فرحٌ هنا ! وهناك قام المأتم !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: فرحٌ هنا ! وهناك قام المأتم !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي فرحٌ هنا ! وهناك قام المأتم !

    هذه الصورة المبكية : قد تم تصويرها بواسطة أحد الصحفيين الفرنسيين في بلاد النيجر الإسلامية .
    وهي لطفلِ صغير بائس يَجُرَُّ أمَّه الميِّتة من الجوع والحرمان !
    وقد تمَّ بَيْعُ تلك الصورة بـستة ملاين دولار ! و تمَّ عرضُها عل قناة : ( الـcnn ) الإخبارية .



    ما رَأْيَكْ يا ضميرِ العالم *** في تلك الصُورهْ المُبْكِيَّه ؟
    دِيْ صُورهْ مشهورهْ وحَيَّهْ *** وكَمَانْ ألْوَانْهَا طَبِيِعِيَّهْ !
    دِيْ صُورةْ أمِّي وحياتي *** مَيِّتَه عَلْى الْأَرْضِ ومَرْمَيَّهْ !
    دِي صُورةْ بُؤْسِي وِشَقَائي*** في تلك الدنيا المُخْزِيَّهْ !
    إِيهْ رَأْيِ الأُمَمِ المتَّحِدهْ *** وحقوقِ الإنسانِ العَلَمِيَّه ؟
    في النَّيْجَرْ بِيْمُوتْ عَشَرَاتْ *** مِن الْجُوعْ والشَمْسِ المحْمِيَّه !
    ماتْ مِنْهمْ : أُمِّيْ وإخْواتي *** قُدَّامِيْ وأَمَامْ عِيِِنَيَّه !
    والموتُ القادمْ يَأْتِيْنِي *** دِلْوَقْتِيْ أوْ بعْدِ شُوَيَّهْ !
    ما رَأْيَكْ يا ضميرِ العالم *** في تلك الصُورهْ المُبْكِيَّه ؟
    *** *** *** *** *** *** *** ***
    فَرَحٌ هنا ! وهناك قام المأْتَمُ !
    شعبٌ يَنوحُ ! وأمَّةٌ تَترنَّمُ !
    واعجباً : من تلك الشعوب الإسلامية التي طوى الجوع بطونها ! وأرَّقَتْ حرارةُ الشمس نومها ! وأقضَّ الحرمان مضجعها ! وهدم الهوان والفقر بيتَها ومخدعها ! حتى نزلتْ ركائب الموت بساحتها ! وعَبَثَتْ رياح المنايا بربوعها فأذهبتْ فرْحَتَها ! فغدا أهلها في حفائر التراب بعدما أجهدهم العطش والجوع ! ورقدوا في غياهب القبور بعدما انقطعت آمالهم وعزَّ عليهم النوم والهجوع !
    وواعجبا : من تلك الشعوب الإسلامية الأخرى التي قد أهلك أكثرها الثراء والمال ! وهطلتْ على رءوسهم سحائب الكنوز والأموال ! فأنفقوها في غير مرضات الله ! وفرّقوها في تحصيل ذلك المتاع الزائف من تلك الحياة ! ولم يراعوا فيها : فقيرا ولا محتاجا ! ولا كسوا – يوما- عريانا أو مسكينا ذا حاجة ! بل ركبوا جواد التبذير في غير ما ينفع إخوانهم من المسلمين ! وامتطوا خَيْل الإسراف في شهواتهم ونسوا الضعفاء من المؤمنين ! وتواصوا فيما بينهم بمنع الزكاة عن مستحقيها وسائر المحتاجين ! ونادى بينهم لسان حالهم :{ أنْ اغدوا على حرثكم إن كنتم صارمين }!
    فيالله : وتلك الأموال المبذولة في طبقات الشهوات ! وواربَّاه : من تلك النفائس المصروفة في ابتغاء اللذات !
    ولعل من الشقاء : ما سمعته قريبا : أن بعض الأثرياء العرب : قد عرض على بعض الغواني ! مهرا عجيبا لم تسمع أذني بمثله بين المنتسبين إلى الإسلام ! فقد كان على استعداد حاضر لبذل مهر قيمته : ( مائة مليون دولار ! ) ليس فقط ! بل و : ( جزيرة في أسبانيا ! ) كل ذلك : موضوع تحت قدمي تلك الغانية - المطربة - الفانية ! لأجل التزويج بها ! والركود تحت قدميها !
    وقبل أيام : أُقيم : ( حفل زفاف ) لبعض الغواني - من المطربات الراقصات - أيضا ! وكان تكلفته يزيد على ملايين الدلارات النقدية ! أما مهر العروس : فكان يزيد على : ( مائة وعشرين مليونا مصريا ! ).
    هذا : في الوقت الذي يموت فيه شعوب من قلة الزاد والدواء !بل في مصر وغيرها : مساكن لا عائل لأهليها غير الله وحده !
    بل إني أعرف منهم : من يبيتُ ليله طاوياً من غير طعام ولا شراب !
    وأعرف : من يتقلب في الأسواق باحثا عن من يشتري له دواء لا حياة له إلا به !
    فالله المستعان : فوالله إن القضية أعظم من أن تُوصفُ بحال !
    وكتبه العبد الفقير : أبو المظفر سعيد بن محمد السناري القاهري .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: فرحٌ هنا ! وهناك قام المأتم !

    فالله المستعان : فوالله إن القضية أعظم من أن تُوصفُ بحال !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,096

    افتراضي رد: فرحٌ هنا ! وهناك قام المأتم !

    الله المستعان..!
    جزاكم الله خيراً

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    809

    افتراضي رد: فرحٌ هنا ! وهناك قام المأتم !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتح البارى مشاهدة المشاركة
    الله المستعان..!


    جزاكم الله خيراً
    وجزاكم.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •