قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52

    افتراضي قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    السلام عليكم

    هل من مشمر لتحقيق هذه الزيادة ( هذا سحت فتصدق به ) من قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه للمشركين حول آية الروم ؟ أين طلبة العلم المجتهدين ؟ أنا سمعت أنها ضعيفة من الشيخ الطريفي ولكن هل من تحقيق مُفصل ؟ جزى الله خيراً من سوف يحقق الزيادة وغفر لوالديه ولأهله ....
    (.. تلزم جماعة المسلمين وإمامهم فقلت فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    هذه الزيادة نسبها العراقي في (مغني الأسفار) للإمام البيهقي في (دلائل النبوة).
    ويعلم الله قد بحثت في (الدلائل) عن رواية البيهقي لها فلم أجدها فيه، بل العكس وجدت فيها ما يوافق رواية الجماعة بذكر الحديث بدون هذه الزيادة. فتنبه

    وحقيقة أخي هذه الزيادة غير محفوظة، والصحيح عدم ثبوتها، فهي لم ترد إلا من طريق البراء بن عازب رضي الله عنه، وفي النفس من طريق سندها أشياء وليس شيء. وهي قد أخرجها: أبو يعلى وابن أبي حاتم. ولم أظفر إلا برواية ابن أبي حاتم.
    وهذه الزيادة في هذا الطريق أتت في آخر القصة وكأنها ملحقة فيها مقحمة ليست من الأصل، وهذا نموذجا منها من رواية ابن أبي حاتم:
    (فأتاهم أبو بكر فقال: هل لكم في العود فإن العود أحمد. قالوا: نعم، فلم تمض تلك السنين حتى غلبت الروم فارس وربطوا خيولهم بالمدائن وبنوا الرومية، فجاء أبو بكر إلى النبي صلى الله عليه وآله وسلم فقال: هذا السحت. قال: "تصدق به").

    ويدل على عدم ثبوتها أمور:
    منها: انها خالفت رواية الجماعة.
    ومنها: أن هذه الزيادة من هذا الطريق تعتبر شاذة منكرة، إذ كيف لم ينكر عليه الصلاة والسلام على أبي بكر في أول الأمر ثم أنكر عليه في آخره؟! فهذا تناقض شنيع.
    ومنها: أن شيخ الإسلام ابن تيمية لما ذكر الحديث في كتبه ككتاب (بيان تلبيس الجهمية) وخاصة (الجواب الصحيح) لم ترد هذه الزيادة عنده أبدا، بل ولم يتعرض لها.
    ومنها: أن الإمام القرطبي قد ذكر الحديث أيضا في كتابه (الإعلام بما في دين النصارى) ولم يذكر هذه الزيادة ولم يتعرض لها، بل ذكر ما يؤيد بطلانها فقال: وذلك قبل تحريم الرهان.
    ومنها: أن هذه القصة في هذا الحديث كانت قبل تحريم القمار والرهان، وقد تكلم على هذا جمع من أهل العلم، ممن روى الحديث أو تعرض له في كتابه، منهم على سبيل المثال الإمام البيهقي نفسه في نفس كتابه (الدلائل)، وابن العربي، وابن الجوزي، والقرطبي، وابن كثير، وغيرهم الكثير.
    ومنها: أن الإمام البخاري قد روى هذا الحديث بدون هذه الزيادة، وذلك في كتابه (خلق أفعال العباد ص45).
    وقد رواها من طريق آخر أيضا رحمه الله في (التاريخ الكبير) من رواية نيار بن مكرم، ولم يذكر هذه الزيادة أو يتعرض لها.
    بل قد روى ابن عساكر نفسه هذا الطريق في (تاريخ دمشق) وقال في أثنائه: (وذلك قبل أن يحرم الرهان).

    فلذلك قال الإمام السرخسي في (المبسوط) بعد إيراده هذا الحديث: (وهذا القمار لا يحل بين أهل الإسلام؛ وقد أجازه رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أبي بكر رضي الله عنه وهو مسلم وبين مشركي قريش؛ لأنه كان بمكة في دار الشرك حيث لا يجري أحكام المسلمين).

    بل أن الإمام ابن القيم قد عقد فصلا كاملا في كتابه (الفروسية) سماه: [مراهنة الصديق للمشركين بعلمه وإذنه صلى الله عليه وسلم] ولم يورد هذه الزيادة ولم يتعرض لها.

    والله تعالى أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,664

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    ورد حديث بهذه الزيادة عند بن كثير في تفسير الاية :

    قَالَ اِبْن أَبِي حَاتِم حَدَّثَنَا عَلِيّ بْن الْحُسَيْن حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن عُمَر الْوَكِيعِيّ حَدَّثَنَا مُؤَمَّل عَنْ إِسْرَائِيل عَنْ أَبِي إِسْحَاق عَنْ الْبَرَاء قَالَ لَمَّا نَزَلَتْ " الم غُلِبَتْ الرُّوم فِي أَدْنَى الْأَرْض وَهُمْ مِنْ بَعْد غَلَبهمْ سَيَغْلِبُونَ " قَالَ الْمُشْرِكُونَ لِأَبِي بَكْر أَلَا تَرَى إِلَى مَا يَقُول صَاحِبك يَزْعُم أَنَّ الرُّوم تَغْلِب فَارِس قَالَ صَدَقَ صَاحِبِي قَالُوا هَلْ لَك أَنْ نُخَاطِرك فَجَعَلَ بَيْنه وَبَيْنهمْ أَجَلًا فَحَلَّ الْأَجَل قَبْل أَنْ تَغْلِب الرُّوم فَارِس فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَسَاءَهُ ذَلِكَ وَكَرِهَهُ وَقَالَ لِأَبِي بَكْر " مَا دَعَاك إِلَى هَذَا ؟ " قَالَ تَصْدِيقًا لِلَّهِ وَلِرَسُولِهِ قَالَ : " تَعَرَّضْ لَهُمْ وَأَعْظِمْ لَهُمْ الْخَطَر وَاجْعَلْهُ إِلَى بِضْع سِنِينَ" فَأَتَاهُمْ أَبُو بَكْر فَقَالَ هَلْ لَكُمْ فِي الْعَوْد فَإِنَّ الْعَوْد أَحْمَد ؟ قَالُوا نَعَمْ فَلَمْ تَمْضِ تِلْكَ السِّنِينَ حَتَّى غَلَبَتْ الرُّوم فَارِس وَرَبَطُوا خُيُولهمْ بِالْمَدَائِنِ وَبَنَوْا الرُّومِيَّة فَجَاءَ أَبُو بَكْر إِلَى النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ هَذَا السُّحْت قَالَ " تَصَدَّقْ بِهِ "

    إلا ان فيه مؤمل بن إسماعيل القرشي قال فيه بن حجر صدوق سيئ الحفظ و قال فيه البخاري منكر الحديث

    اما أبو إسحاق فهو عمرو بن عبد الله بن عبيد

    و إسرائل فهو إسرائيل بن يونس بن أبي إسحاق

    و كلاهما من رجال البخاري و مسلم و خرجا لهما عن البراء

    أما أَحْمَد بْن عُمَر الْوَكِيعِيّ فهو من شيوة مسلم و هو أحمد بن عمر أحمد بن عمر ابن حفص بن جهم بن واقد

    اما علي بن الحُسَيْن فأظنه علي بن الحُسَيْن بن الجُنَيْد و الله أعلم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    ما شاء الله بارك الله فيكما ...
    إذن هي جاءت عند ابن أبي حاتم من طريق مؤمل وبالإضافة لشذوذ الزيادة فإن مؤملاً فيه كلام حيث قال فيه ابن حجر ( صدوق سيء الحفظ ) وهذه ليست شديدة ولكن قول البخاري فيه ( منكر الحديث ) شديد جداً ...
    (.. تلزم جماعة المسلمين وإمامهم فقلت فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,664

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    لا تعتمد على ما نقلته لك عن المزي من قول البخاري فقد قيل ان البخاري لم يقل ذلك و انما هو وهم من المزي ، انما قال البخاري في مؤمل بن سعيد بن يوسف منكر الحديث و هي الترجمة الموالية لترجمة مؤمل بن إسماعيل في التاريخ الكبير فنقلها المزي خطأ

    و قد اخرج له البخاري تعليقا ( باب إذا التقى المسلمان بسيفيهما )

    لكن أبو حاتم قال صدوق ، شديد في السنة ، كثير الخطأ

    و الله اعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة التقرتي مشاهدة المشاركة
    لا تعتمد على ما نقلته لك عن المزي من قول البخاري فقد قيل ان البخاري لم يقل ذلك و انما هو وهم من المزي ، انما قال البخاري في مؤمل بن سعيد بن يوسف منكر الحديث و هي الترجمة الموالية لترجمة مؤمل بن إسماعيل في التاريخ الكبير فنقلها المزي خطأ

    و قد اخرج له البخاري تعليقا ( باب إذا التقى المسلمان بسيفيهما )

    لكن أبو حاتم قال صدوق ، شديد في السنة ، كثير الخطأ

    و الله اعلم
    جزاك الله خيراً ، أريد أن أصل لنتيجة : هل ضعف هذه الزيادة ضعف عادي أم أنها شديدة النكارة ...

    أي أحد لديه أي شيء حولها فليشاركنا مشكوراً ...
    (.. تلزم جماعة المسلمين وإمامهم فقلت فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,664

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    الزيادة شاذه ، لأن الحديث روي من كم طريق و لم تذكر فيه هذه الزيادة و كما ذكرت ان مؤمل بن إسماعيل صدوق سيئ الحفظ فعلى هذا لا يحتج به إلا في المتابعات و هنا لم يتابعه احد.

    اذن هذه زيادة لم تصح فقد روي الحديث من طريق عبد الله بن العباس و لم ترد فيه زيادة كهذه و الله أعلم

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    جيد جيد بارك الله فيك ، تابع طلبك للعلم ولا تتوقف واخلص النية لله تعالى ...
    (.. تلزم جماعة المسلمين وإمامهم فقلت فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,664

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    للفائدة ، بعض مواقف مؤمل في تحري الحديث :

    رُوِيَ عن زِرِّ بن حبيش عن أبيّ بن كعب رضي الله عنه قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم عرض عليّ القرآن في السنة التي مات فيها مرتين ، وقال : إن جبريل عليه السلام أمرني أن أقرأ عليك القرآن . وهو يقرئك السلام . فقال أُبيّ : فقلت لمَّا قرأ علي رسول الله صلى الله عليه وسلم : كما كانت لي خاصة ، فخصّني بثواب القرآن مما علمك الله وأطلعك عليه ؟ قال : نعم يا أبيّ ، أيما مسلم قرأ فاتحة الكتاب أُعطي من الأجر كأنما قرأ ثلثي القرآن . وأعطي من الأجر كأنما تصدق على كل مؤمن ومؤمنة .. إلى أن قال : ومن قرأ سورة المزمل رُفع عنه العسر في الدنيا والآخرة ..."


    قال مؤمل : حدثني شيخ بهذا الحديث ، فقلت له : من حدثك بهذا ؟ قال : رجل بالمدائن ، وهو حيٌّ ، فسرت إليه ، فقلت : من حدثك بهذا ؟ قال : حدثني شيخ بواسط ، فسرت إليه . فقلت : من حدثك بهذا ؟ قال : شيخ بالبصرة ، فسرت إليه فقلت : من حدثك بهذا ؟ فقال : شيخ بعبادان . فسرت إليه فأخذ بيدي فأدخلني بيتاً فإذا فيه قوم المتصوفة ومعهم شيخ فقال : هذا الشيخ الذي حدثني ، فقلت : يا شيخ من حدثك بهذا : فقال : لم يحدثني أحد ، ولكنا رأينا الناس قد رغبوا عن القرآن فوضعنا لهم هذا الحديث ، ليصرفوا قلوبهم إلى القرآن .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    هل ثبت أن هذا كان قبل تحريم الرهان ؟
    (.. تلزم جماعة المسلمين وإمامهم فقلت فإن لم تكن لهم جماعة ولا إمام قال فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك)

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    مصر (القاهرة)
    المشاركات
    819

    افتراضي رد: قصة رهان أبي بكر رضي الله عنه ( هذا سحت فتصدق به )

    واتقوا الله ويعلمكم الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •