... بين (الصحيح) و(الأصح) !
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ... بين (الصحيح) و(الأصح) !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    437

    افتراضي ... بين (الصحيح) و(الأصح) !

    أخوة المجلس
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    عندما أشحذ الذهن في التفكير بـ(الواقع) ..
    عن طريق (النظر) !
    عن طريق (الحس) !
    عن طريق (المشاهدة) !
    بـ(الألم) !
    عن طريق (المقارنات) .. وفي (فقه الأولويات)!
    قياساً ومقاربة !
    معتضداً بما يحكيه أشياخنا من المقاصديين عن : (الضروري)
    و(الحاجي)
    و(التحسيني) !!
    والقاعدة التي نعود إليها .. ونرجِع : " ما قلّت الآثارُ في قومٍ إلا كثُرت فيهم الأهواء " كما يقول الإمام مالك -رحمه الله-
    والثقافة الشمولية تقول :
    والأبحاث الأصولية تضبط :
    والتجربة الإنسانية :
    والعاطفة .. أليس للعاطفة في الأحكام من سبيل ! .. " إنك لا تستطيعُ التحكّم بإنفعالاتك .. ودوافق عاطفتك .. ودقائق نفسك " !
    أقول :
    هل :
    (استخراج المعمّى)
    (حكم المظاهرات)
    (القول الأصوب في المسح على الجورب)
    (الأقوال في الكوثري) ..
    (عن البرمجة اللغوية العصبية .. ؟ )
    (هل يجوز لنا أن نضحك ؟! )
    (في الدخول إلى المسجد : السلام أم التحية أولاً ؟ )
    (ما حكم التصوير الفوتغرافي ) !
    (كيف تفحم أشعرياً ؟! )
    (النظر الثاقب فيما يجوز أن ينظر إليه الخاطب)
    في مقابل الحديث عن :
    (الإصلاح)
    " الفكري " " التربوي " " الأخلاقي " " السياسي "
    (الدولة الإسلامية)
    (الخلافة)
    (الأمة المسلمة .. مقوماتها ! كيفية إخراجها !)
    (الصحوة الساذجة) كما يقول الإمام الحوالي !
    (العلمانية .. وأثرها على الواقع .. وأثرها على النفس .. على العقيدة والشريعة)
    (الليبرالية .. والتقاطع مع الحكومة في "المصالح")
    (الثقافة السياسية الإسلامية .. الواقع)
    أيهما الأولى .. : (الصحيح) و(الأصح) ؟!
    أذكر مقولةً للراشد تقول : " إن الإغراق في الجزئيات والأمةُ تجتثُ من جذورها لهيَ أعظم خيانة لها "
    ولعلك تجد وصف وتحليل وتعليل ذلك في مقدمة كتابي : ( في سياق إظهار المنهج : اجتهادات الصحابة أم إجماعهم ؟! ) - عجل الله إخراجه -
    (والله أعلم)

  2. #2
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,203

    افتراضي رد: ... بين (الصحيح) و(الأصح) !

    الأخ الكريم : طالب الإيمان :

    عذرًا .. فكلامك " إنشائي " " عاطفي " قد سبقك إليه قومٌ نعوا على طلبة العلم : اهتمامهم بنشر العقيدة الصحيحة ، وتحذيرهم مما يخالفها من البدع وأهلها ، واجتهادهم في نشر العلم النافع في مسائل الشريعة المختلفة .. ( مع أن هذا مما يُعجل بجمع كلمة المسلمين ، وييسر أمر التزامهم بشرع الله ، فيترتب عليه نصر الله لهم وإعزازه ) .

    وسموا ذلك كله ( جزئيات ) .. !

    وأوهموا أنهم يهتمون بـ ( الكليات ) .. !

    ولم نر - منهم - سوى إشغال الأمة بشذوذاتهم ، وتشغيباتهم . ( قارن بحال شيخهم الغزالي في كتابه : السنة بين أهل الفقه .. وهو من أبرز من ردد مسألة الجزئيات ) .

    وأما " جمع " الأمة تجاه عدوها - الذي جعلوه غايتهم ، وفرطوا لأجله في أمور شرعية كثيرة - ، فلم يتبين لنا منه : أي عدو يقصدون .. ! لأننا رأيناهم ( يؤاخون ) النصارى ، ويرون مودتهم ! وأن عداوتهم ( لليهود ) ليست لأجل العقيدة ...

    فمن بقي .. ؟

    كان الأولى :
    1- أن يتواضعوا .
    2- أن يُصححوا أخطاءهم .
    3- أن يتعاونوا مع إخوانهم من العلماء وطلبة العلم .
    4- أن يُفيدوا الأمة بمواهبهم ، لا أن يتقاطعوا مع غيرهم . ( قارن بحال د الأحمري عندما ضيّع استفادة الأمة مما يُحسنه من الاطلاع على الفكر الغربي ودراسته ونقده ، بسبب ازدرائه لإخوانه ، وإقحامه نفسه فيما لا يحسن ) .

    وفقكم الله ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    437

    افتراضي رد: ... بين (الصحيح) و(الأصح) !

    الشيخ : سليمان -بارك الله فيك- .. :
    يمكنُ القول في (هذه) الجادّة :
    أنّ النخبوية التي تعيشها الأمة في مفكريها وعلمائها ..عمّقت الشرخ بينهم وبين الناس , فمن نخبوية (شرعية) ! إلى .. نخبوية (حياتية) !
    وهذا الأمر ليس مشكلة في حدّ ذاته , إنما المشكلة هي طُغيان (الصغائر) .. على (الكبائر) ..في شؤننا !
    والاهتمام بالمفضول .. على حساب الفاضل .! بل هناك من المسائل ما أُشبعت بحثاً ..!
    لا يعني كلامي (هذا) ترك المسائل العلمية الفرعية وتأصيلها .. بل لا يقولها إلا متحامق ! لأن الناس بحاجة لها في كل وقت وحين !
    ولكن : نحنُ لا نرى أمتنا بخير .. ثم نبحث في الردّ على الأشاعرة وكيفية إفحامهم ؟!
    ولو كان في الرد على (النصارى) ..وأمور التبشير و "المحافظين الجدد" و"المسيحية الصهيونية" لكن أولى !
    أو في تعلم العبرية .. ومحاججة اليهود في عقر دارهم ! بل وهجائهم .. فإن للهجاء منفعة ؟!
    فما بالك بالـ(العلمانية) و (الليبرالية) ... !
    أحسن الله إليك , وعذراً على تأخر الرد فقد نُسي ..

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •