نحن والاشاعرة
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: نحن والاشاعرة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    956

    افتراضي نحن والاشاعرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخوتي الكرام اعيش في بلد تكثر فيه الاتجاهات العقدية لمخالفة لاهل السنة والجماعة من صوفية واشعرية وغيرها مما يضطرنا الى الوقوف مواقف دفاعية في العديد من المرات ويثير في انفسنا تساؤلات عديدة خصوصا مع اعراض العديد من طلبة العلم عن التصدي والمواجهة وذلك لاسباب مجهولة الدوافع وغير مأمونة العواقب
    من ذلك ادعاء الاشعرية نسبة العديد من العلماء المشهود لهم بالامانة وسلامة المعتقد اليهم استكثارا لانفسهم من جهة وإلزاما
    لمخالفيهم من جهة اخرى من ذلك ما واجه به احد طلاب العلم من الاشعرية احد اخواننا السلفيين بطعنه في الامام ابي بطة العبكري
    بدعوى وضع الحديث ونسبته ذلك للحافظ ابن حجر العسقلاني ودعوى آخر
    باشعرية الحافظ ابي عثمان الصابوني رغم تواتر النقل عن علمائنا
    المعاصرين بسلفيته في شروحهم ومؤلفاتهم وعليه فقد خطر علي سؤال
    ارجوا ان يكون فاتحة خير على امثالي من المبتدئين عسى ان تسمو هممنا للبحث والسؤال هو :
    1-ما هي الطريقة العلمية في اثبات نسبة عالم ما الى معتقد اهل السنة والجماعة
    2- ما هي الطريقة المثلى في تصحيح نسبة كتاب الى كاتبه
    والسلام عليكم اجمعين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    956

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    للرفع ..

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    جوابا عن سؤالك عُجالة أقول في الأول يمكن ذلك بطريقين اثنين :
    1-أن تشهد كتبه عليه بذلك .
    2- شهادة أهل العلم المعاصرين له بذلك ممن حسُنَت عقائدهم و صحت .
    و في الثاني إن كنت تقصد [ كيفية إثبات الكتاب لصاحبه ] فيمكن ذلك بطرق كـ :
    1 - أن تقف على الكتاب بخط مؤلفه ، أو عليه سماع ، أو رَقَمَ عليه الناسخ اسم صاحبه ، و ما شاكل ذلك .
    2- أن يذكر الكتاب هذا في تواليفه و تصانيفه و يَنُصّ على كونه له .
    3- أن يذكره معاصروه من أهل العلم في توالفيهم و ينسبونه إليه [ سواء أكان ذلك في سياق المدح أو في سياق النقد ] .
    و الله أعلم ،،،
    قال العلامة محمد المختار السوسي في كتابه " رجالات العلم " :" وَ المُعَاصَرَة ُتَنْفِي المُنَاصَرَة "
    alhasaniy@hotmail.fr
    مولاي أحمد بن محمد أمناي الحسني

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    143

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    نصيحة : لا ينبغي للواحد التصادم مع غيره من أهل النحل الأخرى إن لم تكن له عدّة و عتاد . فإن ذلك من باب إيراد الشبهات على النفس و غير بعيد ألا يسلم له دين و لا علم .
    و المشكلة الكبرى و الداهية الأنكى أن تجد من هو حديث عهد بعلم يقرأ للأشاعرة و الماتريدية و غيره و لمّا يتقن بعد أصول ما هو عليه بالتفصيل .
    قال العلامة محمد المختار السوسي في كتابه " رجالات العلم " :" وَ المُعَاصَرَة ُتَنْفِي المُنَاصَرَة "
    alhasaniy@hotmail.fr
    مولاي أحمد بن محمد أمناي الحسني

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    462

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    أخي الكريم.
    حاول أن تتأمل في كلام من تبحث في عقيدته, وابحث عن كلام صريح في مسألة من المسائل التي يدافع الأشاعرة عنها كمسألة التأويل أو التفويض.
    وحاول قدر ما تستطيع أن يكون بحثك عن الحق. فإذا ثبت عندك أنّ عالماً ما أشعري العقيدة فكن جريئا في الحق وأعلنها. ولا تبحث عن تأويل لكلامه.

  6. #6
    سليمان الخراشي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Sep 2006
    المشاركات
    1,203

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    وفقكم الله ..
    - نصيحة الأخ التسامرتي تستحق التأمل ..
    ثم :
    1- ألزمهم بمن هم أفضل من العالم الفلاني أو العلاني . أعني : صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ورضي عنهم . هل كانوا أشاعرة ؟
    2- ألزمهم بهلامية مذهب الأشاعرة . فالمتقدمون غير المتأخرين . فعن أي أشاعرة يتحدثون ؟ مهما حددوا ، فألزمهم بمن يعدونه منهم ، ويخالف عقائدهم .
    3- ليس كل من وافق الأشاعرة في التأويل يكون أشعريًا . وهنا لهم تلبيس كبير . مثلاً : يفرحون بتأويلات ابن الجوزي ، وهو من أشد العلماء عليهم . وقس عليه .
    4- قضية ابن بطة رحمه الله ، جلاها الشيخ عبدالعزيز بن فيصل الراجحي في رده على الزيدي حسن المالكي " قمع الدجاجلة " ، موجود على الشبكة .
    5- أكثر شبهاتهم قد رُد عليها في الشبكة . فابحث ؛ تجد .
    رعاكم الله ..

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    Algeria
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    سلام الله عليكم :

    ما حال القرضاوي في هذا الشأن ؟

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    United States of America
    المشاركات
    397

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    أخي لعل هذا الكتاب يفيدك:
    الأشاعرة في ميزان أهل السنة (للشيخ فيصل بن قزار الجاسم)
    و أثنى عليه و قدم له عشرة علماء من المشرق و المغرب
    http://www.archive.org/stream/achaer...ge/n0/mode/1up
    كتبت وقد أيقنت يوم كتابتـي *** بأن يدي تفنى ويبقى كتابها
    فإن كتبت خيراً ستجزى بمثلها *** وإن كتبت شراً عليَ حسابها

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    144

    افتراضي رد: نحن والاشاعرة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان الخراشي مشاهدة المشاركة


    4- قضية ابن بطة رحمه الله ، جلاها الشيخ عبدالعزيز بن فيصل الراجحي في رده على الزيدي حسن المالكي " قمع الدجاجلة " ، موجود على الشبكة .
    جزاكما الله خيرا العاصمي والشيخ الخراشي.

    وأسئلة أخي العاصمي مهمة وعملية جدا


    فصل
    في رميه الحنابلة بأن فيهم ضعفاء ووضاعين أحق بالتجريح من غيرهم
    وإبطال زعمه والرد عليه


    قال المالكي ص (132-133) :
    (مع المضعفين لهؤلاء من الحنابلة من حيث الجملة أضعف في الرواية من خصومهم .
    بل إن بعـض أئمتهم كـانوا يضـعون الأحاديـث ، ويغـيرون في الأسـانيد والمتون لخدمة المذهب ، كما كان يفعل ابن بطة الحنبلي ، وهو من كبار علماء الحنابلة في العقيدة ، قال ابن حجر : " وقفت لابن بطة على أمر استعظمته ، واقشعر جلدي " . ثم ذكر أثرا موضوعا عن ابن مسعود وهو أثر تكليم الله لموسى ، وعليه جبة صوف ، وعمامة ([1]) صوف .
    ثم ذكر ما يدل على أن ابن بطة ، غير في أسماء رجال القصة ، حتى يكون إسنادها صحيحا .
    وكـان كثير من الحنابلة يكذبون على أحمد بن حنبل ، ويسيئون لمنهجه وسمعته ، ولذلك قال أحد العلماء : إمامان جليلان ، ابتليا بأصحاب سوء ، جعفر الصادق ، وأحمد بن حنبل ) ا هـ كلام المالكي .
    والجواب من وجوه أربعة :
    أحدها : أن الحديث الـذي عابـه المالكي على الإمام ابن بطة رحمـه الله (ت 387 هـ) ، واتهمـه بوضعه ، وتغـيير إسناده ليظهر صحته حديث قـد رواه مع ابن بطة جماعة من الحفاظ والعلماء غيره .
    فقـد رواه ابـن بطـة : عـن إسماعـيل بـن محمـد الصـفار ، عـن الحسـن بـن عرفة ، عن خلـف بن خلـيفة ، عـن حمـيد الأعرج ، عـن عبد الله بـن الحـارث ، عن عبد الله بن مسعود t قال : قال النبي r{كلـم الله تعالى موسى يوم كلمـه ، وعليه جبة صوف ، وكساء صوف }([2]) الحـديث .
    وقد رواه البيهقي في " الأسماء والصفات " (ص 252) عن جماعة من شيوخه عن إسماعيل بن محمد الصفار - وهو شيخ ابن بطة - به .
    وهـذا الحديـث كذلـك ، في "جزء الحسن بن عرفة العـبدي" (ت 257هـ) المشهور ص (63) بسنده الذي ذكره ابن بطة دون تغيير ولا تبديل .
    وهو جـزء مـتواتر عن الحسـن بـن عرفة ، قـبل أن يخلـق ابن بطة .
    كـما رواه الترمذي (1734) في " سننه " عن علي بن حجر عن خلف بن خليفة به .
    وهذا الحديث : حديث معل بحـميد بن علي الأعرج ، قال ابن حبان فـيه : " منكر الحديث جدا ، يروي عن عبد الله بن الحارث عن ابن مسعود ، بنسخة كأنها موضوعة ، لا يحتج بخبره إذا انفرد " .
    ومـع هـذا : فقـد رواه الحـاكم في " مستدركه على الصحيحين " (2/ 379) من طريق خلف بن خليفة به ، وظن حميد بن علي الأعرج راويه الضعيف : حميد بن قيس الأعرج الثقة ، فصححه وقال : (هذا حديث صحيح على شرط البخاري ولم يخرجاه) .
    فإن كـان أحد مستحقا للإنكـار والتهمة بتغيير رجال إسناده ، فالحـاكم - وحاشاه- فقد جمع إلى روايته لـه : وهما في اسـم أحـد رجاله ، ثم تصحيحه له .
    وما فـهمه المالكي من التشبيه فيه : غير صحيح ، فإن الضمير في قوله : " وعلـيه جبة صوف " إلخ ، عائد على ( موسى ) عليه السلام ، ليس على (الله) جل وعلا .
    ومـن ذكـر هـذا الحديـث ، في كتـب الاعـتقاد ، والأسمـاء والصـفات- كما فـعل الإمامان أبـو عبد الله ابن بطـة ، وأبـو بكـر البيهقي - لم يـرد منه إثبات لبس الجـبة والصوف لله جل وعلا ، وتنزه عن ذلك .
    وإنما مراده إثبات صفة الكلام لله ، كما هي ظاهرة في الحديـث ، وهـذه صـفة قـد ثبتـت بالقـرآن ، والسـنة المـتواترة ، والإجماع .
    الوجه الثاني : أن ابن بطـة (ت 387 هـ) رحمه الله إمام كبـير بـريء مما اختلقه المالكي في حـقه ، قـال مؤرخ الإسلام أبو عبد الله الذهبي في " سير أعلام النبلاء " في ترجمته (16/ 529) : ( ابن بطة : الإمام ، القـدوة ، العـابد ، الفقـيه ، المـحدث ، شـيخ العـراق ، أبـو عبد الله عبيد الله بن محمد بن محمد بن حمدان العكـبري الحنبلي ) .
    قـال الحـافظ الكـبير رشيد الدين العطار (ت 662 هـ) في كتابه " نزهة الناظر ، في ذكر من حدث عن أبي القاسم البغوي من الحـفاظ والأكـابر " (ص 92) في ابن بطـة بعد أن ذكره من الحـفـاظ والأكـابر الآخذين عن البغوي : (فقيه ، جليل ، زاهد ، مصنف ، حدث بـ " معجم البغوي " عنه ، لكن تكلـم فيه الخطيب وغيره) ا هـ .
    ومع إمامة ابن بطة في الدين كان في حفظه شيء ، قال الذهبي في " السير " (16/ 530) : ( لابن بطة مع فضله أوهام وغلط) .
    ونقـل الذهبي عن الخطيب قولـه : (حدثني أبو حـامد الدلوي قال : " لما رجـع ابن بطة من الرحلة ، لازم بيته أربعين سنة لم ير في سوق ، ولا رؤي مفطرا إلا في عيد ، وكان أمارا بالمعروف ، لم يبلغه خبر منكر إلا غيره " ) ا هـ .
    الوجـه الثالـث : أن المـالكي عمـى مصـدر نقلـه عـن الحـافظ ابن حجر – عمدا - لئلا يوقـف على حقيقة كلام الحافظ ابن حجر .
    وكـلام الحـافظ موجود في كـتابه " لسان الميزان " (4/ 131 - 132) في ترجمته لابن بطـة ، إلا أن المالكي حرفه وبتره ، وكـان مما قال الحافظ ابن حجر في ابن بطـة هناك ، وتعمد المالكي حذفـه : (إمام ، لكـنه ذو أوهام) .
    ثـم قال : (ومع قلة إتقان ابن بطة في الرواية ، كان إماما في السنة ، إماما في الفقه ، صاحب أحوال ، وإجابة دعوة رضي الله عنه) ا هـ .
    ثـم نقـل الحـافظ عـن أبـي الفـتح القـواس قولـه : (ذكـرت لأبي سعيد الإسماعيلي ، ابن بطة ، وعلمه ، وزهده . فخرج إليه ، فـلما عاد قال لي : " هو فوق الوصف " ) ا هـ .
    الوجه الرابع : أنا لا نسلم أن أحدا من علماء الحنابلة وأئمتهم ، كان يكذب على الإمام أحمد رحمهم الله جميعا .
    وقـد رمـى المالكي ، ابـن بطـة بالكذب ، وبيـنا كـذبـه هو ، وأن ابن بطة برئ من ذلك .
    ونحـن نطالبه هنا ، بمثال واحد صادق غير مكـذوب ، لعالم حنبلي كـذب على الإمام أحمد ، وما كذبات ذلك الكاذب ؟ !! وأني للمالكي بذلك ؟ !!

    ([1]) هكذا عند المالكي ، وهو عند الحافظ ابن حجر بلفظ : " كساء " بدل " عمامة " .

    ([2]) الترمذي اللباس (1734) .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •