تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 34

الموضوع: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    2

    افتراضي تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    هذه رسالة تبعث على التأكد والبحث من نسبة تجهيل الإمام الترمذي من قبل ابن حزم ، والتي قد استنكرها جمع من الأئمة :

    الحمد لله ، والصلاة والسلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه ، وبعد ..

    فهذه وريقات قامت لتحرير إشكالٍ عَلِقَ في الأذهان عند الكثيرين ممن نقلوا حكايةَ تجهيل الإمام ابن حزم  للإمام الترمذي  ، قسمتها على فصول مقتضبة لتبيين ما يَخْلُصُ عنها ، واللهَ أسأل الإعانة والسداد والهداية والرشاد على ما يُصبى إليه ويُراد ، فأقول:

    ** (فصلٌ) في كلام أبرز العلماء الذين حكوا تجهيل الإمام ابن حزم  للإمام الترمذي  فيما وقفتُ عليه:

    (أولاً) قول الإمام أبي الحسن علي ابن القطَّان ، ونصه:
    ((محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك السلمي الترمذي ، وترمذ بخراسان ، جهله بعض من لم يبحث عنه ، وهو أبو محمد ابن حزم ، فقال في كتاب الفرائض من "الإيصال" إثر حديثٍ أورده ، إنه مجهول)). ( )

    (ثانياً) قول الحافظ الذهبي ، ونصه:
    ((والعجب من أبي محمد بن حزم حيث يقول في أبي عيسى: "مجهول" ، قاله من كتاب "الإيصال")).( )
    (ثالثاً) قول الحافظ ابن كثير ، ونصه:
    ((وجهالة ابن حزم لأبي عيسى الترمذي لا تضره حيث قال في محلاه: "ومَنْ محمد بن عيسى ابن سورة؟" ، فإن جهالته لا تضع من قدره عند أهل العلم بل وضعت منزلة ابن حزم عند الحفاظ)). ( )

    (رابعاً) قول الحافظ ابن حجر في ترجمة الإمام الترمذي ، ونصه:
    ((وأما أبو محمد بن حزم فإنه نادى على نفسه بعدم الاطلاع ، فقال في كتاب الفرائض من "الإيصال إلى فهم كتاب الخصال": محمد بن عيسى بن سَوْرة مجهول! ولا يقولنَّ قائلٌ لعله ما عرَفَ الترمذيّ ولا اطلع على حفظه وتصانيفه ، فإنّ هذا الرجل قد أطلق هذه العبارة في خَلْقٍ من المشهورين من الثقات الحُفّاظ كأبي القاسم البغوي( ) ، وإسماعيل بن محمد بن الصفّار( )، وأبي العباس الأصمّ( ) ، وغيرهم( ) ، والعَجَبُ أن الحافظ ابن الفَرَضي( ) ذكرَهُ ــ أي الإمام الترمذي ــ في كتابه "المؤتلِف والمختلِف" ، ونبَّه على قدْرِه ، فكيف فات ابن حزم الوقوف عليه فيه !!)). ( )

    ** (فصلٌ) في التعقيب على أقوال الأئمة المنقول عنهم أعلاه ــ في نقاط ــ :
    (أولاً) التعقيب على قولهم بأن الإمام ابن حزم قام بتجهيل الإمام الترمذي في كتابه الإيصال إثر حديثٍ أورده (وهو قول الإمام ابن القطان والحافظ الذهبي والحافظ ابن حجر) ، فأقول:
    ليس بين أيدينا اليوم كتاب "الإيصال" للتحقق من صحة النسبة .. والعلاَّمة أحمد شاكر رحمه الله يذهب إلى أن الحافظ ابن حجر لم يقف على كتاب الإيصال أصلاً ، حيث يقول: ((وأنا أظنُّ أن هذا تحامل شديد من الحافظ ابن حجر على ابن حزم ، ولعله لم يعرف الترمذي ولا
    كتابه ، بل لعل الحافظ الذهبي أخطأ نظره حين نقل ما نقل عن كتاب الإيصال ، وما أظن ابن حجر رأى كتاب الإيصال ونقل منه ، وإنما أرجح أنه نقل من الذهبي ، والله أعلم)). ( ) ، قلتُ: زيادةً على ذلك ، أن الحافظ ابن حجر لم ينقل عن كتاب الإيصال في ((فتح الباري)) ألبتة ، إنما الذي كان يورد عنه "المحلى" ( ) ، وأيضاً لم يذكره في ((المعجم المفهرس)) مما يعضُدُ من أنه نقله عن الحافظ الذهبي أو الإمام ابن القطان .

    وإن سلَّمنا بصحة ما نقلوه: فقد يكون هذا أول ما كَتَب ، لأنه من المعلوم أن "الإيصال" كان من أوائل كتبه ، فقد قام باختصاره( ) ، فلعله لم يعرفه أول الأمر ، ثم عرفه حين وقف على كتابه ، وهذا الذي ذكرت يقع لكل من اشتغل بالصنعة الحديثية لا نستثني من ذلك أحداً ، بل إمام أئمة النقد يحيي بن معين رحمه الله كان ربما شَهِدَ على الراوي في أحايين شهادةً ثم غيَّرها بعد ذلك إن تبيَّن له خلافها.

    بهذا التوجيه يُقال إذا لم نقف على تعريفه له في موضعٍ آخر من كتبه أو رسائله .. فكيف وقد عرَّفه وأثنى عليه في أحد رسائله آخرة العهد بقوله: ((وأما الحفظ فهو ضبط ألفاظ الأحاديث ، وتثقيف سوادها في الذكر ، والمعرفة بأسانيدها ، وهذه صفة حفاظ الحديث كالبخاري ومسلم والترمذي والنسائي وأبي داود وابن عقدة( ) والدارقطني والعقيلي والحاكم ونظرائهم ، فهؤلاء في هذه الطريقة فوق هؤلاء المذكورين إلا أحمد ، فإنه في الحفظ نظير هؤلاء ، وبالله تعالى التوفيق)). ( ) فهذا النقل قطعٌ لكل من قال بتجهيل الإمام ابن حزم للإمام الترمذي ، وليس بعد ذلك إلا النقمة وحط الأقدار.

    (ثانياُ) التعقيب على قولهم بأن الإمام ابن حزم قام بتجهيل الإمام الترمذي في كتابه "المُحلَّى" (وهو قول الحافظ ابن كثير) ، فأقول:
    لعل الحافظ رحمه الله وَهِمَ في ذلك والله أعلم ، وعليه فقد تبعه على ذلك عددٌ من النقلة .. فمن المعاصرين فضيلة الشيخ سعد الحميِّد حفظه الله حيث قال: (لكننا نعجب من ابن حزم رحمه الله حينما نص على أن الترمذي مجهول في كتابه المحلى وفي غيره أيضاً من كتبه). ( )
    والصحيح أن الإمام الترمذي لم يُذكر في "المُحلَّى" إلا في موضعٍ واحد ولم يُتعرض له بتجهيلٍ ولا بغيره ، وهاكه بتمامه:
    قال رحمه الله: ((وموَّه بعضهم بان قال: قد روى عن رسول الله  أنه قال: أفرض أمته زيد بن ثابت قلنا: هذه رواية لا تصح إنما جاءت إما مرسلة وإما مما حدثنا به أحمد ابن عمر بن أنس العذري قال: نا على بن مكي بن عيسون المرادى وأبو الوفا عبد السلام بن محمد بن على الشيرازي قال مكي: نا أحمد بن أبى عمران الهروي نا أبو حامد احمد ابن على بن حسنويه المقرى بنيسابور نا أبو عيسى محمد بن عيسى الترمذي نا سفيان ابن وكيع نا حميد بن عبد الرحمن عن داود بن عبد الرحمن العطار عن معمر عن قتادة عن أنس عن رسول الله  فذكره وفيه وافرضهم زيد بن ثابت وأقرؤهم أبى بن كعب وقال أبو الوفاء: إنا عبد الله بن محمد بن احمد بن جعفر السقطي نا إسماعيل بن محمد بن إسماعيل الصفار نا احمد بن محمد بن غالب نا عبيد الله بن معاذ العنبري نا بشر ابن المفضل عن خالد الحذاء عن أبى قلابة عن انس عن النبي  فذكره وفيه وأقرؤهم أُبيّ وافرضهم زيد قال إسماعيل بن محمد الصفار: ونا الحسن بن الفضل بن السمج نا محمد بن أبي غالب نا هشيم عن الكوثر عن نافع عن ابن عمر عن النبي  فذكره، وفيه :و(أنَّ أقرأها لأُبيّ ، وأنَّ أفرضها لزيد ، وأنَّ أقضاها لعلي).
    قال أبو محمد –وهو ذاته ابن حزم-: هذه أسانيدٌ مظلمةٌ لأن أحمد بن أبى عمران وأبا حامد بن حسنويه مجهولان ، وإسماعيل الصفار مثلهم ، وأحمد بن محمد بن غالب إن كان غلام خليل فهو هالكٌ متهمٌ ، وإن كان غيره فهو مجهول ، والحسن بن الفضل ، ومحمد بن أبى غالب ، والكوثر مجهولون ثم لو صحَّت لما كان لهم فيها حُجَّة ، لأنه لا يوجب كونه أفرضهم أن يقلِّد قوله كما لم يجب عندهم ما في هذه الأخبار من أن أبىَّ بن كعب أقرؤهم وعلياً أقضاهم أن يقتصروا على قراءة أبىٍّ دون سائر القراءات ولا على أقضية عليٍّ دون أقضية غيره ، وهم يقرُّون أن الصحابةَ خالفوا زيداً في هذه المسألة))( )

    قلتُ: وهنا تلحظ أن سياق إيراد الروايات هنا: أنه في مقام التعليل لها ، ولو كان يقول بجهالة الترمذي كما نُقِلَ عنه لصرَّح بها هنا إمعاناً في إسقاط الرواية وما تردد !! ، فبه قد قام اليقين أنه ذكره في مقامِ تعليلٍ ولم ينتقده بشيءٍ ، لا بتجهيلٍ ولا بغيره ، وليست هذه عادته رحمه الله !! ، وعليه .. فهذه حجةٌ ثانيةٌ على عدم تجهيله له في آخره.

    ** (إلحاقةٌ بسؤالٍ)
    - ما لدليل على أن ابن حزم اطلع على كتاب الترمذي ؟؟
    يجب استحضار أن ما يذهب إليه الحافظ ابن حجر رحمه الله في كلامه في تهذيب التهذيب المنصوص عليه أعلاه: أنَّ ابن حزم يعرف الترمذي معرفةً تامةً ، وقد اطلع على كتابه ، لكنه حكم بجهالته على سبيل التعنت!! ، ولا مانع من إعادة قوله هنا ، قال ـ رحمه الله ـ : ((ولا يقولنَّ قائلٌ لعله ما عَرََفَ الترمذي ، ولا اطلع على حفظه ، ولا على تصنيفه ، فإن هذا الرجل ـ يعني ابن حزم ـ قد أطلق هذه العبارة في حقِّ خلقٍ من المشهورين من الثقات الحفاظ)).( )
    لكن الإمام ابن القطان والحافظ الذهبي يذهبان إلى أن ابن حزم لم يعرف الترمذي ، ولا رأى كتابه الجامع ، فهما لم يذهبا إلى الجزم بوقوعه عنده ، بل نفوا عنه ذلك بالكلية ، والذي أراه القصد بينهما: بأنه لم يقع عنده ابتداءً فجهَّله ، ووقع عنده فيما بعد فأثنى عليه ، أو نقول: اعتراه السهوَ والوَهْمَ حينها ، والله يعلم.

    لماذا أقول ذلك ، بل وأقطع به؟؟
    لأن من عادة الإمام ابن حزم رحمه الله إذا تبيَّن له خلاف ما قال في راوٍ ، أو أشار عليه أحدٌ بخطئه لم يتردد في تصحيحه والعدول عما كان غلطاً ، فقد كان رحمه الله بحراً لا تكدِّره الدِّلاء ، وإنما بوسع الطاقة التي هي ليست بمعصومة أصالةً ، والتي تثبت البشرية بوقوعها في الخطأ ، فمن ذا الذي يسلم !! ، فهذا تلميذه البار الحميدي من العراق يخبره بصحة حديث (نهى رسول الله  أن تغتسل المرأة بفضل الرجل ، وأن يغتسل الرجل بفضل المرأة ، وليغترفا معا) فقد ضعَّفه ابن حزم بداود بن يزيد الأودي وصوابه (داود بن عبد الله الأودي) ، فعَدَلَ وعدَّل.
    وهو الذي يقول: ((وكذلك من جهِلَه إنسانٌ ، وعَرَفَ عدالته آخر ، فالذي عندَه يقينُ عدالتِه هو المحق)) ( ) ، فبأي قولٍ بعده تحتجون !!

    هذا .. وإن هناك مقولة للحافظ الذهبي رحمه الله ، وهي: (( ... أنَّ جامع الترمذي لم يدخل بلاد الأندلس إلا بعد وفاة ابن حزم)). ( ) يجب التعقيب عليها.
    فأقول: هذا القول فيه نظر !! ، فإن جامع الترمذي من مرويات الحافظ أبي عمر ابن عبد البر الأندلسي ، قرين ابن حزم ورفيقه ( ) ، وابن عبد البر يروي الكتاب عن شيخه أبي زكريا يحيى بن محمد الجياني( ) ، فإذا تذكرنا أن ابن عبد البر ـ رحمه الله ـ لم يخرج من بلاد الأندلس ، فمعنى هذا أن كتاب الترمذي قد أدخل الأندلس قبل وفاة ابن حزم بأكثر من خمس وستين سنة ، فلماذا لا نقول أن الكتاب لعله لم يشتهر هناك إلا بعد وفاته !! ، والله تعالى أعلم.

    ** (إلماعةٌ أخيرةٌ): نبهني بعض المشايخ أنه قد يكون مدار الإشكال كلُّه: إلى وقوع التصحيف في اسم الترمذي في كلام ابن حزم !!
    وإيضاحه: أنه قد يكون مُصحَّفاً من: (محمد بن عيسى بن سورة) إلى: (محمد بن يعقوب بن سورة)( )!!
    فتأملتُ وقلتُ: لا وجهَ لذلك ، فإنَّ ابن حزم قد قام بتجهيل "محمد بن يعقوب بن سورة" أيضاً !! ، وفي كلام الحافظ ابن حجر تصريحٌ بأنه جهَّلَه (أعني: ابن يعقوبٍ هذا) عند ذكر عددٍ ممن جهلهم ابن حزم ، فما من إشكالٍ يُدارُ على تنبيههم.

    فالراجح الذي أذهبُ إليه وأجزمُ به: ما حررتُه أعلاه ، من عدم صحة نسبة هذا القول للإمام ابن حزم ، وإذا قلنا به تنزُّلاً على الأوَّليِّة ، فهاهو رحمه لم يجهِّله في آخر كتبه التي صنَّفها (وهو المُحلَّى) ، بل ودونك ثناؤه عليه في رسالته (الباهرة) كما سَبَقَ إيرادُ كلامِه بتمام.

    والله أعلم وأحكم .. ومنه نوال الخير المجمَّم
    وصلى الله على نبينا محمدٍ وعلى آل بيته وصحبه أجمعين ..

    مشهور الحرازي .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    17

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    جزاك الله خيرا

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    أحسن الله إليك و جزاك الله خيرا على هذه التنبيه المهمِّ ، و الكلام الملمِّ بالموضوع ..
    و العجب من التقليد كيف يدفع بالفضلاء أن يتوارد آخروهم على أوليهم فيجزموا بما لم يطلعوا عليه و لم يطلع عليه مقلَّدُهم ألبتةَ ،
    و ينبغي أن يكون هذا في البال ، خاصة عند المهتمين بـ(الإنصاف) ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    رحم الله الجميع ، رحم الله منجنيق الإسلام ابن حزم ، ورحم الله الحافظ الكبير الترمذي ، ومثل هذه المسألة قد يراها البعض من ملح العلم وهي كذلك ، إلا أنها من كباره ، ولأهل الحديث صانهم الله عناية بمثل ذلك .

    وإنك لتعجب من دقتهم وحذقهم بمثل هذا المنزع انتزعوه من كلام ابن حزم رحمه الله ـ على القول بثبوته ـ ومن تضاعيف كتبه المطولة ، فكيف لو كان بين أيديهم هذه الشبكة المتدفقه بالعلم والمعرفة ، وكيف لو توفر لهم ما استحدث في هذا الزمن من وسائل البحث والنظر...، سأترك لك التأمل والنظر... فكلا الاحتمالين وارد .

    أشكر أخي بدر على هذه الخاطرة اللطيفة .
    أحببت أن أعلق على ما نقله من الرسالة الباهرة ، بما استشكله محقق الرسالة ـ المعصومي ـ من خشيته أن يكون ذكر الترمذي مقحما من قبل الناسخ ، وهو ما ارتضاه الشيخ عبدالله السعد وأخي الشيخ علي الصياح في مجلس جمعنا قبل سبعة أعوام في روضة زكية من رياض نجد ، يحفها نسيم الربيع الذي بفعم الأنف برائحة شيحه وقيصومه .

    سقى الله أيام الصبا ما يسرها
    ويفعل فعل البابلي المعتق

  5. #5
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,544

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    بارك الله فيكم

    الذي يظهر أن أول من نقل تجهيل ابن حزم للترمذي هو ابن القطان
    ويبعد أن يكون ابن القطان _المتأثر بابن حزم_ لم يطلع على كتاب الإيصال

    ثم إن الأصل تصديق العلماء وعدم تكذيبهم
    ومن ادعى عكس ذلك طولب بالدليل الناقل
    وكذا الأصلُ تثبت الأئمة النقاد الأثبات في نقلهم وعدم وهمهم
    ومن ادعى عكس ذلك طولب بالدليل الناقل

    وأيضا عبارة ابن القطان تؤيد ذلك فإنه حدد موضع الكلام من ذلك الكتاب الكبير فقال:
    "في كتاب الفرائض من "الإيصال" إثر حديثٍ أورده إنه مجهول".

    ثم يتأيد ذلك بمتابعة كبار المحققين له كالذهبي وابن حجر

    فالأظهر أن تجهيل ابن حزم للترمذي ثابت
    ولا عبرة بفرض الاحتملات بعد ذلك
    ولا يقال لعله أخطأ
    لعله زاغ بصره وما أشبه هذه العبارات والاحتمالات
    فلو سلكنا هذا المسلك لشككنا في أغلب نقول أهل العلم
    وبما أن الإيصال لم يصلنا كاملا
    ولم يطلع أحد على ذلك الموضع لينفي ما أثبته ابن القطان الذي اطلع
    فلتُجعل أرأيت ولعل في اليمن أليس كذلك!!!

    وعليه فالأقرب أن يقال قد تسرع ابن حزم في تجهيل أبي عيسى الترمذي ثم تراجع عنه بعدُ _إن ثبتت سلامة النص المنقول في الرسالة الباهرة_ فإن في النفس منه شيء.

    أما مسألة اطلاع ابن حزم على جامع الترمذي من عدمه فمحتملة وقد بحثت هنا:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=2708
    وأزيد :
    أنا إذا قلنا أن ابن حزم لم يطلع على كتاب الترمذي لم يكن ذلك مسوغا للحكم عليه بالجهالة
    لأنه قد وجد _قطعا_ شيخه أبا عمر ابن عبد البر نقل عنه في كتبه أصنافا من علوم الحديث
    ووجد شيخه ابن الفرضي قد ذكر الترمذي في كتبه ونبه على قدره

    مما ينبغي التنبيه عليه أن الحافظ ابن حزم على سعة اطلاعه وعلمه كان كثير الوهم والغلط في الحكم على الأحاديث والرواة كما قال أهل الفن (الذهبي وابن عبد الهادي والزيلعي وابن حجر وغيرهم)
    وهذا ظاهر في مصنفاته
    ومن أثقلها وزنا تجهيله للإمام أبي القاسم البغوي صاحب المصنفات وأبي العباس الأصم راوية كتب الشافعي وغيرهم


    والسبب في ذلك ما ذكره الحفظ ابن حجر من قاعدة ابن حزم حيث قال في اللسان في ترجمة الإمام الصفار الذي قال عنه ابن حزم مجهول:
    "ولم يعرفه بن حزم فقال في المحلي أنه مجهول وهذا هو رمز بن حزم يلزم منه أن لا يقبل قوله في تجهيل من لم يطلع هو على حقيقة أمره ومن عادة الأئمة أن يعبروا في مثل هذا بقولهم لا نعرفه أولا نعرف حاله وأما الحكم عليه بالجهالة بغير زائد لا يقع إلا من مطلع عليه أو مجازف".

    وقال الشيخ عبد العزيز الطريفي:
    وابن حزم الأندلسي رغم جلالته وفضله وعلمه وحفظه وسعةِ إدراكه؛ إلا أنّه كثير الوهم والغلط في الرواة، ولذلك رد بعض الأحاديث الصحيحة، وحكم بالوضع على بعض الأحاديث في الصحيحين، وله رسالة ذكر فيها حديثين، وجعلهما موضوعَين، وحكم عليهما بالكذب على رسول الله - صلى الله عليه وسلم- وهما في الصحيحين .
    وقد نص الأئمة على وهم ابن حزم وغلطه في هذا الباب, كما نص عليه ابن عبد الهادي في كتابة " طبقات علماء الحديث " .
    وكذلك قد نص عليه الحافظ ابن حجر رحمه الله في كتابة " التهذيب " وكذلك في " اللسان " وكذلك في " الفتح ".
    .....ومن قاعدة ابن حزم الأندلسي- رحمه الله-: أن من لم يعرفه بداهة يحكم عليه بالجهالة، وقد حكم على رواةٍ كُثُرٍ، وقد تتبّعها بعض الأئمة في مصنّف, وهو الحافظ قطب الدين الحلبي ثم المصري من ( المحلى )، ولا أعلم أهو مطبوع أم لا ؟
    ومن نظر في كتاب " المحلّى " ونظر إلى من حكم عليه بالجهالة من الرواة المعروفين عرف ذلك، بل حتى من الصحابة، فقد حكم على يعلى بن مرّه أنه مجهول، وهو صحابي معروف.
    ولذلك قال الزيلعي رحمه الله- حينما علّق على أوهام بن حزم في ردّه للأحاديث الصحيحة الصريحة عن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وحكمه على أحاديث بأنها معلولة وهي ظاهرة الصحة- قال الزيلعي:( ولابن حزم من ذلك مواضع كثيرة جداً من الوهم والغلط في أسماء الرواة ) .
    يقول ابن القيم في كتابه "الفروسية" : (تصحيحه للأحاديث المعلولة، وإنكاره لتعليلها نظير إنكاره للمعاني والمناسبات، والأقيسة التي يستوي فيها الأصل والفرع من كل وجه، والرجل يصحح ما أجمع أهل الحديث على ضعفه, وهذا بين في كتبه لمن تأمله) .
    وقول ابن القيم هذا ظاهر جلي لكل منصف، عرف كتب ابن حزم.

    والله يغفر للجميع ويرحم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    34

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    بارك الله فيك يا أخى الحيب , وفى بحثك الرائع ,

    لكنى أذهب ألى انه ثبت ذلك عن - بن حزم - رحمه الله , و انه بالفعل - كان جالهل لحال الترمذى - و لا أرى فى ذلك مشكله

    و يكفى نقل - القطان - لكلام بن حزم ,, فلا داعى لفرض الاحتمالات , بغير ذلك ..

    و قول - بن حزم - رحمه الله , غير مأخوذ به فى الترمذى , بارك الله فيك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    أخى الفاضل من الانصاف ان الشيخ سعد الحميد قد تراجع عن كلامه فى ان ابن حزم جهل الترمذى وقد سمعته من شرحه على كتاب جامع الترمذى الشريط الاول وجزاك الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    ذُمّ المنازلَ بعد منزلةِ اللّوى ..والعيشَ بعدَ أولئِك الأيّام
    المشاركات
    593

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    جزاك الله خيرا وبارك فيك على هذا المجهود

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    616

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    جزاك الله خيرا على هذا البحث
    ولكن في النفس شيء من انكار نسبة ذلك الى ابن حزم رحمه الله
    وبارك الله في اخينا امجد مشاركته مفيدة جدا ولعل ما ذكرته اخي امجد هو الحق والله اعلم

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    وعلى فرض صحة الدعوى بتجهيل ابن حزم للترمذي :
    يقول الأستاذ نور الدين الحميدي الإدريسي ما مختصره:
    إذا كان الإمام ابن حزم يلام على تجهليه للترمذي، فالحافظ الخطيب البغدادي أحق باللوم و أولى بالمؤاخذة و المحاسبة على هذا الخطأ لأنه مشرقي شأنه شأن الترمذي، مع سعة حفظه و روايته، و شدة تعنِّيه بتاريخ الرجال و سيرهم، و حصره لهمته في هذا العلم دون غيره، بخلاف الإمام ابن حزم الذي كان صاحب علوم و فنون، فتجهيلُ مثلِه للترمذي أدخل في باب الغرابة و التعجب من تجهيل ابن حزم له.
    و كان تجهيل الخطيب البغدادي للترمذي أحرى بالشيوع و الذيوع من تجهيل الإمام ابن حزم، و لكن شافعية الخطيب البغدادي درأتْ عنه مالم تدرأه ظاهرية ابن حزم عن صاحبها.
    و قد نقل تجهيل الخطيب البغدادي للترمذي الحافظُ ابنُ دحية السبتيُّ عندما ذكر أن الإمام ابن حزم جهَّله، و هذا نصُّ كلامه نقلا عن "البدر المنير،1/305" : "..ونقل ابن دِحْيَة في كتاب(التنوير في مولد السراج المنير) جهالته -أي الترمذي- عن ابن حزم، ثُم قَالَ:" وكذلك قَالَ فيه الخطيب، ولم يذكره في تاريخه"."اهـ.
    قلت: و في هذا الموطن يُزَمُّ اللسان عن الكلام، و يبادر بالاعتذار لهذا الإمام، فرحمه الله و رضي عنه، فليس تجهيله للترمذي وعدم ذكره له في "تاريخه" بِمُنقصٍ من قدره و حفظه، فهذه جِبلة الإنسان، إذ هو مفطور على الزلل و النقصان. و من الله تعالى نستجدي العصمة.
    أبو محمد المصري

  11. #11
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,544

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    بارك الله فيك

    هذا من أعجب ما سمعت
    وأغرب ما حكي من التقليد والتعصب للرجال

    الخطيب يجهل الترمذي !!!

    قال الخطيب ابن ثابت رحمه الله في الكفاية:
    ومما يتلو الصحيحين سنن أبي داود السجستاني وأبي عبد الرحمن النسوي وأبي عيسى الترمذي وكتاب محمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري الذي شرط فيه على نفسه

    وأسند في شرف أصحاب الحديث:
    محمد بن أحمد بن محبوب ، قال : حدثنا أبو عيسى الترمذي ، وذكر ، حديث معاوية بن قرة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تزال طائفة من أمتي منصورين ، لا يضرهم من خذلهم ، قال أبو عيسى : قال محمد بن إسماعيل « قال علي بن المديني : هم أصحاب الحديث

    وأسند في الفصل:
    عن محمد بن أحمد بن محبوب قال ثنا أبو عيسى الترمذي قال حديث أبي موسى عن النبي صلى الله عليه و سلم لا نكاح الا بولي حديث فيه اختلاف...وذكر كلام الترمذي المشهور

    وفي التاريخ:
    "....وحدث عنه أيضا مسلم بن الحجاج النيسابوري وأبو عيسى الترمذي وأبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري في كتبهم الصحاح...

    وفيه: ..."حدثنا عنه أبو بكر البرقاني والقاضي أبو عبد الله الصيمري سمعت أبا بكر البرقاني ذكر بن الأبنوسي فلم يحمد أمره وقال سألني عن كتاب الجامع الصحيح لأبي عيسى الترمذي فقلت هو سماعي لكن ليس لي به نسخة وقال أبو بكر فوجدت في كتب بن الأبنوسي بعد موته نسخة بكتاب أبي عيسى قد ترجمها وكتب عليها اسمي واسمه وسمع لنفسه في النسخة مني فذكرت أنا هذه الحكاية لحمزة بن محمد بن طاهر الدقاق....الخ

    وفيه:
    ".... أبو علي المروزي السبخي سكن بغداد وحدث بها عن أبي العباس محمد بن أحمد المحبوبي كتاب الجامع عن أبي عيسى الترمذي

    وفيه:
    "...روى عنه عفان بن مسلم والبخاري وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان وأبو داود السجستاني وأبو عيسى الترمذي وأبو عبيد الرحمن النسوي وغيرهم من الحفاظ

    وغير ذلك في كتبه كثير
    وفي أشهر كتب المصطلح أيضا التي لا تخفى على حديثي مبتديء

    ومما يؤكد إثبات تجهيل أبي محمد ابن حزم لأبي عيسى الترمذي نقل ابن دحية لذلك في كتابه التنوير كما في البدر المنير وهو ظاهري المذهب


    أما زعم ابن دحية أن الخطيب جهل الترمذي فإما أن
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك

    هذا من أعجب ما سمعت
    وأغرب ما حكي من التقليد والتعصب للرجال

    الخطيب يجهل الترمذي !!!

    قال الخطيب ابن ثابت رحمه الله في الكفاية:
    ومما يتلو الصحيحين سنن أبي داود السجستاني وأبي عبد الرحمن النسوي وأبي عيسى الترمذي وكتاب محمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري الذي شرط فيه على نفسه

    وأسند في شرف أصحاب الحديث:
    محمد بن أحمد بن محبوب ، قال : حدثنا أبو عيسى الترمذي ، وذكر ، حديث معاوية بن قرة ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « لا تزال طائفة من أمتي منصورين ، لا يضرهم من خذلهم ، قال أبو عيسى : قال محمد بن إسماعيل « قال علي بن المديني : هم أصحاب الحديث

    وأسند في الفصل:
    عن محمد بن أحمد بن محبوب قال ثنا أبو عيسى الترمذي قال حديث أبي موسى عن النبي صلى الله عليه و سلم لا نكاح الا بولي حديث فيه اختلاف...وذكر كلام الترمذي المشهور

    وفي التاريخ:
    "....وحدث عنه أيضا مسلم بن الحجاج النيسابوري وأبو عيسى الترمذي وأبو عبد الرحمن أحمد بن شعيب النسائي ومحمد بن إسحاق بن خزيمة النيسابوري في كتبهم الصحاح...

    وفيه: ..."حدثنا عنه أبو بكر البرقاني والقاضي أبو عبد الله الصيمري سمعت أبا بكر البرقاني ذكر بن الأبنوسي فلم يحمد أمره وقال سألني عن كتاب الجامع الصحيح لأبي عيسى الترمذي فقلت هو سماعي لكن ليس لي به نسخة وقال أبو بكر فوجدت في كتب بن الأبنوسي بعد موته نسخة بكتاب أبي عيسى قد ترجمها وكتب عليها اسمي واسمه وسمع لنفسه في النسخة مني فذكرت أنا هذه الحكاية لحمزة بن محمد بن طاهر الدقاق....الخ

    وفيه:
    ".... أبو علي المروزي السبخي سكن بغداد وحدث بها عن أبي العباس محمد بن أحمد المحبوبي كتاب الجامع عن أبي عيسى الترمذي

    وفيه:
    "...روى عنه عفان بن مسلم والبخاري وأبو زرعة وأبو حاتم الرازيان وأبو داود السجستاني وأبو عيسى الترمذي وأبو عبيد الرحمن النسوي وغيرهم من الحفاظ

    وغير ذلك في كتبه كثير
    وفي أشهر كتب المصطلح أيضا التي لا تخفى على حديثي مبتديء

    ومما يؤكد إثبات تجهيل أبي محمد ابن حزم لأبي عيسى الترمذي نقل ابن دحية لذلك في كتابه التنوير كما في البدر المنير وهو ظاهري المذهب


    أما زعم ابن دحية أن الخطيب جهل الترمذي فإما أن
    جزاكم الله خيرا أخي الشيخ أمجد...
    وقد افتقدتكم مدة...
    حفظكم الله أينما كنتم...
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    ....

    أما زعم ابن دحية أن الخطيب جهل الترمذي فإما أن
    إما أن ماذا يا أمجد؟
    ثم جهل ابن حزمٍ بأبي عيسى الترمذي لا ينقص من قدرهما شيئًا، فلئن جهله لقد عرف غيره من الأئمة أصحاب التصانيف التي فاقت سنن الترمذي كأبي محمد قاسم بن أصبغ البيَّاني القرطبي صاحب السنن و المجتبى و غيرهما و له من الأسانيد العوالي و النظاف الصحيحات الكثير الطيب، و لله الحمد فهي لم تذهب سدى و لكنها محفوظة في كتب ابن عبد البر و ابن حزم و الداني و غيرهم.و لئن جهل ابن حزمٍ الترمذي لقد عرف ابن وضاح القرطبي و بقي بن مخلد القرطبي و عرف ابن أيمن القرطبي و كلهم أئمة أصحاب تصانيف رحم الله الجميع.
    فكان ماذا أن جهل ابن حزم الترمذي؟؟
    ثم كان ماذا أن الترمذي لم يعرفه ابن حزمٍ؟ لا يضر الترمذي هذا شيئا لأن غير ابن حزمٍ من الأيمة قد عرفوه و عرفوا قدره و إمامته و نحن نستفيد من الجميع علومهم و آثارهم رضي الله عنهم أجمعين.
    و قضية جهل فلان بفلانٍ ليست من الغرابة، فكثير من أهل العلم اليوم لا يُعرَفونَ إلا في دائرة محصورة و هذا لا ينقص من قدرهم شيئا، مع أننا في زمنٍ كثرت فيه وسائل التواصل و التعرف بشكل كبير و متطور للغاية، فهلا يلام رجلٌ كان بإسبانيا بينه و بين ترمذٍ آلاف الكيلومترات؟؟
    اللهم غفرانك!

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    هذا من أعجب ما سمعت
    وأغرب ما حكي من التقليد والتعصب للرجال

    الخطيب يجهل الترمذي !!!
    إن كنت تقصد يا أمجد ابن دحية بوصفك هذا فيرد عليك أنه ذكر أن ابن حزم جهل الترمذي فلو كان متعصباً له لأنكر ذلك أو برره على أقل تقدير.
    و قضية جهل فلان بفلانٍ كما قال أخونا الطيب ليست من الغرابة، فكثير من أهل العلم اليوم لا يُعرَفونَ إلا في دائرة محصورة و هذا لا ينقص من قدرهم شيئا، مع أننا في زمنٍ كثرت فيه وسائل التواصل و التعرف بشكل كبير و متطور للغاية، فلا يلام رجلٌ كان بالأندلس بينه و بين بلد الخطيب البغدادي آلاف الفراسخ لو نقل نقلاً خاطئاً عن الخطيب!
    ولو كانت لديه الشاملة ويبحث فيها مثلك بسرعة لما وقع في الخطأ!
    وإن كنت تقصد من نقل الكلام ومن نقل عنه فلا يضرهما إن شاء الله وعند الله تجتمع الخصوم.
    أبو محمد المصري

  15. #15
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,544

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    جزاكما الله خيرا

    أنا منذ البداية لم أقصد التشنيع على أبي محمد ابن حزم رحمه الله في هذا الأمر
    ولا أقول:
    إن الحافظ أبا الظاهر السلفي رحمه الله قال: إن كتاب الجامع لأبي عيسى من الكتب التي اتفق على صحتها علماء المشرق والمغرب
    فإذا كانوا _شرقا وغربا_ مختلفين في عده من كتب الصحاح _وأبو الطاهر يرى اتفاقهم_ ويعدونه من كتب الأصول التي هي أصول الإسلام
    فكيف لمحدث أن يجهله ، بل كيف لمدعي الاجتهاد المطلق أن يجهله
    لا أقول ذلك
    لأن أبا محمد معروف بسعة الاطلاع ولأنه قد أفضى إلى ما قدم ولا فائدة من الكلام بعد ذلك

    ولكن يؤسفني أن نلزق هذه الزلة من أبي محمد بغيره من الأئمة من غير بحث وتدقيق في صحة ذلك تعصبا لأبي محمد الذي ما كان في الدنيا شيء أبغض إليه من التعصب والتقليد المذموم

    ويؤسفني أن المنقول عنه قد أعماه التعصب عن رؤية تلك النقول في كتب الخطيب إذ كانت قريبة المأخذ والمصدر ولم يكلف نفسه حتى البحث في الشاملة
    والبحث في الشاملة وغيرها من الموسوعات الإلكترونية لا يذم بإطلاق بل يذم إذا صاحبه قلة تحقيق وكثرة تصحيف ونحو هذا

    والمهم الخطير: أن الخطيب لم يجهل الترمذي وأن الترمذي علم على نار وإمام لا يشق له غبار ويقبح بطالب العلم جهله وجهل كتابه خاصة في هذه الأزمنة والأعصار
    والله أعلم وهو المستعان وعليه التكلان.
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    ولكن يؤسفني أن نلزق هذه الزلة من أبي محمد بغيره من الأئمة من غير بحث وتدقيق في صحة ذلك تعصبا لأبي محمد الذي ما كان في الدنيا شيء أبغض إليه من التعصب والتقليد المذموم
    ويؤسفني أن المنقول عنه قد أعماه التعصب عن رؤية تلك النقول في كتب الخطيب إذ كانت قريبة المأخذ والمصدر ولم يكلف نفسه حتى البحث في الشاملة
    بارك الله فيكم
    المنقول عنه أخى الإدريسي مظلوم
    فبحثه تحت الإعداد ولم ينتهى منه وربما لم يراجعه بعد والمتسرع في نقل هذا هو أخوكم أبو محمد
    غفر الله له ولكم
    * نسيت إخباركم أن هنا مشاركة لي محذوفة كانت قد تكررت فحذفت المشاركتان بدلاً من واحدة منهما
    يرجى مراجعة القسم السري (الاقتراحات) فقد كتبت لكم مشاركة فيه.
    أبو محمد المصري

  17. #17
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,544

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    أخي الكريم العطاب الحميري جزاك الله خيرا على حسن ظنك بإخيك

    أخي أبا محمد لا بأس وأرجو أن تكون صادقا
    ودمت بخير وعافية
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    ...أخي أبا محمد لا بأس وأرجو أن تكون صادقا..
    !!
    سامحك الله
    ما علينا
    ****************
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد مناع مشاهدة المشاركة
    أخى الفاضل من الانصاف ان الشيخ سعد الحميد قد تراجع عن كلامه فى ان ابن حزم جهل الترمذى وقد سمعته من شرحه على كتاب جامع الترمذى الشريط الاول وجزاك الله خيرا
    بوركتم
    قال الشيخ سعد الحميد حفظه الله في شرحه على جامع الترمذي : أنه تبين له بعد البحث أنه يبعد ان يكون ابن حزم قد وصف الترمذي بذلك لعدة امور
    1- اننا لانجد نص ابن حزم على ذلك وليس في المحلى كما ذكر ابن حجر ، وانما نقله ابن القطان عنه من كتاب الايصال ، ولعل ابن القطان لم ينقل نص العباره وانما تصرف فيها كما فهمها
    2- ان ابن حزم قد اثنى على الامام الترمذي في رسالته المذكوره ، وهذا كلامه بين ايدينا
    3- تضعيفه للحديث الذي رواه من طريقه ولم يتعرض للامام الترمذي بشيء
    (منقول)
    أبو محمد المصري

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    624

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    بارك الله فيكم،
    لكن ألا تروْنَ أن الترمذيَّ الذي ذكره ابن حزم في رسالته ما هو إلا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي صاحب الحميدي و الذي كثيرا ما يروي ابنُ حزمٍ أحاديث من طريقه؟

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,409

    افتراضي رد: تحقيق نسبة تجهيل الإمام ابن حزم ( للإمام الترمذي )

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطيب صياد مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم،
    لكن ألا تروْنَ أن الترمذيَّ الذي ذكره ابن حزم في رسالته ما هو إلا أبو إسماعيل محمد بن إسماعيل الترمذي صاحب الحميدي و الذي كثيرا ما يروي ابنُ حزمٍ أحاديث من طريقه؟
    لا أظن فالسياق يقتضى أنه الإمام أبو عيسى الترمذي.
    أبو محمد المصري

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •