الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

  1. #1

    افتراضي الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد
    فال البخاري في كتاب الخمس
    7 - باب: قول الله تعالى: {فأن لله خمسه وللرسول} /الأنفال: 41/.
    يعني: للرسول قسم ذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما أنا قاسم وخازن، والله يعطي).
    2950 - حدثنا عبد الله بن يزيد: حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال: حدثني أبو الأسود، عن ابن أبي عياش، واسمه نعمان، عن خولة الأنصارية رضي الله عنها قالت:
    سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (إن رجالا يتخوضون في مال الله بغير حق، فلهم النار يوم القيامة).
    المطلوب والمسؤل من حضرتكم
    التعريف الكامل لخولة الأنصارية
    ومع هذاأرجوالوضاحةل خولةأم صبيةالتي كتب لهاالحافظ في التقريب(بخ دق)
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

    السوال الثاني
    قال أبوداود
    في كتاب الجمعة
    229- باب الرجل يخطب على قوس
    1096ـ حدثنا سعيد بن منصور، ثنا شهاب بن خِرَاش، حدثني شعيب بن رُزَيْقِ الطائفي قال:
    جلست إلى رجل له صحبة من رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقال له الحكم بن حَزْنٍ الكُلَفِيُّ فأنشأ يحدثنا قال: وَفَدتُ إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم سابع سبعةٍ، أو تاسع تسعةٍ، فدخلنا عليه فقلنا: يارسول اللّه، زُرْنَاكَ فادْعُ اللّه لنا بخير، فأمر بنا، أو أمر لنا بشىء من التمر، والشانُ إذ ذاك دونٌ، فأقمنا بها أياماً شهدنا فيها الجمعة مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقام متَوَكِّئاً على عصاً أو قوس، فحمد اللّه وأثنى عليه كلماتٍ خفيفاتٍ طيباتٍ مباركاتٍ ثم قال: "أيُّها الناس: إنكم لن تطيقوا، أو لن تفعلوا كل ما أمرتم به، ولكن سددوا وأبشروا".
    قال أبو علي: سمعت أبا داود قال: ثبتني في شىء منه بعض أصحابنا، [وقد كان انقطع من القرطاس].

    المطلوب والمسؤل التعريف لتلميذأبي داود أبي علي اللؤلؤي المذكورفي هذاالحديث مع بيان أحواله التفصيلية
    وهكذاأحوال شعيب بن رزيق المذكورفي السند
    ومع هذاأرجو من حضرتكم أن تدلوني علي الطريقة الموافقةللسنة للخطيب أثناء إلقاء الخطبة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  2. #2

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمديامين منيرأحمدالقاسمي مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وبعد
    فال البخاري في كتاب الخمس
    7 - باب: قول الله تعالى: {فأن لله خمسه وللرسول} /الأنفال: 41/.
    يعني: للرسول قسم ذلك، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إنما أنا قاسم وخازن، والله يعطي).
    2950 - حدثنا عبد الله بن يزيد: حدثنا سعيد بن أبي أيوب قال: حدثني أبو الأسود، عن ابن أبي عياش، واسمه نعمان، عن خولة الأنصارية رضي الله عنها قالت:
    سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: (إن رجالا يتخوضون في مال الله بغير حق، فلهم النار يوم القيامة).
    المطلوب والمسؤل من حضرتكم
    التعريف الكامل لخولة الأنصارية
    ومع هذاأرجوالوضاحةل خولةأم صبيةالتي كتب لهاالحافظ في التقريب(بخ دق)
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    السوال الثاني
    قال أبوداود
    في كتاب الجمعة
    229- باب الرجل يخطب على قوس
    1096ـ حدثنا سعيد بن منصور، ثنا شهاب بن خِرَاش، حدثني شعيب بن رُزَيْقِ الطائفي قال:
    جلست إلى رجل له صحبة من رسول اللّه صلى الله عليه وسلم يقال له الحكم بن حَزْنٍ الكُلَفِيُّ فأنشأ يحدثنا قال: وَفَدتُ إلى رسول اللّه صلى الله عليه وسلم سابع سبعةٍ، أو تاسع تسعةٍ، فدخلنا عليه فقلنا: يارسول اللّه، زُرْنَاكَ فادْعُ اللّه لنا بخير، فأمر بنا، أو أمر لنا بشىء من التمر، والشانُ إذ ذاك دونٌ، فأقمنا بها أياماً شهدنا فيها الجمعة مع رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم فقام متَوَكِّئاً على عصاً أو قوس، فحمد اللّه وأثنى عليه كلماتٍ خفيفاتٍ طيباتٍ مباركاتٍ ثم قال: "أيُّها الناس: إنكم لن تطيقوا، أو لن تفعلوا كل ما أمرتم به، ولكن سددوا وأبشروا".
    قال أبو علي: سمعت أبا داود قال: ثبتني في شىء منه بعض أصحابنا، [وقد كان انقطع من القرطاس].
    المطلوب والمسؤل التعريف لتلميذأبي داود أبي علي اللؤلؤي المذكورفي هذاالحديث مع بيان أحواله التفصيلية
    وهكذاأحوال شعيب بن رزيق المذكورفي السند
    ومع هذاأرجو من حضرتكم أن تدلوني علي الطريقة الموافقةللسنة للخطيب أثناء إلقاء الخطبة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    أين أنتم ياأساتذتي تفضلواغلي بالأجوبة

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    أما بالنسبة لخولة الأنصارية:
    فقال ابن حجر في (الإصابة في تمييز الصحابة ج7/ص617):
    خولة بنت ثامر؛ قال علي بن المديني: هي بنت قيس بن قهد بالقاف، وثامر لقب. وحكى ذلك أبو عمر أيضا.
    ويقال: هما ثنتان، نعم الحديث الذي روي عن خولة بنت ثامر جاء عن خولة بنت قيس، قال أبو عمر: روى عنها النعمان بن أبي عياش؛ فذكر الحديث ولم يسق سنده. وأسنده ابن منده من وجهين عن أبي الأسود يتيم عروة عن النعمان أنه سمع خولة بنت ثامر الأنصارية تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن الدنيا خضرة حلوة وإن رجالا يخوضون في مال الله ومال رسوله بغير حق لهم النار يوم القيامة".
    وأخرجه الترمذي من طريق سعيد المقبري عن أبي الوليد سمعت خولة بنت قيس فذكر نحوه.
    وأخرجه البخاري عن المقبري عن سعيد بن أبي أيوب عن أبي الأسود فقال عن خولة الأنصارية ولفظه: "إن رجالا يتخوضون في مال الله بغير حق لهم النار"، كذا أخرجه بن أبي عاصم في الآحاد عن يعقوب بن حميد عن المقبري لم يسم أباها أيضا. والله أعلم

    وقال العيني في (عمدة القاري ج15/ص40):
    وخولة بفتح الخاء المعجمة بنت قيس بن قهد بن قيس بن ثعلبة الأنصارية، ويقال لها: خويلة، أم محمد. وهي امرأة حمزة بن عبد المطلب. وقيل: إن امرأة حمزة؛ خولة بنت ثامر بالثاء المثلثة الخولانية. وقيل: إن ثامر لقب لقيس بن قهد.
    قال علي بن المديني: خولة بنت قيس هي خولة بنت ثامر. وقال الترمذي: حدثنا قتيبة، حدثنا ليث، عن سعيد المقبري، عن أبي الوليد قال: سمعت خولة بنت قيس وكانت تحت حمزة بن عبد المطلب تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن هذا المال خضرة حلوة من أصابه بحقه بورك له فيه، ورب متخوض فيما شاءت نفسه من مال الله ورسوله ليس له يوم القيامة إلاَّ النَّار" هذا الحديث حسن صحيح وأبو الوليد اسمه عبيد سنوطا.
    قلت: وكذا أخرجه الطبراني من حديث جماعة عن المقبري. وأخرج الإسماعيلي، وأبو نعيم، والطبراني، والحميدي من حديث أبي الأسود عن ابن أبي عياش عن خولة بنت ثامر.
    وقد ذكرنا أن كنية خولة بنت قيس أم محمد، وقال أبو نعيم: ويقال أم حبيبة. وصحف ابن منده أم حبيبة بأم صبية، وتلك غير هذه، تلك جهينية وهذه أنصارية من أنفسهم. ووقع للكلاباذي أيضاً أن كنيتها أم صبية.
    وقال الدارقطني: لم يرو عن خولة بنت ثامر سوى النعمان بن أبي عياش الزرقي. وذكر أبو عمر الحديث في خولة بنت قيس عن عبيد سنوطاً، وبنت ثامر عن النعمان عنها.

    أما أم صبية:
    فقال ابن حجر في (الإصابة في تمييز الصحابة ج7/ص626):
    خولة بنت قيس أم صبية، بصاد مهملة ثم موحدة مصغرة مع التثقيل، أخرج الطبراني من طريق خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث الجهني عن سالم بن سرح مولى أم صبية بنت قيس، وهي خولة بنت قيس، وهي جدة خارجة بن الحارث أنه سمعها تقول: اختلفت يدي ويد رسول الله صلى الله عليه وسلم في إناء واحد. وأخرجه أبو نعيم من وجه آخر عن خارجة بن الحارث.
    وزعم ابن مندة أن أم صبية هي خولة بنت قيس بن قهد، ورد عليه أبو نعيم فأصاب، وقد فرق بينهما ابن سعد وغيره.

    وقال ابن سعد في (الطبقات الكبرى ج8/ص295):
    أم صبية خولة بنت قيس الجهنية، أسلمت وبايعت بعد الهجرة، وروت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث.

    وقال ابن حبان في (الثقات ج3/ص115):
    خولة أم صبية الجهنية بنت قيس وليست بامرأة حمزة بن عبد المطلب.

    أما بالنسبة لشعيب بن زريق:
    قال ابن حجر في (الإصابة في تمييز الصحابة ج3/ص398):
    شعيب بن زريق بتقديم الزاي المضمومة؛ الكلفي، بضم الكاف وفتح اللام. ذكره ابن قانع في الصحابة وساق من طريق شهاب بن خراش عن شعيب بن زريق الكلفي قال: قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يأيها الناس لن تطيقوا كل ما أمرتم به فسددوا ويسروا".
    قلت: هذا خطأ نشأ عن سقط، والصواب عن شعيب بن زريق الطائفي قال: كنت جالسا إلى رجل يقال له الحكم بن حزن الكلفي قال: قدمنا.. إلى آخره.
    كذلك أخرجه أبو داود وأبو يعلى وغيرهما، ومضى على الصواب في الحاء؛ فسقط من الطائفي إلى حزن، فصارت بن زريق الكلفي إلى آخره، فخرج من ذلك أن لشعيب صحبة؛ وليس كذلك، بل هو تابعي قليل الحديث صدوق، لم يرو عنه إلا شهاب.
    وقد أورده هو في حرف الحاء من وجه آخر عن شهاب بن خراش عن شعيب بن زريق سمعت شيخا يقال له الحكم بن حزن الكلفي له صحبة قال: قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث؛ وفي آخره وقال: "يأيها الناس لن تطيقوا.." فذكره.

    وقال الهروي في (مشتبه أسامي المحدثين ص163):
    شعيب بن زريق وشعيب بن رزيق: أحدهما: الطائفي الثقفي، روى عن الحكم بن حزن الكلفي، روى عنه شهاب بن خراش. والآخر: أبو شيبة الشامي، روى عن عطاء الخراساني، روى عنه الوليد بن مسلم ومعلى بن الفضل وبشر بن عمر الزهراني.

    أما اللؤلؤي:
    فقال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج15/ص307):
    الإمام المحدث الصدوق أبو علي محمد بن أحمد بن عمرو البصري اللؤلؤي.
    سمع من أبي داود السجستاني ويوسف بن يعقوب القلوسي والحسن بن علي بن بحر والقاسم بن نصر وعلي بن عبد الحميد القزويني.
    حدث عنه الحسن بن علي الجبلي والقاضي أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي وأبو الحسين الفسوي ومحمد بن أحمد بن جميع وجماعة.
    قال أبو عمر الهاشمي: كان أبو علي اللؤلؤي قد قرأ كتاب السنن على أبي داود عشرين سنة، وكان يدعى وراق أبي داود. والوراق في لغة أهل البصرة القارئ للناس، قال: والزيادات التي في رواية ابن داسة حذفها أبو داود آخرا لأمر رابه في الإسناد.
    توفي اللؤلؤي سنة ثلاث وثلاثين وثلاث مئة.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    1,663

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    اللؤلؤي هو احد رواة سنن ابي داود و هي المشتهرة اليوم ، المعروف ان سنن ابي داود عندها اكثر من رواية كرواية بن داسة و بن الاعرابي

  5. #5

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    أما بالنسبة لخولة الأنصارية:
    فقال ابن حجر في (الإصابة في تمييز الصحابة ج7/ص617):
    خولة بنت ثامر؛ قال علي بن المديني: هي بنت قيس بن قهد بالقاف، وثامر لقب. وحكى ذلك أبو عمر أيضا.
    ويقال: هما ثنتان، نعم الحديث الذي روي عن خولة بنت ثامر جاء عن خولة بنت قيس، قال أبو عمر: روى عنها النعمان بن أبي عياش؛ فذكر الحديث ولم يسق سنده. وأسنده ابن منده من وجهين عن أبي الأسود يتيم عروة عن النعمان أنه سمع خولة بنت ثامر الأنصارية تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن الدنيا خضرة حلوة وإن رجالا يخوضون في مال الله ومال رسوله بغير حق لهم النار يوم القيامة".
    وأخرجه الترمذي من طريق سعيد المقبري عن أبي الوليد سمعت خولة بنت قيس فذكر نحوه.
    وأخرجه البخاري عن المقبري عن سعيد بن أبي أيوب عن أبي الأسود فقال عن خولة الأنصارية ولفظه: "إن رجالا يتخوضون في مال الله بغير حق لهم النار"، كذا أخرجه بن أبي عاصم في الآحاد عن يعقوب بن حميد عن المقبري لم يسم أباها أيضا. والله أعلم
    وقال العيني في (عمدة القاري ج15/ص40):
    وخولة بفتح الخاء المعجمة بنت قيس بن قهد بن قيس بن ثعلبة الأنصارية، ويقال لها: خويلة، أم محمد. وهي امرأة حمزة بن عبد المطلب. وقيل: إن امرأة حمزة؛ خولة بنت ثامر بالثاء المثلثة الخولانية. وقيل: إن ثامر لقب لقيس بن قهد.
    قال علي بن المديني: خولة بنت قيس هي خولة بنت ثامر. وقال الترمذي: حدثنا قتيبة، حدثنا ليث، عن سعيد المقبري، عن أبي الوليد قال: سمعت خولة بنت قيس وكانت تحت حمزة بن عبد المطلب تقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن هذا المال خضرة حلوة من أصابه بحقه بورك له فيه، ورب متخوض فيما شاءت نفسه من مال الله ورسوله ليس له يوم القيامة إلاَّ النَّار" هذا الحديث حسن صحيح وأبو الوليد اسمه عبيد سنوطا.
    قلت: وكذا أخرجه الطبراني من حديث جماعة عن المقبري. وأخرج الإسماعيلي، وأبو نعيم، والطبراني، والحميدي من حديث أبي الأسود عن ابن أبي عياش عن خولة بنت ثامر.
    وقد ذكرنا أن كنية خولة بنت قيس أم محمد، وقال أبو نعيم: ويقال أم حبيبة. وصحف ابن منده أم حبيبة بأم صبية، وتلك غير هذه، تلك جهينية وهذه أنصارية من أنفسهم. ووقع للكلاباذي أيضاً أن كنيتها أم صبية.
    وقال الدارقطني: لم يرو عن خولة بنت ثامر سوى النعمان بن أبي عياش الزرقي. وذكر أبو عمر الحديث في خولة بنت قيس عن عبيد سنوطاً، وبنت ثامر عن النعمان عنها.
    أما أم صبية:
    فقال ابن حجر في (الإصابة في تمييز الصحابة ج7/ص626):
    خولة بنت قيس أم صبية، بصاد مهملة ثم موحدة مصغرة مع التثقيل، أخرج الطبراني من طريق خارجة بن الحارث بن رافع بن مكيث الجهني عن سالم بن سرح مولى أم صبية بنت قيس، وهي خولة بنت قيس، وهي جدة خارجة بن الحارث أنه سمعها تقول: اختلفت يدي ويد رسول الله صلى الله عليه وسلم في إناء واحد. وأخرجه أبو نعيم من وجه آخر عن خارجة بن الحارث.
    وزعم ابن مندة أن أم صبية هي خولة بنت قيس بن قهد، ورد عليه أبو نعيم فأصاب، وقد فرق بينهما ابن سعد وغيره.
    وقال ابن سعد في (الطبقات الكبرى ج8/ص295):
    أم صبية خولة بنت قيس الجهنية، أسلمت وبايعت بعد الهجرة، وروت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث.
    وقال ابن حبان في (الثقات ج3/ص115):
    خولة أم صبية الجهنية بنت قيس وليست بامرأة حمزة بن عبد المطلب.
    أما بالنسبة لشعيب بن زريق:
    قال ابن حجر في (الإصابة في تمييز الصحابة ج3/ص398):
    شعيب بن زريق بتقديم الزاي المضمومة؛ الكلفي، بضم الكاف وفتح اللام. ذكره ابن قانع في الصحابة وساق من طريق شهاب بن خراش عن شعيب بن زريق الكلفي قال: قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: "يأيها الناس لن تطيقوا كل ما أمرتم به فسددوا ويسروا".
    قلت: هذا خطأ نشأ عن سقط، والصواب عن شعيب بن زريق الطائفي قال: كنت جالسا إلى رجل يقال له الحكم بن حزن الكلفي قال: قدمنا.. إلى آخره.
    كذلك أخرجه أبو داود وأبو يعلى وغيرهما، ومضى على الصواب في الحاء؛ فسقط من الطائفي إلى حزن، فصارت بن زريق الكلفي إلى آخره، فخرج من ذلك أن لشعيب صحبة؛ وليس كذلك، بل هو تابعي قليل الحديث صدوق، لم يرو عنه إلا شهاب.
    وقد أورده هو في حرف الحاء من وجه آخر عن شهاب بن خراش عن شعيب بن زريق سمعت شيخا يقال له الحكم بن حزن الكلفي له صحبة قال: قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الحديث؛ وفي آخره وقال: "يأيها الناس لن تطيقوا.." فذكره.
    وقال الهروي في (مشتبه أسامي المحدثين ص163):
    شعيب بن زريق وشعيب بن رزيق: أحدهما: الطائفي الثقفي، روى عن الحكم بن حزن الكلفي، روى عنه شهاب بن خراش. والآخر: أبو شيبة الشامي، روى عن عطاء الخراساني، روى عنه الوليد بن مسلم ومعلى بن الفضل وبشر بن عمر الزهراني.
    أما اللؤلؤي:
    فقال الذهبي في (سير أعلام النبلاء ج15/ص307):
    الإمام المحدث الصدوق أبو علي محمد بن أحمد بن عمرو البصري اللؤلؤي.
    سمع من أبي داود السجستاني ويوسف بن يعقوب القلوسي والحسن بن علي بن بحر والقاسم بن نصر وعلي بن عبد الحميد القزويني.
    حدث عنه الحسن بن علي الجبلي والقاضي أبو عمر القاسم بن جعفر الهاشمي وأبو الحسين الفسوي ومحمد بن أحمد بن جميع وجماعة.
    قال أبو عمر الهاشمي: كان أبو علي اللؤلؤي قد قرأ كتاب السنن على أبي داود عشرين سنة، وكان يدعى وراق أبي داود. والوراق في لغة أهل البصرة القارئ للناس، قال: والزيادات التي في رواية ابن داسة حذفها أبو داود آخرا لأمر رابه في الإسناد.
    توفي اللؤلؤي سنة ثلاث وثلاثين وثلاث مئة.
    شكرا لك ... بارك الله فيك ... شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    من فضلك ياشيخ أتح لي فرصة التلمذة أمامك مشافهة ومعاينة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,088

    افتراضي رد: الأسئلة إلي المتخصصين في الحديث

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمديامين منيرأحمدالقاسمي مشاهدة المشاركة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ... شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    من فضلك ياشيخ أتح لي فرصة التلمذة أمامك مشافهة ومعاينة
    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    رفع الله قدرك، وأعلى ذكرك يا أخي العزيز (محمد يامين) ويعلم الله لأني أحقر من أن يؤخذ عني.
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم
    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •