العلامة صالح الفوزان : « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: العلامة صالح الفوزان : « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,779

    افتراضي العلامة صالح الفوزان : « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »

    صاحب الفضيلة شيخنا العلامة صالح بن فوزان الفوزان - حفظه اللهُ ورعاه - :
    « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »


    بسم الله الرحمن الرحيم

    قرأت ما كتبه الشيخ الأديب الكبير عبد الله بن إدريس - حفظه الله - في جريدة الجزيرة يوم الثلاثاء 7-4- 1428هـ بعنوان: (القرار الصدمة)، تعليقاً على قرار وزارة التربية والتعليم الذي يُجيز للمدارس الأهلية تدريس المواد الدراسية فيها باللغة الإنجليزية أو أي لغة أجنبية باستثناء مادتي الدين واللغة العربية. وإن ما يسبِّبه هذا القرار غير المتروِّي من حصار للغة العربية وإضعاف لها؛ مما يؤول إلى انقراضها، ولا سيما إذا نشِّئ أبناء العرب والمسلمين على اللغات الأجنبية.

    إن هذه الخطوة الجريئة من وزارة التربية والتعليم لهي مثار العجب من جهة يؤمل فيها أن تكون حارسة وراعية للغة القرآن الكريم والسنة النبوية. وإذا انضاف إلى هذه الخطوة انحسار تعليم اللغة العربية في دور العلم وحلق المساجد التي كانت المعقل الحصين لهذه اللغة الكريمة التي كانت محلّ اهتمام العلماء والمربّين في عصور الأمة الإسلامية إلى إبان الحملة الفرنسية على مصر التي نتج عنها كثير من التغريب الذي شمل اللغة العربية حتى رثاها شاعر النيل حافظ إبراهيم بقصيدته المشهورة، وامتد هذا الغزو إلينا في بلادنا متمثلاً في تشجيع اللغة العامية والشعر النبطي الذي صار له الآن صولة وجولة ومنتديات وأمسيات. وأسوأ منه الشعر الحر والشعر الحداثي الذي لا تفرق بينه وبين الهذيان.

    إنني أضم صوتي إلى صوت الشيخ الأديب عبد الله بن إدريس - حفظه الله - بالمبادرة إلى إنقاذ اللغة العربية التي هي الآن تحت الإنعاش، وهي اللغة التي نزل بها القرآن الكريم: ﴿بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُبِينٍ ﴾ [ سورة الشعراء الآية 195 ]،
    ﴿ إِنَّا أَنْـزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ ﴾ [ سورة يوسف الآية 2 ]، واللغة التي نطق بها الرسول صلى الله عليه وسلم، وهي اللغة التي كتبت بها كتب الفقه، وهي اللغة التي لا يمكن فهم القرآن والسنّة النبوية إلاَّ بواسطتها؛ لأنهما نزلا بها. كيف ينشأ شباب الإسلام على لغة غيرها تبعدهم عن كتاب الله وسنّة رسوله؟! ولقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: (( مَن تشبَّه بقوم فهو منهم )) ، وقد ذكر العلماء - رحمهم الله - أن من التشبُّه بالكفار التخاطب بلغتهم من غير حاجة.

    فالواجب على المسلمين عموماً - وعلى وزارة التربية والتعليم خصوصاً - الاهتمام باللغة العربية وإحياؤها والعمل على بقائها وتقويتها. ومن أعظم مهام الوزارة الاهتمام بهذا الجانب العظيم والرجوع عن قرارها الذي روَّع المسلمين.

    وفق الله الجميع للعلم النافع والعمل الصالح، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه.

    كتبه/ صالح بن فوزان الفوزان - عضو هيئة كبار العلماء



    المصدر: (( صحيفة الجزيرة )) الخميس 09 ربيع الثاني 1428 هـ العدد 12628

    http://www.al-jazirah.com/96679/rv5d.htm

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    237

    افتراضي رد: العلامة صالح الفوزان : « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »

    مشكلتنا أننا نخجل من لغتنا ، ونظن الحضارة فى لغة العجم ..
    بارك الله فى الشيخ وأطال فى عمره على طاعته ..
    إِذَا مَرَّ بى يَـوْمٌ وَلمْ أَقْتَبِـسْ هُدَىً وَلَمْ أَسْتَفِدْ عِلْمَـاً ، فَمَا ذَاكَ مِنْ عُمْرِى !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,779

    افتراضي رد: العلامة صالح الفوزان : « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »

    جزاكنّ اللّه خيرًا .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: العلامة صالح الفوزان : « بادروا اللغة العربيّة قبل انقراضها »

    كم فرحت بوجود مركز في الرياض يدعوا للتحدث بالعربية الفصحى وفكرته تطبيق برنامج التحدث بالفصحى على طلاب المدارس الابتدائية ورياض الأطفال وقد طُبق البرنامج في المملكة ونجح فعلا -وإن لم تتبنه كل المدارس-كما أنه طبق فيبعض المدارس الابتدائية ورياض الأطفال في سوريا ولبنان ونجح وصار الطالب يتحددث بالعربية دون إدراك القاعدة النحوية فيرفع وينصب ويجر ولو سألته عن سبب ذلك لما درى ويقوم المركز بتدريب المعلمين أولا في جميع المواد على التحدث بالعربية الفصحى ويرسل المركز مشرفين ليروا تفاعل المعلم وطلابه مع البرنامج فذكرني هذا المركز ببادية بني سعد مع الفارق طبعا فإنها خرَّجت أفصح خلق الله الذي علمه ربه سبحانه فهيأ له أسباب العلم صغيرا ونبيا وأسباب العبادة نبيا وقبل النبوة صلى الله عليه وسلم فجزى الله خير الجزاء الشيخ الفوزان على ما ذكر حيث أن هذا الشيخ الجليل قد أدرك خطورة هذا الأمر ولا أظنه خرج عن الوزارة عن سوء نية وأضرب على التحدث بالفصحى مثالا حصل معي: كنت إدرس في إحدى الثانويات وأُلزِم طلابي بالتحدث بالعربية خلال مادَّتيَّ اللغة العربية والتربية الإسلامية بفروعها في إحدى القرى وإذا ما لحن الطالب صوبت له وبينت له العلة على قلة بضاعتي ومضى على تدريسي في تلك القرية أربع سنوات فكنت في محل أشتري حاجة فأمسك بكتفي شاب فالتفتُّ فإذا به ليس غريب المعالم لكن الذاكرة إذ ذاك خانت فلت من المعذرة أخي فإني لا أتذكرك فقال أنا فلان تلميذك في الثالث الثانوي في المدرسة الفلانية فقل قد تغيرت معالمك ونبت الشعر في لحيتك وشاربك فقال أما تذكر إذ كنت تدربن وزملائي على النطق بالفصحى فقلت هذا ديدني إلى الآن وأشهد أنك كنت من أفصح الطلبة أنجبهم فقال كنت خلال العطلة أتابع المذيعين فأجد لهم أخطاء جسيمة بعضهم يعود فيصحح وبعضهم يتابع نشرته الإذاعية فلما فُتح باب التسجيل في الكلية لي سجلت طالبا في قسم الإعلام وأنا الآن أفصح من بعض مدرِّسيَّ في السنة الثالثة _أو قال الرابعة لا أذكر_ بفضل الله ثم بفضل التحدث بالفصحى .
    وإني الحقَّ أدعو كلَّ يومٍ * لمن بالخير يومًا قد دعالي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •