هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    573

    افتراضي هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    يا إخوان
    سمعت بعض المصلين إذا سلَّم من المكتوبات يقول ( الله أكبر ) مرة ، ثم يقول ثلاثا ( أستغفر الله ) فهل ورد التكبير قبل الاستغفار في الروايات ؟

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    3,460

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    لا اعلمه ثابتا في صحيح السنة بالصفة المذكورة
    والتكبير وردفي الصحيح عن كعب بن عجرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (معقبات لا يخيب قائلهن أو فاعلهن دبر كل صلاة مكتوبة ثلاث وثلاثون تسبيحة وثلاث وثلاثون تحميدة وأربع وثلاثون تكبيرة).

    رواه مسلم والله اعلم
    قال الامام المنذري رحمه الله :
    وناسخ العلم النافع :
    له أجره وأجر من قرأه أو كتبه أو عمل به ما بقي خطه ،
    وناسخ ما فيه إثم :
    عليه وزره ووزر ما عمل به ما بقي خطه .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    326

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ:" كُنْتُ أَعْرِفُ انْقِضَاءَ صَلَاةِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِالتَّكْبِيرِ" .رواه البخاري(842)
    وورد بلفظ :" مَا كُنَّا نَعْرِفُ انْقِضَاءَ صَلَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا بِالتَّكْبِيرِ" رواه مسلم (583)

    فهل المراد بالتكبير هو البدء بالتكبير قبل التسبيح والتحميد؟
    أو المراد: قول الله أكبر، ثم بدء الأذكار المأثورة؟
    الأمر يحتاج لمزيد بحث، وأنا أعمل بالقول الثاني منذ زمن بعد قراءتي لشرح الحديث ولكن لا أذكر من قال بهذا القول الآن، والأمر محتمل ، وهذه مدارسة وليست فتوى والله أعلم .

  4. #4
    عبد الله المزروع غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    663

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    راجع كلام ابن رجب في فتح الباري على أثر ابن عباس ..
    وهكذا الواقع في الحقيقة : أنه ما اتهم أحد دليلا للدين إلا وكان المتهم هو الفاسد الذهن ، المأفون في عقله وذهنه ؛ فالآفة من الذهن العليل لا في نفس الدليل .
    وإذا رأيت من أدلة الدين ما يشكل عليك ، وينبو فهمك عنه ؛ فاعلم أنه لعظمته وشرفه استعصى عليك ، وأن تحته كنزًا من كنوز العلم ولم تؤت مفتاحه بعد - هذا في حق نفسك - .
    وأما بالنسبة إلى غيرك : فاتهم آراء الرجال على نصوص الوحي ، وليكن ردها أيسر شيء عليك للنصوص ؛ فما لم تفعل ذلك فلست على شيء ولو .. ولو ..
    مدارج السالكين 2 / 334

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    102

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    بلغنا أن الشيخ ابن عثيمين كان يكبر فور التسليم بصوت مرتفع ، ثم يشرع في باقي الأذكار ، فمن عنده علم فليفدنا
    ذهب الذين يعاش في أكنافهم * * * * * وبقيت في خلف كجلد الأجرب

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    بريطانيا
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    من تفسير ابن كثير
    وَقَوْلُهُ: {وَلِتُكَبِّرُو اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ} أَيْ: وَلِتَذْكُرُوا اللَّهَ عِنْدَ انْقِضَاءِ عِبَادَتِكُمْ، كَمَا قَالَ: {فَإِذَا قَضَيْتُمْ مَنَاسِكَكُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَذِكْرِكُمْ آبَاءَكُمْ أَوْ أَشَدَّ ذِكْرًا} [الْبَقَرَةِ: 200] وَقَالَ: [ {فَإِذَا قَضَيْتُمُ الصَّلاةَ فَاذْكُرُوا اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِكُمْ} ] (5) [النِّسَاءِ: 103] ، {فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الأرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} [الْجُمُعَةِ: 10] وَقَالَ: {وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ الْغُرُوبِ * وَمِنَ اللَّيْلِ فَسَبِّحْهُ وَأَدْبَارَ السُّجُودِ} [ق: 39، 40] ؛ وَلِهَذَا جَاءَتِ السُّنَّةُ بِاسْتِحْبَابِ التَّسْبِيحِ، وَالتَّحْمِيدِ وَالتَّكْبِيرِ بَعْدَ الصَّلَوَاتِ الْمَكْتُوبَاتِ .
    وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ: مَا كُنَّا نَعْرِفُ انْقِضَاءَ صَلَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِلَّا بِالتَّكْبِيرِ؛ وَلِهَذَا أَخَذَ كَثِيرٌ مِنَ الْعُلَمَاءِ مَشْرُوعِيَّةَ التَّكْبِيرِ فِي عِيدِ الْفِطْرِ مِنْ هَذِهِ الْآيَةِ: {وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ} حَتَّى ذَهَبَ دَاوُدُ بْنُ عَلِيٍّ الْأَصْبَهَانِي ُّ الظَّاهِرِيُّ إِلَى وُجُوبِهِ فِي عِيدِ الْفِطْرِ؛ لِظَاهِرِ الْأَمْرِ فِي قَوْلِهِ {وَلِتُكَبِّرُو اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ} وَفِي مقابلَته مذهبُ أَبِي حَنِيفَةَ -رَحِمَهُ اللَّهُ -أَنَّهُ لَا يُشْرَع التَّكْبِيرُ فِي عِيدِ الْفِطْرِ. وَالْبَاقُونَ عَلَى اسْتِحْبَابِهِ، عَلَى اخْتِلَافٍ فِي تَفَاصِيلِ بَعْضِ الْفُرُوعِ بَيْنَهُمْ.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,914

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    هذه الفتوى للشيخ عبدالمحسن العباد

    السؤال:

    بعض طلبة العلم إذا سلم يكبر تكبيرة واحدة ثم يقول: أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله، ويستدل بما أخرجه البخاري في صحيحه عن ابن عباس : (كنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتكبير) فما رأيكم في هذا؟

    الجواب:

    غير واضح أن يؤتى بالتكبير بعد السلام مباشرة، ولا شك أن الصلاة بعدها تكبير وغير تكبير، فقد جاء في بعض الروايات عدم ذكر التكبير، والمراد بالحديث أن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالذكر بعد الصلاة فيه تكبير وفيه غير تكبير، وأما كونه يؤتى بالتكبير مباشرة فلم يأت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا سلم قال: الله أكبر، وإنما كان يقول: (أستغفر الله، أستغفر الله، أستغفر الله)، والاستغفار ورد بعد أداء العبادات، كما جاء في الصلاة، وجاء في الحج، يعني: بعد أداء العبادة يؤتى بالاستغفار من أجل التقصير والنقص الذي يحصل من الإنسان.

    من شرح الشيخ على كتاب سنن أبي داود.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    5,914

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    روى ابن أبي شيبة -رحمه الله- في المصنف (1 / 338) :حدثنا الثقفي عن يحيى بن سعيد قال: ذكرت للقاسم أن رجلا من أهل اليمن ذكر لي: أن الناس كانوا إذا سلم الإمام من صلاة المكتوبة كبروا ثلاث تكبيرات أو تهليلات فقال القاسم: والله إن كان ابن الزبير ليصنع ذلك.


    ورواه البيهقي في معرفة السنن والآثار (3/171):
    أخبرنا أبو سعيد قال : حدثنا أبو العباس قال : أخبرنا الربيع قال : أخبرنا الشافعي قال : أخبرنا عبد الوهاب بن عبد المجيد ، عن يحيى بن سعيد قال : ذكرت للقاسم عن رجل ، من أهل اليمن ، أنه قال : ذكر لي أن الناس ، كانوا إذا سلم الإمام من صلاته المكتوبة ، كبروا ثلاث تكبيرات ، أو تهليلات ، فقال القاسم : « والله إن كان ابن الزبير ليصنعه ».

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2009
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    أخذ بذلك بعض العلماء، كالشيخ الرباني أبرار الحق كان يعلمنا ذلك ثم الاستغفار ثلاثا بعده
    استنادا إلى رواية البخاري ، ويدل على هذا الفهم عمل عبد الله بن الزبير
    مع أن الحديث محتمل، لأن اللفظ الآخر لأثر ابن عباس فيه الذكر بدل التكبير عن ابن عباس
    وبالتالي يكون المراد به مطلق الذكر
    وقد ذكرت الاحتمالين في الفقه الميسر على مذهب أبي حنيفة
    ولم أجد في كتب المذهب المشهورة والتي اطلعت عليها ما يتعلق بذلك
    والله أعلم.



  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,355

    افتراضي رد: هل ثبت قول ( الله أكبر ) مرة ، قبل الاستغفار الوارد عقب الصلوات ؟

    اختلف العلماء في المقصود بالتكبير الوارد في حديث ابن عباس رضي الله عنهما : فقيل : أن يكبر إذا فرغ من الصلاة ثلاث تكبيرات ، قال ابن رجب رحمه الله :
    " روى الإمام أحمد ، عن عمرو بن دينار قال : إن الناس كانوا إذا سلم الإمام من صلاة المكتوبة : كبروا ثلاث تكبيرات .
    وقال حنبلٌ : سمعت أبا عبد الله يقول : ثنا عليٌ بن ثابتٍ : ثنا واصلٌ ، قال : رأيتُ علي [ بن ] عبد الله بن عباسٍ إذا صلى كبر ثلاث تكبيراتٍ . قلت لأحمد : بعد الصلاة ؟ قال: هكذا .
    قلت له : حديث عمرو ، عن أبي معبد ، عن ابن عباسٍ : ( كنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بالتكبير ) ، هؤلاء أخذوه عن هذا ؟. قال : نعم .
    قال ابن رجب :
    " فقد تبين بهذا أن معنى التكبير الذي كان في عهد رسول الله صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عقب الصلاة المكتوبة : هو ثلاث تكبيراتٍ متواليةٍ ". انتهى مختصرا من "فتح الباري" لابن رجب (7/ 396) .

    - وقيل : إن المراد بـ" التكبير " : هو قول : ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) دبر الصلاة ثلاثا وثلاثين .
    سئل علماء اللجنة الدائمة :
    هل يشرع للمصلي أن يقول بعد التسليم : ( الله أكبر ) قبل أن يستغفر ثلاثا اعتمادا على لفظة ( التكبير ) في حديث ابن عباس رضي الله عنهما : ( كنت أعرف انقضاء صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتكبير ) متفق عليه ، فإن كان لا يجوز ذلك فما المراد بالتكبير في الحديث ؟
    فأجابوا :
    " كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا سلم من الصلاة يبدأ بالاستغفار فيستغفر الله ثلاثا ثم يقول: ( اللهم أنت السلام ومنك السلام تباركت يا ذا الجلال والإكرام ) ثم يأتي ببقية الأذكار الواردة ، أما التكبير المذكور في الحديث فالمراد به قول: ( سبحان الله والحمد لله والله أكبر ) دبر الصلاة ثلاثا وثلاثين ، وذلك جمعا بين الأحاديث الواردة في ذلك " انتهى من "فتاوى اللجنة الدائمة" (5/ 420).
    وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    " كان صلى الله عليه وعلى آله وسلم يجهر بالأذكار بعد الصلاة ، قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما : ( كان الناس في عهد النبي صلى الله عليه وسلم يجهرون بالذكر بعد الصلاة على عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ) وقال : ( ما كنا نعرف انقضاء صلاة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم إلا بالتكبير ) أي : بالتكبير الذي يكون مع الذكر ؛ لأن الذكر مشتمل على قول سبحان الله والحمد لله والله أكبر " انتهى من "فتاوى نور على الدرب" للعثيمين (8/ 2) بترقيم الشاملة.
    https://islamqa.info/ar/answers/2173...84%D8%A7%D8%A9
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •