ليلى والذئاب
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: ليلى والذئاب

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    3

    افتراضي ليلى والذئاب

    كلنا نعرف قصة ليلى والذئاب الشهيره ولكن...قالت لي والدتي ذات يوم
    اذهبي الى جدتك بالغداء..ولا تسلكي هذا الطريق
    بالتأكيد اي شخص مكاني لكان اختار الطريق الآمن والقصير..ولكن
    قلت لنفسي .لأجرب الطريق الذي تحذرني منه أمي.
    (للاسف..كل ممنوع مرغوب) كم اكره هذه الجمله واريد ان اشطبها من حياة كل الناس..
    سوف اسير بضع خطوات ومن ثم أعود..مجرد حب استطلاع
    بداية طريقي كانت جميله جدا
    فلقد رأيت الورود الملونه
    ورأيت الطيور الجميله
    وكان المنظر خلاب بحق
    وقلت في نفسي
    الطريق رائع
    والمناظر جميله
    لااعلم لماذا امي لاتريدني ان اسلك هذا الطريق
    فقررت المسير وعدم الرجوع
    لانني استمتعت حقا
    وكان الطريق ليس بالقصير كالطريق السابق
    وكلما اتغلغل فيه اكثر استمتع اكثر
    ولكن.....
    وانا مستمتعه
    بدأت الشمس بالمغيب
    ولكنني لم ابالي
    فأنا احب منظر الشمس عندما تحجبها غيمه ليلية اللون
    واستمررت في المسير
    وكان الطريق ليس بالقصير
    واستمرت الشمس بالمغيب
    ولكن اصبح المكان كئيباً
    أين ذهبت الازهار؟
    وأين ذهبت تلك العصافير
    بدأت أسمع صوت غراب من بعيد
    أضفى على المكان كآبة
    وشعرت بقلبي ينقبض
    فقلت لنفسي
    لأسرع لكي أنهي هذا الطريق الطويل
    لم أشعر بطوله إلا هذه اللحظات
    وبينما أنا أمشي مسرعه
    بدأ الخوف يلازمني ويملأ قلبي
    وتذكرت وجه أمي
    لاتسلكي هذا الطريق
    وزاد الخوف عندي
    وبدأت أركض بدلا من المشي
    أدعو ربي
    أن ينتهي هذا الطريق
    ومن بعيد رأيت أضواء صغيره مدورة صفراء اللون
    وازدت خوفا
    وتوقفت .ولكن لارجوع
    استمررت بالمشي
    وإذا بمجموعة من الذئاب
    قد وقفت وسدت علي الطريق
    وكأنها كانت بانتظاري
    فتسمرت قدماي..وشعرت بقلبي يكاد ان يقف من شدة الخوف
    ولكن.. يجب أن أدافع عن نفسي
    تلفت يمينا ويسارا ..علني اجد حجراً او غصن شجرة .
    ولكن لاشيء
    آه يالهذا الطريق اللعين
    ما العمل؟ولساني لم يتوقف عن الدعاء
    كانوا يلهثون
    وانيابهم كانت مخيفه
    ووجه امي لم يفارقني ابدا وكلماتها ترن في اذني
    لاتسلكي هذا الطريق
    وبدأت بالبكاء
    ونظرت الى اعينهم
    وكأنهم يقولون
    لافائده من البكاء الآن ..قد فات الأوان
    ولكنني صرخت بأعلى صوتي
    يا الله ساعدني
    يا رب ادركني فليس لي غيرك
    وعندما سمعت صراخي اقتربت مني اكثر
    وشعرت بأنها النهايه
    سوف أكون فريسة سهله للغايه
    وصرخت صرخه قويه
    وانتفض جسدي كله
    وفتحت عيناي
    واذا بوجه امي البشوش
    توقظني من النوم وتقول
    ليلى استيقظي حبيبتي
    وتعوذي من الشيطان
    هيا لكي تذهبي بالغداء الى جدتك
    وتنفست الصعداء
    بعد ان تعوذت من الشيطان
    وحمدت ربي كثيرا بأنه كان مجرد كابوس
    وبعد ان تهيئة لزيارة جدتي
    نادتني أمي وقالت
    ليلى ..لاتذهبي إلى هذا الشارع لان فيه زحام كبير
    اسلكي حبيبتي الشارع الآخر فأنا اخاف عليك
    فابتسمت وقلت :
    بالتأكيد يا أمي..ومن هذه التي لها الجرأه لكي تسلك هذا الشارع..........
    (إلى كل فتاة.:.لاتسلكي حبيبتي طريقا غير صحيح.واحذري.. لان ليس كل مرة يكون كابوسا.. من المحتمل .بل من المؤكد يكون حقيقه..والذئاب موجوده. ليس كابوساً ..بل حقيقه)...

  2. #2
    مروة عاشور غير متواجد حالياً مشرفة سابقة
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    2,220

    افتراضي رد: ليلى والذئاب

    أحسن الله إليك وبارك فيك
    وما أكثر ذئاب اليوم, وما أشد خبثها!
    وما أبشع كوابيس واقعنا الأليم, والله المستعان.
    أرجو من أخواتي الفاضلات قبول عذري عن استقبال الاستشارات على الخاص.
    ونرحب بكن في قسم الاستشارات على شبكة ( الألوكة )
    انسخي الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/Counsels/PostQuestion.aspx

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    137

    افتراضي رد: ليلى والذئاب

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احسن الله اليك اخيتي وبارك الله فيك

    اللهم استر على بنات المسلمين والمسلمات

  4. #4
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,192

    افتراضي رد: ليلى والذئاب

    بارك الله فيك
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •