب والتقدير ونرجو الله أن يهدينا وإياهم وليس بيننا وبينهم إلا أخوة الإسلام والنصح.فليتقبلو مني هذه الكلمات بود وحب والله الموفق