تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 30

الموضوع: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    227

    افتراضي تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين
    إن الحمد لله , نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ,وسيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل الله فلا هادي له, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ؛ وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد :
    مما لا شك فيه تأثر المتكلمين بالفلاسفة ؛ وتأثر الفلاسفة المسلمين بفلاسفة اليونان وهذه بعض النقولات عن فلاسفة المسلمين نقارن بينها وبين بعض آراء المتكلمين ونثبت كيف انبثقت كثير من آراء المتكلمين من الفلاسفة .
    أقوال الفلاسفة المسلمين في الرب سبحانه وتعالى
    قال أبو يوسف يعقوب بن اسحق الكندي: إن الله تبارك وتعالى أزلي واحد بإطلاق لا يسمح بأية كثرة، ولا تركيب، ولا ينعت ولا يتصف بأية مقولة، ولا يتحرك، وهو وحدة محضة، وعنه تصدر كل وحدة وكل ماهية، وهو الخالق والمبدأ لكل حركة .
    وقال أبو نصر محمَّد بن محمَّد طرخان الفارابي : إن الله تبارك وتعالى هو واجب الوجود، وهو قائم بذاته منذ الأزل لا يعتريه تغير من حال إلى حال، وهو عقل محض، وخير محض، ومعقول محض، وعاقل محض، وهو العلة الأولى لسائر الموجودات، وتعينه هو تعين ذاته، وهو إذا وصف بصفات فإنها لا تدل على المعاني التي جرت العادة أنها تدل عليها، وهي صفات مجازية لا يدرك كنهها إلا بالتمثيل .
    وقال ابن سينا: إن الله تبارك وتعالى واجب الوجود، ووجوده عين ماهيته، وهو واحد لا كثرة في ذاته بوجه، ولا تصدر عنه الكثرة، وهو عقل محض لا جنس له، ولا ماهية له، ولا كيفية ولا كمية، ولا أين له، ولا متى، ولا ندَّ له، ولا شريك، ولا ضد له، ولا حد له، ولا برهان عليه، وهو يستحيل عليه التغير، وهو مبدأ كل شيء، وليس هو شيئاً من الأشياء بعده، وهو لا يتحرك وإنما يحرك غيره على طريقة تحريك المعشوق لعاشقه .
    وهو يرى أن الله لا يوصف إلا بالسلب أو الإضافة أو مركب منهما .
    عن كتاب أقوال الفلاسفة في توحيد الربوبية للدكتور سعود الخلف
    أهم مسائل هذه الأقوال
    1- قول الكندي : أزلي واحد بإطلاق لا يسمح بأية كثرة .
    فقوله" بإطلاق" يحتمل أن الله فقط موجود في الأذهان لا حقيقة له في خارج الذهن وقوله :"لا يسمح بأي كثرة" تأكيد ما يعتقده بعض الفلاسفة أن الله لا وجود لها في الخارج فلا يتصف بصفة ولا نعت ؛ ومن مثل هذا القول دخل على المعتزلة القول بأن إثبات الصفات يستلزم الكثرة أو تعدد القدماء فلنفي الكثرة نفوا صفات ونعوت الرب سبحانه .
    2- ومما يأكد ذلك قوله بعد ذلك " ولا ينعت ولا يتصف بأية مقولة" فالله غير متصف بصفة من الصفات أو النعوت فهو وجود مطلق ؛ غير متحقق إلا في الأذهان ولذلك قال بعد ذلك " وهو وحدة محضة" .
    3- وقوله : "ولا تركيب" من مثل هذا القول دخلت شبهة نفي الصفات الخبرية لله تعالى ؛ لأن في نظرهم إثباتها يستلزم الجسمية والتركيب وهذه من صفات الأجسام فما يفهم منه التركيب ينفى عن الله سبحانه فنفى الأشاعرة لأجل شبهة التركيب الصفات الخبرية ونفى المعتزلة صفات ونعوت الرب ونفى لأجلها الجهمية الأسماء والصفات .
    4- وقوله : " ولا يتحرك" نفي للصفات الفعلية لله سبحانه وتعالى ؛ وبذلك قالت الجهمية والمعتزلة والأشاعرة وغيرهم من الفرق الكلامية لاستلزام إثبات الحركة والفعل الحدوث وذلك من صفات الممكنات .
    5- وقول الفارابي " لا يعتريه تغير من حال إلى حال" كذلك نفي لقيام الصفات الاختيارية بالله سبحانه وتعالى لأنه يلزم من قيامها به التغير والتحول من حال إلى حال .
    6- وقوله " وهو عقل محض، وخير محض، ومعقول محض، وعاقل محض" وهم يريدون بذلك نفي الكثرة عن الله ونفي الإثنينية عنه سبحانه وأنه ذات مجردة ؛ وهذا يستلزم نفي الصفات عنه سبحانه وقولهم هو عاقل ومعقول يشبه قول الأشاعرة الفعل هو المفعول ؛ ومؤداه نفي الصفات الفعلية عن الله .
    7- وقوله : وهو إذا وصف بصفات فإنها لا تدل على المعاني التي جرت العادة أنها تدل عليها" وهو يشبه قول بعض المتكلمين في القول بالتفويض ؛ وعدم معرفة المعاني التي خاطبنا الله بها وهذا هو مذهب التجهيل ؛ وكذلك يشبه قول المعتزلة في إثبات الأسماء دون الصفات سميع بلا سمع بصير بلا بصر .
    8- وقد أكد هذا بقوله : "وهي صفات مجازية " أي لا حقيقة لها ولا صدق لها وهذا هو الذي آلى إليه مذهب أهل التعطيل .
    9- وقول ابن سينا " ووجوده عين ماهيته" يحتمل الوجود الذهني فقط فلا مصداق ولا حقيقة لهذا الوجود لأن الماهية تعلقها بالذهن والوجود تعلقه بالخارج ؛ والذهن يفرض المستحيل والعدم ؛ وهذا قريب من قول بعض المتكلمين في تشبيهه بالمعدوم لا فوق ولا يرى في جهة ..إلخ .
    10- وقوله : وهو واحد لا كثرة في ذاته بوجه، ولا تصدر عنه الكثرة" وهو هو قول فلاسفة اليونان الواحد لا يصدر عنه إلا واحد ؛ وترتب على ذلك نفي صفات الله سبحانه وتعالى لأن إثباتها يستلزم الكثرة كما تقدم .
    11- وقوله : "ولا ماهية له، ولا كيفية" وهذا هو مآل أهل التعطيل من الجهمية والمعتزلة والأشاعرة وغيرهم من الفرق الكلامية .
    12- وقوله : ولا أين له " نفي لصفة العلو لله تعالى .
    وكذلك وقوله : ولا حد له، ولا برهان عليه، وهو يستحيل عليه التغير .
    نفي لعلوه سبحانه وإثبات الكيفية له سبحانه والذي مآلها نفي لحقيقته ووجوده ؛ ونفي الاستحالة المراد بها نفي الصفات الاختيارية والفعلية له سبحانه وأكد ذلك بقوله "لا يتحرك" .
    يتلخص من ذلك
    1- بيان فضل طريقة السلف الصالح أهل السنة والجماعة الذين يسلكون في طريقة بحثهم الكتاب والسنة ؛ وبيان ضلال طريقة الفلاسفة التي مردها إلى زنادقة اليونان التي لا يخلوا كلامهم من تعقيد وتشويش .
    2- بيان مدى تأثر المتكلمين بأسلافهم من الفلاسفة المنتسبين إلى الإسلام ومدى تأثر أولئك بضلال اليونان .
    والحمد لله رب العالمين .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    214

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    أحسن الله إليك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    227

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    جزاك الله خيرا

  4. #4
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الباسط بن يوسف الغريب مشاهدة المشاركة
    تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين
    إن الحمد لله , نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ,وسيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل الله فلا هادي له, وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ؛ وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد :
    مما لا شك فيه تأثر المتكلمين بالفلاسفة ؛ وتأثر الفلاسفة المسلمين بفلاسفة اليونان وهذه بعض النقولات عن فلاسفة المسلمين نقارن بينها وبين بعض آراء المتكلمين ونثبت كيف انبثقت كثير من آراء المتكلمين من الفلاسفة...
    شكر الله لكم شيخ عبدالباسط مواضيعكم المتميِّزة المحكمة، وأسأل الله تعالى أن يستعملكم في طاعته ويسدَّد أمركم.
    استفدُّت كثيرًا من هذا الموضوع، غير أنَّي قد قرأت غير مرَّة في غير كتاب للإمام ابن تيمية رحمه الله أنَّ الفلاسفة كابن سينا والفارابي ومن نحوا نحوهما أخذوا التعطيل من الجهميَّة ومن نحا نحوهم وليس العكس..
    وثَمَّ تعقيب أعوج إليه، ولعلِّي أراجع كتبي وأنقل منها ما تيسَّر..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الباسط بن يوسف الغريب مشاهدة المشاركة
    عن كتاب أقوال الفلاسفة في توحيد الربوبية للدكتور سعود الخلف...

    هل أجد عند أحد الأفاضل هذا الكتاب مصوَّرًا pdf.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    805

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    كل المسائل التي أوردها الشيخ عبد الباسط -زاده الله بسطة في الخيرات- مبناها، والله أعلم: مبدأ مخالفة الله للحوادث، وهل هذا المبدأ يقتضي المخالفة من كل الوجوه؟ أم في وجوه دون بعض؟ أم في الحقيقة دون التسمية؟ أم في حقيقة الذات دون حقيقة جنس الصفات والأفعال؟
    ولهذا وقع التصريح بحقيقة بعض الصفات والأفعال مشفوعًا بالتحفُّظ على الخوض في كيفيتها.
    والله أعلم.

  6. #6
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    تأملت قول ابن سينا:
    وهو واحد لا كثرة في ذاته بوجه، ولا تصدر عنه الكثرة، وهو عقل محض لا جنس له، ولا ماهية له، ولا كيفية ولا كمية، ولا أين له، ولا متى، ولا ندَّ له، ولا شريك، ولا ضد له، ولا حد له، ولا برهان عليه، وهو يستحيل عليه التغير
    فوجدتني أقول في نفسي: فبالله أي شيء كنت تعبد يا ابن سينا؟؟؟..
    غاية نحلتك أن تقول: "الله تبارك وتعالى لا حقيقة له"!!!!
    إنه الإلحاد المحض ولا حول ولا قوة إلا بالله.
    وقوله " وهو عقل محض، وخير محض، ومعقول محض، وعاقل محض" وهم يريدون بذلك نفي الكثرة عن الله ونفي الإثنينية عنه سبحانه وأنه ذات مجردة ؛ وهذا يستلزم نفي الصفات عنه سبحانه وقولهم هو عاقل ومعقول يشبه قول الأشاعرة الفعل هو المفعول ؛ ومؤداه نفي الصفات الفعلية عن الله
    صدقتم .. والعجب أن القوم لا يدركون أنهم بأمثال هذه التراكيب يصفون الرب جل وعلا، بل إنهم يثبتون له صفات عدة من عندهم، فقوله "عاقل" - مثلا - هذه صفة، وقوله معقول كذلك مثلها، وقوله "خير" صفة ثالثة، فها هو ذا قد عدد لله الصفات، فهل تعددت بذلك عنده القدماء ولزم أن تتعدد الذات؟؟ أبطل كلامه إذن ووقع في التناقض!
    ------------
    قولكم
    وقوله :"لا يسمح بأي كثرة" تأكيد ما يعتقده بعض الفلاسفة أن الله لا وجود لها في الخارج فلا يتصف بصفة ولا نعت ؛
    لعل فيه سقطا:
    وقوله :"لا يسمح بأي كثرة" تأكيد ما يعتقده بعض الفلاسفة أن صفات الله لا وجود لها في الخارج فلا يتصف بصفة ولا نعت ؛
    بارك الله فيكم ونفع بكم
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    ان جل هذه التعريفات مترشح من بعض كلام علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) في نهج البلاغة. واليكم هذا النص:

    "أول الدين معرفته و كمال معرفته التصديق به. و كمال التصديق به ‏توحيده. و كمال توحيده الإخلاص له. و كمال الإخلاص له نفي ‏الصفات عنه. لشهادة كل صفة أنها غير الموصوف, و شهادة كل‏ موصوف أنه غير الصفة. فمن وصف الله سبحانه فقد قرنه. و من قرنه فقد ثناه. و من ثناه فقد جزأه. و من جزأه فقد جهله. و من جهله فقد أشار إليه. و من أشار إليه فقد حده. و من حده‏ فقد عده. و من قال: "فيم" فقد ضمنه. و من قال: "علام" فقد أخلى‏ منه. كائن لا عن حدث. موجود لا عن عدم. مع كل‏ شي‏ء لا بمقارنة. و غير كل شي‏ء لا بمزايلة. فاعل لا بمعنى الحركات‏ و الآلة. بصير إذ لا منظور إليه من خلقه. متوحد إذ لا سكن‏ يستأنس به و لا يستوحش لفقده." الخ...

  8. #8
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفارابي التلميذ مشاهدة المشاركة
    ان جل هذه التعريفات مترشح من بعض كلام علي بن أبي طالب (رضي الله عنه) في نهج البلاغة. واليكم هذا النص:
    "أول الدين معرفته و كمال معرفته التصديق به. و كمال التصديق به ‏توحيده. و كمال توحيده الإخلاص له. و كمال الإخلاص له نفي ‏الصفات عنه. لشهادة كل صفة أنها غير الموصوف, و شهادة كل‏ موصوف أنه غير الصفة. فمن وصف الله سبحانه فقد قرنه. و من قرنه فقد ثناه. و من ثناه فقد جزأه. و من جزأه فقد جهله. و من جهله فقد أشار إليه. و من أشار إليه فقد حده. و من حده‏ فقد عده. و من قال: "فيم" فقد ضمنه. و من قال: "علام" فقد أخلى‏ منه. كائن لا عن حدث. موجود لا عن عدم. مع كل‏ شي‏ء لا بمقارنة. و غير كل شي‏ء لا بمزايلة. فاعل لا بمعنى الحركات‏ و الآلة. بصير إذ لا منظور إليه من خلقه. متوحد إذ لا سكن‏ يستأنس به و لا يستوحش لفقده." الخ...
    الكلام في وضع كتاب نهج البلاغة على عليٍّ ررر وكذبه عليه معلومٌ لا يحتاج إلى توضيح وبيان.
    ثم إنَّ علائم الوضع من هذا النَّصِّ عليه ظاهرة؛ فبعض الألفاظ الحادثة فيه لم تتكلم به العرب (والصحابة خصوصًا) قبل دخول علم الكلام المحدث الذي تسرَّب إلى كثير من فرق الضلال المتكلمين، كالرافضة وغيرهم.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    مما لا شك فيه تأثر المتكلمين بالفلاسفة ؛ وتأثر الفلاسفة المسلمين بفلاسفة اليونان
    بارك الله في الشيخ المكرم..

    إن كانت الفلاسفة الملونة بالأحمر هي الإسلامية(وهذا مقصدك بدليل عبارتك الأخيرة) = فهذا خطأ..

    والمتكلمون (المعتزلة وتبعهم الأشاعرة) سبقوا الفلاسفة الإسلاميين للأخذ عن اليونان بل كانون أدق منهم نظراً في فهم كلام الفلاسفة في جليل الكلام ودقيقه..
    وإنما يفضل الفلاسفة بالتوفر والتخصص التام وعدم خلط كلام أرسطو بكلام فلاسفة النصارى والأفلوطونية الحديثة.

    بيان مدى تأثر المتكلمين بأسلافهم من الفلاسفة المنتسبين إلى الإسلام ومدى تأثر أولئك بضلال اليونان .

    فالصواب أن المعتزلة أسبق وأقدم من الفلاسفة الإسلاميين وليس العكس..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  10. #10
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    الحقيقة أنَّ التأثُّر من جهة العموم حاصل من الطَّرفين كل يأخذ من الآخر، في أبواب شتَّى.. ومنذ القدم فإنَّ أهل الباطل يأخذ بعضهم من بعض..
    لكن تعقبي السابق كان عن تأثُّر الفلاسفة المتأسْلِمين -كابن سينا والفارابي- بالمتكلمين لا العكس في التَّعطيل في الصفات على وجه التحديد.
    وبلا ريبٍ فإنَّ الشيخ يقصد الفلاسفة المتأَسْلِمين؛ لأنَّ الفلاسفة الأوائل كأرسطو ومن بعده كلامهم في الإلهيَّات (في كتابه ما بعد الطبيعة) قليلٌ أكثره خطأ، كما قال ابن تيمية.
    ولم يأخذ ابن سينا ولا المتكلمون هذا التعطيل الممزوج والمخلوط بين بدع من مصادر شتى من أرسطو؛ فهو لم يتكلم في مثل هذا فضلا أن يؤخذ عنه أويترك.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    أبا عاصم..

    تعقبي كان على صاحب الموضوع فقد قرأت كلامه فقط..ولم أكن قد قرأت كلامك ..

    والذي أراه : أنه لا يوجد تأثر من المتكلمين(المعت لة) بالفلاسفة الإسلاميين وإنما بدأ هذا التأثر من طبقة الرازي وما قبلها بقليل..

    أما التأثر القديم فهو تأثر المعتزلة بالفلسفة (خاصة فلسفة اليهود والنصارى في جليل الكلام وفلسفة اليونان في دقيق الكلام)

    أما تأثر الإسلاميين في الإلهيات فهو عندي أقله من المعتزلة وأكثره من فلسفة اليهود والنصارى..ومن بعد أرسطو..

    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  12. #12
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    بارك الله فيك..
    أمَّا أنَّ التأثر من المعتزلة المتأخرين بإخوانهم الفلاسفة المتأَسْلمين حاصل متأخرًا فهذا مما لا شك فيه؛ ولا أظنه محل نقاش؛ نظرًا لسبق ظهور المعتزلة زمنًا على المتأَسْلمين من الفلاسفة، وأين أوائل الفلاسفة المتأسلمين عند ظهور أوائل المعتزلة؟ لم يخلقوا بعدُ!
    وأمَّا تحديد ذلك التأثر بالرازي (الأشعري الجهمي!) أوقبله بقليل فليس عندي علمٌ به.
    وذكرك للرازي كأنَّك أردَّت به عموم المتكلِّمين لا المعتزلة، فإن كان كذلك فكتب الأشاعرة مليءٌ بنقل كلام الفلاسفة ونقضه، أوابتلاعه بلا شعور.
    وللحديث بقية صلةٍ.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    بوركت..

    1- عبارة الشيخ عبد الباسط توهم جعل الفلاسفة سلفاً للمتكلمين بإطلاق.
    2- كتب المعتزلة الخُلص بعد طبقة عبد الجبار لم تُحفظ..فالاعتزال المحض في هذه الطبقة ليس معي بينة على تأثره بالإسلاميين ..والاعتزال الشيعي غرق في فلسفة الإسلاميين ..يبقى الأشاعرة : وتأثرهم بالفلسفة الإسلامية مرتبطة بطبقة الرازي والطبقة التي قبله (في حدود نظري)..أما الصلة والنقل والتأثر المحدود فأقدم من ذلك في الأشاعرة..وإنما كان رافدهم وقتها : المعتزلة وفلسفات النصارى..

    تنبيه : كلامنا كله عن التأثر بفلسفة الإسلاميين..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    805

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله.
    ممّا أحفظه لشيخ الإسلام ابن تيمية: "المعتزلة مخانيث الفلاسفة، والأشاعرة مخانيث المعتزلة"، أو عبارة بهذا المعنى...
    والظنُّ أنّ حركة الفكر الفلسفي في التاريخ الإسلامي لم تبدأ إلا مع الكندي مسألة فيها نظر. بل تراث الكندي يؤكِّد أنه كان ثمرة لتمهيدات سبقته في البيئة العربية الإسلامية.
    وكذا الأمر بالنسبة للمعتزلة: واصل بن عطاء لم يكن متكلّمًا محضًا. والفكر المعتزلي لم يتشكَّل في قالب منهج متكامل إلا فيما بعد...
    ثم سؤال إلى الفاضل أبي فهر: وهل دقيق الكلام إلاّ مقدّمات منهجية لتقرير جليله؟
    بارك الله فيكم.

  15. #15
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    بالنسبة لكلام الشيخ الواحدي عن المعتزلة، فلا شكَّ أنَّ الأولية المطلقة في الظهور في بلاد المسلمين كانت للمعتزلة، وقد ذكر ابن تيميَّة رحمه الله الكلام عن أنَّ أوائل المعتزلة ما كانت عندهم هذه الفلسفات التي أخذها متأخروهم عن الفلاسفة المتأسلمين.
    وحتى تسمية أهل الكلام بهذا الاسم في أول الأمر لأنَّهم كانوا يطيلون الكلام في تقرير التوحيد الباطل، وليس لاشتغالهم بفلسفة اليونان.
    ولا شكَّ أنَّ الكلام عن تطوُّر المذاهب وتسلُّل ما لم يكن فيها عند متقدِّمي أئمَّتها أمرٌ ملحوظ ظاهرٌ في كثير من الفرق بل كلها، وهو ما ألمحتَ إليه في كلامك عن تشكل المنهج المتكامل.
    وأمَّا قضيَّة ظهور الحراك الفلسفي وبروزه فإنَّ تحقيق الأمر في كونه بدء كثمرة محتقرة أوصار ظاهرة عمَّت وصارت مدرسة لها رواد.

  16. #16
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    المعتزلة مخانيث الفلاسفة، والأشاعرة مخانيث المعتزلة
    لفظة الفلاسفة في كلام شيخ الإسلام هنا ليس المقصود منها فلاسفة المتأسلمين، فهؤلاء ظهروا متأخرا، ولكن فلاسفة اليونان وغيرهم من فلاسفة الأمم، فالفكر المعتزلي قام على محاولة "أسلمة" تلك الفلسفات الوافدة، ثم قام الفكر الأشعري بعد ذلك على محاولة "تسنين" فلسفات المعتزلة وتقريبها من طريقة السلف، ولهذا وصفهم ابن تيمية بهذا الوصف وعلى هذا التسلسل، والله أعلم.
    والذي يظهر لي أن اصطلاح الفلاسفة يحتاج إلى تحرير، فإن كان المراد بالفلاسفة = فلاسفة المتأسلمين (كما يظهر مما تفضل به الشيخ عبد الباسط) فإن القول بأخذ المتكلمين (المعتزلة والأشاعرة والجهمية وأضرابهم) التعطيل عن هؤلاء لا يكون مسلما له، وإن كان من متأخريهم من وجد في فلسفات أولئك مادة يستشربها ويعتضد بها في القول بالتعطيل (وهذا أمر لا عجب فيه فكلها روافد يأخذ بعضها من بعض)، وثبت التأثير والتأثر المتبادل في المتأخرين من الجانبين فإن هذا لا يقام به حجة في تعيين أول آخذ من الفريقين من الآخر.. أما إن كان المراد بالفلاسفة = فلاسفة الأمم السالفة من اليونان ونحوهم، فهذا ظاهر وهو محل اتفاق لا إشكال فيه.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    1- تأخر الفكر الفلسفي أي : في صورة الفلاسفة الإسلاميين؟،وإل ا فالاعتزال نفسه = تفلسف.وما يُشاع من قلة الفلسفة في كلام أوائل المعتزلة كواصل = ليس صحيحاً،غاية الأمر أن مباديء ذلك تحتاج لتحقيق.والإشكال هو الغفلة عن مرحلة التفلسف النصراني واليهودي ،والحال : أنها هي الرافد الأول للمعتزلة وإنما أتى التفلسف اليوناني بعدُ.
    2- جليل الكلام : هو الكلام في مسائل الفلسفة الإسلامية من الحديث عن الله وصفاته وأفعاله ومسائل النبوات والمعاد والإيمان والإمامة.
    3- دقيق الكلام : هو المسائل الفلسفية الصرفة التي اختلف فيها المعتزلة تبعاً لاختلاف الفلاسفة وحاولوا تخريجها وتفريعها على جليل الكلام.مثل الكلام في الجواهر والأعراض والتولد والكمون.والحركة والعلية.
    ودقيق الكلام جُعل مقدمة وأصلاً للكلام في جليل الكلام عند متوسطي المعتزلة كأبي الهذيل والنظام.أما المتقدمون كواصل وعمرو فلم يُحفظ عنهم كلام فيه.
    والله أعلم..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  18. #18
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,107

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    والإشكال هو الغفلة عن مرحلة التفلسف النصراني واليهودي ،والحال : أنها هي الرافد الأول للمعتزلة وإنما أتى التفلسف اليوناني بع
    صحيح، ولهذا عممت في مشاركتي الآنفة المراد بالفلسفة التي أخذ منها الاعتزال أصوله فقلت فلسفات الأمم السالفة، ومنها - بل لعل في مقدمها - فلسفة النصارى في الإلهيات، فقد كان كثير مما ذهب إليه المعتزلة والجهمية في الأسماء والصفات نابعا في الأصل من ردهم تجسيم النصارى ووثنيتهم الباردة .. فكان أن قابلوا غلو النصارى بغلو في الجهة المقابلة، ووجدوا في فلسفات اليونان مدادا ثريا لهذه المقابلة، إذ ما كانت فلسفات اليونان في زمانها إلا رد فعل لغلو الوثنيين أصحاب الملل اليونانية التي عاصرتها، فما هي إلا دولة الضلال والانحراف تتداولها الأمم مرارا وتكرار، اختلفت ألسنتهم وأزمنتهم وتشابهت قلوبهم وأفكارهم!
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  19. #19
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    ...
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    التأثُّر من جهة العموم حاصل من الطَّرفين كل يأخذ من الآخر، في أبواب شتَّى.. ومنذ القدم فإنَّ أهل الباطل يأخذ بعضهم من بعض..
    ...
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    لكن تعقبي السابق كان عن تأثُّر الفلاسفة المتأسْلِمين -كابن سينا والفارابي- بالمتكلمين لا العكس في التَّعطيل في الصفات على وجه التحديد.

    ....
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    الفلاسفة الأوائل كأرسطو ومن بعده كلامهم في الإلهيَّات (في كتابه ما بعد الطبيعة) قليلٌ أكثره خطأ، كما قال ابن تيمية.
    ولم يأخذ ابن سينا ولا المتكلمون هذا التعطيل الممزوج والمخلوط بين بِدَع من مصادر شتى من أرسطو؛ فهو لم يتكلم في مثل هذا فضلا أن يؤخذ عنه أويترك.
    ...

  20. #20
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: تدرج التعطيل من الفلاسفة إلى المتكلمين

    قال الشيخ ابن تيمية رحمه الله في الصَّفديَّة (2/178-179): "وهذا ابن سينا أفضل متأخريهم وهو الذي أخذ فلسفة الأوائل لخصها وضم إليها البحوث العقلية التي تلقاها عن المتكلمين من المعتزلة وغيرهم فزاد فيها ما يوافقها ويقويها بحيث صار لهم في الإلهيات كلام له قدر لا يوجد لمتقدميهم فصار أحسن ما عندهم من الإلهيات ما استفاده ابن سينا من كلام المتكلمين. والمواضع التي تخالف أصولهم وقد زل فيها المتكلمون صارت عمدة له في الرد على المتكلمين..
    والمتكلِّمون المعتزلة لهم مواضع أخطأوا فيها وشاركهم الفلاسفة فيها فصارت الفلاسفة تحتج بها عليهم كنفي الصفات ولهم مواضع انفردوا بالخطأ فيها دون غيرهم من المسلمين والفلاسفة فاستطالت بها عليهم الفلاسفة كقولهم إن المحدث لا يحتاج إلى الفاعل إلا في حال حدوثه لا في حال بقائه وقولهم إن القادر المختار يرجح أحد مقدوريه على الآخر بلا مرجح وقولهم إن الممكن يترجح أحد طرفيه إذا كان الوجود أولى به من العدم وإن لم ينته إلى حد الوجود.
    فهذه الأمور ونحوها من كلام القدرية التي خالفهم فيها أهل السنة وجمهور المسلمين هي مما طوَّلت لسانه عليهم واشتركوا هم وهم في نفي الصفات وسلك ابن سينا فيها مسلكا فمن تدبر كلامه وجده مشتقا من كلامهم إذ كلام قدماء الفلاسفة في ذلك نزر قليل ولم يصر للقوم كلام يعتد به في الإلهيات إلا بسبب ابن سينا وأمثاله بما استفاده من مبتدعة المسلمين
    ولهذا لم يكن أولئك يسمون هذا العلم الإلهي وإنما يسمونه علم ما بعد الطبيعة باعتبار وجوده أو علم ما بعد الطبيعة باعتبار معرفته وهو كلام في الوجود المطلق ولواحقه كالواحد ولواحقه وكتقسيم ذلك إلى الجوهر والعرض وكتقسيم العرض إلى الأجناس التسعة...".

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •