إشكال في التوكيل في الأضحية !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 20 من 20

الموضوع: إشكال في التوكيل في الأضحية !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي إشكال في التوكيل في الأضحية !

    الحمد لله وحده ، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده . أما بعد :

    فمن المسائل المشكلة في هذه الأيام :

    1 - إذا وكَّل إنسانٌ جهةً خيرية – مثلاً – بذبح أضحيةٍ له خارج المملكة – مثلاً – ، وكان أهل هذا البلد – الذي ستذبح فيه هذه الأضحية – يصلون العيد بعد بلد الموكِّل ، ولا يدري متى تذبح أضحيته ؛ فمتى يأخذ من شعره وأظفاره ؟!

    2 - إذا وكَّل إنسانٌ جهةً خيرية – مثلاً – بذبح أضحيةٍ له خارج المملكة – مثلاً – ، وكان أهل هذا البلد – الذي ستذبح فيه هذه الأضحية – يصلون العيد قبل بلد الموكِّل ، وهم يذبحون أضاحيهم بعد صلاة العيد مباشرة ؛ فما الحكم ؟!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    الفتوى الأولى :

    رقم الفتوى (1917)

    السؤال (س3) متى يبدأ المضحي بالتحلل علمًا أن أضحيته قد تتأخر يوم، أو تتقدم يوم، حسب الدولة المضحى فيها؟

    الاجابـــة :
    يُراد بالتحلل: إباحة أخذ الشعر، والظفر، فمتى دخل وقت الذبح في البلاد التي فيها المتبرع جاز له التحلل، يعني: القص من شعره وبشرته، ولو لم يتحقق ذبح أضحيته في ذلك اليوم، كما يتحلل المُحرم إذا رمى وحلق، ولو قبل ذبح أضحيته في بلاده، مع أنه لو تحلل قبل العيد بيوم، أو أيام لم يلزمه فدية، لعدم الدليل على لزومها.


    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    الفتوى الثانية :

    رقم الفتوى (10377)

    السؤال: لقد أجزتم حفظكم الله توكيل المؤسسات الخيرية في ذبح الأضحية خارج البلد فهل من وكّل مؤسسة خيرية لذبح أضحيته يأخذ من شعره وأظافره يوم العيد مع اختلاف التوقيت بين هذا البلد والبلدان التي سيضحي فيها وكذلك الذابح في تلك البلاد لا يذكر اسم المضحي.

    الاجابـــة :
    فحيث تكثر الأضاحي في هذه البلاد ويقل الاحتياج إلى أكلها ويستغني الفقراء والمساكين وقت ذبح الأضاحي لكثرة ما يتصدق عليهم من لحوم الأضاحي، وحيث أن في الخارج دولة إسلامية فقيرة يعوزهم الحصول على القوت الضروري فقد رأينا أن إرسال هذه الأضاحي الزائدة إلى أولئك الفقراء يكون أكثر أجرًا فإن قصد المضحي الانتفاع بها بدفع الجوع والجهد عن أولئك المستضعفين، ثم نقول: إن منع المضحي من أخذ شيء من شعره وظفره في عشر ذي الحجة إلحاقًا له بمن ساق الهدي لقوله تعالى : وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ومع ذلك فليس شبيهًا بالمحرم فمن حلق أو قلم ولو متعمدًا لم يمنعه ذلك من ذبح أضحيته وينتهي هذا المنع بدخول وقت الذبح وهو أن يبلغ الهدي محله فيجوز له الحلق والتقليم ولو تأخر ذبح أضحيته في البلاد البعيدة لفوارق التوقيت، ثم إنه لا يلزم ذكر اسم المضحي عنه عند الذبح فالنية كافية وإن كان يستحب إذا تيسر أن يقول: (اللهم تقبلها عن فلان بن فلان) فإن نسي الاسم أو جهله اكتفى بالنية ووصل الأجر إلى صاحبها. والله أعلم.


    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    الفتوى الثالثة :

    فضيلة الشيخ سليمان بن ناصر العلوان حفظه الله .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يرد إلينا كثير من الأسئلة عن الضحايا التي تقوم مؤسسة الحرمين بنحرها خارج المملكة ، وذلك عن حكم الأخذ من الشعر وتقليم الأظافر لمن أراد أن يوكل المؤسسة بذبح أضحيته علماً أن في بعض البلاد يتم الذبح فيها في اليوم الأول واليوم الثاني مع فارق التوقيت في المملكة ؟ متى يأخذ المضحي ( الموكل ) من الأخذ من الشعر ؟

    الجواب : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته 0
    جاء في صحيح الإمام مسلم من طريق سفيان ، عن عبد الرحمن بن حميد بن عبد الرحمن بن عوف ، سمع سعيد بن المسيب يحدث عن أم سلمة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إذا دخلت العشر ، وأراد أحد أن يضحي ، فلا يمس من شعره وبشره شيئاً)0
    قيل لسفيان : فإن بعضهم لا يرفعه ، قال : لكني أرفعه 0
    وقد اختلف العلماء رحمة الله تعالى عليهم في حكم أخذ الشعر والأظافر لمن أراد أن يضحي ، على أربعة أقوال:
    القول الأول :
    أنه يحرم على من أراد أن يضحي أن يأخذ من شعره وأظافره حتى يضحي ، وهذا قول سعيد ابن المسيب وربيعة ، وهو مذهب أحمد بن حنبل وداود الظاهري واختاره إسحاق ، وبعض أصحاب الشافعي 0 وحجتهم حديث أم سلمة هذا 0

    القول الثاني :
    أنه لا بأس لمن أراد أن يضحي أن يقلم أظفاره ويأخذ من شعره وهذا مذهب أبي حنيفة ورواية عن الإمام مالك

    القول الثالث :
    أنه يكره كراهة تنـزيه ، وليس بحرام ، وهذا مذهب الشافعي حجته في ذلك حديث عائشة قالت : كان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يهدي من المدينة فأفتل قلائد هديه ، ثم لا يجتنب شيئاً مما يجتنب المحرم ) متفق على صحته من طريق الزهري عن عروة بن الزبير وعمرة بنت عبد الرحمن ، عن عائشة 0 ويقولون بأن البعث بالهدي أكثر من إرادة التضحية ، فدل على أنه لا يحرم ذلك ، وحملوا أحاديث النهي على كراهة التنـزيه 0

    القول الرابع :
    أنه يحرم في التطوع دون الواجب ، وهذا مذهب الإمام مالك في الرواية الثالثة عنه 0
    وجاء الأمر بالإمساك في قوله ( فليمسك عن شعره وأظفاره ) والأصل في الأمر أن يكون للإيجاب ما لم يصرفه صارف ، ولكن إذا أخذ من شعره قبل أن يضحي بدون عذر أجزأته أضحيته بالاتفاق 0

    وأما المضحى عنه ، ومن يضحي عن غيره بوكالة أو وصية ، فلا يكره في حقهما أخذ شيء من الشعر والأظافر ، ولا كراهية على المضحي في غسل الشعر وحكه وإزالة المؤذي من ظفر ونحوه والله أعلم 0 وفارق التوقيت بين الذين في المملكة وهم أصحاب الأضاحي وبين البلاد التي يضحى فيها ، فرق بسيط فهو في الأكثر ثلاثة أيام فقط ، وهذه يمكن الصبر عليها في مقابل المصلحة والأجر الأكبر في الحاجة العظمى 0 ونحن نستحث مؤسسة الحرمين على تحديد الموعد النهائي لذبح الأضاحي حتى يتأتى للمضحي أن يزيل شعره وأظافره بدون حرج ، والله أعلم 0

    أخوكم
    سليمان بن ناصر العلوان
    2/12/1423هـ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    المسألة الثانية لم أجد فيها نص فتوى ، وعسى أن أجد عند المشايخ الفضلاء ما يفيد في هذه المسألة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,744

    افتراضي

    بارك الله فيكم

    الظاهر أنه يجوز له الأخذ إن ذبحت ضحيته؛ لأن هذا منتهى المنع ، وقد ذبحت في وقت يشرع فيه الذبح .

    وهنا مسألة في التوكيل :
    وهي هل المؤسسات التي تدفع لها الأموال تعين الأضاحي أم لا ؟
    فلو هلك بعضها لمن ستكون ؟
    وهل المؤسسات تضمن ما يتلف ولو لم يحصل تعد أو تفريط ؟
    فإن كانت تضمن فالحمد لله .
    وإن كانت لا تضمن = فمشكلة !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
    بارك الله فيكم

    الظاهر أنه يجوز له الأخذ إن ذبحت ضحيته؛ لأن هذا منتهى المنع ، وقد ذبحت في وقت يشرع فيه الذبح .


    جزاك الله خيراً ،

    صحيح أن منتهى المنع هو الذبح ؛
    لكن وجه الإشكال عند من يورده : كيف تذبح الأضحية قبل صلاة العيد بالنسبة للموكِّل ؟! .

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,744

    افتراضي

    نفع الله بكم

    ودفع الإشكال :
    أن الحكم يتعلق بمكان الذبح لابمكان صاحب الأضحية ؛ كالوكيل في الحج في الطواف والرمي وغيرها.
    والله أعلم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    جزاك الله خيراً يا أبا عبد الله ،

    وأود الحصول على فتوى ، لأن بعض المشغبين على الجمعيات الخيرية لا يفهمون الحجج ، والعامة لا تصدق إلا الفتاوى .

    بالنسبة للإشكال الذي ذكرته ، ذكر لي بعض القريبين من الجمعيات التي تستقبل الأضاحي : أنَّ هناك ميزانية مرصودة للأضاحي ، فإذا توفر المبلغ المحدد من تبرعات الناس = اكتفوا به ؛ وإلا دفعوا من الميزانية المرصودة ، وفي حالة تلف أو تعيب أحد الضحايا تضمن من الميزانية المذكورة .

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,744

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الله المزروع
    بالنسبة للإشكال الذي ذكرته ، ذكر لي بعض القريبين من الجمعيات التي تستقبل الأضاحي : أنَّ هناك ميزانية مرصودة للأضاحي ، فإذا توفر المبلغ المحدد من تبرعات الناس = اكتفوا به ؛ وإلا دفعوا من الميزانية المرصودة ، وفي حالة تلف أو تعيب أحد الضحايا تضمن من الميزانية المذكورة .
    الحمد لله

    وبارك الله فيك
    إذا لم تتيسر الفتيا فليقارعهم بالحجج ، ومسألة الحج أرى أنها ملزمة لهم ، فهل سيمنعون الوكيل في الحج من الرمي بعد الزوال حتى تزول الشمس في بلد المحجوج عنه ، وهل سيمنعونه من الطواف بعد نصف الليل ليلة العيد حتى ينتصف الليل في بلده ...
    وليطالبهم هم بفتيا المنع !

    .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    669

    افتراضي

    جزاك الله خيراً ،

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,005

    افتراضي رد: إشكال في التوكيل في الأضحية !

    جزاكم الله خيرا
    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ

  13. #13

    افتراضي رد: إشكال في التوكيل في الأضحية !

    جزاكم الله خيراً

  14. #14

    افتراضي رد: إشكال في التوكيل في الأضحية !

    رقم الفتوى (1917)
    موضوع الفتوى متى يتحلل المضحي؟
    السؤال (س3) متى يبدأ المضحي بالتحلل علمًا أن أضحيته قد تتأخر يوم، أو تتقدم يوم، حسب الدولة المضحى فيها؟
    الاجابـــة
    يُراد بالتحلل: إباحة أخذ الشعر، والظفر، فمتى دخل وقت الذبح في البلاد التي فيها المتبرع جاز له التحلل، يعني: القص من شعره وبشرته، ولو لم يتحقق ذبح أضحيته في ذلك اليوم، كما يتحلل المُحرم إذا رمى وحلق، ولو قبل ذبح أضحيته في بلاده، مع أنه لو تحلل قبل العيد بيوم، أو أيام لم يلزمه فدية، لعدم الدليل على لزومها.

    الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
    http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?vie...17&parent=1268

  15. #15

    افتراضي رد: إشكال في التوكيل في الأضحية !

    وللشيخ العثيمين رحمه الله رأي مخالف :
    قال - رحمه الله - في بيان مفاسد التوكيل في الأضحية في غير بلد المضحي - :
    ومنها : أنها إذا ضحيت في بلاد أخرى فإنه لا يدري متى تضحى ، قد تضحى قبل الوقت جهلاً من المضحي ، وقد تضحى بعده ، ثم هو مرتبط بها ؛ لأنه لا يأخذ من شعره ولا من بشرته ولا من أظفاره شيئاً حتى يضحي ، ولا يدري متى تذبح هذه الأضحية فيبقى معلقاً كل أيام العيد لا يأخذ من شعره ولا من ظفره ولا من بشره شيئاً؛ لأنه لا يدري هل ذبحت الأضحية أم لا، ولا سيما إن كانت في بلاد شرقية فإنهم يتأخرون عنها في الغالب يوماً وربما يتأخرون يومين ، فيبقى معلقاً من العيد إلى أيام التشريق الثلاثة إلى اليوم الرابع الزائد أو الخامس .
    " لقاء الباب المفتوح " ( 92 )

  16. #16

    افتراضي رد: إشكال في التوكيل في الأضحية !

    سؤال حول الأضحية
    المجيب أ.د. صالح بن عبد الله اللاحم
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
    كتاب الحج والعمرة/الأضحية والعقيقة
    التاريخ 22/9/1424هـ
    السؤال
    أنا أعمل في مؤسسة إغاثية وعندنا مشروع الأضاحي، حيث يضحي المسلم في أمريكا بأضحيته في العالم الإسلامي، فيكون وقت الذبح هو بعد صلاة العيد. والسؤال هنا بسبب فارق الوقت بين أمريكا والعالم الإسلامي فقد تذبح الأضحية قبل أن يصلي المضحي في أمريكا صلاة العيد، فهل تكون هذه أضحية أم لا؟.
    الجواب
    الأضحية فيما يظهر لي معلقة بالصلاة في بلد المضحي، لا مكان الأضحية، والأحوط في نظري أن يؤخر الذبح إلى أن يصلي الإمام المتأخر، أي سواء كان المتأخر بلد الأضحية ، أو بلد المضحي.
    " فتاوى الإسلام اليوم "

  17. #17

    افتراضي رد: إشكال في التوكيل في الأضحية !

    خطر في بالي شيء أرجو من الإخوة التأمل فيه :
    لو قلنا بأن العبرة ببلد المضحي لا بمكان الأضحية : للزم مِن ذلك أن يكون مَن ضحى عن الموكِّل قبل وقت الأضحى عنده : أنه قدَّم " لحماً " ! لا " أضحية " لأنه تم الذبح قبل " العيد " !
    وعليه :
    فلا ينبغي تعظيم أمر الشعر والأظفار وجعل الأخذ منهما أخذاً قبل الوقت دون الأضحية وإلا كان تحكماً !
    فهل يصح هذا ؟

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    11,573

    افتراضي

    للتذكير.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    11,573

    افتراضي

    السؤال الأول من الفتوى رقم ( 22285 )
    س1: تقدم إلينا سائل بسؤال يقول فيه: بأن قريبًا له مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية للعلاج، وقد وكله في شراء وذبح أضحيته هنا في المملكة العربية السعودية، ويسأل ويقول: هل يجوز له أن يذبح هذه الأضحية مع ضحاياه بعد أن يصلي هو العيد وقبل أن يدخل وقت صلاة العيد على قريبه في الولايات الأمريكية، أخذًا بقوله صلى الله عليه وسلم: الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون وإذا فعل ذلك فماذا يجب عليه؟
    ج1: يجوز للوكيل في الأضحية ذبح أضحية الموكل بعد صلاة العيد بالنسبة للوكيل دون الموكل؛ لأن الوكيل قائم مقام موكله، ولا يؤثر كون ذبح الأضحية قبل دخول وقت الذبح في البلد الذي يقيم فيه الموكل .
    وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

    اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    11,573

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •