التعطيل و التشبيه كلاهما شر ولكن التعطيل أعظم.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: التعطيل و التشبيه كلاهما شر ولكن التعطيل أعظم.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي التعطيل و التشبيه كلاهما شر ولكن التعطيل أعظم.

    قال ابن تيمية - رحمه الله - في "بيان تلبيس الجهمية" (6/1) :
    ((وكان السلف والأئمة يعلمون أن مرض التعطيل أعظم من مرض التشبيه...فكان كلامهم وذمهم للجهمية المعطلة أعظم من كلامهم وذمهم للمشبهة الممثلة)).
    قال الغزالي في "إلجام العوام عن علم الكلام" ، ص 96 :
    ((...فإن قيل : إن كان المبالغة في التنزيه خوف التعطيل بالإضافة إلى البعض ، ففي استعمال الألفاظ الموهمة خوف التشبيه بالإضافة إلى البعض [1]. قلنا: بينهما فرق من وجهين ، احدهما أن ذلك يدعو إلى التعطيل في حق الأكثرين ، وهذا يدعو إلى التشبيه في حق الأقلين ، وأهون الضررين أولى بالاحتمال ، وأعم الضررين أولى بالاجتناب. والثاني أن علاج وهم التشبيه أسهل من علاج التعطيل ، إذ يكفي أن يقال مع هذه الظواهر : ليس كمثله شيء ، وأنه ليس بجسم ولامثل الأجسام [2]. وأما إثبات موجود في الاعتقاد على ما ذكرناه من المبالغة في التنزيه شديد جداً ، بل لا يقبله واحد من الألف لا سيما الأمة الأمية العربية)).

    = = = = = = = = = = = = =
    [1] هنا يفترض الغزالي جدال الخصم ، كأن الخصم يقول الضرر المتحقق بالغلو في التنزيه لا يقل عن الضرر المتحقق باستعمال الألفاظ الموهمة ، ويقصد الخصم بالألفاظ الموهمة ما وصف الله به نفسه.
    [2] وللأئمة كلام حول الحاجة إلى الاستفصال عند إيراد ألفاظ محدثة مجملة كهذه أوغيرها كالعرض والجوهر والحيز ، الخ.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,259

    افتراضي رد: التعطيل و التشبيه كلاهما شر ولكن التعطيل أعظم.

    للرفع ... والتعليق ، قول الغزالي أعلاه : "وأما إثبات موجود في الاعتقاد على ما ذكرناه من المبالغة في التنزيه شديد جداً ، بل لا يقبله واحد من الألف لا سيما الأمة الأمية العربية" فيه بيان أهمية التفقه في الدين باللسان الذي نزل به القرآن ، فإن كمال الفقه والفهم لا يحصل إلا لمن عرف العربية وأجاد طرائق استعمالها ، كما أن فيه الإشارة إلى أن العالم بأساليب العرب الخلّص في خطابهم أكثر استعداداً من غيره لملاحظة التأويلات الغريبة والمنحرفة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: التعطيل و التشبيه كلاهما شر ولكن التعطيل أعظم.

    المعطل مشبه أولاً ثم معطل.. ولو أنكر
    لأن الذي حمله على التعطيل ظنه أن الإثبات تشبيه..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •