من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    قال الإمام عبد الرحمن بن عبد الله السهيلي رحمه الله، منشداً لنفسه:

    1. يا من يرى ما في الضمير ويسمع
    أنت المعد لكل ما يتوقع
    2. يا من يرجَّى للشدائد كلها
    يا من إليه المشتكى والمفزع
    3. يا من خزائن {رزقه}(1) في قول: "كن"
    امنن فإن الخير عندك أجمع
    4. مالي سوى فقري إليك وسيلة
    {فبالافتقار}(2) إليك {فقري أدفع}(3)
    5. مالي سوى قرعي لبابك حيلة
    فلئن رددت فأي باب أقرع(4)
    6. {ومن الذي}(5) أدعو وأهتف باسمه
    إن كان فضلك عن {فقيرك}(6) يمنع
    7. حاشا {لمجدك}(7) أن {يقنِّط}(8) عاصياً
    الفضل أجزل والمواهب أوسع
    8. ثم الصلاة على النبي وآله
    خير الأنام ومن به يستشفع(9)


    (1) في الديباج: (ملكه).

    (2) في الشذرات: (وبالافتقار).

    (3) في الوافي: (ربي أضرع).

    (4) أتى هذا البيت في الشذرات قبل البيت الذي قبله.

    (5) في الشذرات، والمرآة، والغربال: (من ذا الذي).

    (6) في نسخة: (فقيرٍ).

    (7) في النفح، والصفوة، والمرآة: (لجودك). وفي التدوين: (لفضلك) ولعلها الصواب.

    (8) في الشذرات، والمرآة، والتدوين، والغربال، والبغية، والديباج: (تقنط).

    (9) هذا البيت لم يرد إلا في الديباج فقط.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    3,005

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    شيخنا السكران التميمي جزاك الله كل خير وبارك فيك وخذ هذه الفائد من احد تلاميذك:
    وايضاً قد اورد ابن كثير هذه القصيدة في ترجمته للسهيلي في البداية والنهاية ج12 وليس فيها البيت الاخير
    الليبرالية: هي ان تتخذ من نفسك إلهاً ومن شهوتك معبوداً
    اللهم أنصر عبادك في سوريا وأغفر لنا خذلاننا لهم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    502

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    1. يا من يرى ما في الضمير ويسمع
    أنت المعد لكل ما يتوقع
    2. يا من يرجَّى للشدائد كلها
    يا من إليه المشتكى والمفزع
    3. يا من خزائن {رزقه}(1) في قول: "كن"
    امنن فإن الخير عندك أجمع
    4. مالي سوى فقري إليك وسيلة
    {فبالافتقار}(2) إليك {فقري أدفع}(3)
    5. مالي سوى قرعي لبابك حيلة
    فلئن رددت فأي باب أقرع(4)
    6. {ومن الذي}(5) أدعو وأهتف باسمه
    إن كان فضلك عن {فقيرك}(6) يمنع
    7. حاشا {لمجدك}(7) أن {يقنِّط}(8) عاصياً
    الفضل أجزل والمواهب أوسع
    8. ثم الصلاة على النبي وآله
    خير الأنام ومن به يستشفع(9)
    أبيات مؤثرة و مبكية ..

    جزاك الله خيرًا على خدمتك لهذه المنظومة و إفادتنا به ..

    لقد دونتها في كناشتي ، وأردت قبل حفظها أن أسألك عن تشكيل كلمتين :
    الأولى : في البيت الثاني .. هل ( يُرجى ) بضم المثناة التحتانية وتشديد الجيم بالفتح ..أم ماذا ؟
    الثانية : في البيت السادس ( يمنع ) أهي مبنية للمجهول لنضم أولها أم لا فنفتحه ؟

    ولو تشكلها كلها يكون أفضل و أكمل لعملك ..

    فائدة :
    الرامهرمزي [م.الفاصل 608]
    : قال أصحابنا : ( إنما يُشكَل ما يُشكِل ).
    وقال العراقي :
    وينبغي إعجام مايستعجم* وشكل مايشكل لا مايفهم
    _ ولكن قال عياض ينبغي شكل مالا يشكل أيضًا ( لاسيما للمبتدئ فإنه لا يميز ما أشكل ممما لايشكل )الإلماع 150
    - و إذا حملنا الإشكال الذي ذكره الرامهرمزي وغيره على العموم [ سواء أ شكل على المنتهي أم المبتدئ ] صار القولان _في التحقيق _ متفقين .

    المرجع : زاد طالب العلم ..

    للفائدة أيضًا : سألت شيخي هل لي أن أناجي ربي بأبيات شعرية في صلاتي ؟
    فقال في نفسي شيء من ذلك يابنتي ...
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    جزاكم الله خيرًا أخي المُكرم ..
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة العلم مشاهدة المشاركة
    للفائدة أيضًا : سألت شيخي هل لي أن أناجي ربي بأبيات شعرية في صلاتي ؟
    فقال في نفسي شيء من ذلك يابنتي ...
    تأثرتُ من كلمتكِ غاية الأثر ..
    حفظكِ الله أُخيتي وحفظ شيخكِ ونفع بعلمه ..
    وأدعوكِ لحمد الله وشكره على هذه النعمة ..
    أن يسّر الله لكِ طلب العلم على يدي شيخ ..
    والحمد لله رب العالمين ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    846

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    بارك الله فيك أخي السكرن التميمي
    قناة روح الكتب على التيليجرام فوائد متجددة
    https://telegram.me/Qra2t

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طالبة العلم مشاهدة المشاركة

    للفائدة أيضًا : سألت شيخي هل لي أن أناجي ربي بأبيات شعرية في صلاتي ؟
    فقال في نفسي شيء من ذلك يابنتي ...
    شكر الله لك، كان في نفسي هذا السؤال لفترة وكنت أود سؤال المشايخ عنه .


    والمرجع المذكور : " زاد طالب العلم " أهو اسمٌ لكتاب أو المقصود خدمة الجوال ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    502

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الورقات مشاهدة المشاركة
    والمرجع المذكور : " زاد طالب العلم " أهو اسمٌ لكتاب أو المقصود خدمة الجوال ؟
    خدمة الجوال ..
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    502

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ربوع الاسـلام مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرًا أخي المُكرم ..

    تأثرتُ من كلمتكِ غاية الأثر ..
    حفظكِ الله أُخيتي وحفظ شيخكِ ونفع بعلمه ..
    وأدعوكِ لحمد الله وشكره على هذه النعمة ..
    أن يسّر الله لكِ طلب العلم على يدي شيخ ..
    والحمد لله رب العالمين ..
    الحمد لله على النعمة . أسأل الله لي ولكِ الثبات ..

    للفائدة :

    راجعي أختي الغالية _ كرمًا لا أمرًا_ هذا الرابط ( مشاركة رقم 10 ) ..
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=27592
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    وهناك قصيدة قريبة من هذه وهي " عائيةٌ " أيضا - إن صح التعبير - ( ابتسامة )

    مطلعها :
    يا من له تعنو الوجوه وتخشعُ * ولأمره كل الخلائقِ تخضعُ
    أعنو إليك بجبهةٍ لم أحْنِها * إلا لوجهك ساجداً أتضرعُ
    وإليك أبسط كف ذلٌ لم تكن * يوماً لغير سؤال فضلك تُرفعُ
    أنا من علمت المذنب العاصي الذي * عظمت خطاياه فجاءك يُهرعُ
    كم ساعة فرطت فيها مسرفاً * وأضعتُها في زائلٍ لا ينفعُ
    كم بتُ ليلي كله متثاقلا * وذوو التقى حولي قيامٌ رُكعُ
    كم بال في أُذنيَّ شيطانُ الكرى * فإذا الصباح على نؤوم يطلعُ
    كم زينت لي النفس سوء فعالها * فأطعتها ضعفا فبئس الطَـيِّعُ
    كم وسوس الخناس في صدري فلم * يجد الذي يعلو قفاه ويصفعُ
    كم أقرأ الايات لو نزلت على * شم الجبال رأيتَها تتصدعُ
    مالي أُردد وعدها ووعيدها * ما رق قلبي أو جرى لي مدمعُ
    كم من نفوسٍ بالهدى ذكرتُها * فمضت كما يمضي الجواد المسرعُ
    أيقظتها للخير حين تركتُني * في غفلة الدنيا أتيه وأرتعُ
    يا حسرتا ! أعظ الأنامَ فليتَني * نفسي وعظتُ فوعظ نفسيَ أنفعُ


    يارب حكمتك اقتضتني مذنباً * لأجيءَ بابك أستجيرُ وأضرعُ
    فترى عُبيدَك تائباً مستغفراً * وأراك غفاراً لذنب يَفظُعُ
    أنا إن عصيتُ فذاك مِن نقصي، ومَن * غير الأله له الكمال الأرفعُ ؟
    يارب أنت خلقتَني من طينةٍ * ومن الذي لأصوله لا ينزعُ ؟!
    لولا هداك ونفحةٌ عُلويةٌ * أودعتَها روحي لكان المصرعُ
    فبها أصول على الترابِ ترفُعاً * وبها أُحلقُ حين تصفو الأضلُعُ
    الطين يجذبُني إليه بشدةٍ ! * والروح تُصعِدُني إليك وترفعُ
    فإذا ارتقيتُ إلى رضاك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    253

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    وهناك قصيدة قريبة من هذه وهي " عائيةٌ " أيضا ( ابتسامة ) :


    يا من له تعنو الوجوه وتخشعُ * ولأمره كل الخلائقِ تخضعُ
    أعنو إليك بجبهةٍ لم أحْنِها * إلا لوجهك ساجداً أتضرعُ
    وإليك أبسط كف ذلٌ لم تكن * يوماً لغير سؤال فضلك تُرفعُ
    أنا من علمت المذنب العاصي الذي * عظمت خطاياه فجاءك يُهرعُ
    كم ساعة فرطت فيها مسرفاً * وأضعتُها في زائلٍ لا ينفعُ
    كم بتُ ليلي كله متثاقلا * وذوو التقى حولي قيامٌ رُكعُ
    كم بال في أُذنيَّ شيطانُ الكرى * فإذا الصباح على نؤوم يطلعُ
    كم زينت لي النفس سوء فعالها * فأطعتها ضعفا فبئس الطَـيِّعُ
    كم وسوس الخناس في صدري فلم * يجد الذي يعلو قفاه ويصفعُ
    كم أقرأ الايات لو نزلت على * شم الجبال رأيتَها تتصدعُ
    مالي أُردد وعدها ووعيدها * ما رق قلبي أو جرى لي مدمعُ
    كم من نفوسٍ بالهدى ذكرتُها * فمضت كما يمضي الجواد المسرعُ
    أيقظتها للخير حين تركتُني * في غفلة الدنيا أتيه وأرتعُ
    يا حسرتا ! أعظ الأنامَ فليتَني * نفسي وعظتُ فوعظ نفسيَ أنفعُ


    ***

    يارب حكمتك اقتضتني مذنباً * لأجيءَ بابك أستجيرُ وأضرعُ
    فترى عُبيدَك تائباً مستغفراً * وأراك غفاراً لذنب يَفظُعُ
    أنا إن عصيتُ فذاك مِن نقصي، ومَن * غير الأله له الكمال الأرفعُ ؟
    يارب أنت خلقتَني من طينةٍ * ومن الذي لأصوله لا ينزعُ ؟!
    لولا هداك ونفحةٌ عُلويةٌ * أودعتَها روحي لكان المصرعُ
    فبها أصول على الترابِ ترفُعاً * وبها أُحلقُ حين تصفو الأضلُعُ
    الطين يجذبُني إليه بشدةٍ ! * والروح تُصعِدُني إليك وترفعُ
    فإذا ارتقيتُ إلى رضاك فغايتي * وإذا حبطتُ فدائماً أتطلعُ

    ***

    هو الابتلاءُ عليه قام وجودُنا * وبه نُهيأُ للخلود ونُصنَعُ
    النار بالشهواتِ خُفت فتنةً * فليمرح الفُجارُ وليتمتعوا
    أما الجنانُ فإنها محفوفةٌ * بمكارهٍ تُدمي الفوائدَ وتوجِعُ
    الزادُ قلَّ ! والديار بعيدةٌ! * والظَهرُ نضوٌ ، والرفيقُ مضيَّعُ
    وهناك قُطاعُ الطريق طوائفاً * شتى، تُضِلُ عن المراد وتقطعُ
    إبليسُ يُغوي ، والهوى شَرَكٌ له * والعَيْشُ يُغري ، والأماني تخدعُ
    وهناك قُطاعٌ عُتاةٌ أعلنوا * حرباً تُخيفُ السائرينَ وتُفزِعُ !
    جرؤوا عليكَ ، وأنت تحلِمُ عنهمو ! * ولكل شيءٍ عند ربي مرجِعُ
    هذي الطريقُ وإنها لمخوفةٌ * ربِّ اهدني واعن ، عسى لا أُقطَعُ

    ***

    يارب عبدك عند بابك واقفٌ * يدعوك دعوة من يخاف ويطمعُ
    فإذا خشيتُ فقد عصيتُك جاهلاً * وإذا رجوتُ فإن عفوك أوسعُ
    يارب إن أكُ في الحقوقِ مفرطاً * فلأنتَ أبصرُ بالقلوب وأسمعُ
    بين الجوانحِ خافقٌ يهوى التُقى * ويضيق كُرهاً بالذنوبِ ويجزعُ
    ويُحب ذكرك ، والقلوب إذا خلتْ * من ذكر ربي فهو بُورٌ بْلقَعُ
    ولكم ذكرتُك خالياً فوجدتُني * والقلب في وجلٍ وعينيَ تدمعُ
    هل لي رجاءٌ إنني ممن دعوا * يوماً إليك وقال : توبوا وارجعوا ؟!
    وحملتُ مصباح الهدايةِ مرشداً * أهناك كالقرآن نورٌ يسطعُ ؟!
    ومشيتُ في ركب الهداةِ وإن أكن * وأبطئتُ في طلب الكمال ، وأسرعوا
    حسبي أُحِـبُّهُمُ وأقفوا خَطْوَهم * ولكم أرى حُب الأكابر يَشفعُ
    يارب مالي غير بابِك مفزعٌ * آوي إليه إذا يَعزُ المفزعُ
    مالي سوى دمعي إليك وسيلةٌ * وضراعتي، ولمن سوالك سأضرعُ؟!
    إن لم أقف في الباب راجيَ رحمةٍ * فلأيِّ بابٍِ غير بابك أقرعُ؟!
    إن لم يكن مني الذنوب ومنك أن * تعفو ، فأين اسمُ العفوِّ المُطمِعُ؟!
    أين الغفور؟ وأين رحمتهُ التي * وسعت جميع الخلق؟ أين الموسِعُ؟!
    هذا أوان العفو ، فاعفوا تفضلاً * يامن له تعنو الوجوه وتخشعُ



    وهذه القصيدة هي للدكتور يوسف القرضاوي ، أنشأها وهو معتقل اعتقالاً انفرادياً في مبنى المخابرات المصرية ، في صيف 1962 م ، وهي مذكوره في كتابه "ابتهالات ودعوات".


    ( عذرا لقد ضغطتُ على " أضف الرد " خطأً قبل أن أكمل مشاركتي !
    فليت أحد المشرفين يحذف المشاركة السابقة الناقصة ويُبقي هذه مشكوراً )

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    41

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    رائع .
    يبدو أنّ القصيدة ناقصة !
    أذكرُ فيه بيتاً : وإن حضرَ الإخوانُ للذكرِ والبُكا *** حضرتُ كأني لاعبٌ مُتفرِجُ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    552

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    بارك الله فيكم شيخنا ووفقكم لمرضاته على هذا الجهد الطيب وجعله الله في ميزان حسناتكم
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    بارك الله في الجميع واحدا واحدا، وجزاكم الله عني وعن إخوتكم خير الجزاء آمين

    وبالنسبة لطلبك أخيتي (طالبة العلم) فهو موجود في المرفق مشكولة مضبوطة.

    حفظكم الله تعالى جميعا
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    دار الممر
    المشاركات
    502

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    جزاك الله خير الجزاء على إجابتك لطلبي ... أسأل الله أن ينفع بك الإسلام والمسلمين ..
    فمن للأمةالغرقى إذاكناالغريقينا ***ومن للغايةالعظمى إذاضمرت أمانينا
    وداعاً ألوكتي


  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    404

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    أخي السكران التميمي.

    أبيات إيمانية صادقة العاطفة .. أسأل الله أن يجزيك على نقلها خير الجزاء ..

    ولكن؛ من باب زيادة الكمال لها وددت التنبيه على إحدى الأشطر غير المستقيمة ..

    وهو قول الشاعر: فبالافتقار إليك فقري أدفع ..

    لأن البيت من الكامل : (متفاعلن متفاعلن متفاعلن)..

    وقولك ذلك يلزم الكسر, لزيادة حرف قبل التفعيلة الأولى!..

    ولسلامة الشطر, يمكنك قول:
    بالافتقار إليك فقري يدفع

    شريطة أن تكون ألف ((الافتقار)) ألف قطع لا وصل .. وذلك جائز في الضرورات الشعرية!..


    بورك فيكم.
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر
    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر
    أبوالليث

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    171

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوالليث الشيراني مشاهدة المشاركة
    وهو قول الشاعر: فبالافتقار إليك فقري أدفع ..
    لأن البيت من الكامل : (متفاعلن متفاعلن متفاعلن)..
    وقولك ذلك يلزم الكسر, لزيادة حرف قبل التفعيلة الأولى!..
    ولسلامة الشطر, يمكنك قول:
    بالافتقار إليك فقري يدفع
    شريطة أن تكون ألف ((الافتقار)) ألف قطع لا وصل .. وذلك جائز في الضرورات الشعرية!..

    بورك فيكم.
    بارك الله فيكم
    - الوزن سليم بقوله (فبالافتقار). أعد النظر بارك الله فيك.
    - القصيدة (عينية) لا (عائية) كما قالت إحدى الأخوات الكريمات.

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    404

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    صدقت أخي عصام!..
    لم ألحظ ذلك إلا الآن..

    قرأتها بطريقة أوهمت الكسر.. القراءة الصحيحة لها على كتابة العروضيين: فَبِلِفْتقار..
    وأنا قرأتها: فبل افتقار

    مما أوهم الكسر,,

    أعتذر وأشكرك
    رجمت بشهب الحرف شيطانة الهوى..فخرت مواتا تشتـهـيها المقابـر
    ويممــت مجـدافاً تحـرك غيـلة..فحطمتـه هجـوا وإنـي لشـاعر
    أبوالليث

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    بوركـتم
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    ..جـزاك الله خيــــر..

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    217

    افتراضي رد: من أروع ما نظمه شاعر في مناجاة ربه (قد خدمتها بنفسي لنفاستها)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    هذه قصيدة ناجيت فيها ربي أن يعفو عني وأن يشفي ولدي الصغير (مصطفى)..
    يا رجائي

    إليـكَ إلَهي عُروجُ دعـائي
    فأنتَ مَلاذي ، وَ فِيكَ رَجائي

    إلَهي وقَصْدي ومالِكَ أمري
    وعِزِّي وَجَاهِي ورَحْبَ هنائي

    أنا نَبْـتةٌ صَنَـعَتْهَا يَـداكَ
    وَجُدْتَ بغَيْثٍ ، فكانَ نَمائي

    لكَ الفضلُ والحمدُ دوماً إلهي
    وذُلِّي وحُـبِّي وكلُّ انتمائي

    أنا الْمُذنبُ التائبُ الْمُستجيرُ
    بركنِـكَ يا أرحمَ الرُّحَـماءِ

    بُـلِيتُ ، ولكنَّـها نِعْمَـةٌ
    وقُـرْبَى إليْـكَ بزيِّ بَـلاءِ

    ورُبَّ ابتـلاءٍ عَطـاياهُ خيرٌ
    وعُقْباهُ نُعْمَى ، وحُسْنُ جزاءِ

    فيا وَاهِـباً كُلَّ خَيْرٍ وبَلوى
    لكَ الْحمْدُ ذا الْمَنِّ والابتلاءِ

    ويا سامِعاً كُلَّ بَثٍّ ونَجْوى
    إليْـكَ رَفَعْتُ أكُفَّ الدُّعـاءِ

    أمولايَ .. غُصْني الصَّغيرُ عليلٌ
    فَجُدْ يا رَجائي بغَيْثِ شـفاءِ

    فإنَّ الشِّـفاءَ شِـفاؤك ربِّي
    سَـرَى ، لَمْ يغادرْ خَيالاً لداءِ

    نَعَمْ قد سَرَى ، فهـذا يقيني
    وظَـنِّي بربِّي كَـريمِ العطاءِ

    بِمَـنِّك تَرْفَـعُ كُلَّ ابْتِـلاءٍ
    وإنْ شِئْتَ تشْـفِي بغيرِ دواءِ

    فأتمِمْ لغصني الصغيرِ الشِّـفاءَ
    يُسَـبِّحْ بِحمْـدِكَ أهلَ الثناءِ

    وصَلِّ إلهي وسَلِّمْ وبـارِكْ
    على الْمصطفى سَيِّدِ الأنبياءِ
    د. محمود (أبو سلمى المصري)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •