لم يخرج اي من صاحب الصحيحين روايات للشافعي و ابي حنيفة

يعود عدم تخريج البخاري و مسلم للشافعي لقرب عصره و عصريهما فوجد من شيوخ الشافعي و علو السند ما يغني عن ذلك.


خرج للشافعي ابو داود ثلات احديث و بن ماجة حديثين و النسائي في الكبرى حديثين كذلك

اما ابو حنيفة فلا نجده الا في حديث واحد عند النسائي في الكبرى

و هذه الاحاديث المخرجة لهما :


سنن أبي داود - كتاب المناسك
باب طواف القارن - حديث:‏1634‏
حدثنا الربيع بن سليمان المؤذن ، أخبرني الشافعي ، عن ابن عيينة ، عن ابن أبي نجيح ، عن عطاء ، عن عائشة ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لها : " طوافك بالبيت وبين الصفا والمروة يكفيك لحجتك وعمرتك " . قال الشافعي : كان سفيان ربما ، قال : عن عطاء ، عن عائشة ، وربما ، قال : عن عطاء أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعائشة رضي الله عنها


سنن أبي داود - كتاب الطلاق
أبواب تفريع أبواب الطلاق - باب في البتة
حديث:‏1899‏
حدثنا ابن السرح ، وإبراهيم بن خالد الكلبي أبو ثور ، في آخرين قالوا : حدثنا محمد بن إدريس الشافعي ، حدثني عمي محمد بن علي بن شافع ، عن عبد الله بن علي بن السائب ، عن نافع بن عجير بن عبد يزيد بن ركانة ، أن ركانة بن عبد يزيد طلق امرأته سهيمة البتة ، فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بذلك ، وقال : والله ما أردت إلا واحدة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " والله ما أردت إلا واحدة ؟ " ، فقال ركانة : والله ما أردت إلا واحدة ، فردها إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فطلقها الثانية في زمان عمر ، والثالثة في زمان عثمان ، قال أبو داود : " أوله لفظ إبراهيم ، وآخره لفظ ابن السرح " ، حدثنا محمد بن يونس النسائي ، أن عبد الله بن الزبير حدثهم ، عن محمد بن إدريس ، حدثني عمي محمد بن علي ، عن ابن السائب ، عن نافع بن عجير ، عن ركانة بن عبد يزيد ، عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا الحديث



أبي داود - كتاب الأقضية
باب القضاء باليمين والشاهد - حديث:‏3149‏
حدثنا أحمد بن أبي بكر أبو مصعب الزهري ، حدثنا الدراوردي ، عن ربيعة بن أبي عبد الرحمن ، عن سهيل بن أبي صالح ، عن أبيه ، عن أبي هريرة : " أن النبي صلى الله عليه وسلم قضى باليمين مع الشاهد " ، قال أبو داود : وزادني الربيع بن سليمان المؤذن في هذا الحديث ، قال : أخبرني الشافعي ، عن عبد العزيز ، قال : فذكرت ذلك لسهيل ، فقال : أخبرني ربيعة وهو عندي ثقة أني حدثته إياه ولا أحفظه قال عبد العزيز : " وقد كان أصابت سهيلا علة أذهبت بعض عقله ونسي بعض حديثه فكان سهيل ، بعد يحدثه عن ربيعة ، عن أبيه " ، حدثنا محمد بن داود الإسكندراني ، حدثنا زياد يعني ابن يونس ، حدثني سليمان بن بلال ، عن ربيعة ، بإسناد أبي مصعب ، ومعناه قال سليمان : فلقيت سهيلا فسألته ، عن هذا الحديث ، فقال : ما أعرفه فقلت له : إن ربيعة أخبرني به عنك ، قال : فإن كان ربيعة أخبرك عني فحدث به عن ربيعة عني

سنن ابن ماجه - كتاب الطهارة وسننها
باب ما جاء في مسح الرأس - حديث:‏431‏
حدثنا الربيع بن سليمان وحرملة بن يحيى ، قالا : أخبرنا محمد بن إدريس الشافعي ، قال : أنبأنا مالك بن أنس ، عن عمرو بن يحيى ، عن أبيه ، أنه قال لعبد الله بن زيد وهو جد عمرو بن يحيى هل تستطيع أن تريني ، كيف كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتوضأ ؟ فقال عبد الله بن زيد : " نعم ، فدعا بوضوء ، فأفرغ على يديه ، فغسل يديه مرتين ثم تمضمض ، واستنثر ثلاثا ، ثم غسل وجهه ثلاثا ، ثم غسل يديه مرتين مرتين إلى المرفقين ، ثم مسح رأسه بيديه ، فأقبل بهما وأدبر ، بدأ بمقدم رأسه ، ثم ذهب بهما إلى قفاه ، ثم ردهما حتى رجع إلى المكان الذي بدأ منه ، ثم غسل رجليه



سنن ابن ماجه - كتاب الفتن
باب شدة الزمان - حديث:‏4037‏
حدثنا يونس بن عبد الأعلى قال : حدثنا محمد بن إدريس الشافعي قال : حدثني محمد بن خالد الجندي ، عن أبان بن صالح ، عن الحسن ، عن أنس بن مالك ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : " لا يزداد الأمر إلا شدة ، ولا الدنيا إلا إدبارا ، ولا الناس إلا شحا ، ولا تقوم الساعة إلا على شرار الناس ، ولا المهدي إلا عيسى ابن مريم


السنن الكبرى للنسائي - كتاب السير
إصابة أولاد المشركين في البيات بغير قصد - حديث:‏8354‏
أخبرنا محمد بن العلاء قال : أخبرنا ابن إدريس ، عن مالك بن أنس ، عن الزهري ، عن عبيد الله بن عبد الله ، عن ابن عباس ، عن الصعب بن جثامة ، أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " لا حمى إلا لله ولرسوله ، وسئل عن القوم يبيتون فيصيبون الولدان " قال : " هم منهم


السنن الكبرى للنسائي - كتاب عشرة النساء
قرعة الرجل بين نسائه إذا أراد السفر - حديث:‏8659‏
أخبرنا الربيع بن سليمان قال : أخبرنا الشافعي قال : أخبرني عمي محمد بن علي بن شافع ، عن ابن شهاب ، عن عبيد الله ، عن عائشة قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد سفرا أقرع بين نسائه ، فأيتهن خرج سهمها خرج بها معه "


السنن الكبرى للنسائي - كتاب الرجم
من وقع على بهيمة - حديث:‏7103‏
أخبرنا علي بن حجر ، قال : أخبرنا عيسى بن يونس ، عن النعمان يعني أبا حنيفة ، عن عاصم هو ابن بهدلة ، عن أبي رزين ، عن عبد الله بن عباس ، قال : " ليس على من أتى بهيمة حد " قال أبو عبد الرحمن : هذا غير معروف والأول هو المحفوظ