وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

  1. #1
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    جاء في مجموع فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله:
    سئل عن لبس القَبَاء فى الصلاة إذا أراد أن يُدخِلَ يديه (كذا في الفتاوى ولعل الصواب: ألا يدخل يديه) فى أكمامه هل يكره أم لا؟
    فأجاب: الحمد لله، لا بأس بذلك، فإنَّ الفقهاءَ ذكروا جوازَ ذلك، وليس هو مثل السدل المكروه، لما فيه من مشابهة اليهود، فإنَّ هذه اللبسة ليست من ملابس اليهود؛ والله أعلم.
    الفتاوى (22/122).


    وسئل: هل طرحُ القَبَاء على الكتفين من غير أن يُدخِلَ يديه فى أكمامه مكروه؟
    فأجاب: لا بأس بذلك باتفاق العلماء، والفقهاء قد ذكروا جوازَ ذلك، وليس هذا من السدل المكروه، لأنَّ هذه اللبسة ليست لبسة اليهود.
    الفتاوى (22/144).


    قال الدكتور ناصر بن محمد الغامدي:
    (هذا الذي ذكره شيخ الإسلام رحمه الله غريبٌ، لأنَّ هذه اللبسة تدخل في تعريف سَدل اليهود المنهي عنه، ولا أدري ما سبب التفريق عنده بينها وبين السدل، ولعله شاهدَ أنَّ اليهود لا يسدلون هكذا؛ فقالَ ما قال، والله أعلم بالصواب.
    علماً أنَّ هذه اللبسة يقع فيها كثيرٌ من المسلمين، خصوصاً المنتسبين للعلم والفقه، فترى أحدَهم يلبس عباءته مُسدِلاً إياها على كتفيه –أو على رأسه أحياناً- من غير أن يُدخِلَ يديه في أكمامها، وهذا من السدل المنهيِّ عنه حقيقةً.
    فالواجب التنبُّه لمثل هذا، والحذر من الوقوع فيه، فإنَّ الحقَّ أحقُّ أن يُتَّبَع).

    يُنظر: لباس الرجل، أحكامه وضوابطه في الفقه الإسلامي

    فما رأي الأفاضل في تعقيب الدكتور ناصر وفقه الله؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    142

    افتراضي

    السلام عليكم..
    كأنَّ شيخ الإسلام -رحمه الله- يحصره في باب التشبه ، وهو ما يُروى عن علي رضي الله عنه، وحيث إنَّ هذه اللبسة ليست من لِبَسِ اليهود فلا تدخل في النهي.
    وقد تبعه في أول كلامه د/ناصر-جزاه الله خيرا- ، ثم قال إنه لا يخرج عن السدل فلم يُحرِّر عبارته فيما يظهر لي.

    والله تعالى أعلم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    75

    افتراضي

    بارك الله فيكم ...
    جزاكم الله خيراً يا شيخ عبد الله، على لفت النظر إلى ما يمكن أن أسميه " ظاهرة " في أسلوب الإمام الكبير " ابن تيمية " ـ رحمه الله ـ، وهو إطلاق العبارات القوية في مواضع يحجم عنها غيره، مما يمكن أن يكون موضع مناقشة وبحث، وهو ضربٌ من القول لا يحسنه إلا من كان في مرتبة هذا الجهبذ، الذي هو نسيج وحده.

    وفهم هذه الطريقة يفيد صاحبه الاعتدال في البحث الفقهي، فلا ينحاز دائماً إلى هذا الإمام، كما لا ينحاز ضده، وكان بين ذلك قواماً، والأحسن المقارنة بين الأقوال للخروج بنظر معتدل، لعلي استرسلت وخرجت عن سياق الموضوع، فعذراً.

    وبالنسبة إلى المسألة: يبدو لي رأي الشيخ جيداً غاية، فإن النهي عن السدل معقول المعنى، ولا يمكن أن يكون تعبدياً محضاً، لأنه إما أن يُنهى عنه للتشبه باليهود، أو خشية انكشاف العورة، أو انكشاف أحد الكتفين، أو لعدم مباشرة أعضاء السجود للأرض، كما نصوا عليه في كتب الفروع واللغة.
    وطرح القباء على الكتفين لمن يلبس القميص أو الثوب المعروف عندنا تحته لا يشمله أحد المعاني المشار إليها، ففرق بين الرداء والقباء.
    فاليهود يسدلون الرداء، والقباء غير الرداء.
    والرداء الذي يلبسه من يرتدي الإزار فقط يخشى منه انكشاف جزء من العورة، أو أحد الكتفين.
    يبقى احتمال أن يكون الملتحف بالقباء، المدخل يديه فيه، لا يباشر الأرض بكفيه، وهو مكروه عند جماعة من الفقهاء، لكن هذه الصورة ليست بضربة لازب في مسألتنا، إذ من المعروف أن القباء ـ والمشلح أيضاً ـ يستقر على الكتفين، دون حاجة إلى إدخال اليدين لضم أطرافه، فيتوجه كلام أبي العباس ـ رحمه الله ـ، والله أعلم.

  4. #4
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    3,953

    افتراضي

    الأخ الحمادي : هل التصحيح المذكور أعلاه من عندك أم نقلته من كتاب
    بارك الله فيك

  5. #5
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفارس
    السلام عليكم..

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الشيخان الفاضلان الفارس وأبو عبدالله النجدي
    شكر الله لكما تعقيبكما، وجزاكما عني خيراً

    ظاهر كلام شيخ الإسلام يدلُّ على ما ذكرتما، فإنه بيَّن أنَّ هذا اللباس ليس من ملابس اليهود
    فهو يخصُّ السدلَ المنهيَّ عنه بما كان مطابقاً لفعل اليهود في نوع لباسهم، وطريقة لبسهم له.

    ولكن الإشكال ليس في اختيار شيخ الإسلام، وإنما في حكايته الاتفاق على الإباحة، وقد وجدتُ بعض الفقهاء من أتباع المذاهب الأربعة يذكرون كراهة سَدل القَبَاء؛ بوضعه على الكتفين من غير إدخال اليدين في الكمَّين؛ كما صرَّح به بعض الحنفية.

    وثمة مسائل تتعلق بالسدل:
    أولها/ تحرير المراد بالسدل المنهيِّ عنه، وأكثر الفقهاء يفسرونه بما سبق ذكره.
    ثانيها/ هل سَدلُ القَبَاء والعباءة كسَدل الرداء؟
    ثالثها/ النظر في صحة حديث النهي، والذي يظهر لي أنه لايصحُّ.


    وغرضي هنا هو تحرير حكاية شيخ الإسلام للاتفاق، وهل هذا الاتفاق سليمٌ من الاعتراض أو لا.




  6. #6
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن الزهراء
    الأخ الحمادي : هل التصحيح المذكور أعلاه من عندك أم نقلته من كتاب
    بارك الله فيك
    بل من تصويبي؛ حسب فهمي لكلامه رحمه الله، علماً أني لا أريد اللفظ الذي ذكرتُه بذاته، بل هو أو ما في معناه.


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    285

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    وفقكم الله وإشكالكم في محله وتصويبكم هو الصواب

    ليتكم تنقلون كلام العلماء الذين خالفوا شيخ الإسلام من الأحناف
    فإن كان في المسألة خلاف فعلا = فأحسن ما يفسر به لكلام أن يقال : إن شيخ الإسلام يتكلم عن مسألة لبس القباء يهذه الصفة من حيث الأصل لأنه من المعلوم إن كانت هذه اللبسة من لبس اليهود فإنها تحرم المشابهة في الصلاة وغيرها = فأراد الشيخ أن يبين أن العلماء متفقون على جواز هذه اللبسة في غير الصلاة
    وأما في الصلاة فكذلك ليست من السدل المكروه وهذا أمر ظاهر

    هذا ما يظهر لي لأول وهلة مع أن فيه بعدا ، ولهذا ليتكم تنقلون بعض النقول المخالفة

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    285

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    في صحة حديث النهي، والذي يظهر لي أنه لايصحُّ.
    أحسنتم
    وهذا هو رأي الإمام أحمد في رواية الخلال قال عن حديث السدل : ليس بصحيح الإسناد

  9. #9
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقرئ مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله وإشكالكم في محله وتصويبكم هو الصواب
    ليتكم تنقلون كلام العلماء الذين خالفوا شيخ الإسلام من الأحناف


    أحسن الله إليكم


    في البحر الرائق ج2/ص26
    قوله (وسدله) لنهيه عليه السلام عنه كما أخرجه أبو داود والحاكم وصححه
    يقال سدل الثوب سدلا من باب طلب إذا أرسله من غير أن يضم جانبه
    وقيل هو أن يلقيه على رأسه ويرخيه على منكبيه وأسدل خطأ
    كذا في المغرب
    وذكر في البدائع أن الكرخي فسره بأن يجعل ثوبه على رأسه أو على كتفيه ويرسل أطرافه من جوانبه إذا لم يكن عليه سراويل
    وعن أبي حنيفة أنه يكره السدل على القميص وعلى الإزار وقال لأنه صنيع أهل الكتاب
    فإن كان السدل بدون السراويل فكراهته لاحتمال كشف العورة عند الركوع وإن كان مع الأزار فكراهته لأجل التشبه بأهل الكتاب فهو مكروه مطلقا سواء كان للخيلاء أو لغيره للنهي من غير فصل أ.هـ
    وفي فتح القدير أن السدل يصدق على أن يكون المنديل مرسلا من كتفيه كما يعتاده كثير فينبغي لمن على عنقه منديل أن يضعه عند الصلاة ويصدق أيضا على لبس القباء من غير إدخال اليدين في كميه وقد صرح بالكراهة فيه أ.هـ
    وكذا صرح في النهاية بإدخال القباء المذكور في السدل وعزاه إلى مبسوط شيخ الإسلام والخلاصة لكن الذي في خلاصة الفتاوى المصلي إذا كان لابسا شقة أو فرجيه ولم يدخل يديه اختلف المتأخرون في الكراهة والمختار أنه لا يكره أ.هـ

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  10. #10
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المقرئ مشاهدة المشاركة
    أحسنتم
    وهذا هو رأي الإمام أحمد في رواية الخلال قال عن حديث السدل : ليس بصحيح الإسناد

    بارك الله فيكم
    وأعلَّه كذلك الدارقطني في علله
    وأشار إلى ضعفه أيضاً أبو داود في السنن

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    285

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    وفقكم الله وبارك فيكم

  12. #12
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين


    وفيكم بارك الله أيها الشيخ الكريم
    وإن وقفتم على إفادة أو استدراك فلا تبخلوا رعاكم الله

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,779

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    أحسن الله إليكم وجزاكم خيرًا.

  14. #14
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلمان أبو زيد مشاهدة المشاركة
    أحسن الله إليكم وجزاكم خيرًا.

    وإليكم أحسن الله

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  15. #15
    الحمادي غير متواجد حالياً مشرف سابق وعضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,735

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين


    لمناسبة الزمان؛ ولمزيد من البحث والتأمل

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: وضعُ البِشْت (العباءة) على الكتفين، دون إدخال اليدين في الكُمَّين

    الحديث له طريقين الى عطاء رواهما ابو داود فقال:
    حدثنا محمد بن العلاء وإبراهيم بن موسى عن ابن المبارك عن الحسن بن ذكوان عن سليمان الأحول عن عطاء قال إبراهيم عن أبي هريرة
    أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن السدل في الصلاة وأن يغطي الرجل فاه
    قال أبو داود رواه عسل عن عطاء عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن السدل في الصلاة.
    (قلت الحسن بن ذكوان ضعيف وكذلك عسل بن سفيان)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •