إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter


النتائج 1 إلى 13 من 13

الموضوع: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذه مقالة للدكتور محمد البراك بعنوان :
    ** إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (نماذج لبعض الثعالب المعاصرة **
    عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يخرج في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين يلبسون للناس جلود الضأن من اللين ألسنتهم أحلى من السكر وقلوبهم قلوب الذئاب.
    يقول الله عز وجل أبي يغترون أم علي يجترئون فبي حلفت لأبعثن على أولئك منهم فتنة تدع الحليم منهم حيرانا رواه الترمذي ومن المعلوم أن الباطل لا ينفق إلا إذا كان فيه شيء من الحق، فلو أن المبتدع أو داعية الضلال ومريد الإفساد أبرز الباطل صافياً محضاً لا يخالطه حق فإنه سيسهل كشفه، ولا ينخدع به أحد، لكن لا بد للمبطل من أن يخلط الباطل بشيء من الحق ويتظاهر بالإصلاح حتى تروج بضاعته على الناس ، فيصل إلى غاياته الدنيئة . وقد بين الله حالهم وكشف عوارهم فقال تعالى في وصفهم: وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون * ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون وللأسف أن هذه النوعيات كثيرة لا كثرها الله ممن يتظاهرون بالدين والنصح والغيرة ، ولكنهم يلبسون مسوح الضأن وقلوبهم قلوب الذئاب. وقد تفاقم شرهم في هذا العصر وساهمت وسائل الاتصال الحديثة إلى أن يسمع بهم القاصي والداني ، وأن يطال شرهم أهل الحق ودعاة الهدى في كل مكان. وليت هؤلاء كشروا عن أنيابهم وأبانوا عن نواياهم وأظهروا ما تكنه صدورهم، حتى لا يحسبهم أحد على المنتسبين للدين، ولا ينضمون في سلك المتدينين. ولكنهم أساءوا إساءة بالغة للدين وأهله بادعائهم أنهم طلاب حق ومريدوا إصلاح، فكان ضررهم على الدين أشد من ضرر من يجاهر بالعداوة ويعلن المنابذة للدين. وحتى لا يكون الكلام عاما وعائما لا بد من ذكر أمثلة من مواقف هؤلاء الثعالب وأفعالهم ومواقفهم من أهل الخير، ولن أسميهم فذكر الأوصاف يغني عن ذكر الأسماء.
    فمن أبرز ما يميز هذه النوعية أمور منها:
    1- التظاهر بالاستقامة والانتساب إلى العلم وإظهار الغيرة على الدين ولكنهم على طريقة ابن سلول وابن سبأ يحاولون الكيد للدين من الداخل لأن هذه الطريقة أكثر تأثيرا وأشد ضررا
    2- عدم التعرض لأهل الفساد ودعاة الانحراف والفساد الأخلاقي والعقدي
    3- تشكيكهم بمقاصد كل يعمل للدين وإساءتهم الظن به ومحاولة إفهام الناس أن هدفه من هذا العمل الوصول إلى مقاصد شخصية ومصالح حزبية إلى آخر التهم الجاهزة لكل من يخالف توجههم فما سلمت منهم :
    حلقات تحفيظ القرآن الكريم
    ولا الدور النسائية
    ولا المراكز الصيفية
    ولا حتى حملات الحج
    وباختصار كل عمل يخدم الدين فهم له بالمرصاد
    4- تظاهرهم بالحرص على أمن البلد الفكري والأمني، وزعمهم أنهم يقدمون النصيحة لولاة الأمر
    5- أن هذه الفئة همها الدنيا فقط ولكنها اتخذت الدين وسيلة لتحقيق أهدافها والوصول إلى مآربها.
    6- قلة الحياء والصفاقة والكذب وتجاهل الحقائق والمراوغة واتهام المخالف بشتى التهم للتهرب من الحجج الدامغة التي لا يستطيعون الرد عليها أو تفنيدها.
    7- مبدأ هذه الفئة هو المصلحة الشخصية فحيثما كانت المصلحة تجدهم حولها، ولذلك لا تستغرب حين تجد هؤلاء يغيرون مواقفهم وقناعاتهم وتوجهاتهم تبعا للمصلحة التي هي غايتهم وهدفهم أولا وأخيرا.

    وأكتفي بذكر هذه الصفات مع أن لهم صفات أخرى تدل على خستهم ودناءتهم وقلة مروءتهم واقترح أن يسبق اسم أي واحد من هؤلاء باسم الثعلب لأنهم يستخدمون أساليب الثعالب في الخداع والمراوغة وما أجمل الأبيات الشعرية التي قالها شوقي وهو يصف حال بعض الناس الذين يتظاهرون بالنصح ويدعون الإصلاح وهم ثعالب يختلون الدنيا بالدين ويريدون الوصول إلى أهدافهم الدنيئة باسم الدين والوعظ والنصيحة ومع أنهم مكشوفون مفضوحون إلا أنهم لفرط غبائهم يظنون أن أمرهم يخفى وأن خداعهم على العقلاء ينطلي حمانا الله وإياكم من شرهم و مكرهم
    يقول شوقي:
    بَرَزَ الثَعلَبُ يَوماً ...في شِعارِ الواعِظينا
    فَمَشى في الأَرضِ يَهدي...وَيَسُبّ الماكِرينا

    وَيَقولُ الحَمدُ لِلــهِ إِلَهِ العالَمينا
    يا عِبادَ اللَهِ توبوا..فَهوَ كَهفُ التائِبينا
    وَاِزهَدوا في الطَيرِ.. إِنَّ الـعَيشَ عَيشُ الزاهِدينا
    وَاطلُبوا الديكَ يُؤَذِّن ... لِصَلاةِ الصُبحِ فينا
    فَأَتى الديكَ رَسولٌ ... مِن إِمامِ الناسِكينا
    عَرَضَ الأَمرَ عَلَيهِ ... وَهوَ يَرجو أَن يَلينا
    فَأَجابَ الديكُ عُذراً... يا أَضَلَّ المُهتَدينا
    بَلِّغِ الثَعلَبَ عَنّي..... عَن جدودي الصالِحينا
    عَن ذَوي التيجانِ مِمَّن..... دَخَلَ البَطنَ اللَعينا
    أَنَّهُم قالوا وَخَيرُ الــقَولِ قَولُ العارِفينا
    مُخطِئٌ مَن ظَنَّ يَوماً .. أَنَّ لِلثَعلَبِ دينا
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2008
    المشاركات
    158

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    حفظنا الله من مكر الماكرين وكيك الكائدين وثبتنا على الصراط المستقيم

    جزاك الله خيرا ياهنتاه

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    كتبت ردا عليك هنا فحُذف !!
    لا بأس
    تقبل الله دعواتك ..
    مصدر المقال :
    http://www.benaa.com/Read.asp?PID=1038694&cnt=0&Sec=1
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    408

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    وفقك الله اختي الامل الراحل
    ويعجبني أن نرى من نساء المسلمين من يدافع عن الدين
    ويرد الشبهات على الناعقين ,
    سدد الله خطاك , وألهمك الصواب
    وأما _قطاع الطريق _<<<كما سماهم بذلك الشيخ عبد الكريم الخضير,انظر شرحه لكتاب الفتن ,في صحيح البخاري
    فالحل معهم محاكمتهم ,ومطالبتهم بالبينات ,وهذا ماعجزوا عنه ,
    ومواصلة الطريق للدعوة والتربية ,مجانبين تخذيلهم ورجفهم في المجتمع

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    مرحبا بكم .. وشكرا لكم ..
    لاحظوا مداخلات المطلق في الرابط السابق رقم38 و 41 ...
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  6. #6
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,519

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    جزاكِ الله خيرًا.. وبارك فيكِ أختنا الكريمة
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    مرحبا بكم أستاذنا الكريم .. وشكرا لدعواتك ...
    ،
    الفاضل ( ابن رشد ) هذي مقاله للدكتور البراك وأنا مجرد ناقلة ، يعني أنا لا رددت على شبهات ولا يحلمون الله يرفع قدرك .. وشكرا لحسن ظنك بي .
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,407

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    وأنقل لكم هنا رد الدكتور البراك على مداخلات المطلق في الموضوع نفسه :

    الدكتور محمد البراك(2009-01-23)(00:05)81أخي د. إبراهيم المطلق
    تقول:
    أتمنى أن لا أكون ظلمتك هنا لعدة أسباب .
    1- أنك بدأت غفر الله لي ولك بالنقد وعلى مرأى ومسمع البشر ولو أنك فعلت كما فعلبعض كبار العلماء بتوجيه نصيحة خاصة وسرية لجاءت الإجابة بما يسرك كما سروا بإجابتيلهم ولكان لها تأثير ووقع وفائدة أكثر مما يحصل بالمنتديات أنك جعلت عرض أخيكفاكهة لكل من هب ودب .
    أقول:
    ترددت كثيرا في كتابة هذا المقال رعاية لما كان بيننا من الصحبة، وتعمدت أن لا أذكر أحدا بالاسم، واكتفيت بذكر أوصاف وتصرفات لبعض الفئات، ولكنك بردك على الموضوع اعتبرت نفسك ممن أعنيهم بهذا المقال.

    أما النصيحة فإنها تكون سرا لمن يستتر بعمله أو فكره ، أما من لا يتورع عن استغلال كل منبر لنشر فكره وإظهار ما يكنه صدره، فليس من المناسب أن تكون مناصحته سرا، ولكل مقام مقال.

    ثم إن الأمر أكبر من أن يكون خلافا شخصيا بيني وبينك.
    ولا يخفى عليك أن عقيدة أهل السنة والجماعة محاربة من فئتين:
    - إحدهما: تتستر بالسنة والسلفية وتتظاهر بنصرتها والدفاع عنها وغايتها هدمها من الداخل.
    - والثانية: أعداء الإسلام من العلمانيين واللبراليين ومن يقف وراءهم، الذين لا يخفون عداوتهم للدين وتنكرهم لتعاليمه.
    - وهاتان الفئتان تتقاسمان الأدوار في حربهما للحق وأهله، وقل أن تنتقد إحدى الطائفتين الأخرى.

    ولا شك أن الأعداء المندسين في صفوف المسلمين والمتظاهرين بأنهم منهم، أخطر بكثير من الأعداء الذين يصرحون بعداوتهم، لأنهم يُلَبِسون على الناس ويدَّعون أن غايتهم الحق ويؤكدون بكل مناسبة أنهم يدافعون عن منهج أهل السنة والجماعة.
    والعبرة ليست بالإدعاء ولكن بالأفعال التي تصدق الأقوال أو تكذبها.
    - وموقفهم أقرب ما يكون لموقف المنافقين وأهل الكتاب، من الدعوة الإسلامية في عصر النبوة، ومناصرة بعضهم لبعض، والذين قال الله تعالى فيهم: {ألم تر إلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا من أهل الكتاب لئن أخرجتم لنخرجن معكم ولا نطيع فيكم أحدا أبدا ولئن قوتلتم لننصرنكم والله يشهد إنهم لكاذبون }.
    أسأل الله تعالى أن يعصمني وإياك من الانخداع بإحدى الفئتين، أو تحقيق شيئا من أهدافها من حيث نشعر أو لا نشعر.

    وليس بهين عليَّ أن يكون عرضك فاكهة لكل من هب ودب، ويحزنني أن يحصل ذلك، ولكن لا أرى أني السبب في ذلك، بل الذي لا شك عندي فيه أن ذلك ثمرة كتاباتك التي ما سبقك إليها أحد من أهل العلم والفضل.

    وتقول:
    3- أي ظلم في طلبي منك أن توجه قلمك وسهامك في نصرة وبيان حقيقة دعوة الإمامالمجدد الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله والذي دفعني لمطالبتك بهذا دفاعك عنجماعة الإخوان المسلمين فأنا أقول لك وأنت ابن هذا الوطن وقد درست دعوةالشيخ وعقيدته ومنهجه في غالب المراحل الدراسية وله عليك فضل المعتقد الصحيح أليستدعوته أولى فضيلة الدكتور بعنايتك واهتماماتك وتأليفاتك بدلا من دعوة وافدة تحمل فيخباياها الكثير من المخالفات سيما وهي تواجه اليوم نقدا لاذعا واتهاما جرئيا من عددمن متطرفي الفكر .
    أقول:
    أما دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب فأنا أتقرب إلى الله تعالى ببيان حقيقتها والرد على خصومها، وأسأل الله تعالى أن يوفقني إلى بذل المزيد من الجهد في نصرة هذه الدعوة، وأن يجعل عملي خالصا لوجهه الكريم.


    والحقيقة أني أستغرب إصرارك على الإدعاء بأني أدافع عن جماعة الأخوان رغم أني لم أصرح بذلك وليس في كلامي ما يدل على ذلك.

    وأظن كل من يقرأ هذا المقال يتبين له أني أنتقد أتباع المنهج الفاسد الذين لا يتورعون عن اتهام كل من لم يكن على طريقتهم بأنه منتسب لجماعة الأخوان بلا دليل ولا بينة.
    وتقول:
    3- أنا هنا في موقع المتتلمذ على فضيلتكم فلعك تجيب على نفس التساؤل بما تعرفمن سيرة الشيخين فإن كنت تعتقد أنني أخطأت فاحتسب وذب عن عرضيهما ببيان سيرتيهماليتبين القارئ ولأراجع نفسي إن كنت أخطأت في شي من ذلك فأنت أخي محمد أكثر منيمعرفة بالجماعة ورموزها ودعاتها .
    فأقول :
    لم يكن هدفي حين سألتك عن علاقة الأستاذ محمد قطب والأستاذ محمد سرور بجماعة الأخوان الدفاع عنهما، ولكن أردت أن أثبت أنك تتساهل في إلقاء التهم وتصنيف الناس من غير تثبت ولا بينة.

    فعلى سبيل المثال فإن الأستاذ محمد قطب وإن كان في شبابه ينتسب لجماعة الأخوان إلا أنه يعد الآن من أكبر خصوم جماعة الأخوان المسلمين ، إن لم يكن أشهر من انتقد هذه الجماعة ، وهذا يخفى على كثيرين ، وقد يكون سبب ذلك أنه لا يستخدم في نقده للجماعة أسلوب الشتائم والسباب وكيل التهم بلا أدلة الذي تميز به كثير من أتباع المنهج الذي يعرفه الجميع.

    ومعرفة موقف الأستاذ محمد قطب من جماعة الأخوان المسلمين لا يحتاج إلى كبير عناء أو بحث وكتابه واقعنا المعاصر وهو من أشهر كتبه متضمن لنقده لهذه الجماعة.
    واقرأ على سبيل المثال كتاب: شبهات حول الفكر الإسلامي المعاصر
    لسالم البهنساوي وهو من رموز الأخوان وقيادييهم.
    وخصوصا الفصل الخامس - الشباب والفتنة النائمة
    حيث رد في هذا الكتاب على الأستاذ محمد قطب في نقده لجماعة الأخوان.
    و النقول التالية من كتاب واقعنا المعاصر تثبت أنه ليس من المنتمين لجماعة الأخوان.
    يقول الأستاذ محمد قطب وهو ينتقد مؤسس الجماعة :
    لقد كان العمل الذي قام به حسن البنا عملا ضخما يشبه أن يكون إعادة بناء أمة.
    لقد كان حال هذه الأمة كجدار يريد أن ينقض فأقامه.
    ولكن هذا البناء الضخم الذي أقامه كان يشتمل على ثغرات ظلت تعطي تأثيراتها بصور شتى في خط السير.
    كانت الثغرة الأولى هي الاستعجال في التجميع الجماهيري قبل موعده الذي ينبغي أن يجئ فيه.

    وفي موضع آخر ينتقد مؤسس الجماعة لأنه لم يبدأ دعوته بموضوع العقيدة بل اهتم بتجميع الأعضاء على حساب العقيدة.
    فيقول:
    وكما حدث التعجل في دعوة الجماهير للتجمع وفي التحرك بهذه الجماهير قبل الأوان المناسب حدث كذلك في عملية البناء ذاتها فلم تبدأ من نقطة البدء اللازمة بل تجاوزتها إلى ما يجئ بعدها في الترتيب.
    لقد اعتبرت قضية العقيدة قضية بديهية وقضية منتهية
    وكان هذا كما سيجيء بيانه مبالغة في إحسان الظن أثبتت الأيام فيما بعد أنه في حاجة إلى مراجعة شديدة، وأن نقطة البدء كان ينبغي أن تكون هي تصحيح العقيدة ذاتها وجلاء مفهومها الحقيقي الذي غاب عن الجماهير بل غاب عن كثير من الدعاة أنفسهم.

    وفي موضع آخر ينتقد الجماعة لقلة وعي كثير من قادتها بالسياسة، وخوضهم غمارها رغم أنهم لا يحسنونها، ويبين أن مهمتهم ينبغي أن تكون بيان منهج الإسلام وليس الخوض بأمور السياسة.
    فيقول:
    ولكن ذلك الجيل برغم ذلك كان مفتقراً إلى كثير من الوعي السياسي، الذي يدرك به أن الخوض في القضايا السياسية القائمة في وقته ليس هو مهمة الجماعة المسلمة الأصيلة، إنما مهمتها الأصيلة بيان المنهج الإسلامي الذي يصحح الأمور، ويبين أن الفساد ناجم من عدم إتباع المنهج الرباني في كل أمر من الأمور.

    ولولا خشية الإطالة لنقلت المزيد من انتقادات الأستاذ محمد قطب لجماعة الأخوان المسلمين.

    وأنت تعلم أن المنتسبين لهذه الجماعة لا يمكن أن ينتقدوها فكيف بانتقاد مؤسسها.
    ولعلك تراجع كتاب نظرات في منهج الأخوان المسلمين – دراسة نقدية إصلاحية – لمحمد سلام
    فقد نقل مؤلفه الكثير من المواضع من كتاب واقعنا المعاصر المتضمنة نقد الأستاذ محمد قطب لجماعة الأخوان المسلمين.

    فهل يصح بعد ذلك القول بأن الأستاذ محمد قطب أحد أعضاء هذه الجماعة


    أما الأستاذ محمد سرور
    فقد كان منتسبا لجماعة الأخوان قبل خروجه من سوريا، أما الآن فله منهج مختلف وهو لا يدعي الانتساب إلى جماعة الأخوان.
    وبإمكانك زيارة موقعه لتتبين حقيقة انتمائه لجماعة الأخوان

    http://www.surour.net/index.php

    وأخيرا فإن اتهامك لهذين الرجلين بما ليس فيهما مع أنهما معروفان عند القاصي والداني، فما بالك بغيرهما ممن ليس لهم مؤلفات أو أي إنتاج فكري منشور على الساحة يُسَهِل أمرَ معرفةِ حقيقة انتمائهم.
    رزقنا الله وإياك الهدى والرشاد واستعملنا في طاعته وسخرنا لخدمة دينه وجعل عملنا خالصا لوجهه
    ووفقنا لمراقبته وخوفه والاستعداد للقائه
    وهو حسبنا ونعم الوكيل
    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه

    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    أينما رحلتُ فإنما أسيرُ في أرضي
    المشاركات
    473

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    شكرا لك ... بارك الله فيك ...
    (ومعرفة الحق بالرّجال عادة ضعفاء العقول)
    الإمام الغزالي

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,366

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    أحسنتم أحسن الله إليكِ
    اختيار موفّق..
    نصرك الله تعالى

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    85

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خير ووفقك الله

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    1,268

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    بارك الله فيك أختي الغاليه ونفع بك
    ]قال رسول الله صلي الله عليه وسلم "لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له"

    قلبي مملكه وربي يملكه>>سابقا

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر المسلمة
    المشاركات
    345

    افتراضي رد: إياك أن تغتر بالثعالب ولو لبست ثياب الواعظين (( الدكتور البراك ))

    يقول شوقي:
    بَرَزَ الثَعلَبُ يَوماً ...في شِعارِ الواعِظينا
    فَمَشى في الأَرضِ يَهدي...وَيَسُبّ الماكِرينا

    وَيَقولُ الحَمدُ لِلــهِ إِلَهِ العالَمينا
    يا عِبادَ اللَهِ توبوا..فَهوَ كَهفُ التائِبينا
    وَاِزهَدوا في الطَيرِ.. إِنَّ الـعَيشَ عَيشُ الزاهِدينا
    وَاطلُبوا الديكَ يُؤَذِّن ... لِصَلاةِ الصُبحِ فينا
    فَأَتى الديكَ رَسولٌ ... مِن إِمامِ الناسِكينا
    عَرَضَ الأَمرَ عَلَيهِ ... وَهوَ يَرجو أَن يَلينا
    فَأَجابَ الديكُ عُذراً... يا أَضَلَّ المُهتَدينا
    بَلِّغِ الثَعلَبَ عَنّي..... عَن جدودي الصالِحينا
    عَن ذَوي التيجانِ مِمَّن..... دَخَلَ البَطنَ اللَعينا
    أَنَّهُم قالوا وَخَيرُ الــقَولِ قَولُ العارِفينا
    مُخطِئٌ مَن ظَنَّ يَوماً .. أَنَّ لِلثَعلَبِ دينا

    قصيدة جميلة
    رحم الله شوقى وجزى الله الكاتب والناقلة كل خير

    عن عبد الله بن مطرف أنه قال فضل العلم أحب إلي من فضل العبادة قيل لم يا أبا جَزْء قال إنه أورعهما عن محارم الله

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •