أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    13

    Question أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    غفر الله لك
    ماإعراب(( صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم))
    ودمتم بخير

  2. #2
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    وفقك الله وسدد خطاك

    إن كنت تقصد الكتاب المسمى بهذا الاسم، فـ(صفة) خبر لمبتدأ محذوف تقديره (هذه)، والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
    و(صفة) مضاف و(صلاة) مضاف إليه، و(صلاة) مضاف و(النبي) مضاف إليه.
    و(صلى الله عليه وسلم) جملة اعتراضية دعائية لا محل لها من الإعراب.

    ويكن أن يكون التقدير (هذا كتاب صفة ...) إلخ، ويحذف المضاف (كتاب) وينوب المضاف إليه عنه، وهو كثير في كلام العرب عند عدم اللبس.

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    أحسنت أخي الفاضل : أبو مالك ...

    كتب الله أجرك ونفع بك ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    جزاك الله خيرا ابامالك
    الا يمكن ان يقال أن إعرابها
    إما أن صفة خبرلمبتدأ محذوف تقديره هذه وهو مضاف أول والصلاة مضاف ثاني والنبي صلى الله عليه وسلم مضاف اليه
    أو أن يقال أن صفة مبتدأ وصلاة مضاف والنبي مضاف اليه والمضاف والمضاف اليه في محل رفع خبر
    ودمتم نافعين وبارك الله في جهودك

  5. #5
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    وجزاك الله خيرا أخي الفاضل

    لا يوجد شيء في الإعراب اسمه (مضاف) هكذا فقط!
    فلا بد أن يكون له موقع من الإعراب أولا قبل أن يقال إنه مضاف.

    هذا أولا.
    ثانيا: لا يوجد شيء اسمه (المضاف والمضاف إليه) في محل خبر؛ بل يكون المضاف هو الخبر فقط.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    105

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الصواب في إعرابها :
    صفة : خبر لمبتدأ محذوف تقديره هذه . وهو مضاف .
    صلاة : مضاف إليه مجرور . وهو مضاف
    النبي : مضاف إليه مجرور .
    "صلى الله عليه وسلم " , جملة دعائية لا محل لها من الإعراب , وإعرابها تفقيرا مما لا يخفى .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    [quote=أبو مالك العوضي;173665]وجزاك الله خيرا أخي الفاضل

    لا يوجد شيء في الإعراب اسمه (مضاف) هكذا فقط!
    فلا بد أن يكون له موقع من الإعراب أولا قبل أن يقال إنه مضاف.

    هذا أولا.
    ثانيا: لا يوجد شيء اسمه (المضاف والمضاف إليه) في محل خبر؛ بل يكون المضاف هو الخبر فقط.[/quote
    غفر الله لك وتاب عليك
    شيخنا هل ماسبق متفق عليه عند أهل اللغة أم أن هناك خلاف
    ودمتم نافعين

  8. #8
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: أول مشاركة غفر الله لكم سؤال في النحو فهل من معين

    بحسب علمي لا خلاف في ذلك يا شيخنا الفاضل.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •