حديث جابر «كنا نطوف فنمسح الركن الفاتحة والخاتمة »
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حديث جابر «كنا نطوف فنمسح الركن الفاتحة والخاتمة »

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,747

    افتراضي حديث جابر «كنا نطوف فنمسح الركن الفاتحة والخاتمة »



    الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله أما بعد :
    فهذا الحديث أخرجه الإمام أحمد في المسند 2/393 فقال:
    ثنا حسن ثنا ابن لهيعة ثنا أبو الزبير سألت جابرا عن الطواف بالكعبة ؟
    فقال : كنا نطوف فنمسح الركن الفاتحة والخاتمة ، ولم نكن نطوف بعد صلاة الصبح حتى تطلع الشمس ، ولا بعد العصر حتى تغرب ، وقال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «تطلع الشمس على قرني الشيطان».
    وقال الحافظ ابن حجر في الفتح 3/489: وروى أحمد بإسناد حسن عن أبي الزبير عن جابر (فذكره) . اهـ .
    قلت: لم أجد بعد البحث من أخرجه غير الإمام أحمد من هذه الطريق ، وابن لهيعة ضعيف ، وقد ضعفه الحافظ نفسه في مواضع من الفتح ، فتحسين إسناد حديثه هنا = فيه نظر ؛ فإنه لا يحتمل التحسين ، ويشبه أنه قد انفرد به ـ أيضاـ فحينها يكون ضعفه أشد.
    وعليه فلا يصح الاستدلال بهذا الحديث على أنه يسن استلام وتقبيل الحجر الأسود في خاتمة الشوط السابع كما قرره بعض العلماء .
    والله أعلم .




  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    ارض الكنانة
    المشاركات
    26

    افتراضي

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله كل خير ونفع بكم الاسلام والمسلمين

    اختكم فى الله
    مسلمة

  3. #3
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس
    وعليه فلا يصح الاستدلال بهذا الحديث على أنه يسن استلام وتقبيل الحجر الأسود في خاتمة الشوط السابع كما قرره بعض العلماء .
    والله أعلم.
    @ أحسنتم.. بارك الله فيكم.
    وهذا ملخَّص مبحثٍ قديمٍ كتبته قبل بضع سنين:
    @ الأمر الأول: ممَّا لا يصحُّ مرفوعًا في هذا الباب، ما جاء في بعض ألفاظ حديث جابر في حجَّة النَّبيِّ قال: ((ثم رمَل ثلاثًا ومشى أربعًا حتى فرغ، فلمَّا فرغ قبَّل الحجر)).
    أخرجه ابن خزيمة (4/212) والحاكم (1/454) ومن طريقه البيهقي في الكبرى (5/74).
    - ومدار إسناده عندهم على نُعيم بن حمَّاد!، وفيه عنعنة ابن إسحاق أيضًا، وبهذين أعلَّه غير واحد، وإن قال الحاكم عقبه: "صحيح على شرط مسلم؟! ولم يخرِّجاه".

    @ الأمر الثاني: إن لم يصحَّ في الباب شيءٌ من جنس المرفوع =لكن ثَمَّة آثارٌ كثيرةٌ في ذلك عن طائفة من السَّلف؛ في استحباب ختم الطواف بالتقبيل والاستلام، كأنس بن مالك، وإبراهيم النخعي ومَن حكى عنهم بقوله : (كانوا...)، والحسن، وسعيد بن جبير، والضحَّاك، وعطاء، وغيرهم.
    - انظرها في: مصنَّف عبدالرزَّاق (5/31-32)، وابن أبي شيبة (3/58-359)، وأخبار مكة للفاكهي (1/108)، وغيرها.

    @ الأمر الثَّالث: وهو المقصود بهذا المبحث وثمرته: أنَّه يتفرَّع على هذه المسألة الإشارة والتَّكبير عند ختم الطواف؛ لأنَّه فرع الاستلام والتقبيل.
    وهو مستحبٌّ عند كثيرٍ من أهل العلم، منهم طائفةٌ من الحنفيَّة والشَّافعيَّة، والشيخ ابن باز في هذا العصر.
    - انظر: البحر الرائق (2/355)، وتحفة المحتاج (5/169)... وغيرهما
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,747

    افتراضي

    بارك الله فيكم ونفع بما تفضلتم به .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    52

    افتراضي

    وزيادة في البحث فقد سألت شيخنا العلامة ابن باز رحمه الله عن خاتمة السعي أيضا عند المروة بعد الانتهاء من الشوط السابع ، فقال رحمه الله : يختم سعيه بالدعاء ، مثل الطواف اهـ وأرى الإخوان لم يذكروا استدلال الشيخ وقد كان يستدل بما ثبت أنه صلى الله عليه وسلم كان يكبر في طوافه كلما حاذى الحجر الأسود .
    وأحسب أنه استدلال صحيح وفي محله والشيخ كان يقول بأن الطائف يحاذي الحجر عند فراغه فيشرع له التكبير وقد بحثت عن هذا اللفظ على عجالة فلم أجده على أن الاستدلال به كثير ، ويمكن أن يستدل لعدم مشروعية ذلك باستدلال له وجاهته أيضا وهو ما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان إذا رمى في أيام التشريق لا يقف عند جمرة العقبة ، فالرمي عبادة قد انتهت عند العقبة فلم يقف النبي صلى الله عليه وسلم للدعاء ، فكذلك في عبادة الطواف والسعي اذا انتهت فلا يكبر ولا يدعوا . على أن الحديث الذي يستدل به شيخنا ابن باز رحمه الله نص في محل النزاع وهو مقدم بلا ريب ، لكن من يدلنا عليه من كتب السنة باراك الله فيكم . والله أعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,506

    افتراضي رد: حديث جابر «كنا نطوف فنمسح الركن الفاتحة والخاتمة »

    للرفع
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    22

    افتراضي رد: حديث جابر «كنا نطوف فنمسح الركن الفاتحة والخاتمة »

    قال البخاري رحمه الله
    حدثني إسحق الواسطي حدثنا خالد عن خالد الحذاء عن عكرمة عن ابن عباس رضي الله عنهما
    : أن رسول الله صلى الله عليه و سلم طاف بالبيت وهو على بعير كلما أتى على الركن أشار إليه بشيء في يده وكبر
    في باب من أشار إلى الركن إذا أتى عليه
    وقال

    حدثنا عبد الله بن محمد حدثنا أبو عامر عن عبد الملك بن عمرو حدثنا إبراهيم عن خالد عن عكرمة عن ابن عباس قال طاف رسول صلى الله عليه و سلم على بعيره وكان كلما أتى على الركن أشار إليه وكبر وقالت زينب قال النبي صلى الله عليه و سلم ( فتح من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذا ) . وعقده تسعين
    في باب الإشارة في الطلاق والأمور

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •