التهنئة بالعام الهجري الجديد
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التهنئة بالعام الهجري الجديد

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    52

    Arrow التهنئة بالعام الهجري الجديد

    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد
    فإن الحديث يكثر مع ابتداء كل عام جديد عن حكم التهنئة بدخوله ، وهل هي مباحة أم منكرة فجمعت كلاماً لبعض أهل العلم في هذا الباب قبل بضع سنين أعرض مختصره لإخواني لعل الله أن ينفع به ، ومن عنده مزيد على ذلك فليتحفنا به مشكورا وله الدعاء وطيب الثناء .
    قال القمولي في الجواهر : لم أر لأحد من أصحابنا كلاماً في التهنئة بالعيد والأعوام والأشهر كما يفعله الناس ، لكن نقل الحافظ المنذري عن الحافظ المقدسي ، أنه أجاب عن ذلك ، بأن الناس لم يزالوا مختلفين فيه ، والذي أراه أنه مباح لا سنة فيه ولا بدعة وعبارة شيخنا وتسن التهنئة بالعيد ونحوه من العام والشهر على المعتمد مع المصافحة ، وتسن إجابتها بنحو تقبل الله منكم أحياكم الله لأمثاله كل عام وأنتم بخير اهـ .
    ونقل القليوبي أيضاً عن الحافظ ابن حجر t أن التهنئة بالأعياد والشهور والأعوام مندوبة .
    قال البيجوري : وتسن التهنئة بالعيد ونحوه من العام والشهر على المعتمد .
    وللشيخ العلامة عبد الرحمن بن سعدي t كلام نفيس فيه تأصيل لمسألة التهاني في المناسبات قال t : هذه المسألة وما أشبهها مبنية على أصل عظيم نافع وهو أن الأصل في جميع العادات القولية والفعلية الإباحة والجواز ، فلا يحرم منها ولا يكره إلا ما نهى عنه الشارع ، أو تضمن مفسدة شرعية ، وهذا الأصل الكبير قد دل عليه الكتاب والسنة .. الخ
    وسئل فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين t : ما حكم التهنئة بالسنة الهجرية وماذا يرد على المهنئ ؟
    فأجاب t : إن هنأك أحد فرد عليه ، ولا تبتدئ أحداً ، هذا هو الصواب في هذه المسألة ، لو قال إنسان مثلاً نهنئك بهذا العام الجديد ، قل : هنأك الله بخير وجعله عام خير وبركة ، لكن لا تبتدئ الناس أنت ، لأنني لا أعلم أنه جاء عن السلف أنهم كانوا يهنئون بالعام الجديد ، بل اعلموا أن السلف لم يتخذوا المحرم أول العام الجديد إلا في خلافة عمر بن الخطاب t اهـ وللشيخ رحمه الله قول آخر في هذه المسألة .
    وسئل أيضاً الشيخ عبد الكريم الخضير حفظه الله : ما حكم التهنئة بالعام الهجري الجديد ؟
    فأجاب : الدعاء للمسلم بدعاء مطلق لا يتعبد الشخص بلفظه في المناسبات كالأعياد ، لا بأس به لا سيما إذا كان المقصود من هذه التهنئة التودد ، وإظهار السرور والبشر في وجه المسلم . قال الإمام أحمد t : لا ابتدئ بالتهنئة فإن ابتدأني أحد أجبته ؛ لأن جواب التحية واجب ، وأما الابتداء بالتهنئة فليس سنة مأموراً بها ولا هو أيضاً مما نهي عنه اهـ
    فالذي يظهر والله أعلم جواز ذلك ، وأنه لا بأس به ، ولا يحسن للمرء أن ينكره على إخوانه ، لا سيما وأنه لم يرد نهي عن ذلك مع استصحاب أن الأصل في تهاني المناسبات الحل ، وهو كما تراه رأي لعلماء أجلاء .
    في انتظار مشاركات الإخوان أدام الله نفعهم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    7

    افتراضي

    جزاك الله خيرا أخي الكريم

    ولي طلب وهو (مصدر كلام الشيخ عبد الرحمن السعدي)

    بارك الله فيك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    14,221

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطوفي مشاهدة المشاركة
    جزاك الله خيرا أخي الكريم

    ولي طلب وهو (مصدر كلام الشيخ عبد الرحمن السعدي)

    بارك الله فيك
    المجموعة الكاملة لمؤلفات الشيخ عبد الرحمن السعدي ص الفتاوى ص(348).


    هذا وقد كتب الشيخ ابن سعدي لتلميذه ابن عقيل كتاباً في 3/محرم/1367هـ، وكان في ديباجة رسالته: "...
    ونهئنكم بالعام الجديد، جدد الله علينا وعليكم النعم، ودفع عنا وعنكم النقم".


    https://www.facebook.com/hashtag/%D8...42&pnref=story

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •