حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني
عيد فطر مبارك
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    114

    Exclamation حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

    السلام على كلّ الإخوة ورحمة الله وبركاته

    أرجو من أيٍّ من الإخوة

    وخصوصاً مَن كان مِن جمهورية مصر العربية المسلمة الشقيقة

    أن يُزودني بـ:

    البريد الالكتروني للدكتور عماد الشربيني

    صاحب كتاب «السنة النبوية في كتابات أعداء الإسلام».

    وإن كان لدى أحدٍ سبيلٌ إلى نسخة مصورة (pdf) من هذا الكتاب فليُرشِدني إليها.

    فأخوكم الصغير المحبّ بصدد كتابة بحثٍ دراسيٍّ حول منكري السنة الشريفة من فرقة من يُسمّون أنفسهم «أهل القرآن» والقرآن منهم براء.

    فلعلّ الله يهدي به أحد القرآنيين فيتوب عن زندقته، فيكون لمن يمدُّ يد المعونة أجرٌ عظيم.
    قال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من دعا إلى هدى كان له مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً» أخرجه مسلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

    بارك الله بك
    مع ان الرد على هؤلاء "القرآنيين" (!)(!) -الذين هم أبعد الناس من القرآن- سهل جداً, وقد تكلم كثير من أهل العلم بالمسألة
    وأبطلو حججهم -الفارطة-,
    ولكن طمعا بالأجر , ومن باب -الدال على الخير-
    لعل بعض هذه الروابط فيها ما يفيد:
    السنة في كتابات أعداء الإسلام

    رابــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــط مباشر
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشجعي مشاهدة المشاركة
    بارك الله بك
    مع ان الرد على هؤلاء "القرآنيين" (!)(!) -الذين هم أبعد الناس من القرآن- سهل جداً, وقد تكلم كثير من أهل العلم بالمسألة
    وأبطلو حججهم -الفارطة-,
    ولكن طمعا بالأجر , ومن باب -الدال على الخير-
    لعل بعض هذه الروابط فيها ما يفيد:
    السنة في كتابات أعداء الإسلام

    رابــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــــــــــــــ ـــط مباشر
    وفيك بارك الله أخي الحبيب
    وكتب الله تعالى لك ما ترجو من الثواب بمنّه وكرمه؛ إنه أكرم الأكرمين وأرحم الراحمين.
    مع أنني أحوز ما أفدتَ به من ملفّي الكتاب بصيغتَي: الشاملة، و (word)؛ ولقد كان طلبي أن يكون الكتاب مصوراً؛ حرصاً على المصداقية في البحث العلمي.
    واسمح لأخيك المحبّ أن يعترضَ على استخفافك بأولئك الشياطين؛ فوالذي لا إله غيره إنْ هم إلا من أدهى الخليقة!
    ولقد كتبتُ طلبي هذا الذي تكرمت بالإجابة عليه أيامَ كنت أكتب بحثي، ولقد عدتُ ـ بحمد الله ـ إلى كثيرٍ وكثيرٍ من الكتب والمواقع التي ردت على القرآنيين
    وأقول لك ـ بحزن ـ: إن كثيراً من الردود التي قرأتها مضحكة مبكية!!!
    - لأنها لا تَحُلٌّ أكثرِ عقد النفاثين في عقد الشُّبَهِ التي يستنبطونها من الآيات القرآنية
    - ولأنّ كثيراً منها يحتجُّ على القوم بالأحاديث النبوية الشريفة المعروفة من مثل قوله صلى الله عليه وسلم: «ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه...»... وغيرها.
    وهذا في البحث العلمي يُسمّى «احتجاجاً بالدعوى» فالخلاف مع القوم حول السنة فكيف يُحتجُّ عليهم بما هو موضع النزاع.
    إنّ من شروط المحتجّ به أن يكون مرضيّاً عند طرفَيِ النزاع ثبوتاً ودلالة.
    - ولأن كثيراً ما الردود سرعان ما تصلُ بكلماتٍ يسيرة إلى الحكم بتكفير القوم، والكفرُ في بدعتهم لا ريبَ فيه؛ لكن مجرّد التكفير لا تأثير له عليهم؛ بل إنهم اتخذوه سخرياً فعقدوا العام الماضي مؤتمراً لهم في حضن الزندقة (الولايات المتحدة الأمريكية) في مدينة نيويورك تحديداً...
    وهل تدري ما شعار مؤتمرهم؟
    «المسلمون الكفار»، أو «المسلمون المهرطقون».
    جاء في «موقع العربية نت» (Alarabiya.net) بتاريخ: الثلاثاء 03 ربيع الأول 1429هـ - 11 مارس 2008م:
    دبي - فراج إسماعيل:
    تعتزم حركة القرآنيين تنظيم مؤتمر غير مسبوق هو الأول في أمريكا «للكفار المسلمين» حسب ما بثته وكالة «أمريكا إن آرابيك» بهدف إصلاحِ الإسلام وتقديم وجهات نظرٍ بديلةٍ للمفاهيم السائدة في العالم الإسلامي.
    واختارت المجموعة المنظمة للمؤتمر لنفسها اسم «المهرطقون المسلمون»، أو «الكفار المسلمون» حسب الترجمة الحرفية.
    لكن د. أحمد صبحي منصور زعيم حركة القرآنيين قال لـ «العربية نت»:
    إن المعنى الحقيقي المقصود من وراء الاسم هو «المتهمون بالهرطقة»، ويحمل في طياته سخريةً من اتهامات الكفر والخروج عن الإسلام وإنكار السنة والعلمانية [كذا] الموجهة ضد من سماهم «الإصلاحيين المسلمين».
    انتهى.
    فمجرد التكفير دغدغةٌ لهم؛ وهم بحاجةٍ إلى إفحامٍ بطرائقَ أخرى لأجل إقامة الحجة عليهم؛ لعله يتوب منهم بعضٌ، ويرتدع عن الاغترار بضلالاتهم جُهّال أبناء المسلمين الذين يُغرَّر بهم بالرايات الخفاقة التي تحمل الشعارات البراقة.
    شكراً لك يا أخي ولسائر الإخوة
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    847

    افتراضي رد: حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

    بارك الله بك أخي,
    لا ادري لمن قرأت ,
    وحتى انا نفسي كنت أقف متعجبا ممن يقدم لهم هذا الدليل "ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه....", فهم أصلاً لا يؤمنون بالسنة,
    والأمر كما تفضلت.

    لا,
    أنا أتكلم عمن رد عليهم بأدلة القرآن نفسه كالآيات:
    "وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم .."
    "وما آتاكم الرسول فخذوه"
    والسؤال عن تفاصيل الدين والشريعة والفقه والحياة التي لم تفصل بالقرآن,
    وبما ان القرآن فيه كل شيء فلماذا لم يُذكر فيه أن السنة ستذهب أو أن الحق معهم؟
    الى آخر الردود التي لا تخفى عليك طبعا

    اذكر انني قديما سمعت محاضرة للشيخ محمد حسان حول الموضوع, وكانت محاضرة طيبة فيها من الردود المفحمة الكثير.

    وانا عندما قلت أن هناك الكثير ممن رد عليهم وعلى امثالهم من منكري السنة لم أقصد موضوع في منتدى عابر, بل قصدت ردود علمية محررة وكتب مؤلفة في الباب,
    على سبيل المثال لا الحصر:
    مختلف الحديث للإمام ابن قتيبة,
    المنكرون للسنة النبوية هدفهم ومفترياتهم والرد عليهم ,
    منكروا السنة في ميزان العقل والشرع,
    دفاع عن السنة ورد شبه المستشرقين والكتاب المعاصرين
    دفع الشبهات عن السنة النبوية
    السنة النبوية ومطاعن المبتدعة فيها
    الأنوار الكاشفة
    ,
    وأضيف فأقول, وإن كنا نختلف في مسألة العقيدة, فأنا في عالم النت من زمان قديم, ودخلت منتديات كثيرة, والذين أعجبت بأسلوبهم في الكلام قلائل لا يتجاوزون أصابعي,
    أقول,
    يعجبني أسلوبك في الكلام كثيرا يا أخي, وتعجبني الكلمات التي تختارها,وأتمنى أن يرزقني الله المَلَكَة التي لديك, والأسلوب و "البال الطويل" الذي عندك.
    أسأل الله أن يوفقك.

    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شكر الله لك حسن ظنك بأخيك
    والحمدلله الذي أظهر الجميل مما تفضّل به، وستر القبيح الذي اكتسبته نفسي الأمارة بالسوء.
    وأما انك تختلف معي في مسائلَ عقدية؛ فهذا دبر أذني، ووراء ظهري؛ إذ إنك تتبع مدرسةً سنيةً أصيلةً لا يضيرها تعصب المتعصبين ضدّها، ولا عصمةَ لأحد!
    وأما إذا عدنا إلى القرآنيين؛ فإنّ لأخيك المحبّ عملاً حول القوم ينتظر الإذنَ الإلهيّ بأن يرى النور؛ فيه ما يسرُّ كلّ سنّيّ معتزٍّ بسنةِ سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    وفيه جديدٌ لا يُكادُ يرى لدى غيره؛ بحسب بحثي القاصر؛ والله أعلى وأعلم.
    وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب
    لا تنسني من دعائك
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    libya
    المشاركات
    11

    افتراضي رد: حبّاً لرسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته الغراء أجيبوني

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    نسأل الله أن يوفقك أخي الفاضل لما فيه كل الخير لك

    في إنتظار كتابك

    وبارك الله فيك

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •