جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    523

    افتراضي جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    بسم الله الرحمن الرحيم

    جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    * قال الحافظ أبو سعد السمعاني [ توفي:562] _ في ترجمة أبي القاسم القايني, بعد أن وسمه بالعلم _ :

    "... ولا يظهر أنه يعلم شيئا من العلم البتة, حتى يظنه من يراه أنه من جملة الصوفية!! "


    [ المنتخب من معجم شيوخ أبي سعد السمعاني 1/552]

    وصلتني هذه الفائدة فأحببت إتحافكم بها.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    805

    افتراضي رد: جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.

    عن عبد الله بن أحمد بن حنبل أنه قال: قلتُ لأبي: "هل كان مع معروف الكرخي شيء من العلم؟ فقال لي: "يا بُنَي! كان معه رأس العلم: خشية الله تعالى."

    تقرير استقرار جهل الصوفية منذ القدم فيه تعميم، ومبالغة، ومغالطة للحقائق التاريخية. ومن نظائر هذا الحكم، قول بعضهم: المحدِّثون لا دراية لهم بالفقه، أو: الفقهاء لا علم لهم بالحديث... وما إلى ذلك من التعميمات الموقعة في انزلاقات علمية ومنهجية لا تخفى على المتبصّر.
    ثم إنّ ضابط القِدم هنا مفقود، لأنَّ أبا القاسم القايَني توفي سنة 547 هـ؛ والتصوف ظهر قبل ذلك بقرون. وبناء على ذلك، فإنّ قديم الذاهب إلى هذه الدعوى العريضة "لا يقال له قديم"!
    ولفظ "الصوفية" قد يُطلَق ويراد به: الزُّهَّاد والعُبَّاد تحديدًا، أو مَن غَلَب عليهم ذلك.
    ومن المعروف عن أوائل المتصوِّفة أنهم كانوا يعتنون بالسلوك وتصفية النفس من الآفات، ولكنهم كانوا يقررون أنَّ معيار ذلك كلّه الكتاب والسنّة، أي العلم. وكونهم لم يتفرَّغوا للعلم أو لم يصنِّفوا فيه لا يعني أنهم كانوا جَهَلَةً.
    قال أبو بكر الشبلي، وهو الملقَّب بشيخ الطائفة، وكان مالكيَّ المذهب: "كتبتُ الحديث عشرين سنة، وجالستُ الفقهاء عشرين سنة."
    وقد حاول بعض أصحاب أبي عمران الفقيه إحراجه وامتحانه في الفقه، فقال له: "يا أبا بكر! إذا اشتبه على المرأة دم الحيض بدم الإستحاضة، كيف تصنع؟" فأجاب بثمانية عشر جوابًا. فقام أبو عمران، وقبَّل رأسه، وقال: "يا أبا بكر! أعرف منها اثني عشر، وستة ما سمعت بها قط!"
    وإذا عدنا إلى النص المنقول عن السمعاني، لم نجد فيه شيئا يؤكِّد جهل الصوفية. والفقرة المنقولة، لا يُمكِن فهمها إلا بقراءة ما قبْلَها. وهذا نص السمعاني كاملاً:
    " أبو القاسم، الجنيد بن محمد بن علي القايني، الصوفي، المعروف والده بالدبَّاغ، نزيل هراة.
    كان إماماً، فاضلاً، متقناً، ورعاً، عالماً، عاملاً بعلمه. كثير العبادة، دائم التهجد والتلاوة. تفقّه على جدّي الإمام أبي المظفر السمعاني، وعلى أبي الفرج عبد الرحمن بن أحمد الزاز السرخسي، وغيرهما. وشيخه في التصوف: عبد العزيز بن عبد الله القايني. وكان شيخ الصوفية في رباط فيروز آباد بظاهر هراة أربعين سنة ومقدَّمهم. وما كان يعرفه أحد منهم، لأنه ما كان يتقدم عليهم، ويعاشرهم معاشرة واحد منهم، ولا يخص نفسه بشيء دونهم، ولا يُظْهِر أنه يعلم شيئاً من العلم ألبتة، حتى يظنّه من يراه من جملة الصوفية. وكان متواضعاً، سخيَّ النفس، مكرَّماً للغرباء."
    السمعاني هنا يقرِّر جملة أشياء عن أبي القاسم القايني، وهي: أنه كان إمامًا، وعالمًا، ومتقنًا. ويقرَِّر أيضًا أنَّه كان شيخ الصوفية في رباط فيروزآباد. ثم يشهد له بخصلة هي من مناقبه، وهي أنه كان متواضعًا لا يفاخِر بعلمه ولا يُظهره.
    على ضوء ما سبق يتضح المعنى، وهو واضح لا يحتاج إلى إيضاح. وهو أنّ أبا القاسم القايني كان لا يُظهر علمه، حتى إنّ مَن لا يعرفه يظنّه من الصوفية المنقطعين للزهد والتعبُّد، لا من العلماء.
    ولو كان المعنى هو الذي بُنِي عليه عنوان الأخ الكريم "عبد العزيز"، لما استقام كلام السمعاني؛ لأنه سيكون كالتالي:
    الصوفية جهَّال، وأبو القاسم القايني كان من شيوخهم في فيروزآباد، أي: كان يمثِّل قمَّة جهل الجهَّال!
    وهذا المدلول يناقض شهادة السمعاني له بالعلم والفضل والإتقان.
    والله أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    523

    افتراضي رد: جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    أخي الواحدي...
    بارك الله فيك..
    ونفع بك..
    وأسكنك فسيح جناته..


    * من المعلوم أن مصطلح الصوفية مصطلح مطاط..
    إذ كان يطلق قديما على أهل العبادة والزهد , وهذا لايعني أن من يطلق عليه ذلك لايكون من أهل العلم, بل المراد أنه من المكثرين من العبادة.
    × قال ابن تيمية" وكان السلف يسمون أهل الدين والعلم: القراء, فيدخل فيهم: العلماء والنساك, ثم حدث بعد ذلك اسم: الصوفية والفقراء..." [الفرقان ص74]
    فهذا القسم ليس داخلا في كلامي السابق , لأنه بالمعنى العام أكثر أهل العلم داخل فيه.

    إنما المراد بما سبق_ وهو ظاهر_ : من جعلوا اسم الصوفية ذلولا لإدخال البدع والمحدثات على أهل الإسلام, ممن هم أبعد الناس عن العبادة واستشعارها.
    بل غاية ما معهم خرافات وأباطيل وتلبيس ابليس.
    وهم مع ذلك يزعمون أن أصل العلم معهم, وأن الناس أصحاب ظواهر , وأما علمهم فباطن.

    والله أعلم.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    523

    افتراضي رد: جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    وقال _ رحمه الله_ عن محاولة بعض أهل البدع والإلحاد التستر خلف اسم الصوفية:
    "فإن ابن عربي وأمثاله _وإن ادعوا أنهم من الصوفية_ فهم من صوفية الملاحدة الفلاسفة , ليسوا من صوفية أهل الكلام فضلا عن أن يكونوا من مشايخ أهل الكتاب والسنة , كالفضيل بن عياض , و إبراهيم بن أدهم , و أبي سليمان الداراني , و معروف الكرخي ,والجنيد بن محمد ,و سهل بن عبد الله التستري , وأمثالهم , رضوان الله عليهم أجمعين."
    [ الفرقان ص142, ط: اليحيى]


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    192

    افتراضي رد: جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    * من المعلوم أن مصطلح الصوفية مصطلح مطاط..
    إذ كان يطلق قديما على أهل العبادة والزهد , وهذا لايعني أن من يطلق عليه ذلك لايكون من أهل العلم, بل المراد أنه من المكثرين من العبادة.
    × قال ابن تيمية" وكان السلف يسمون أهل الدين والعلم: القراء, فيدخل فيهم: العلماء والنساك, ثم حدث بعد ذلك اسم: الصوفية والفقراء..." [الفرقان ص74]
    فهذا القسم ليس داخلا في كلامي السابق , لأنه بالمعنى العام أكثر أهل العلم داخل فيه.


    أكثر من حرر هذه المسألة د . مصطفى حلمي
    في كتبه : * مع المسلمين الأوائل في نظرتهم للحياة والقيم .
    * ابن تيمية والتصوف
    * أعمال القلوب بين أهل السنة والصوفية .

    كتب قيّمة أنصحكم بالإفادة منها حول هذا الموضوع .
    "والله لا أحل ما حرَّم الله، فالله حرَّم عرضي وحرم غيبتي فلا أحلها لأحد، فمن اغتابني فأنا أقاصه يوم القيامة"ابن المسيب.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    523

    افتراضي رد: جهل الصوفية كان أمرا مستقرا في نفوس الناس منذ القدم!!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شجرة الدرّ مشاهدة المشاركة

    أكثر من حرر هذه المسألة د . مصطفى حلمي
    في كتبه : * مع المسلمين الأوائل في نظرتهم للحياة والقيم .
    * ابن تيمية والتصوف
    * أعمال القلوب بين أهل السنة والصوفية .

    كتب قيّمة أنصحكم بالإفادة منها حول هذا الموضوع .
    بارك الله فيك

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •