جدول مصطلحات علماء الجرح والتعديل رحمهم الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: جدول مصطلحات علماء الجرح والتعديل رحمهم الله

  1. #1

    افتراضي جدول مصطلحات علماء الجرح والتعديل رحمهم الله

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الجدول آخر الصفحة في الملفات المرفقة

    جدول مصطلحات علماء الجرح والتعديل رحمهم الله
    المصطلح صاحبه المراد به ملاحظات
    يروي المناكير
    عام تقال في الذي يروي ما سمعه مما فيه نكارة، أي يروي عن شيخه أو من فوقه، وشيخه أو من فوقه هو يحدّث بالمناكير، فحدّث عنهم، إذًا معنى ذلك: أن هذا الراوي الذي روى تلكم المناكير عمن فوقه ليس من المبالغين في التنقي والتوقي إذًا: هل الحمل (يعني التأنيب) يكون على ذلكم الراوي أو على من فوقه؟؟
    على من فوقه
    هل هذا جرح؟
    لا.. ليس جرحًا
    الجرح ليس فيه هو
    في حديثه مناكير
    عام هذه اللفظة كثيرًا ما تقال فيمن تكون النكارة فيه جزمًا أو احتمالا هل هذا اللفظ جرح؟
    نعم.. لاشك
    ليس بقوي (نكرة) عام تنفي القوة مطلقًا، وإن لم تثبت الضعف مطلقًا. أي بين بين.
    ليس بالقوي (تعريف) عام تنفي الدرجة الكاملة من القوة، يعني هو قوي لكن ليس قويًا تمامًا. يقول النسائي: قولنا : ليس بالقوي ليس بجرح مفسد
    للضعف ما هو عام ليس ببعيد عن الضعف. أي في الحفظ
    إلى الصدق ما هو عام ليس ببعيد عن الصدق.
    تغيّر بأَخَرة عام = تغير حفظه وضبطُه، اختل ضبطه في آخر عمره، وآخر أمره.
    ضبطها: بأَخَرة - بآخِرِه – بآخِرَةٍ
    تعرف وتنكر عام يأتي مرة بالمناكير ومرة بالمشاهير، مرة بأشياء منكرة، ومرة بأشياء مشهورة.
    بصيغة الخطاب للمفرد المذكر
    نَزَكوه عام طعنوا فيه، أو تركوه وفرقٌ بينه وبين المتروك:
    (تركوه) معناها أن يكذب الرجل في أحاديث الناس، فهذا لا يحتج به وهي في المرتبة 4 من الجرح،
    هذه (نزكوه) تركوه ولكن ليس الترك الاصطلاحي، وهذه في المرتبة الأولى من الجرح ، يقبل في الشواهد والمتابعات،
    ليس بثقة ولا مأمون عام يتعين به الجرح الشديد
    (ليس بثقة) معروفة أنها جرح شديد، لكن قد يكون سياق اللفظ يدل على أنها لا يُعنى بها الجرح الشديد، فتنظر، ويحمل كل كلام على سياقه، فقد تأتي ولا يُعنى بها الجرح الشديد، كما ذكرنا في (ليس بشيء) وهذا قلنا نعرفه بالمقارنة مع أقوال الأئمة.
    متهم بالكذب عام يُطلق على الراوي في حالين هما:
    الأول: إذا تفرّد بروايةٍ ما يخالف بها أصول الدين وقواعده العامة، ولم يكن في الإسناد من يتهم به غيره.
    الثانية: إذا عُرف عنه الكذب في كلامه مع الناس وإن لم يظهر منه ذلك في الحديث النبوي.
    كذاب عام الإطلاق المشهور لهذه اللفظة ينصرف إلى مَن كذب النبي صلى الله عليه وسلم ولو مرة واحدة
    تنبيه: بعضهم يطلقون الكذب على من يهم ويخطئ في حديثه وإن لم يظهر منه أنه تعمّد ذلك، فقد نجد بعض المتعنتين يقولون: كذاب على مَن يخطئ في حديثه ، وإن لم يتعمّد لك، فعلى الإنسان أن يتنبه، وينظر ويقارن مع أقوال غيره من العلماء.
    فلان أوثق منه، ومثل: ليس مثل فلان، ومثل: فلان أحبّ إليّ منه عام تضعيف نسبي، وتوثيق نسبي، يعني يقارن بين اثنين، ليس مثل فلان إذًا هو أضعف.
    وقد يُسأل عن شخصين: ما تقول في محمد وعلي؟ فيقول: محمد ثقة، ويسكت، وحينما يُسأل عن محمد لوحده يقول: ضعيف جدًا، إذًا ما معنى قوله: محمد ثقة في المرة الأولى؟ هذا بالنسبة لعلي، فهو توثيق نسبي، فليُتنبّه.
    لا يصح عام يقولونها في الإسناد الذي فيه انقطاع ومجاهيل
    يغرب (مع جهالته وإقلاله في الحديث) عام يأتي بأحاديث لا يعرفها الناس
    معناها: تالف وإذا قيل فيه تالف
    يكون ممن لا يحتج به مطلقًا
    الثبْت
    عام أي الثابت القلب واللسان والكتاب والحجة.
    صالح، و: صالح الحديث عام مِن عادة علماء الحديث، إذا أطلقوا، وقالوا: صالح؛ فيراد بها الديانة، أي أمر العدالة.
    وإذا أرادوا بها الصلاحية في الحديث، فإنهم يقيدونها، فيقولون: صالح الحديث.
    ما أعلمُ به بأسًا عام من مراتب التعديل، وهي إما:
    أرفع من: لا بأس به
    أو نظيرها
    محلّه الصدق عام مرتبته مطلق الصدق، أي أنه بشكل عام: صدوق، لا يخرج عنه
    شيخ عام في الخامسة، فتكون في الشواهد والمتابعات ليست عبارة جرح، ولكنها أيضًا ليست عبارة توثيق، وبالاستقراء يلوح لك أنها ليس بحجة، فكلمة (شيخ) من جهة ليست توثيقًا، ومن جهة ليست جرحًا، ولكنه ليس بحجة.
    شيخ ابن أبي حاتم في المرتبة الثالثة: يكتب حديثه وينظر فيه
    رجل صالح الحديث عبد الرحمن بن مهدي الرجل الذي فيه ضعف وهو صدوق صالح الحديث وصدوق عند ابن مهدي سواء.
    اكتُبْ عنه مسلم ثقة
    حديثه ليس بشيء الشافعي بمعنى: كذاب عند غيره فهي من أشد مراتب الجرح
    كذا وكذا عبد الله بن أحمد كناية عمّن فيه لين يعني ضعف محتمل
    لا سبيل إليه أحمد بن سيار
    يريد بها أنه لا ينبغي الكلام فيه بمدح لضعف في الرواية ولا بقدحٍ لصلاحه في نفسه، فكأنه بين بين وأكثر الذين تكلموا فيه لم يقولوا تعمّد الكذب.
    أرجو أنه لابأس به ابن عدي أرجو أنه لا يتعمّد الكذب
    وهي مثل قوله: هو عندي من أهل الصدق يعني لم يتعمد الكذب
    ضعيف ابن معين ليس بثقة، لا تكتب حديثه الظاهر أنها جرح شديد عنده
    يكتب حديثه ابن معين أنه من جملة الضعفاء الذين يُكتَب حديثهم بالاعتبار مثلاً
    ليس بشيء ابن معين أ) إما أن يقصد ليس بشيء، أي قليل الحديث
    ب) وقد يقصد به ليس بشيء أي مجروح. أ) وهذا ليس جرحًا
    ب) أي الجرح
    ثقة ابن معين أ) ربما يُطلق كلمة ثقة على الثقة كما هو معلوم، أي كغيره، ب) لكن قد يطلق كلمة ثقة يريد بها أن الراوي لا يتعمّد الكذب
    ليس به بأس ابن معين ثقة
    فيه نظر البخاري يقتضي الطعن في صدق الراوي غالبًا، يعني في العدالة - هي من أشد الجرح في اصطلاحه في الأعمّ الأغلب
    - لا يقصد بـ: فيه نظر التضعيف الشديد دائمًا، لكن في الأعمّ الأغلب.
    - أحيانًا يأتي بلفظ: فيه نظر وحده، وأحيانًا يضيف إليها: في الأصل صدوق، فيترقى.
    فيه نظر، وفي الأصل صدوق البخاري تعبيره هنا في الأصل صدوق خفف وطأة: فيه نظر، يعني هو ضعيف لكنه ليس شديد النظر
    في حديثه نظر البخاري متهم واهٍ.
    في إسناده نظر البخاري أنه لم يسمع من مثل ابن مسعود وعائشة وغيرهما، لا لأنه ضعيف عنده
    ليس بالقوي البخاري ضعيف
    منكر الحديث البخاري لا تحلّ الرواية عنه
    سكتوا عنه البخاري = قال الذهبي: ظاهرها أنهم ما تعرضوا له – أي العلماء – بجرح ولا تعديل، وعلمنا مقصده بالاستقراء أنها بمعنى: تركوه.
    قال ابن كثير كلامًا جميلاً: البخاري إذا قال في الرجل: سكتوا عنه أو: فيه نظر؛ فإنه يكون في أدنى المنازل وأردئها عنده، ولكنه لطيف العبارة في التجريح".
    صدوق أبو حاتم لا تقل عنده عن كلمة ثقة عند غيره أبو حاتم معروف بالتشدد
    لا بأس به أبو حاتم ثقة
    يكتب حديثه أبو حاتم هذه اللفظة ليست بصيغة توثيق ولا هي بصيغة إهدار (أي لا نتركه بمرة، بل هو بين بين، أي من الضعيف الحتمل، ليس بحجة تمامًا، لكن ممكن في الشواهد والمتابعات).
    لا يحتج به أبو حاتم كانوا قومًا لا يحفظون فيحدّثون بما لا يحفظون فيغلطون، ترى في أحاديثهم اضطرابًا ما شئتَ". كلام طيب لابن تيمية في "مجموع الفتاوى" (ج 24) حول هذا الاصطلاح:
    "وأما قول أبي حاتم: يكتب حديثه ولا يحتج به؛ فأبو حاتم يقول مثل هذا لكثير من رجال الصحيحين (مع أنهم تجاوزوا القنطرة) وذلك أن شرطه في التعديل صعب، والحجة في اصطلاحه ليس هو الحجة في اصطلاح جمهور أهل العلم". اهـ
    يكتب حديثه ولا يحتج به أبو حاتم صدوق ليس بحافظ، يحدّث بما لا يتقن حفظه، فيغلط ويضطرب
    يكتب حديثه ولا يحتج به، فهو دون صدوق.
    غالبًا إذا قيل في الرجل يكتب حديثه ولا يحتج به يعني يُكتب للاعتبار، أي يقوّى بغيره، لكن لا يحتج به كأن يكون صحيحًا أو حسنًا؛ لا، بل تبحث له متابعات وشواهد.
    ليّن الدارقطني "لا يكون ساقطًا متروك الحديث، لكن يكون مجروحًا بشيء لا يسقط عن العدالة". يعني يكون في الشواهد والمتابعات، وهو في المرتبة الأولى من الجرح.
    فلان أعور بين عميان الدارقطني هذا الراوي وإن كان فيه ضعف ما فهو أحسن حالاً ممن معه من الضعفاء في ذلك الإسناد.
    فلان يعتبر به الدارقطني أي من جملة الضعفاء لكنه صالح للاعتبار بحديثه أي للشواهد والمتابعات
    فلان لا يعتبر به
    الدارقطني أي ضعيف جدًا لا يصلح للاعتبار
    رديء المذهب الجوزجاني يقصد به المتشيعة، وإن كان تشيعه خفيفًا
    ألفاظ قليلة الاســـتعمال أو نادرة الورود:
    الميزان كناية عن قوة الحفظ والضبط
    سداد من عيش أو: سداد من عوز يوحي بأنه في أدنى مراتب التوثيق، أي أنه بالكاد تقوّى
    كان فسْلاً الرجل النذل الذي لا مروءة له.
    ليس من جِمال المحامل. كناية عن الضعف، لكنه ضعف يسير
    لا يُكتب عنه إلا زحفًا أي مَن أراد أن يتكلف الكتابة عنه؛ فلا بأس، كالذي يمشي زحفًا، فهذا من ألفاظ التضعيف، وكأنها شديدة.
    مُودٍ بمعنى: هالك، مِن: أودى فلانٌ إذا هَلَكَ.
    مؤَدٍّ حَسَنُ الأداء
    يَزْرِفُ في الحديث معناها: يكذب
    حاطب ليل كناية عن عدم الانتقاء، وهذا يعتري المكثر في الرواية، والمكثر في الكتابة.
    دروس لأبي عاصم عبد الله الغامدي
    إعداد بعض طلبة العلم جزاهم الله خيرا
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •