واحدة قد لا تكفي
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 11 من 11

الموضوع: واحدة قد لا تكفي

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي واحدة قد لا تكفي

    امرأة واحدة قد لا تكفي
    تمهيد : هي قروية أمية سهرت معه اوصلته حافية إلى باب المجد ولما وصل أخبرها أن امرأة واحدة قد لا تكفي ........
    قال لي طمعا في كرمي
    امرأة واحدة لا تكفي
    أنا قلت له منذ كان يخيط الهم برنسا
    أنت يا بن العم الكون ويكفي
    هو يعرف جبن كلماتي
    يعرف قروية تقسم السقف شقين
    وتمنحه السقف وتختار الريح وتقول أنت ويكفي
    أنا أعرف أنه حين اختارني
    اختار لابنه أما تخجل من نسمة الصبح
    وتعلن الحداد خوفا من جور الضوء
    لست امرأة تختار حروف فكره ولست سيدة
    تحسن ضبط ياقته
    لكنني امرأة أهوى ترابا يمس حذاءه
    أغار منه إن هو استبق تقبيل نعله اوالفرار في جوربه
    أنا امرأة قروية العرق عندي ملة
    وعرقه قدسته واخترت له
    عطر الرجولة و نفح القوامة
    اسما وميسما
    هو يعرف أنني أغتال تعبه بابتسامتي
    فيسوق جنده دوما قبالتي
    هو حين اختارني
    فرش لي الإخلاص حصيرا
    فصار عشنا قصرا منيفا
    كنت آكل اللقمة نصفها وأزج النصف والربع له
    هكذا علمتني جدتي وبعدها أمي
    هو وحده يكفي
    كان كالفرس يحمحم مستعطفا
    وزجله يمضي امرأة واحدة لا تكفي
    أنا يا ابنة العم صرت
    المجيد في قومي وصارت ياقتي بحاجة لتطريز ودبج
    وصار فكري أقرب للبوح وللصراخ وللشدو
    ولست ألقاك في ساحته إلا كهاربة من قدر يسري
    قلت له :
    صارت امرأة واحدة لا تكفي
    أنا هكذا كضوء الشمس الهارب
    أفضح أفصح ويبقى الضوء بداخلي
    كنت ألملم شتاتي
    وأظفر آخر ضفائري
    فضفيرتي برمت
    وعلها غدا تترهبن مثلي
    غفرانك هذا شرع
    وأحل الله له مثلي
    وعددت العدة فالسقف صار لغيري
    ترى من تكون هي
    وهل ستريح ابن العم مثلي ؟؟
    يقولون فيها قولا يحزنني
    يقولون غادري يا قروية
    هي تهواه وتهوى الكتب
    وأنت الضوء الشارد فاشردي
    واستبقي الباب
    فامرأة واحدة قد تكفي
    أنا حين كان خلف أعتاب المجد يمضي
    كنت ابسط راحتي سلما وأقول ارتقي
    إنا حين كان يلقى كتابه
    وكنت لا ألقاه هكذا شاء أبي
    كنت ارمق الحب الكبير أصفق له
    أنثر الزهور ما كنت أمضي
    أنا لا أعرف لون الحرف هكذا شاء أبي
    لكني أعرف أنه يعرفه ويهواه
    فصرت بالتعدية يصيبني هواه
    هو كان يحتاج صبري على الشدائد ليلقاه
    ذاك المجد الذي عقد قرانه
    واختار له دون النساء الطبيبة ضرتي
    هو كان يحتاج بساط الريح ليرتقي
    هو كان يحتاج شمعة دليلا أنيسا
    حتى إذا أقبل الفجر
    صاح بهم شكرا جزيلا سرى الليل
    وصلت انصرفوا
    لماذا اخترت ان أكون الشمعة
    خبروني
    عن حمقها إيثارها
    لكني اصطبرت وقلت
    هو وحده يكفي
    يا بنة العم فكي السطر فالدرب عسير
    قد أتوه ثم لا ألقاك
    ولما حمحم ذات يوم
    أدركت أن السطر ساطوري
    لكني أنا التي اخترت
    اخترت عقد قرانه في الدرب
    لأني انا من تهت
    وهو من قال لي
    امرأة واحدة لا تكفي
    أتاني النبأ عنها
    هي ليست شمعة مثلي
    تحرق ذاتها حمقا تذوي ثم تفر للدمع تبكي
    قلت لابنتي حين جف دمعي
    ن والقلم وما يسطرون
    وكان اول سطر أفكه
    بعد ان شطر الساطور وجداني وانشطر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    قصيدة مؤلمة إن صحّ التعبير ..تحكي هموم إمرأة بذلت عمرها لتسعد زوجها ..و باعت ساعدتها لتشتري سعادة زوجها فلما استكمل البيع و تمت الصفقة ....و الثمن الزمن ..قال لا حاجة لي وواحدة لا تكفي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    نعم امرأة واحدة لاتكفي
    هذا شرع ويحق للرجل أن يعدد متى شاء
    لكن بشرط العدل وعدم الظلم
    وكونه أغناه الله ثم تزوج بأخرى ليس معناة
    أنه استغنى عن الأولى بارك الله فيك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    وكون المرأة ضحت وصبرت حتى أغناه الله
    فهذا صبر واجب أن تصبر على أقدار الله المؤلمة
    والحياة دار امتحان وبلاء والجزاء في الجنة
    أما كون الرجل يعدد بعد أن أغناه الله
    وبعد أن كبرت امرأته فهذا حقه شرعه الله له
    وليس فيه ظلم للزوجة أبدا
    يجب أن ننظر الى الأمور بعقل لابعاطفة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اختي شكرا على قراءتك للمحاولة ، لست أختي ضد الشرع والتعدد شرع لا نقاش فيه
    لكننا حين نكتب الشعر لا نتبنى أفكارنا وعواطفنا الشخصية بل نحن ننقل نبض الآخرين مالم يكن هذا النبض مخالفا للشرع وبطلة القصة - إن صح التعبير- قالت هذا شرع وله الحق في مثلي
    لكن هذا لا ينفي أنها تألمت وكان ألمها الأكبر في كونها لم ترتقي وزوجها امامها يرتقي
    إن كنت أبلغ رسالة ما عبر هذه المحاولة فهي :ضرورة تعلم المراة وانشغالها بما يشغل زوجها

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حورية الجزائرية مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اختي شكرا على قراءتك للمحاولة ، لست أختي ضد الشرع والتعدد شرع لا نقاش فيه
    لكننا حين نكتب الشعر لا نتبنى أفكارنا وعواطفنا الشخصية بل نحن ننقل نبض الآخرين مالم يكن هذا النبض مخالفا للشرع وبطلة القصة - إن صح التعبير- قالت هذا شرع وله الحق في مثلي
    لكن هذا لا ينفي أنها تألمت وكان ألمها الأكبر في كونها لم ترتقي وزوجها امامها يرتقي
    إن كنت أبلغ رسالة ما عبر هذه المحاولة فهي :ضرورة تعلم المراة وانشغالها بما يشغل زوجها
    نعم صدقتي بارك الله فيك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    سعدت باهتمامك أختي رعاك الله وحفظك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    195

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    حالة شعرية ممتازة وآسرة
    بارك الله فيكم
    ولكن أستسمحكم في التعليق التالي:
    المعالجة الشعرية - كعادة الشعراء -لا تنظر سوى إلى ناحية واحدة
    ذكرت كل جميل للمرأة وفصلته تفصيلا
    عبرت عن مشاعرها بصدق يتسلل للقاريء لتظفر به بجانبها وقد نجحت للوهلة الأولى

    لقد سلمت الشاعرة - وليس لها خيار- في بيت يتيم بحقه في التعدد
    إلا أنها تألمت وجزعت واشتكت في أبياتها كلها وعتبت عليه وساقت حكايتها
    بصورة تقودك - ولابد - إلى استشعار الخيانة والغدر في فعله .

    والأولى بأي شاعر ألا ينساق خلف عواطف جياشة تنحرف به
    وتظهره في هيئة الساخط المتبرم بشرع ربه وأحكام دينه
    ولو تدربت النفوس جيداً على تعظيم الرب سبحانه وطاعة أوامره
    لهان على نفوس المؤمنين كثير من الآلام التي تمر بهم

    ولكن مشكلة مجتمعاتنا وبيئتنا أن شرعا مثل التعدد أصبح ينظر إليه
    على أنها خيانة وغدر وانتقاص من مكانة المرأة وتم تحميله أوزارا لم يسببها

    وبصدق أقول للأخوات ربما يكون التعدد فاتحة خير لكِ في حياة جديدة
    في تعلمكِ للعلم النافع واجتهادكِ في عبادتكِ وقربكِ من ربكِ واهتمامكِ بهيئتكِ
    وهكذا المؤمنات لا يسترسلن مع خواطر الهم والنكد والإحباط
    وهي - حتما - من الشيطان ؛ بل يستفدن من ظروفهن
    ويحولنها إلى قربة يتقربون بها إلى الله سبحانه فتنشرح صدورهن وتصفو نفوسهن
    وتمتليء قلوبهن رضىً عن ربهن ، ومحبة لأزواجهن، وسعادة تملأ عليهن حياتهن

    وعاشر بمعروف وسامح من اعتدى *** ودافع ولكـن بالتي هي أحسن

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    جميل ما سمعته من اخي
    صدقا قولك أخي واعطيت لي ملاجظتك سابقا لكن بحكم ان القصة واقعية واني اعرف المرأة لم اكن حيادية
    فتحت نافذة فكرية بل شرعية رائعة وهي التعدد
    لاحظ اخي أن بعض المجتمعات العربية كالجزائر مثلا يبقى التعدد فيها حدث غير عادي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    493

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    جزاكم الله خيرا.
    الشاعرة أرادت بيان واقع المجتمع بل واقع أكثر النساء من حيث الغيرة،ومن حيث منتها على زوجها إذا صبرت وربت وخدمت وعانت وانتظرت! وكل هذا واقع! والنساء فيه غالبا يتشابهن!
    لكن الشاعرة أجادت جدا في بيان تلك الواقعة وتلك الحكاية.
    جزاها الله خيرا.
    نعم:
    يوجد في الرجال من عاطفته تسقط دموعه على خده أو تحزن قلبه على من عدد على من ضحت،مع أنه أمر كفله الشرع! وأباحه!
    ولا أدل من سيرة رسول الله مع أم المؤمنين خديجة! فإنه ما عدد عليها حتى توفيت! ولا أراه إلا حفظا لقلبها!
    والله أعلم.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Sep 2014
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: واحدة قد لا تكفي

    مشكور اخي الكريم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •