مذكرة سفر طاقم ميراث السنة إلى تركيا ج1
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مذكرة سفر طاقم ميراث السنة إلى تركيا ج1

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    150

    افتراضي مذكرة سفر طاقم ميراث السنة إلى تركيا ج1

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مذكرة سفر طاقم ميراث السنة إلى تركيا ج1

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، ثم أما بعد : لقد تلقينا دعوة كريمة عن طريق رسالة الفاكس من القائمين على الحملة العالمية لمقاومة العدوان التي يترأسها الشيخ سفر الحوالي للمشاركة في فعاليات المؤتمر العالمي لمناصرة فلسطين وغزة المظلومة، فلبينا الدعوة قياما بالواجب الشرعي والقومي اتجاه قضايا أمتنا العادلة، فبعد ركوبنا الطائرة يوم الخميس 16سفر1430 الموافق 12/ 2/2009 م على الساعة الثالثة مساء اتجهنا إلى اسطنبول فنزلنا في مطارها بعد ثلاث ساعات من الطيران، وبعد هبوط الطائرة بسلام وجدنا وفدا من أهل الفندق في انتظارنا بالمطار وبعد استقبالنا والترحيب بنا نقلنا عبر حافلة تابعة للفندق إلى مقر إقامتنا بفندق " هولداي " نزلنا قاعة الاستقبال فاستقبلنا القائمون على المؤتمر استقبالا كريما، وجاءت بعض الوفود المشاركة للتعرف علينا وبلادنا وعلى تمثيلنا، ونحن بدورنا تعرفنا عليهم فأخبرناهم عن تمثيلنا ودعوتنا وأحوال بلادنا التي تتحسن يوما بعد يوم، فتعرفنا على قوم كرام يحملون الخير فطرة وينتهجون منهج الإصلاح عادة، عزائمهم مملوءة بالصدق وخططهم مثخنة بالمشاريع الكبيرة لنصرة الدين والأمة الإسلامية والعربية، فإن قلت : هم من خيرة أبناء الأمة المحمدية لم اقل شططا من القول وزورا، فأول من تعرفنا عليهم من الوافدين طلبة علم ودعاة من دولة هولندا أصلهم مغاربة يقيمون في أوروبا لهم دعوة حميدة في تلك القارة، ولهم مواقع دعوية مشتركة مع مشايخ سلفيين كالشيخ : أبي حازم عدنان عرعور، فأخبرونا عن نشاطاتهم الدعوية وأعمالهم الخيرية الصالحة بتلك الديار، ثم تعرفنا كذلك على طلبة علم من تركيا أناس طيبين حقا يفكرون تفكيرا سليما لنشر اللغة العربية في قومهم والدعوة إلى محاسن الإسلام وسماحة دعوته الكريمة لرد الناس بتلك المنطقة إلى أصالتهم وهويتهم الحقيقية، وذلك بسبب ابتعاد كثير منهم عن الطريق الصحيح، فتركيا تشهد عودة محمودة إلى التدين والتمسك بأصالتهم، فتحدثنا طويلا عن هموم الأمة الإسلامية شرقا وغربا وعن السبل الناجحة لإخراجها من تأخرها في مواكبة الأمم المتقدمة، وتبادلنا الأفكار وأطراف الحديث فتعرفوا على موقعنا : ميراث السنة ودعوتنا ورسالتنا الدعوية التي ننشرها في العالم الإسلامي، ثم على مشايخ سنيين من كردستان يقيمون في بلدان شتى تعرفنا على نشاطاتهم الدعوية ومشاريعهم الخيرية، وتعرفوا هم بدورهم علينا وعلى دعوتنا وموقعنا، ثم التقينا مشايخ وعاملين في الحقل الدعوي والحقوقي من العراق على رأسهم بعض القائمين على جمعية ضحايا الحرب في العراق فحدثونا عن حقيقة المآسي والأزمات التي تحصد الشعب العراقي من طرف الاحتلال والمتعاونين معه، ثم تعرفنا على بعض الوفود الفلسطينية المقيمة في الشتات وخارج الديار الفلسطينية، ولقد أظهروا لنا حرارة قوية بسبب حبهم للشعب الجزائري البطل، فحدثونا عن أعمالهم الخيرية والدعوية في الأردن وسوريا ولبنان والخليج وغيرهم وعن مواقعهم مجلاتهم وكتبهم، ثم جاءتنا فرقة من القائمين على المؤتمر فأعلمونا أن الغرف كلها ممتلئة تلك الليلة بسبب إقبال الوفود المشاركة بكثرة، وطلبوا منا أن نتجهز لينقلونا عبر الحافلة إلى فندق مجاور، وبما أننا تأخرنا عن القدوم سلمنا لأمر الواقع فحملنا حقائبنا وانتقلنا معهم، ولأن من المفروض كان حضورنا ضروريا قبل يوم 11/2/2009 للتحضير لبعض الترتيبات والجلسات و ورشات العمل مع المنظمين، انتقلنا إلى فندق آخر لقضاء الليلة فيه إلى حين تجهيز غرف أخرى، فتنقلنا مع بعض الوافدين بعد أخذ وجبة العشاء فتعرفنا أثناء العشاء على كثير من أصحاب المؤتمر ورجال الإعلام كصحافيي قناة الأقصى وجمعيات دينية وعلمية كجمعية التقوى اللبنانية وغيرها من الوفود الفلسطينية، فتنقلنا مع مجموعة من الوافدين إلى الفندق الجديد لقضاء ليلية، فلما وصلنا سمرنا قليلا مع بعض طلبة العلم المقيمين بأوربا، وتبادلنا أطراف الحديث في قاعة الاستقبال وحاولنا الخروج بالليل إلى البلدة ولكن الجو كان باردا جدا فلم نتمكن من التجوال في تلك الأجواء الباردة، فصعدنا مباشرة إلى الغرف لننام حتى نكون جاهزين في الصباح الباكر للمشاركة في المؤتمر، فلما صعدنا إلى الغرف وجدنا الخمر في الثلاجة، فأخذنا تلك القارورات فألقيناها في كيس الفضلات لأن النبي صلى الله عليه وسلم كما جاء في مسند أحمد عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه يقول : [ من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يقعد على مائدة يدار عليها الخمر]، فكيف بمن ينام في غرفة فيها خمور عياذا بالله تعالى، فنمنا على أحسن حال بفضل الله تعالى، فلما استيقظنا باكرا تغير علينا التوقيت بسبب تقدم أهل تركيا في التوقيت عن بلادنا الجزائر الحبية بساعة، فصلينا صلاة الفجر ثم شهدنا شريط وثائقي أهدي لنا من طرف جمعيات ضحايا الاحتلال في حرب العراق فتأثرنا كثيرا بسبب ما يعانيه أهل بلاد الرافدين سلمهم الله من كل سوء وبلاء، ثم رتبنا حقائبنا لنعود إلى الفندق الأول الذي نزلنا فيه، فنزلنا قاعة الاستقبال لننتظر الحافلة حتى تنقلنا فتعرفنا على إخوة من بلاد البلقان ودعاة سعوديين وخليجيين فتبادلنا معهم أطراف الحديث، ثم تعرفنا على إخوة جزائريين مغتربين من المعارضة السلمية المدنية الجزائرية في أوروبا في بريطانيا وفرنسا وسويسرا منهم العربي زيتوت ومحمد المدير لجريدة البلاغ سابقا وغيرهم ممن جاؤوا ليشاركوا في المؤتمر، فركبنا الحافلة سواء ثم تحدثنا عن أحوال الدول العربية والإسلامية وسبب تسليط الكفار عليها، وتكلمنا حول الضغوط التي تمارسها الدول الصليبية ضد بلدان المسلمين، وتحدثنا عن سبب تخلف المسلمين وغير ذلك من الدردشة السياسية كالانفتاح المبشر بالخير في بلدان المسلمين، فأهدى لنا بعض الإخوة الدعاة الخليجيين كتبا ورسائل علمية، فأتممنا مشوارنا اتجاه الفندق الأول "هولداي"، فلما وصلنا إلى الفندق التحقنا بغرفنا فوضعنا أغراضنا ورتبنا عاجلا أمور غرفتنا، ثم نزلنا فتنولنا فطور الصباح في مطعم الفندق ثم نزلنا فورا إلى القاعة الكبرى التي يبث منها على المباشر عبر القنوات الفضائية، فمكثنا إلى حين قطعوا المحاضرة وقت الغداء، فجلسنا مع إخواننا القطريين والفلسطينيين وطلبة العلم المقيمين بأوروبا نتحدث ما يمكن أن يناقش من حديث المحاضرات وغيره من الأمور الدعوية والسياسية والخيرية، ثم صعدنا إلى قاعة الاستقبال الصالونات مع مشايخ وصحفيين وإعلاميين وأصحاب مواقع وجمعيات دعوية إسلامية معروفة على الساحة العالمية تبادلنا معهم أطراف الحديث، وتحدثنا مع أهل الشام على العموم وأهل العراق واليمن وغيرهم ثم برمج أهل قناة الأقصى لقاءا مصورا مع المشرف العام ومع غيرينا، وفرحوا كثيرا بمداخلة المشرف العام لموقع ميراث السنة الشيخ عبد الفتاح زراوي حمداش حفظه الله لصالح المقاومة وأهل غزة وفتحوا لي خطا للتواصل معهم ببعض المداخلات الدعوية والسياسية عبر القناة نفسها، ثم اجتمعنا ببعض التونسيين الجيران المقيمين في القارة الأوروبية فتعرفوا علينا وشاركونا حديث الساعة، ثم عدنا إلى قاعة المؤتمر الرئيسية بعد صلاة الظهر فتابعنا نشاطاتنا الدعوية والخيرية معهم حول السبل الناجحة لمناصرة غزة ورد العدوان فلما أتتمنا العمل في المساء صلينا العصر، ثم انطلقت ورشات العمل داخل القاعات المخصصة للمداخلات والدراسات في نفس الفندق، فاستدعي المشرف العام لموقع ميراث السنة الشيخ عبد الفتاح زراوي حمداش حفظه الله من طرف الإخوة القطرين إلى قاعة خاصة جمعت أهل العلم من العلماء ودعاة من شتى بقاع بلدان المسلمين .....

    مذكرة سفر طاقم ميراث السنة إلى تركيا ج2

    و انتظروا قريبا ألبــــوم الصور و اللقاءات المصورة بالفيديو
    أخوكم : ابو البراء نسيم الجزائري
    المشرف التقني لموقع ميراث السنة الجزائري
    لا تنسونا بالدعاء

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: مذكرة سفر طاقم ميراث السنة إلى تركيا ج1

    يسر الله أمركم
    ذهب الذين يعاش في أكنافهم * * * * * وبقيت في خلف كجلد الأجرب

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •