اللهم احفظ الشيخ الدكتور المجاهد أبا إدريس خلدون بن مكي الجزائري الحسني
و أهله من كل سوء و مكروه ، و ردَّه الى داره غانماً سالماً