فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها - الصفحة 3
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 41 إلى 54 من 54

الموضوع: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    740

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    بارك الله فيكم، وزادكم فضلاً.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    ومن تكبير المصغر قول أبي ذؤيب الهذلي:
    ديارُ التي قالت غداةَ لقيتُها ......... صبوتَ أبا ذئب وأنت كبيرُ
    ومن ذلك قولُ كُثَيِّرٍ:
    وقال ليَ الواشونَ ويحَك إنها ** بغيرِكَ حقًّا يا كَثيرُ تهيمُ
    وقول أبي تمام:
    فكأنَّ قُسًّا في عكاظٍ يخطُبُ ** وكَثِيرَ عزَّةَ يومَ بينٍ ينسِبُ
    وقوله أيضًا:
    لو يفاجي ذكر المديح كَثيرًا ** بمعانيه خالهن نسيبا
    طاب فيه المديح والتذ حتى ** فاق وصف الديار والتشبيبا
    أراد أن كثيرًا لو فاجأه هذا المديح - على حسن نسيبه - لخاله نسيبا، وخص كثيرًا لشهرته بالنسيب وبراعته، واحتمل ضرورة الشعر، ورد كثيرا إلى التكبير فقال: كَثيرا، ولم يقل: جميلا ولا جريرا ولا غيرهما مما لا ضرورة في اسمه...
    وذلك لعلم أبي تمام بتقدم كثير في النسيب على غيره، وشهرته بالتجويد فيه، على أن جميلا لا شعر له مما يعتد به إلا في النسيب والغزل. اهـ من الموازنة للآمدي بتصرف (1/ 10-11)

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    جزاك الله خير.

  3. #43
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    قال الجاحظ في كتاب الحيوان (1 / 336 - 337):

    (( وربما صغروا الشيء من طريق الشفقة والرقة كقول عمر: أخاف على هذا العُرَيب، وليس التصغيرَ بهم يُريد، وقد يقول الرجل: إنما فلان أخيي وصُدَيقي، وليس التصغير له يريد. وذكر عمر ابنَ مسعود فقال: كُنيف ملئ علما، وقال الحباب بن المنذر يوم السقيفة: أنا جذيلها المحكك وعذيقها المرجب. وهذا كقول النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة: الحميراء، وكقولهم لأبي قابوس الملك: أبو قبيس، وكقولهم: دبت إليه دويهية الدهر، وذلك حين أرادوا لطافة المدخل ودقة المسلك.
    / ويقال إن كل فُعَيل في أسماء العرب فإنما هو على هذا المعنى، كقولهم: المعيدي، وكنحو سُليم وضُمير وكُليب وعُقير وجعيل وحميد وسعيد وجبير، وكنحو عبيد، وعبيد الله، وعبيد الرماح. وطريق التحقير والتصغير إنما هو كقولهم: نجيل ونذيل. قالوا: ورُب اسم إذا صَغَّرته كان أملأ للصدر، مثل قولك: أبو عبيد الله، هو أكبرُ في السماع من أبي عبد الله، وكعب بن جُعَيل هو أفخم من كعب بن جُعَل، وربما كان التصغير خلقة وبنية لا يتغير، كنحو الحميا والسكيت وجنيدة والقطيعا، والمريطاء والسميراء والمليساء، وليس هو كقولهم القصيرى، وفي كبيدات السماء والثريا )).
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  4. #44
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    أستاذي الفاضل السلام عليكم :
    قرأت في كتاب كشف الخفاء ومزيل الإلباس للعجلوني بتحقيق الشيخ يوسف بن محمد محمود الجاج أحمد قول الشاعر:
    قضى الله أن البغي يصرع أهله= وأن على الباغي تدور الدوائر
    ومن يتحفر بئرا ليوقع غيره== سيوقع في البئر الذي هو حافر
    وسؤالي البئر مؤنثة فلماذا قال الذي ولم يقل التي وهل الأبيات صحيحة بهذا النقل أرجو إفادتي في أقرب وقت وجزاكم الله خيرا.



    إنهاء الدردشة

  5. #45
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    أستاذي الكريم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    (البئر) مؤنثة اتفاقا ، وتذكيرها موجود في كلام بعض المتأخرين ، من باب الخطأ الشائع.
    كقول العمريطي في نهاية التدريب:
    وحافر بئرا للارتفاق ... أولى بذاك البئر باتفاق

    والبيت الثاني صوابه (ومن يحتفر)

    والله أعلم.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    بارك الله فيك أخي الفاضل على هذه المعلومة الطيبة ولكن ألا يصح أن تكون من باب المجاز على إرادة القليب .

  7. #47
    تاريخ التسجيل
    Jun 2012
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    جزاك الله خير الجزاء أخانا الفاضل
    ( ياغفول يا جهول! لو سمعت صرير الأقلام وهي تكتب اسمك عند ذكرك لمولاك لمتّ شوقا إليه!
    (يحيى بن معاذ الرازي )


  8. #48
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عيسى بنهشام مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أخي الفاضل على هذه المعلومة الطيبة ولكن ألا يصح أن تكون من باب المجاز على إرادة القليب .
    وفقك الله وسدد خطاك
    هذا يسمى (التضمين) كقول بعض العرب: (فلان جاءته كتابي فاحتقرها) فقيل له: أتقول كتابي؟ فقال: أوليس بصحيفة؟
    والراجح عند أهل العلم أن هذا التضمين موقوف على السماع، وليس بمقيس؛ لأننا لو فتحنا باب القياس فيه لفسدت اللغة كلها؛ فمن شاء أن يذكر المؤنث فعل، ومن شاء أن يؤنث المذكر فعل، لأنه لا يكاد يوجد شيء إلا ويمكن فيه مثل هذا.
    وعليه فلا معنى لكتب المذكر والمؤنث التي أتعب العلماء فيها أنفسهم.
    والله الموفق.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  9. #49
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    قال رجل لرجل: هب لي دريهما. قال: أتصغره ؟ لقد صغرت عظيما! الدرهم عشر العشرة، والعشرة عشر المائة، والمائة عشر الألف، والألف عشر الدية.
    [البيان والتبيين 2 - 202]
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  10. #50
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    ومن تكبير المصغر ما قال أبو طالب في سهيل بن بيضاء وكان أسر فأطلقه رسول الله صلى الله عليه وسلم بغير فداء لأنه كان مسلما مكرها على الخروج:
    وهم رجعوا سهل بن بيضاء راضيا ....... وسر أبو بكر بها ومحمدُ
    [عيون الأخبار - ابن قتيبة]
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  11. #51
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    ومن تكبير المصغر قول ابن دارة [سالم بن مسافع] في زميل بن أبير:
    يا زِمْلُ إني إن تكن لي حاديا ........ أعكر عليك وإن ترغ لا تسبق
    [ديوان الحماسة]
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  12. #52
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    وإذا حقرت الآجرة فإن شئت حذفت الواو فقلت: أجَيْرَّة ولا يمكن التعويض من المحذوف وإن شئت حذفت الراء فقلت: أويجِرَةٌ ولك أن تعوض فتقول: أويجيرة
    [سفر السعادة للسخاوي ص 35]
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    778

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    ومن تكبير المصغر ما قال أبو طالب في سهيل بن بيضاء وكان أسر فأطلقه رسول الله صلى الله عليه وسلم بغير فداء لأنه كان مسلما مكرها على الخروج:
    وهم رجعوا سهل بن بيضاء راضيا ....... وسر أبو بكر بها ومحمدُ
    أثابك الله يا أستاذ.
    استشكلت ما قلتَ هنا لأمرين:
    1- توفي أبو طالب قبل غزوة بدر، فلا يمكن أن يكون قالها لهذه المناسبة، وإنما قالها لأنه كان من الساعين على نقض الصحيفة أيام كان رسول الله صلّى عليه وسلّم ومن معه في الشعب.
    2- عروة بن الزبير وموسى بن عقبة وابن إسحاق على أن سهيلاً رضي الله عنه شهد بدرًا مع المسلمين. ولذلك قال الواقدي إن المأسور أخوه سهل، وهو ما اعتمده ابن الأثير في أسد الغابة وذكر أنه كان من الساعين في نقض الصحيفة . وعلى هذا لاشاهد في البيت الذي أوردت.
    أما ابن الكلبي فإنه روى أن المأسور سهيل بالتصغير وكذا روى الطبراني عن ابن مسعود رضي الله عنه.
    والله تعالى أعلم.

  14. #54
    أبو مالك العوضي غير متواجد حالياً مشرف سابق ومؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,483

    افتراضي رد: فوائد في ( التصغير ) ... لا تجدها في مظنتها

    جزيت خيرا يا شيخنا الفاضل، والكلام منقول من عيون الأخبار لابن قتيبة .
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •