هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟ - الصفحة 2
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter
الدكتور سعد بن عبد الله الحميد


صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 41

الموضوع: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك


    قد مثل لها الأخ الذي رددتَ عليه من قبل..

    ومثله : جعل الشيخ برقلس من أتباع أرسطو بينما هو يمثل ذروة الأفلاطونية المحدثة..

    ومثله : الآراء الإلهية التي نسبها الشيخ للفلاسفة الطبيعيين وظاهر أنها من كذب فلاسفة العصور الوسطى على الفلاسفة الطبيعيين..

    خطأ الشيخ تبعاً لفلاسفة العصور الوسطى في إثباتهم الملائكة كجنس تثبته اليونان ..


    وتعرف هذه الأخطاء بالمقارنة مع المصادر الأصلية والتي طبعت بعد ذلك..

    المصادر الأصلية !

    الذي أعرفه أن التراث اليوناني للفلاسفة أمثال أفلاطون وأرسطو كان مندثرا وعندما عثروا عليه وجدوه متشابك وغير متضح المعالم

    فكيف تم الحصول على هذه المصادر التي وصفتها بالأصلية وعن طريق من ؟؟


    هل وجدت مخطوطات كتبها افلاطون
    ومخطوطات كتبها ارسطو

    وعليها اوضحت لنا تراث هؤلاء الفلاسفة بشكل واضح بعيدا عن جهود ابي البركات البغدادي وجهود ابن رشد الحفيد في تميز وفك الاشتباك والإختلاط الحاصل لثراث هؤلاء الفلاسفة ؟؟؟


    وجزاك الله خيرا..

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    وهل وجد صحيح البخاري وقد كتبه البخاري؟؟!!

    أخي الكريم..

    المصادر الأصلية أي مصنفات وشذرات الفلاسفة اليونانيين،وهذا تم الحصول على نسخها الخطية بل وأكثر من نسخة للكتاب الواحد بالإضافة للمصادر الفرعية كالشروح والترجمات وبإقامة كل ذلك يقوم المحقق باستخراج النص اليوناني ونشره بما يقتضيه علم المخطوطات بين مجتهد ومقصر..

    فجل محاورات أفلاطون طبعت..

    ونصف كتب أرسطو طبعت..

    وقدر من الشذرات عمن قبلهم طبع..

    وهذا هو نفسه ما حدث مع كتبنا ولسنا نملك نسخة خطية واحدة من الكتب التسعة بخط مصنفها،ولكن الثقة والحكم على الكتاب بأنه المصدر الأصلي لا يتوقف على هذا..

    أما الاختلاط فأنت تصف حال الكتب اليونانية في عصر النهضة أم الآن وفي المائة الأخيرة فقد اتضح الأمر وزال الاختلاط..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    867

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    أنا يا شيخ أبو فهر كنت قد اندفعت في طريقك أيضا و لكن غاب عني ما نقله الشيخ أمجد عن ابن القيم..فتريث نبهني جزاه الله خيرا و عدت للمصدر..أولا...حي تقرأ لمن بعثوا *التراث اليوناني..و لأن همهم الأول كان هو تأصيل حضارتهم الغربية فأنت كثير ما تحس أنهم يحاولون تحوير اتجاه هذا التراث الى صفهم ما أمكنهم...و المحاورات السقراطية التي يتكلمون عنها هم هي نفسها التي يتكلم عنها ابن القيم و ابن رشد و غيرهما...فلم هذا الاختلاف في المنحى؟؟ نأخذ بعين الاعتبار ان الأولين قد اطلعوا على مصادر يونانية لم يطلع عليها الغربيون المعاصرون لأنهم أصلا كمشارقة هم احد الروافد الأساسية لهم لهذا التراث..فأسبقيته م الى مصادره و ترجماتهاكأسبقيت هم الى مصادر الانجيل و التوارة و ترجماتها و الاختلاف بين المنحيين يكاد يكون نفسه فيهما..و لكن تبقى مسألة الخدعة ..و ان الناقلين عن هذا التراث حاولوا تحويره أيضا لتوافق مفاهيمه مفاهيم أهل التوحيد...و هذا تبث منه الكثير و لكن أيضا من يقرأ للغربيين يحس بتهويل منهم في هذا الأمر...اذ ق تبث أيضا ان حركات في المترجمين بل و في الفلاسفة أنفسهم قامت بالعودة الى المصادر الأصلية و اعادة النظر في الترجمات دع عنك غيرهم...كما أن محاولات اعادة النظر قام بها غيرهم من المتكلمين و غيرهم على مر القرون حتى ان ابن تيمية أشار في كثير من كتبه الى ذلك ووجوب الرجوع الى المصادر الأصلية لتحقيق مذاهب و مقاصد الفلاسفة اليونانيين...فان كان الحال كذلك كيف تمر هذه الخدعة بهذه الطريقة التي يهول بها هؤلاء على من أمضوا حياتهم في تحقيق هذا التراث خاصة من عرف منهم بابتغاءه الحقيقة و لو غضب كل الناس كما يقول الجابري عن ابن رشد...و لا يصل احد الى اكتشاف فداحتها...خذ مثالا ما ذكرته انت بنفسك مما روجه الكثير من الغربيين عن ان اليونانيين لم يكونوا يعرفون الملائكة...و حين جوبهوا بترجمات شلة حنين بن اسحاق و اضرابه اجابوا بأنهم حوروا عمدا مصطلح الآلهة الى الملائكة حتى يتقبل المجتمع الاسلامي الترجمات...مع ان الثقافة الفينيقية والفارسية و الهندية -بل و حتى العربية و العبرية-و تقريبا كل الشرق الأوسط ممن كانوا يشكلون الروافد الأساسية للثقافة و الفلسفة الاغريقية و الرومانية كان تعرف الملائكة و تقول بها و تتعبد لها...و كانت عبادة الملائكة كوسائط منبثقة عن الله منتشرة ...أفيقبل أن يقال ان اليونانيين كانوا بهذه العزلة؟؟؟( وهي نفس العزلة التي يحاولون بسببها تبرير ان الفلسفة صناعة يونانية خالصة) أو يقبل ان يقال انهم لم يتأثروا بمفهوم عبادة الملائكة بينما يفتخرون بوجود التاثير المشترك بين الجميع في عبادة أبولو أو هبل و عشتار و فينوس و غيرها من آلهة العالم القديم؟؟ حتى مع اكتشاف حفريات اغريقية تصور الملائكة بنفس صورتها عند باقي الحضارات كتمثال النصر المجنح مثلا؟؟؟ فان اضفنا الى ان المترجمين العرب الأوائل لم يحذفوا عبادة الملائكة عندهم و هذا ايضا مما لا يتوافق مع المجتمع المسلم..دع عنك عبادة العقول و غيرها...ثم أضفنا ما ذكره القرآن دون نكير من اهل ذلك العصر عن امتزاج عبادة الأوثان بعبادة الملائكة كوسائط..و تكرار ذكر الآلهة الصغرى في الميثولوجيا كرسل بين الاله الأكبر و الناس...ثم توارد جميع المؤلفين المشارقة على التصديق بذلك فيما أعلم...قد يتبين لنا بشيء من التخمين حل هذا التناقض الذي يظهر من اقرار سقراط بالآلهة الوسائط ..في خلاف المنحى الذي يريد السير اليه الشراح الغربيون مقتفين أثر أفلاطون -الذي حاول جهده تبرئة أستاذه من التهمة و ان كانت نفس كتاباته أصلا من حيث النقل اليه :غير ذات كبير مصداقية - في محاولة تصويره عابدا مخلصا للآلهة الصغرى ما حدا بنيتشه -و هو الملحد الخبير بالمصادر اليونانية - أن يصرخ فيهم بالحقيقة الوحيدة التي تكاد تكون الأكثر صحة : لم اذن أعدموه؟؟؟؟؟
    من أجمل ما قرأت في الحب:
    "وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأكره مساءته"

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    بارك الله فيك ونفع الله بك..

    1- لم يطلع ابن القيم على تلك الأصول وشيخه الأعلم منه الأكثر اطلاعاً = لم يطلع عليها ،وقرأتُ كلام ابن القيم قبل أن أعرف الفلسفة وأهلها،ولكني علمتُ بعد ذلك بطلانه وأنه لم يبن على أساس علمي ظاهر.
    2- العرب لم يضبطوا مذهب أفلاطون (الإلهي كما زعموه!!)ولم يقفوا على نصوص محاوراته وقوفاً محرراً إلا في النادر،والفاراب ي له عجائب في أخطائه في هذا في كتاب الجمع.وغيره لهم عجائب في خلطهم لآراء أفلاطون بغيره رغم إنهم من الناحية النظرية أشبه بأفلاطون منهم بأرسطو.
    3- محققو الفلاسفة العرب القدماء معترفون بأن اليونان لم يكونوا يثبتون الملائكة ؛ولذا احتالوا فجعلوا الملائكة والعقول شيئا واحداً ليجمعوا بين الدين والفلسفة،والوسا ئط المنبثقة التي كانوا يعبدونها هي العقول-وغيرها- كما أظهرته النصوص اليونانية التي هي أقدم من ترجمات حنين وكما أظهرته الشروح التي هي أقدم من ترجمات حنين.وفرق بين وجود الملائكة في الثقافة وبين أن تثبتها الفلاسفة،وإثبات الملائكة حكاية عن اليونان هو من كذب فلاسفة المسيحية.
    4- لماذا أعدموه جوابه سهل جداً ،وهو أن الإعدام لم يكن غيرة على الدين كي يرفع عنه بدفعه عن نفسه التهمة.
    5- أخي الكريم : أخوك يبني رأيه على النصوص العلمية المنشورة وفق مناهج تحقيق النصوص ويجمع إليها غيرها من أدوات الاستدلال ولا أبني كلامي على مجرد الظن،وإذا كانت الرواية مطبوعة موثقة الأصل متابع عليها صاحبها متسقة مع الأصل الذي هو شيوع الوثنية فيهم = لا أستطيع دفع ذلك بمجرد الحدس وسوء الظن بباحثيهم..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    64

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو فهر السلفي مشاهدة المشاركة
    وهل وجد صحيح البخاري وقد كتبه البخاري؟؟!!

    أخي الكريم..

    المصادر الأصلية أي مصنفات وشذرات الفلاسفة اليونانيين،وهذا تم الحصول على نسخها الخطية بل وأكثر من نسخة للكتاب الواحد بالإضافة للمصادر الفرعية كالشروح والترجمات وبإقامة كل ذلك يقوم المحقق باستخراج النص اليوناني ونشره بما يقتضيه علم المخطوطات بين مجتهد ومقصر..

    فجل محاورات أفلاطون طبعت..

    ونصف كتب أرسطو طبعت..

    وقدر من الشذرات عمن قبلهم طبع..

    وهذا هو نفسه ما حدث مع كتبنا ولسنا نملك نسخة خطية واحدة من الكتب التسعة بخط مصنفها،ولكن الثقة والحكم على الكتاب بأنه المصدر الأصلي لا يتوقف على هذا..

    أما الاختلاط فأنت تصف حال الكتب اليونانية في عصر النهضة أم الآن وفي المائة الأخيرة فقد اتضح الأمر وزال الاختلاط..
    ليس لي اطلاع على المخطوطات الاغريقية او اليونانيه في زمن افلاطون او ارسطو او ممن جاء بعدهم واعتنى بتراثهم اليوناني من الأوروبيين قبل ابن مالكا او بن رشد او بعدهم من غير العرب.

    لكن ياعزيزي هناك فرق بين كتب موثقه نسخها الخطية بسندها الى مصنفها كالبخاري وغيره
    وبين تراث اغريقي او يوناني اشبه بالمفقود وان وجد وجد متشابك ومختلط وملتبس...

    وحسب معرفتي أن اكثر من ضبط أو عالج وحقق بعض هذا التراث هو إما بن ملكا او بن رشد وغيرهم ممن جاء بعدهم

    حتى الأوروبيين ماعرفوا هذا التراث إلا عن طريق العرب أو بالأصح عن طريق بن رشد

    يعني خروج هذا التراث كان عن طريق الباحثين العرب (ترجم من اليونانية الى العربية)


    فإذا وجد باحثين اوروبيين اخرجوا او عثروا على مالم يعثر عليه الباحثين العرب ووجدوا نسخ خطيه لمؤلفات ارسطو او افلاطون (أيا كان ناسخها) باليونانيه او الاغريقيه وحققت ثم اخرجت وفق مستويات التحقيق المقبوله .....فعندها

    يمكن مراجعة ماعمله ابو البركات البغدادي ....وماعمله ابن رشد ومن بعدهم كالآمدي وبن تيميه وغيرهم بالمقارنه مع المصادر الاصلية التي وجدت من غير طريق العرب.

    فالسؤال الآن هل يوجد مخطوطات يونانيه اصلية تم العثور عليها لمصنفات فلاسفة اليونان كافلاطون وارسطو من غير طريق العرب ؟؟

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    بارك الله فيك..

    أنت تتكلم عن مراحل ولت منذ مئات السنين واعتماد الغربيين على كتب العرب انتهت مرحلته منذ زمن طويل ،وكل ما نشر من كتب اليونان في القرنين التاسع عشر والعشرين هو مخطوطات يونانية قديمة وبينوا بها خطأ العرب في الفهم والترجمة وإنما بقيت كتب قليلة جداً لم تعرف سوى من طريق العرب أما عامة الكتب فقد وقفوا على مخطوطاتها الأصلية وبقيت التراجم العربية ونحوها الآن آثاراً في المتاحف إن لم يستعن بها المحقق كمصدر فرعي..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    43

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    إلى أخي أبي فهر

    ما هو تاريخ أقدم مخطوطة يونانية من الكتب التي نشرت ؟ هل هو قبل عصر المأمون أو بعده ؟ فما هو قدمها ؟ اكتبت في عهد سقراط و أفلاطون و أرسطو ؟

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,676

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    بارك الله فيك..

    لم يصلنا شيء بالطبع مما كتب في زمان أفلاطون ولا حتى بعدهما بزمان طويل وليس هذا شرطاً ؛فلم تصلنا نسخة من الموطأ كتبت في حياة مالك ولا بعده بزمان طويل..

    وإنما الذي بين أيدينا غالباً هي نصوص يونانية ولا تينية لمخطوطات وجدت في أزمنة تالية للعصور الوسطى أي بعد عصر المأمون..

    ثم هي على نوعين :

    الأول : ما يثبت النقد النصي أنها مترجمة لليونانية واللاتينية عن الترجمة العربية.

    الثاني : ما يثبت النقد النصي أنها منسوخة عن مخطوطات يونانية قديمة لا ترجع في سندها الأعلى لترجمات عربية..

    يوضح أصالة المخطوطات اليونانية رغم تأخر زمنها :

    1- ليس هناك ترجمة عربية قديمة إلا لحوالي سبع محاورات أفلاطونية وإنما الاعتماد في نشر باقي المحاورات على النصوص اليونانية التي لا ترجع لأصل عربي،وقل مثل ذلك في شذرات الفلاسفة الطبيعيين المنشورة والتي لم يترجمها العرب أصلاً وإنما تستمد أصالتها من المخطوطات اليونانية.
    2- من أهم المصادر في نشر المؤلفات اليونانية = الشروح اليونانية القديمة ومن المعلوم أن يد الترجمة العربية لم تنل من هذه الشروح إلا قليلاً..
    3- احتواء عدد من الكتب اليونانية على فقرات ومواضع ليست موجودة في أي من الترجمات العربية المعروفة.
    4- المخطوطات اليونانية التي ترجم عنها المترجمون العرب والسريان لم تحرق بعد الترجمة وإنما اتصل النسخ اليوناني عنها وتلك النسخ هي الأصل في التحقيق كما نص عليه إمانويل بيكر في نشرته الأكسفوردية لمؤلفات أرسطو.
    5- وكل ذلك لا يمنع وجود مخطوطات أقدم من زمن البعثة النبوية نفسه كما في مخطوطة كتاب دستور الآثينيين لأرسطو والموجودة بالمتحف البريطاني.وعنها نشر كينيون الكتاب،ومخطوطة مينون التي ترجع لأوائل القرن الأول الميلادي وغيرها..
    اللهم اغفر لنا وارحمنا وعافنا واعف عنا وأصلح لنا شأننا كله ..

  9. #29
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,520

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟


    المؤرِّخ الرَّحَّالة أبو الريحان البيروني المتوفى 440 هـ، فيلسوف صاحب ترجمةٍ وفهمٍ ومعرفة بالأديان والنِّحل الفلسفيَّة، وهو أقدم وفاةً من جميع من ذكروا ههنا.
    وله كلام كثير منثور في كتابه «تحقيق ما للهند من مقولة مرذولة في العقل أومقبولة» عن الفلاسفة بأنواعهم، ونقول من كتبهم الأصليَّة.
    ويُستعان في الوصول إليها بالنظر في فهرس الكتاب آخره.
    ومن كلامه في كتابه هذا (ص/18-19): «.. وأقول:إنَّ اليونانيين أيَّام الجاهلية قبل ظهور النَّصرانية كانوا على مثل ما عليه الهند من العقيدة، خاصُّهم في النَّظر قريب من خاصِّهم، وعامُّهم في عبادة الاصنام كعامِّهم، ولهذا استشهدُ من كلام بعضهم على بعض بسبب الاتفاق وتقارب الأمرين، لا التَّصحيح، فإنَّ ما عدا الحق زائغٌ، والكفر مِلَّةٌ واحدةٌ، من أجل الانحراف عنه.
    ولكن اليونانيين فازوا بالفلاسفة الذين كانوا في ناحيتهم، حتى نقحوا لهم الأصول الخاصة دون العامة؛ لأنَّ قُصارى الخواص اتِّباع البحث والنَّظر، وقُصارى العوام التَّهوُّر واللِّجاج إذا خلوا عن الخوف والرهبة...
    يدلُّ على ذلك سقراط، لمَّا خالف في عبادة الأوثان عامَّة قومه، وانحرف عن تسمية الكواكب آلهة في لفظه، كيف أطبق أهل أثينية الأحد عشر على الفتيا بقتله دون الثاني عشر، حتى قضى نحبه غير راجع عن الحق..».
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #30
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,520

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    فإن ما نقلته أعلاه هو خلاصة كلام ابن القيم في الإغاثة...
    وهذا نصه في عقيدة أفلاطون: "....
    وكانوا يقرون بحدوث العالم وقد حكى أرباب المقالات أن أول من عرف عنه القول بقدم هذا العالم أرسطو وكان مشركا......الخ كلامه رحمه الله
    لعلَّ أصل كلام ابن القيِّم من كلام شيخه الشيخ ابن تيميَّة رحمهما الله، هنا:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    في درء التَّعارض للشيخ ابن تيمية (8/286) في ذكر مذاهب الفلاسفة في قِدم العالم وحدوثه: «وليس في قولهم ما يوجب قِدَم شيءٍ من العالَم فقولهم بقِدَمه باطلٌ، ولهذا لم يُحْفَظ القول بقدم الأفلاك عن أساطين الفلاسفة، بل أوَّل من حُفِظ ذلك عنه أرسطو وأتباعه.
    وأمَّا أساطين القدماء فالمنقول عنهم حدوث الأفلاك، فهم قائلون بحدوث صورة العالم، ولهم في المادة كلام فيه اضطراب.
    فالنقل الثابت عن أعيانهم بحدوث العالم موافقٌ لما أخبرت به الرسل صلوات الله عليهم».
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    867

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    فهم قائلون بحدوث صورة العالم، ولهم في المادة كلام فيه اضطراب.
    و هذه من الفروق التي تدفع للتمهل بعد قراءة كلام الشيخين..
    من أجمل ما قرأت في الحب:
    "وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأكره مساءته"

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,159

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    بارك الله فيكم شيوخنا الأفاضل على هذا التباحث المفيد .

    فقط أريد أن أقول إن مسألة الشرك التعبدي غير مسألة قدم الأفلاك أو المادة، فالأولى ألوهية والثانية ربوبية، وموحد الله تعالى بالقدم والوجوب ليس بالضرورة أن لا يشرك في عبادته الأوثان كشأن مشركي قريش.

    ولعل الشيخ أبا فهر يفيدنا من نصوص أفلاطون وسقراط ما يبين معتقدهما في قدم العالم أو حدوثه، وله منا جزيل الشكر.

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    31

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    حوار ماتع جداً، بارك الله فيكم.
    أريد أن أسأل الأخ أبو فهر السلفي هل بأمكانك أن تدلنا على كتب تناولت هذه القضية بالتفصيل وبالأدلة العلمية الثابتة فيها؟ ولك منا جزيل الشكر والإمتنان

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    1,196

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    سبحان الله
    هذه مصنفات أرسطو وغيره من اليونان بين أيدينا وتبلغ عشرات المجلدات وليس فيها ذكر لموسى ولا غيره من الأنبياء!
    وتاريخهم مكتوب مدون، وأصنامهم وآلهتهم وأساطيرهم يعرفها القاصي والدَّاني، فهذا إله البحر، وهذا إله الحرب، وهذا إله الخمر … إلخ
    ومع ذلك يقال : يحتمل كذا لأنَّ فلانًا قال كذا!
    أستاذ جامعي (متقاعد ولله الحمد)

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    782

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    " أيها الناس اسمعوا كلامي، واشكروا الله على نعمته عليكم، واعلموا أن الله سبحانه قد ساوى بين خلقه في مواهب النعم، وهي للعامة أجمعين لايُنال الصحة بالمراتب، ولا يفقدها أهل الضعف لضعفهم.......يا قوم التقوى رأس النجاح وهو(كذا) مفتاح الفضائل . إياكم والجور فإنه أداة العطب وشدة البلاء" ..إلى آخر كلامه الطويل.

    لو تركت هذا الكلام غفلاً ولم أنسبه إلى أحد لظن القارئ أن قائله أحد الوعاظ المسلمين. ولكني نقلته من كتاب "نزهة الأرواح وروضة الأفراح في تاريخ الحكماء والفلاسفة" لشمس الدين الشهرزوري المتوفى سنة 687 ه وقد سبقه إلى مثل هذا الكلام كثير من أرخوا للفلاسفة كأبي سليمان السجستاني في "صنوان الحكمة" والمبشر بن فاتك في "مختار الحكم ومحاسن الكلم" و أبي الحسن البيهقي في "تتمة صنوان الحكمة". وقد نسب الشهرزوري هذا الكلام في مقطع طويل إلى أفلاطون!
    وهذا الظن الخاطئ كان يعتقده كثير من فلاسفة القرون الوسطى الإشراقيين في أفلاطون "الإلاهي".
    وإرادتهم التوفيق بين الشريعة والحكمة هي التي دفعتهم إلى مثل هذه السخافات.
    ومن قدماء الفلاسفة المؤرخين اليونان نجد بلوطارخ (ت 46 بعد الميلاد) وكان على دراية بمذاهب الأوائل. وهذا ما نقله عن أفلاطون و شيخه في كتابه "آراء الفلاسفة". نقلت النص باليونانية وتليها ترجمة تقريبية له:
    Σωκράτης Σωφρονίσκου Ἀθηναῖος καὶ Πλάτων Ἀρίστωνος Ἀθηναῖος (αἱ γὰρ αὐταὶ περὶ παντὸς ἑκατέρου" δόξαι) τρεῖς ἀρχάς, τὸν θεὸν τὴν ὕλην τὴν ἰδέαν. Ἔστι δὲ ὁ θεὸς ὁ νοῦς 〈τοῦ κόσμου〉, ὕλη δὲ τὸ ὑποκείμενον πρῶτον γενέσει καὶ φθορᾷ, ἰδέα δ´ οὐσία ἀσώματος ἐν τοῖς νοήμασι καὶ ταῖς φαντασίαις τοῦ θεοῦ."
    "سقراط بن صفرونسخس وأفلاطون بن أرسطون الأثينيان، وكان لهما قول في تكوين العالم : كانا يقولان المبادئ ثلاثة، وهي الإله وهو العقل الأعلى، والمادة وهو الموضوع الأول للكون والفساد، والفكرة وهي ذات الأشياء غير مادية، وهي توجد في فكر الإله، والإله هو نفس العالم."
    الفصل الثالث 877أ.

    وكما قال الأستاذ خزانة الأدب وقبله الشيخ أبو فهر العبرة في معرفة مذهب القوم بما هو مسطور في كتبهم.
    والله تعالى أعلم.


  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    39

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    وكيف يمكن أن نعرف؟ أم تقصد بالسؤال ارسطو عند من درسوا آثاره؟
    من يكون ارسطو في اي شيء كان عندهم يتعدد بتعدد هؤلاء الدارسين من اهل التاريخ و الفكر و الفلسفة و مقارنة العقائد.
    اما من يكون حقيقة فالجواب في إرثه هل حفظ كاملا ام لا وبلغته هو فان كانت مترجمة فاي واحدة وهل صحيحة، ثم في نظر من عاصروه اذن ارث هؤلاء يجري عليها نفس الشيء اضافة لمعرفة تاريخهم الشامل من الثقافة الادب الاجتماع، وهذا عمل شاق ان لم يكن متعذرا لكن اهل الفكر واهل الاقتباس جزئيين ولذلك لا يهمهم معتقده ولا صحة ما نقل عنه بل تهمهم فكرة يناقشونها ويبنون عليها. و الدارس المقارن يناقش ارسطو المسطر مثلا انت تقول كلام تنسبه لارسطو فتبني عليه و انا اناقش ارسطو عندك.

    من خلال ما نقرأ هنا و هناك، شيء يتطاير هنا و هنالك، يقتبسه هذا و ذاك مما نسب لارسطو او نسب لمن نسبه لما نسب لارسطو، و اعتقاد ارسطو بمحرك اول لا يبرر السؤال اعلاه عن توحيديته مع العلم ان الوثنية في جوهرها توحيد بمعنى ان الوثنيات لا تؤمن بتعدد الالهة العظمى، تؤمن بإله عظيم وآلهة صغيرة.
    لكن ما المحرك هذا؟ حجة الحركة عند ارسطو نفسه كانت منطقية، مع ذلك وجهت للحجة انتقادات وغالبا انتقادات لحجة الحركة عند توماس اكوينآ و التي يسمونها بحجة ارسطو لكن هل هناك اية علاقة بين حجة اكوينآ و حجة ارسطو؟ وكيف يمكن ان ينتقد الانسان مسألة منطقية؟ هل حجة ارسطو غائية ام سببيةميكانيكية ام كلاهما ام شيء آخر تماما لا نفهمه إلا بمعرفة لغته هو وارتباطها بالمعارف و العقلية الزمنية في عصره؟

    هذه الاسئلة المهمة التي يمكن طرحها اما موحد مؤمن بالنبوة آمن باشياء دون أخرى أو تأثر بأشياء نبوية فهي اسئلة مضيعة للوقت لا تستفيد منها تشغيل قوى التفكير و لا المعرفة العامة، ان لم اقل لا يمكن ان يجيب عليها أعتى المتخصصين في تراث ارسطو.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jun 2011
    المشاركات
    8,306

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    السؤال: من هو ذوالقرنين الذي مذكور في القران (لان الفرس يقولون أنه نبينا وجدنا (كوروش)!! شكرا


    الجواب :
    الحمد لله
    أولا :
    ذو القرنين المذكور في سورة الكهف في قوله تعالى : ( وَيَسْأَلُونَكَ عَنْ ذِي الْقَرْنَيْنِ قُلْ سَأَتْلُو عَلَيْكُمْ مِنْهُ ذِكْرًا ) الكهف/ 83 كان ملكا من ملوك الأرض وعبدا صالحا مسلما ، طاف الأرض يدعو إلى الإسلام ويقاتل عليه من خالفه ، فنشر الإسلام وقمع الكفر وأهله وأعان المظلوم وأقام العدل .
    صح عن مجاهد أنه قال : " ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر : مؤمنان وكافران ، فالمؤمنان : سليمان بن داود وذو القرنين ، والكافران : بختنصر ونمرود بن كنعان ، لم يملكها غيرهم " رواه الطبري في "التفسير" (5/433) .
    قال ابن كثير رحمه الله :
    " ذكر الله تعالى ذا القرنين هذا وأثنى عليه بالعدل ، وأنه بلغ المشارق والمغارب ، وملك الأقاليم وقهر أهلها ، وسار فيهم بالمعدلة التامة والسلطان المؤيد المظفر المنصور القاهر المقسط . والصحيح : أنه كان ملكا من الملوك العادلين " انتهى من "البداية والنهاية" (2 /122)
    وقال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
    " وَقَدْ اُخْتُلِفَ فِي ذِي الْقَرْنَيْنِ فَقِيلَ كَانَ نَبِيًّا ، وَقِيلَ : كَانَ مَلَكًا مِنْ الْمَلَائِكَة ، وقيل لَمْ يَكُنْ نَبِيًّا وَلَا مَلَكًا , وَقِيلَ : كَانَ مِنْ الْمُلُوك . وَعَلَيْهِ الْأَكْثَر " انتهى بتصرف .
    وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
    " هو ملك صالح كان على عهد الخليل إبراهيم عليه الصلاة والسلام ، ويقال إنه طاف معه بالبيت ، فالله أعلم " انتهى من "فتاوى نور على الدرب" - لابن عثيمين (60 /4) .
    وأما ما رواه الحاكم (104) والبيهقي (18050) عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : (مَا أَدْرِي أَتُبَّعٌ أَنَبِيّاً كانَ أَمْ لاَ ، وَمَا أَدْرِي ذَا الْقَرْنَيْنِ أَنَبِيّاً كانَ أَمْ لاَ ، وَمَا أَدْرِي الحُدُودُ كَفَّارَاتٌ لأَهْلِهَا أَمْ لاَ ) ، فقد أعله الإمام البخاري رحمه الله وغيره .
    قال الإمام البخاري رحمه الله : " وقال لي عبد الله بن محمد حدثنا هشام قال حدثنا معمر عن ابن ابى ذئب عن الزهري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ما أدرى أعزير نبيا كان ام لا، وتبع لعينا كان ام لا، والحدود كفارات لأهلها ام لا ؟
    وقال عبد الرزاق عن معمر عن ابن ابى ذئب عن سعيد عن أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم، والأول أصح ، [يعني : المرسل ] ، ولا يثبت هذا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( الحدود كفارة ) " . انتهى .
    "التاريخ الكبير" (1/153) .
    وقَالَ الدَّارَقُطْنِي ّ : تفرد بِهِ عبد الرَّزَّاق ، وَغَيره أرْسلهُ . " "الفتح السماوي" ، للمناوي(3/988) . وينظر أيضا : "أطراف الغرائب" (5/198) .
    ثانيا :
    أما ما يتوارد على ألسنة بعض من لا علم له بحقائق الأمور أنه الإسكندر المقدوني باني الإسكندرية ، الذي غزا الصين والهند وبلاد الترك ، وقهر ملك الفرس واستولى على مملكته : فهو قول باطل مردود ، وقد بين ذلك المحققون من أهل العلم :
    قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
    " الْإِسْكَنْدَر الْيُونَانِيّ كَانَ قَرِيبًا مِنْ زَمَن عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام , وَبَيْن زَمَن إِبْرَاهِيم وَعِيسَى أَكْثَر مِنْ أَلْفَيْ سَنَة , وَالَّذِي يَظْهَر أَنَّ الْإِسْكَنْدَر الْمُتَأَخِّر لُقِّبَ بِذِي الْقَرْنَيْنِ تَشْبِيهًا بِالْمُتَقَدِّم ِ لِسَعَةِ مُلْكه وَغَلَبَته عَلَى الْبِلَاد الْكَثِيرَة , أَوْ لِأَنَّهُ لَمَّا غَلَبَ عَلَى الْفُرْس وَقَتَلَ مَلِكهمْ اِنْتَظَمَ لَهُ مُلْك الْمَمْلَكَتَيْ نِ الْوَاسِعَتَيْن ِ الرُّوم وَالْفُرْس فَلُقِّبَ ذَا الْقَرْنَيْنِ لِذَلِكَ .
    والْحَقّ أَنَّ الَّذِي قَصَّ اللَّه نَبَأَهُ فِي الْقُرْآن هُوَ الْمُتَقَدِّم .
    وَالْفَرْق بَيْنهمَا مِنْ أَوْجُهٍ : أَحَدهَا : مَا ذَكَرْته , الثَانِي : أنّ الْإِسْكَنْدَر َكَانَ كَافِرًا , وَكَانَ مُعَلِّمُهُ أَرَسْطَاطَالِي س ، وَكَانَ يَأْتَمِر بِأَمْرِهِ ، وَهُوَ مِنْ الْكُفَّار بِلَا شَكّ , الثَالِث : كَانَ ذُو الْقَرْنَيْنِ مِنْ الْعَرَب , وَأَمَّا الْإِسْكَنْدَر فَهُوَ مِنْ الْيُونَان " انتهى باختصار .
    وقال ابن كثير رحمه الله :
    " ذكر الأزرقي وغيره أن ذا القرنين أسلم على يدي إبراهيم الخليل وطاف معه بالكعبة المكرمة هو وإسماعيل عليه السلام .
    أما المقدوني اليوناني المصري باني إسكندرية الذي يؤرخ بأيامه الروم ، فكان متأخرا عن الأول بدهر طويل ، كان هذا قبل المسيح بنحو من ثلاثمائة سنة وكان أرسطا طاليس الفيلسوف وزيره وهو الذي قتل دارا بن دارا وأذل ملوك الفرس وأوطأ أرضهم .
    وإنما نبهنا عليه لأن كثيرا من الناس يعتقد أنهما واحد ، وأن المذكور في القرآن هو الذي كان أرسطا طاليس وزيره فيقع بسبب ذلك خطأ كبير وفساد عريض طويل كثير ، فإن الأول كان عبدا مؤمنا صالح وملكا عادلا ، وأما الثاني فكان مشركا وكان وزيره فيلسوفا وقد كان بين زمانيهما أزيد من ألفي سنة . فأين هذا من هذا ؟ لا يستويان ولا يشتبهان إلا على غبي لا يعرف حقائق الأمور " . انتهى باختصار وتصرف من "البداية والنهاية" (2 /122-225)
    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :
    " كان أرسطو قبل المسيح بن مريم عليه السلام بنحو ثلاثمائة سنة ، كان وزيرا للإسكندر بن فيلبس المقدوني الذي غلب على الفرس وهو الذي يؤرخ له اليوم بالتاريخ الرومي تؤرخ له اليهود والنصارى ، وليس هذا الإسكندر هو ذا القرنين المذكور في القرآن كما يظن ذلك طائفة من الناس ، فإن ذلك كان متقدما على هذا وذلك المتقدم هو الذي بنى سد يأجوج ومأجوج ، وهذا المقدوني لم يصل إلى السد ، وذاك كان مسلما موحدا وهذا المقدوني كان مشركا هو وأهل بلده اليونان كانوا مشركين يعبدون الكواكب والأوثان " انتهى "منهاج السنة النبوية" (1 /220) ، وينظر : "مجموع الفتاوى" (11 /171-172) ، "إغاثة اللهفان" ، لابن القيم (2 /263-264).
    فتبين مما سبق أن ذا القرنين المذكور في القرآن كان مسلما موحدا ، وكان من العرب ،
    فمن زعم أنه كان جدا للفرس ، أو كان نبيا من أنبيائهم على ملتهم ودينهم وطريقتهم : فقد ادعى باطلا كما بينه المحققون من أهل العلم والتاريخ .
    والله أعلم .
    الإسلام سؤال وجواب

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟



    أرسطو ضد مبدأ

    المساواة في الحقوق الطبيعية فهو يعتقد أن
    الطبيعة قد ميزت البعض بالعقل ووهبت آخرين القدرة على إستعمال أعضاء
    البدن فالطبيعة تجعل أجسام الأفراد الأحرار مختلفة عن أجسام العبيد
    فتمد العبيد بالقوة اللازمة للقيام بالاعمال الشاقة ، إذ إن الطبيعة
    تعد الأحرار لوظائف الحياة المدنية ( كتاب ماذا قدم المسلمون للعالم للدكتور راغب السرجاني)

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    29

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    لا شكّ أنّ الأبحاث الفلسفية التي حكم عليها شيخ الإسلام وغيره تحتاج إلى إعادة نظر من خلال دراسات حديثة تواكب ما توصلت إليه الدراسات الفلسفية الإغريقية والإفادة منها في معرفة صحة النقولات ومقارنتها بأصولها على ضوء علمى الفلسفة والنقد النصي.
    العـلم نكتة يسيرة كثّرها أهل الجهل
    أمير المؤمنين علي بن أبي طالب

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    7

    افتراضي رد: هل كان أرسطو مسلما على ملة موسى عليه السلام؟

    تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسئلون عما كانوا يعملون

    ما ينفعنا أن فلان من السابقين كان موحدا أو مشركا أو ملحدا إلا مثل هذا الجدل

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •